Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
تحقيق صحفي عن إجازة الأمومة
تحقيق صحفي عن إجازة الأمومة
قديم منذ /17-01-2007, 05:32 PM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي تحقيق صحفي عن إجازة الأمومة

حكاية القرار رقم 1857/ب
حين أعلن عن إقرار نظام إجازة الأمومة الجديد منذ عام و نصف العام تقريبا، و تحديدا في 15/5/1426 هـ، استبشرت المعلمات خيرا، و قوبل القرار بفرحة غامرة، واعتبرت كثيرات أن التعديلات الجديدة التي تقضي بمنح المعلمة/الموظفة إجازة أمومة لرعاية مولودها مدتها ثلاث سنوات كحد أقصى بربع الراتب، و بحد أدنى 1500 ريال، هي أكثر مما كن يطمحن إليه عندما طالبن بزيادة الإجازة عن شهرين، كان هذا قبل إعلان تفاصيل القرار رقم 1857/ب الخاص بالإجازة، و لم تقتصر الفرحة على المعلمات، و إنما كان للخريجات فرحتهن أيضا حين صرح مصدر مسؤول في وزارة الخدمة المدنية بأن إجازة رعاية المولود تتيح الفرصة للكثير من الخريجات الجامعيات للتعيين على وظائف المعلمات الحاصلات على الإجازة مقابل 75 بالمائة من راتب المعلمة التي تتمتع بالإجازة.
لكن سرعان ما تقلصت الفرحة و تحولت إلى شكوى مريرة بمرور الوقت، حين ظهرت حقيقة ما يحتويه القرار الجديد من تقليص لمدة إجازة الأمومة لتكون 40 يوما بدلا من 60 يوما، وكذلك تقليص الإجازة الاضطرارية من عشرة أيام إلى خمسة فقط. كانت الصدمة شديدة على المعلمات، وكمحاولة للهروب من الواقع المرير ظهرت شائعة في شهر سبتمبر 2005م ( أي بعد أقل من ثلاثة أشهر على صدور القرار) تقول إن إجازة الستين يوما عادت مرة أخرى، و هو ما دفع مساعد الشؤون الإدارية و المالية بالإدارة العامة للتربية و التعليم محسن البقمي إلى نفي ذلك في تصريح صحفي، مؤكدا أن قرار مجلس الوزراء هو المعمول به من تاريخ صدوره، وموضحا أن الإجازة طبقا للقرار هي 40 يوما براتب كامل، ثم خمسين يوما براتب كامل أيضا بشرط تقديم تقرير طبي من المستشفيات المعتمدة يبين حالة الأم و مولودها.. بالإضافة إلى إجازة رعاية المولود التي يحق للموظفة التمتع بها بعد الولادة بربع الراتب.. و رغم أن تصريح البقمي حمل معلومة جديدة تتعلق بالخمسين يوما الإضافية.. إلا أن هذه المعلومة لم تنجح في إعادة الفرحة إلى قلوب المعلمات بقدر ما فتحت الباب - حسب رأي أكثرهن - للتحايل و التلاعب من أجل الحصول على التقرير الطبي المطلوب لمد الإجازة براتب كامل.
وبعد مرور فترة لا تزيد على ستة أشهر كانت أصوات المعلمات قد علت بالاعتراض على النظام الجديد، و كثرت الشكوى من عدم ملاءمة ولا كفاية الـ 40 يوما، و تزايدت المطالبات بالعودة إلى النظام القديم، ولم يقتصر الأمر على ذلك فحسب.. و إنما انتقلت الشكوى إلى مستويات أعلى، حيث دعا مديرو التربية و التعليم خلال اللقاء السنوي الذي أقيم في محافظة الطائف في شهر سبتمبر الماضي، إلى إعادة النظر في إجازة الأمومة للحد من الارتباك الذي أدت إليه، و معاناة المدارس من العجز بسبب بطء التعاقد مع البديلات، و تحولت الإجازة إلى «قلق» عبر كثير من مسؤولي التعليم عن خشيتهم من تأثيره على المستوى التعليمي بالمدارس. وعرض مديرو التربية و التعليم في لقائهم السنوي المشكلة الخاصة بإجازة الأمومة و ما يمكن أن تؤدي إليه من تأثير سلبي على العملية التعليمية، آملين أن يصل صوتهم لوزير التربية والتعليم، الدكتور عبد الله صالح العبيد، و كذلك لوزير الخدمة المدنية محمد علي الفايز، سواء بالعودة إلى النظام القديم، أو على الأقل وضع حلول للمشاكل التي أسفر عنها التطبيق الواقعي للإجازة.
ومازالت الشكاوى مستمرة بعد مرور عام و نصف العام تقريبا، وما زالت المطالبة بالعودة إلى النظام القديم هي المسيطرة.. حيث أثبت التطبيق العملي للنظام الجديد - كما تقول المعلمات - عدم ملاءمته للواقع، و عدم مناسبته لظروف المرأة الفسيولوجية والاجتماعية، التي لا يستقيم عملها كمربية للأجيال، إذا لم تستطع أن تقوم بدورها كمربية لأبنائها في بيتها على أكمل وجه!
https://www.alyaum.com/issue/page.php?IN=12269&P=6







 

تحقيق صحفي عن إجازة الأمومة
قديم منذ /17-01-2007, 05:33 PM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

ارتباك تعليمي وتحايل بتقرير طبى
الظلم .. في إجازة «أمومة»!


بدأت الآثار السلبية لقرار تقليص إجازة الأمومة ترمي بظلالها على واقع المعلمات اللاتي يتلقين الصفعات الموجعة مرة بعد مرة. حكايات من المآسي و المعاناة التي تتعرض لها مجموعة من المعلمات بين الأنظمة البعيدة عن الواقع، والحياة المعيشية الصعبة و المكلفة. عدد كبير من المعلمات قررن إيقاف الإنجاب مما سبب خسارة الوطن من ولد صالح وحرمان الأسرة من فرحة الطفولة بسبب ذلك القرار الذي كانت المعلمات تنتظر منه إنصاف وتكريم المرأة والمعلمة في المجتمع، ذلك الدور المنوط بالاحترام والمتوج بالتقدير. المعلمات كن ينظرن إلى دول أخرى تدلل عصب المجتمع بإجازات تصل إلى ثلاث سنوات برواتب كاملة، وراود المعلمات الأمل في مساواتهن بهذه الدول، وإذا بالوضع يأتي لهن بإجازة مبتورة لا تزيد على 40 يوما، واستغلال ظروفها إذا احتاجت مزيدا من الإجازة بتجزئة راتبها حتى الربع، وكأن واقع الحال يقول: «أخذتمونا لحما و رميتمونا عظما».
وأوضح مدير عام التربية والتعليم للبنات بالرياض د.إبراهيم بن محمد آل عبد الله أن الإدارة تلقت حتى شهر سبتمبر الماضي 2000 طلب من معلمات تقدمن للحصول على إجازة لمدة 3 سنوات مقابل ربع الراتب.
بين تلك الهموم والأحلام ورصد المعاناة، جمعت هذه الأسطر أملا في تغيير واقع جامد، أو تحريك مياه راكدة تضع الميزان في نصابه وتحترم دور المرأة بشكل عام، والمعلمة بوجه خاص، و ما تقدمه لدينها ووطنها.








 
تحقيق صحفي عن إجازة الأمومة
قديم منذ /17-01-2007, 05:34 PM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

معلمات ينعين النظام القديم ويهاجمن الوزارة

اتفق كثير من المعلمات على عدم ملاءمة مدة إجازة الأمومة بنظامها الجديد للمرأة، مؤكدات أن هذه المدة غير كافية لتسترد المرأة عافيتها وترعى مولودها، و طالبت المعلمات بالعودة إلى النظام السابق الذي كان يمنح المعلمة إجازة لمدة 60 يوما بأجر كامل، مؤكدات أن هذا هو الأنسب، خاصة في ظل اللجوء للتحايل الذي صاحب النظام الجديد، فضلا عن لجوء عدد كبير من المعلمات إلى مد إجازة الأمومة ستة أشهر بربع الراتب بعد انتهاء إجازتهن، وهو ما يصيب المدرسة بالارتباك و يشكل ضغطا على المعلمات، و يؤثر سلبيا على الطالبات اللاتي يدفعن الثمن.. لكن ذلك لا يعني عدم وجود مؤيدات للنظام الجديد.. فقد رحبت معلمات به و أكدن أنه النظام الأنسب و أن 40 يوما مدة كافية تماما لتسترد المرأة عافيتها و تعود إلى عملها بعد ذلك.. و إن كان عدد المؤيدات - بالطبع - قليلا جدا مقارنة بعدد المعلمات اللاتي رفضن النظام الجديد و طلبن العودة إلى النظام السابق.. و بين التأييد و الرفض.. تدور السطور التالية.
في البداية تؤكد وفاء الشمري (موظفة بوحدة الإعلام التربوي في حائل) أن النظام الجديد غير مناسب لأن المرأة بعد أربعين يوماً بالكاد تستطيع أن تقوم بدورها تجاه طفلها ويشكل العمل ضغطا إضافيا عليها، فمن الناحية الصحية لا تكون المدة كافية خاصة إذا كانت الولادة قيصرية فإنها تحتاج إلى مدة أطول وسيتم منحها إجازة مطوّلة من الأطباء وبالتالي تؤدي إلى ربكة في العمل وعدم تخطيط سليم لتوزيع الجدول لأنهم لا يعلمون بحالتها المرضية إلا بعد صدور التقرير الطبي, وتضيف الشمري: الحل من وجهة نظري أن يرجع إلى النظام السابق لأن التطبيق الميداني أثبت أن هذا النظام فاشل.
آثار نفسية
وترى نورة الشهراني (معلمة اجتماع في إحدى المدارس الحكومية في أبها ) أن الطالبات هن الأكثر تأثرا بالنظام الجديد، خاصة إذا كانت بداية هذه الإجازة في الفصل الدراسي الثاني بعد تعود الطالبات عليها منذ الفصل الأول ، فتغير المعلمة في العام الواحد ليس سهلاً، لأنه يترتب على ذلك تغير أساليب الشرح، وطرق التعامل وغيرها من الآثار النفسية التي قد تترتب على تغير المعلمة قبل نهاية العام الدراسي.
وتؤكد الشهراني أن المدة كافية بالنسبة للمعلمة من أجل قضاء الغرض الذي حصلت على الإجازة من أجله، لكنها غير مناسبة لعمل المرأة، لأن انقطاع المرأة عن العمل فترة وإن لم تكن طويلة يؤثر على نشاطها وحماسها في المجال الذي تعمل فيه ، وتحتاج إلى وقت بعد انتهاء إجازتها لتتكيف من جديد مع الوضع الذي قد تكون تكيفت معه قبل تمتعها بالإجازة.
ظلم لحقوق الأم
وتقول مها القويعي (مديرة مدرسة) : النظام الجديد لا يتناسب نهائياً مع ظروف المرأة سواء من الناحية الصحية أو النفسية أو الاجتماعية وفيه ظلم لحقوق الأم وطفلها, و أعتقد أن الرجوع إلى النظام السابق هو الحل الأفضل.
وتضيف القويعي: أما إجازة «رعاية الطفل» فهي في الحقيقة حالها حال الإجازة الاستثنائية وكان من المفترض أن تتم زيادة إجازة الأمومة إلى ثلاثة أو أربعة أشهر بحيث ما زاد على الشهرين يكون بربع الراتب إذا رغبت المعلمة في ذلك.
ويمكن للجهات التعليمية التعاقد بنصف الراتب المتبقي لسد مكانها بإحدى طالبات التوظيف ممن يطلبن العمل ولو بشكل مؤقت خاصة ان رعاية الطفولة المبكرة تعتبر واجبا لا يقل أهمية عن واجبها في التعليم, كذلك الحال بالنسبة للإجازة الاضطرارية فقد كانت عشرة أيام والآن مع النظام الجديد أصبحت خمسة أيام خلال العام .
«الاستثنائية» والراتب
وتقول منى عدنان (معلمة في إحدى مدارس جدة): بالنسبة لإجازة الأمومة فأنا أراها مدة كافية على الأقل لراحة الأم وتضيف :إنني أعمل في التدريس إلى الآن منذ سنتين ولدي طفل، أنجبته خلالهما، ولا توجد لدي أية إشكالية في الإجازة. وتضيف: أما الإجازات الاستثنائية فأقترح ألا يؤخذ أو يقتطع من الراتب شيء ، لأن الموظفة لن تتغيب إلا للضرورة، وغياب يوم واحد يؤثر عليها من ناحية راتبها بشكل مباشر.
نظام فاشل
وترى مها العماش (مشرفة إدارية مدرسية بمركز الإشراف التربوي) أن هناك تحايلا من قبل المعلمات للحصول على تقارير طبية سواء عن طريق معرفتها بإحدى منسوبي بعض المستشفيات أو صلة قرابة تربطها بهذا المسؤول وتبقى المدرسة تنتظر المعلمة بإرسال تقريرها الطبي وكم حصلت عليه من إجازة, وطبعا تتأثر المدرسة سلبيا جراء هذا التصرف, وتضيف العماش: هذا النظام أثبت فشله على المستوى الميداني التربوي حيث أحدث إرباكا لجميع الأطراف في المدرسة.و تقارن ابتسام (معلمة بإحدى المدارس الحكومية في جدة ) باختصار شديد بين مدة إجازة الوضع في النظام المعمول به حالياً والنظام السابق فتقول: زمان كان أحلى وكنا نستفيد من الإجازة أكثر، و تبرر ابتسام قولها بأن العشرين يوما لها دور وتأثير عند المرأة.
مرونة في الدوام
أما موضي الطويرب (مديرة مدرسة) فتقول: النظام الجديد يواكب راحة الأم ويتناسب معها وظيفياً لأنه يعطيها فترة لتقوم برعاية طفلها والقيام بشأنه في صغره, ويجلب الراحة النفسية للأم وهو أفضل من الإجازة الاستثنائية, ولكن يجب على الجهات المسؤولة قبل الموافقة تأمين المعلمة البديلة إذا كانت المدرسة بحاجة لها حتى لا يكون في ذلك ضرر على المدرسة وضغط على المعلمات وكذلك مصلحة الطالبات.. فلابد أن تكون هناك مرونة في دوام المعلمات بحيث لا تحضر المعلمة إلا في وقت حصصها لو لم تكن لديها حصص أولى، وكذلك إذا كان لديها حصص أولى يتاح لها الخروج بعد انتهاء حصصها على أن يكون ذلك بطريقة منظمة بحيث يكون هناك عدد كاف وتوزيع عادل لبقاء بعض المعلمات لحضور حصص الاحتياط والظروف الطارئة فتستطيع المعلمة في هذه الحالة أن تتأخر وتبقى الساعات الأولى من الصباح لدى طفلها وتخرج بعد انتهاء حصصها لتقوم برعايته.

اعتراضات واقتراحات
وتشاركها هند سعيد الغامدي ( معلمة في إحدى مدارس المنطقة الشرقية ) فتقول: لي في مهنة التعليم ثلاث سنوات قضيت الأولى منها في منطقة الباحة .. و أقترح أن تعود مدة إجازة الأمومة إلى ما كانت عليه قبل العمل بالنظام الحالي، بحيث تكون شهرين متواصلين بدلاً من 40 يوما، لأن ذلك يمنح قسطا أكبر من الراحة للمعلمة، وتعود وهي أكثر قوة على مزاولة عملها بشكل جيد








 
تحقيق صحفي عن إجازة الأمومة
قديم منذ /17-01-2007, 05:35 PM   #4 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

يمكن للمعلمة التمتع بثلاث سنوات أثناء مدة خدمتها

و لتوضيح تفاصيل النظام وما يدور في أذهان كثير من المعلمات، طرحت«اليوم» على مائدة مدقق شؤون الموظفين بوزارة التربية والتعليم نصار بن علي النصار عددا من الاسئلة:
ـ متى بدأ نظام إجازة الأمومة الجديد؟
* هذا القرار صدر من وزارة الخدمة المدنية ، بموجب تعميم رئيس ديوان رئاسة مجلس الوزراء رقم 1857/ب وتم تفعيله في 6/5/1426هـ
والنظام يخدم المعلمات والإداريات والمستخدمات الرسميات وغير الرسميات لدى وزارة التربية والتعليم، كما يخدم الخريجات من جميع الكليات والجامعات ويتيح لهن فرصة العمل والحصول على المادة والخبرة.
ـ هل تنوي الوزارة تطوير أو تغيير هذا النظام ؟
* كل قانون أو نظام أو عمل قابل للتعديل والتطوير، وبالتالي فإن هذا النظام قابل للتطوير وهناك نية لتطويره والدراسات الخاصة بذلك جار العمل عليها.
ـ ترى كثير من المعلمات أن منحهن ربع الراتب في حال تمتعهن بالإجازة قليل ويطالبن برفعه .. ما رأيكم في ذلك ؟
* في الوقت الحالي لا توجد نية لزيادة الراتب .
ـ هل ترى أن السنوات الثلاث المخصصة لإجازة رعاية أمومة خلال مدة خدمة المعلمة كافية ؟
* نرى أنها كافية ومن الممكن أن تستفيد المعلمة/ الموظفة منها ما مدته يوم أو يومان، أو تتعدى إلى ثلاث سنوات، وليس الهدف من هذا النظام أن تأخذ المعلمة هذه الإجازة دفعة واحدة بل تأخذ ما تحتاج إليه من مدة لرعاية مولودها، وفي حال استفادتها من هذه الإجازة فمن الممكن أن تلجأ للإجازة الاستثنائية ( من غير راتب ) لو توافرت فيها الشروط .
ـ يحدث التباس للكثيرين حول العلاقة بين إجازة الأمومة وإجازة الوضع وهل هناك اختلاف أم أن إجازة الأمومة هي إجازة الوضع التي كانت تتمتع بها الموظفات سابقا وهي 60 يوما يصرف خلالها راتبها كاملا ؟
* هناك اختلاف بين إجازة الأمومة وإجازة الوضع وإجازة رعاية المولود حيث إن إجازة المولود تعتبر إجازة مستقلة تختلف في مدتها وشروطها ومنحها .
ـ هل يشترط موافقة الجهة الإدارية على منح الموظفة أو المعلمة إجازة أمومة وهل يحتاج الأمر إلى تقرير طبي أو نحوه؟
* على الموظفة تقديم طلبها إلى إدارتها عند رغبتها في الحصول على إجازة «رعاية مولود» وتقديم ما يثبت ذلك مثل صورة بطاقة العائلة أو شهادة المولود المؤقتة وبعد ذلك تتولى الجهة الإدارية ما يلزم من إجراءات حيث لا يتطلب الأمر تقدير الجهة الإدارية منحها الإجازة من عدمه متى كانت الإجراءات مستكملة، مثلها في ذلك مثل الإجازة المرضية كما لا يحتاج الأمر إلى تقرير طبي لمنح إجازة الأمومة.
ـ هناك عدة استفسارات تتعلق بإجازة الأمومة، مثل هل لها حد أدنى أو أعلى؟ وهل يشترط أن تكون بعد إجازة الوضع مباشرة أم إنها غير مقيدة بذلك؟ وهل هناك سن معينة للطفل الذي تمنح إجازة أمومة لرعايته؟
* ليس هناك حد أدنى أو أعلى لإجازة الأمومة التي يمكن للموظفة أن تتمتع بها في المرة الواحدة باستثناء الحد الأعلى للإجازة التي لا يجوز تجاوزها وهو ثلاث سنوات وألا يبلغ عمر الطفل سبع سنوات ولا يشترط أن تكون إجازة الأمومة بعد إجازة الوضع مباشرة بل يجوز أن تكون متصلة بإجازة الوضع ويجوز أن تكون إجازة الأمومة منفصلة عنها، كما لا يشترط أن تكون الولادة قد تمت بعد صدور هذه اللائحة.
ـ هل من حق المعلمة أو الموظفة مباشرة عملها بزوال ظروفها ؟
* إذا وافقت الوزارة أو الجهة التي تعمل فيها المعلمة على ذلك، فإنه ليس هناك ما يمنع من قطعها على أن تتم مراعاة ما إذا كانت الوظيفة التي تشغلها المعلمة لم يتم التعاقد عليها حيث انه لا يجوز في هذه الحالة قطع الإجازة والوظيفة مشغولة للتعاقد عليها ما لم تنتهِ مدة التعاقد إلا إذا كانت هناك إمكانية لنقل المتعاقد معها على وظيفة أخرى مماثلة لوظيفتها في حالة موافقة المتعاقدة على ذلك، فهذا النظام يخدم الطرفين.
ـ كيف يتم التعامل مع المعلمة التي تطلب إجازة أمومة ( رعاية مولود ) وتدخل الإجازة الصيفية وإجازة الأعياد ضمنها، وهل لو منحت إجازة عام دراسي كامل يصرف لها راتب الإجازة الصيفية والأعياد كاملا أم تعطى ربع الراتب باعتبارها في إجازة أمومة .. وهل يتم تعويضها عن الإجازات الصيفية في نهاية الخدمة؟
* عندما تدخل الإجازة الصيفية ضمن إجازة الأمومة يتم قطع إجازة الأمومة ويصرف للمعلمة راتب إجازة الصيف كاملا، وبعد انتهاء الإجازة الصيفية أو الأعياد تستأنف إجازة الأمومة المطلوب التمتع بها.








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحقيق صحفي عميرة منتدى مواد اللغة العربية 7 12-11-2011 10:01 PM
تحقيق صحفي nargesa منتدى مواد اللغة العربية 12 29-10-2010 07:09 PM
عاجل//زيادة مدة إجازة موظفي الدولة السنوية وإعادة إجازة الأمومة للمعلمات مليونير الحب* المنتدى العام 15 02-04-2008 01:09 AM
تحقيق صحفي.. البرنسيسة رزان منتدى مواد اللغة العربية 2 10-11-2007 03:27 PM
تحقيق صحفي bb2200b منتدى مواد اللغة العربية 6 31-10-2006 04:07 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 03:39 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1