Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
يامعالي الوزير هذا ما سيحدث غدا ؟
يامعالي الوزير هذا ما سيحدث غدا ؟
قديم منذ /08-09-2006, 08:27 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي يامعالي الوزير هذا ما سيحدث غدا ؟

غدا يبدأ العام الدراسي الجديد.. وتبدأ معه سلسلة من الاستفهامات الحولية التي لم تجد لها أي حلول أو إجابات.. على مدى تعاقب الوزارات.
وغدا يقرر ما لا يقل عن 70٪ - إن لم يكن أكثر- من الطلاب والطالبات سحب أسبوع الدراسة الأول لينضاف إلى إجازة الصيف الطويلة.. رغم كل تحذيرات الوزارة ورغم عينها الحمراء التي يتم تصويبها عادةً إلى درجات المواظبة دون أي جدوى !.

وغدا يبدأ الحديث عن توزيع الخريجين والخريجات من المعلمين والمعلمات الجدد.. وكأن ثمة محظوراً من حسم هذا الموضوع قبل بدء العام الدراسي.

غدا تنهال على إدارات التعليم في المناطق طلبات الصيانة وإصلاح الأعطال.. وإذا كانت المقررات والمناهج الدراسية قد وصلت.. هذا إن وصلت كلها وللجميع.. فإن ثمة معوقات أخرى لن يبدأ الحديث عنها إلا بعد أول صافرة تدوّي أو جرس يرن.. مؤذنا ببداية ما يُسمّى افتراضا بالحصة الأولى من العام الدراسي !.

هذي هي الحال..

حالة عرج مزمنة لا بُدّ وأن يعبرها أيّ عام دراسي.. مهما كان حجم التصريحات من مسؤولي التعليم بأن كل شيء على ما يُرام.. يُخشى إزاء تكرارها بهذه الصورة الحولية أن تتحوّل لا سمح الله إلى نوع من الإعاقة الدائمة التي يستلزم علاجها قسطا من حصة الفصل الأول المُعاق أساسا بتعدد الإجازات.. بينما لا شيء في الأفق يوحي بالسيطرة على تلك المعوقات من أجل إنجاز عام دراسي بكامل أيامه دونما اقتطاعات أو عثرات.

العطلة الصيفية بالنسبة لقطاعات التعليم الإدارية هي حالة من البيات الصيفي المميت.. لا بل هي حالة تثاؤب طويلة.. حيث لا شيء يتم خلالها أكثر من بقاء أبواب هذه المؤسسات مفتوحة وحسب.. وسط غيابات متعددة بداعي الإجازة لعدد من المسؤولين الذين يُفترض أن تُناط بهم مسؤولية الإعداد والتجهيز للعام الدراسي الجديد.. حتى عمليات الترميم للمقرات المدرسية.. يبدو أن لديها حساسية مفرطة من فصل الصيف.. لذا هي لا تكاد تبين إلا عندما يدخل التلاميذ إلى صفوفهم.

وزارة التربية ووزارة الخدمة المدنية لم تتوصّلا حتى الآن لصياغة ميثاق شرف يقضي بإنجاز التعيينات الجديدة خلال الصيف.. وكأن الأمر يتصل بموسم غرس أو بذار لا تسمح الأنواء بتحقيقه إلا مع أول نسمة خريف.. وليس مجرد فرز وتوزيع لأسماء على الورق !.

المديرون والمديرات في المدارس.. يُعدّون جداولهم الدراسية بأقلام الرصاص.. لأنهم يعلمون أكثر من غيرهم أنهم مضطرون لتغييرها وتبديلها عشرات المرّات.. قبل أن تستقر الأحوال عند مُنتصف الفصل الدراسي أو قُبيل انتهائه.. حيث لا يزال باب التعيينات والتوجيه مشرعا على مدار الساعة !!.

والمعلمون والمعلمات عليهم أن يظلّوا جاهزين لتغطية تلك الحصص التي لم يتم تعيين معلمين لها ولو في غير تخصصاتهم إلى أن يشاء الله !!.

والناس بعدئذ يتساءلون.. يتهامسون.. يُفكرون على طريقة (حليم) عن مكمن الصعوبة في إنجاز هذه الهموم قبل الشروع في الدراسة.. لكنهم حتما لن يصلوا إلى أيّ إجابة.. لأن العادة شرعنت هذه القضايا حتى توهّم الجميع مسؤولون ومواطنون بأنها إحدى الصفات الطبيعية أو الاعتيادية لأيّ عام دراسي جديد.

ماذا لو أن الوزارة منعت إجازات موظفيها في جهازها المركزي وفي إدارات المناطق خلال الصيف.. لينصرفوا تماما للإعداد للعام الجديد.. لكنها حتما لن تفعل هذا وهي الأكثر شفقة بهم لتمنحهم فرصة الاستمتاع كغيرهم من الناس مع أبنائهم متى شاؤوا.. هذا حق لا شك أنه في محله.. لكن في المقابل.. ماذا لو أن الوزارة خصخصت على الأقل ما يتصل بمسألة الصيانة والتجهيزات اللوجستية لتسندها إلى شركات ومؤسسات خاصة.. ولو من خلال تلك الأموال التي تُستنزف من المقاصف وطباعة المجلات المدرسية عديمة الجدوى.. ألا تُحقق هذه الخطوة على الأدنى انزياحا لهمّ سنوي يتمثل في عدم جاهزية المقرات المدرسية قبل بدء الدراسة.. لترفعه عن كاهلها، وعن كاهل أقسام الصيانة المدرسية التي تعمل بكوادر وظيفية تضع عينها على الساعة وموعد الانصراف أكثر مما تضعها على مستوى إنجاز ما تعمله وجودته؟.

كثيرون مثلي وأنا.. نعتقد أن حلول تلك الهموم الحولية المستدامة ليست عسيرة ولا متعذرة.. متى ما توفرت الإرادة الصادقة لاستثمار كل دقيقة بل كل ثانية من وقت الفصل الأول للتربية والتعليم.. بدلا من اقتطاع الكثير من وقت هذا الفصل في المكاتبات والتقارير.. وكأنها هبطت فجأة بإنزال مظلي على واقع الحال.. وكثيرون أيضا يتوقعون أنه لا شيء من هذه القضايا يُمكن أن يظل في خانة الاستحالة إلى الأبد.. بمجرد أن يدخل فصل الصيف في حسابات الوقت بالنسبة لوزارة التربية.. بدلا من سيطرة مفهوم الفصلين وكأنهما كل شوطي مباراة الوزارة مع أبنائها.. دون أيّ أشواط إضافية !.

هل نستبشر بعام دراسي بلا عثرات؟.. هذا ما سيكشفه الغد، والغد القريب جدا !!.
https://www.alriyadh.com/2006/09/08/article184934.html







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أما بعد يامعالي الوزير العبيد... همس البعارين المنتدى العام 1 11-02-2008 02:27 AM
للأسف يامعالي الوزير سامي الهاجري المنتدى العام 0 21-11-2007 03:01 AM
خبر غير سار يامعالي الوزير السيدسعود المنتدى العام 6 04-05-2007 04:40 AM
إلى متى يامعالي الوزير ؟ bufahad1399 زاجل الشـــــريف 14 30-04-2005 10:00 PM
يامعالي نائب الوزير لؤلؤة الأندلس المنتدى العام 1 05-05-2002 03:05 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:15 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1