Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
أكثر من 60 أسرة في قرية الحامضة برابغ هجروها من فقر الخدمات
أكثر من 60 أسرة في قرية الحامضة برابغ هجروها من فقر الخدمات
قديم منذ /21-01-2007, 04:43 PM   #1 (permalink)

عضو ماسي

rhal غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 157745
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 المشاركات : 3,213
 النقاط : rhal is on a distinguished road

Angry أكثر من 60 أسرة في قرية الحامضة برابغ هجروها من فقر الخدمات

يرتبط أفراد المجتمع الإنساني وجدانيا بالأماكن التي ولدوا فيها وترعرعوا وتربوا على أرضها وتصبح لها مكانة سامية في نفوسهم لأنها هي الوسط الذي يستمدون منه غذاءهم وماءهم وبه أصدقاؤهم ومعارفهم وأهلهم فليس بالأمر الهين أن يغادروا تلك المواقع إلا أنهم بعد أن نالوا نصيبا من العلم تولدت لديهم أحاسيس ومشاعر ونظرة للحياة غير التي كانت عندما كان العلم يفتقد فاعتلت هممهم وارتقت طموحاتهم وصارت لهم أمالهم العريضة فهم لا يرضون بمستوى الحياة الأدنى (البدائي) طالما هناك إمكانية للعيش في مستوى حياتي أفضل وذكر أهالي قرى الحامضة التابعة لمركز النويبع بمحافظة رابغ أن تجاهل قطاع الخدمات من كهرباء ومياه وطرق أجبرهم على الهجرة القسرية من قريتهم وعلى ترك منازلهم وهجر مزارعهم وبقية ممتلكاتهم ومصادر قوتهم وقوت أطفالهم وقالوا هاجرنا إلى مدينة رابغ والألم يعتصرنا على مفارقة الديار والأحباب والأرزاق وأضطر غالبية من نزحوا للسكن في بيوت شعبية ضيقة وأكدوا أنهم يجدون صعوبة بالغة في دفع إيجار المنازل التي يسكنون فيها وأبانوا أنهم يتكبدون مشقة السفر صباح مساء في ذهابهم إلى مزارعهم وأغنامهم في الحامضة وطالبوا شركة كهرباء رابغ بالتعجيل بإيصال الكهرباء ليتمكن الأهالي من العودة إلى منازلهم والعيش في قريتهم وكذلك تعبيد الطريق الذي يربطهم بالنويبع وتزويدهم بمياه الشرب.

«أحوال الناس» زار القرية والتقى ببعض أهلها المقيمين وعدد من سكانها المهاجرين وأخذ آرائهم ونقل معاناتهم.

المواطن عتيق بن صياف يقول: عاش الأهالي في هذه القرية منذ مئات السنين وهم لا يعرفون موطنا لهم سواها فكانت قطعان الأغنام تربى على أرضها الغنية بمراعيها الواسعة وأشجارها الدائمة الخضرة فيصدرون منتجاتهم من سمن واقط وأغنام حية إلى الأسواق الاستهلاكية القريبة والى جوار المراعي تنتشر المزارع التي تزرع بالدخن والحبحب والخضروات والنخيل فبدأ الأهالي في بناء منازل جديدة لهم بدلا من بيوت الشعر والقش وانتشر التعليم بين أبنائهم فأخذوا يطالبون بمدهم بالخدمات وخاصة الكهرباء والطرق والماء إلا أنه لم يستجاب لدعوتهم ولم يلبى طلبهم فأصبحوا يعانون ويقاسون من فقدان الخدمات الأساسية للحياة الإنسانية المعاصرة والتي ينعم بها المواطنون في ظل حكومتنا الرشيدة فأجبروا على الرحيل منها إلى مدينة رابغ حيث الخدمات وقال: نحن بقينا هنا وسنبقى فهنا مصادر قوتنا وعصب حياتنا ونطالب كهرباء رابغ بإيصال التيار لقريتنا وتمكين جيراننا الذين أجبروا على الرحيل من العودة لقريتهم.

وأضاف الشاب عبدالله بن عتيق قائلا: لازلت أتذكر أيام الصبا عندما كنا نلعب مع إخواننا وأبناء جيراننا ونعمل بمساعدة أهالينا في مزارعهم ومواشيهم إلا أن الأهالي ملوا العيش في ظل الحياة البائسة الفقيرة حياة التعاسة والنكد والنصَب ورحلوا من هذه القرية إلى مدينة رابغ حوالى 27 كم من القرية من اجل الحصول على الخدمات، وكان رحيلهم مثيرا للآلام والأحزان.. فأقرباء وجماعات قضوا سنوات حياتهم متجاورين متزاورين متعاونين وفجأة تفرق بينهم الخدمات وتشتت شملهم وتجبرهم على الرحيل من قريتهم ليعيشوا بعيدا عن مائها ومرعاها وغذائها وهوائها النقي ليبقوا كما لو كانوا مرحلين مشردين يدفعون آلاف الريالات من اجل تأمين السكن لأبنائهم ومثلها من اجل الذهاب والإياب بين مزارعهم ومصادر أرزاقهم هذا الوضع المزري ما كانوا ليكونوا عليه لو وفرت لهم خدمات الكهرباء والطريق والماء ونأمل من شركة رابغ أن لا تنظر إلى أن المنازل مهجورة والسكان رحلوا وبالتالي يقنعوا أنفسهم بعدم إيصال التيار أو تأخيره لان الجميع يتلهف للعودة ولكن بعد إيصال التيار وليس قبله.

وفي الجانب الآخر التقينا مع حميد عبدالغني أحد أهالي القرية الذين هاجروا منها إلى مدينة رابغ، فقال: نعم رحلنا وهاجرنا من مسقط رؤوسنا ومصدر قوتنا قريتنا التي احتضنتنا في أقسى الدهور وبقينا فيها مستورين راضين إلا أنه في العقود الأخيرة نهضت بلادنا وعم نفعها ورخاؤها المدن والقرى والهجر بتوجيه من حكام دولتنا الرشيدة فوصلت معظم الخدمات للبوادي والهجر إلا أن المواطنين في قرية الحامضة من الكهرباء ممنوعون رغم تعدد مطالباتهم ومطالبهم وكذلك الطريق الذي يربطهم برابغ وبالنويبع شديد الوعورة، ورملي تتهاوى سياراتنا بين حفره وصخرة فحقيقة مللنا الحياة في هذا الوضع المزري المأساوي وليعلم المسؤولون في الكهرباء وبقية الخدمات أننا ننتظر إيصال الخدمات إلى قريتنا بفارق الصبر لنعود إليها ونعيش على أرضها وبين سهولها وجبالها كما كنا.

وأوضح مصلح سمران وأخوه صالح أن السكن في مساكن لا نملكها وحتى لو كنا غير مطالبين بدفع الإيجار يحز في نفوسنا ويصعب علينا الرضا به خصوصا وأن لدينا منازلنا بقريتنا في الحامضة وبالقرب من مصادر أرزاقنا وأغنامنا وإجبارنا على البقاء في رابغ أمر لا نقبله ولا نرضاه فما الذي يبقينا في هذه الحجرات الضيقة لندفع من مستلزمات الحياة ما يثقل علينا ويجفف جيوبنا كما أننا نواجه صعوبة بالغة في ذهابنا وإيابنا من رابغ إلى الحامضة من اجل إدارة شؤون أعمالنا لذا نرجو من شركة الكهرباء التعجيل بإيصال التيار الكهربائي لقريتنا فنحن والله كلنا شوق وحنين ولهفة للعودة إليها كيف لا ونحن الآن نراودها صباح مساء فلا يضن المسؤولون بالكهرباء وبقية الخدمات أن أهل الحامضة نسوا قريتهم وراضون بالحياة في غيرها لا حياة ولا راحة ولا هناء لأهل الحامضة إلا بتمكينهم من العودة إليها والسكن بمنازلهم.

وذكر الشاب عبدا لله حميد الموظف الحكومي أنه وزملاءه شباب الحامضة هاجروا من قريتهم وسكنوا برابغ وهذا يزيد عليهم من الأعباء والالتزامات حيث أننا مطالبون بدفع إيجار شهري يصل إلى ألف ريال علاوة على الالتزامات الأخرى بينما لا نحتاج لدفع ذلك فيما لو سمح لنا بالعودة إلى ديارنا، زد على ذلك أن بعض الشباب لم يتمكن من الزواج لعدم قدرته على دفع إيجار السكن لذا نرجو من شركة كهرباء رابغ بث الحياة من جديد في قريتنا ليعود لها الجميع ويجتمع شملهم مرة أخرى وكذلك تعبيد الطريق الذي يربطها بالصدر في النويبع والذي لا يتجاوز 8 كم فقط وارجوا أن لا يتخذ المسؤولون هجرة السكان ذريعة لعدم إيصال التيار فهناك قرية مشابهة في حالها لحالنا تركها أهلها وهاجروا إلى رابغ وبمجرد إيصال التيار عادوا إليها وكذلك نحن سنعود ولكن كيف نعود لظلام دامس وحر شديد.

الشيخ أبو بليغ حمدي البلادي وأخوه أبو خالد حمدان البلادي رافقونا في الرحلة وذكروا أن أهل هذه القرى هاجروا منها بسبب عدم توفر الخدمات وهناك قرى عديدة مثلهم وشكلوا بهجرتهم ضغوطا على المدن وهم لا يرغبون بالاستقرار ولكن يتمنون العودة الى منازلهم وقراهم بمجرد إيصال الخدمات لها.


المصدر :

https://www.almadinapress.com/index.a...ticleid=201346







التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معنات طالبات كلية خدمه المجتمع برابغ ماكس2005 المنتدى العام 2 13-04-2010 05:13 PM
مدرسة مغينية برابغ (( تعليم جده )) الكبد الوبائي تفتك بطالباتها .. أين التعليم والصحة fofona2005 المنتدى العام 0 25-02-2008 04:06 PM
بأمر من أمارة منطقة مكرمة المكرمة إخلاء مدرسة برابغ ham2003 المنتدى العام 0 21-09-2007 05:29 AM
إنتبه من الأغذية الحامضة ... فقد تأكل أسنانك ؟ الممرضة أمل المنتدى العام 1 30-06-2007 01:51 PM
دعوة عامة للجميع:الله أكبر، الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر ولله الحمد، جوهرة الشمطري الصف الأول 0 22-12-2006 08:13 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:12 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1