Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
نحن «مطاوعة» متطورون
نحن «مطاوعة» متطورون
قديم منذ /03-03-2007, 03:24 PM   #1 (permalink)

aburakan غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 49402
 تاريخ التسجيل : Nov 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 16,003
 النقاط : aburakan is on a distinguished road

افتراضي نحن «مطاوعة» متطورون


مدير جامعة الأمام: نحن «مطاوعة» متطورون غير متطرفين ولا متزمتين





نعم نحن مطاوعة ولكننا متطورون.. لسنا متطرفين ولا متزمتين.. نحافظ على الثوابت ونأخذ بأسباب التطور والتحديث..
ونسخر التقنية لخدمة التخصصات والعلوم الأصيلة.. هكذا اوجز مدير أقدم وأكبر جامعة في المملكة وهو يرد على من اتهموا
مناهج الجامعة بالتحريض على التشدد والتزمت والتطرف، وعلى آخرين انتقدوها عندما أرادت أن تواكب العصر بتخصصات تقنية
حديثة وانشاء كلية للحاسب الآلي يستفيد منها الطلاب والطالبات ووصفوها بالإنحراف عن المسار..قال الدكتور محمد السالم مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ونحن نواجهه بما يتردد ويقال عن بعض شباب الجامعة «نحن أكبر عدو للتطرف ومناهجنا بريئة منه وبعيدة كل البعد عن التزمت، وإذا كان البعض وهم قلة تلقوا توجهات من اناس يعيشون في الظلام كالحشرات التي إذا ما رأت النور ماتت، فهذا لا يعني أن كل ابناء الجامعة مثلهم، ومن يعتقد ذلك فهو خاطئ وأدعوه للتعرف على أبنائنا عن قرب.ويضيف الرجل المختلف تماماً في تفكيره وثقافته عما هو سائد من انطباع عن رؤساء الجامعات الإسلامية: ان الذين كانوا يتحفظون على إنشاء كلية للحاسب الآلي ويخشون أن تؤثر سلباً على التخصصات الأصلية كاللغة العربية والشريعة ثبت لهم بالدليل والبرهان انهم مخطئون، وصار اصحاب هذه التخصصات يطالبون بدورات في الحاسب وعلوم التقنية وفي الوقت نفسه لم يتأثر أي تخصص آخر.


لفت مدير جامعة الإمام محمد بن سعود إلى ما يجري في المعهد العالي للقضاء باعتباره مصدر «نخبة النخبة» على حد تعبيره وقال ان هذا المعهد يشهد تطوراً تقنياً كبيراً وزاره عدد من المسؤولين الدوليين والمهتمين بشئون العدل والقضاء ومنهم رئيس المحكمة الدولية وانبهروا بما شاهدوه، مثلما انبهروا ايضاً بالمرأة السعودية المتمسكة بدينها والآخذة بأفضل ما يقدمه العالم من تكنولوجيا.
وكشف الدكتور السالم عن مدينة جامعية جديدة تستوعب 30 ألف طالبة وتبلغ تكلفتها
3 مليارات ريال، مؤكداً التجاوب الكبير من قبل اعضاء هيئة التدريس مع تطور المناهج، مشيراً الى تنفيذ برنامج إبداعي لتطوير قدراتهم، وبرنامج آخر للابتعاث للخارج لدراسة اللغة الانجليزية والاطلاع على أحدث العلوم والتواصل مع الآخرين.
لا تطرف أو تزمت
* معالي الدكتور فرغت للتو من جولة في كلية الدعوة والاعلام.. وفي بعض مرافق المدينة الجامعية.. وجدت اني اعيش في جامعة حديثة ومتطورة.. وقد صادفت من طلاب او أعضاء هيئة تدريس كان همهم «الكيف» قبل «الكم» وهم بعيدون عما يشاع انكم «مطاوعة» ومتقوقعون على انفسكم وانتم من أوجد التطرف.. كيف تردون على الذين يقولون بأن الجامعة منغلقة على تخصصاتها التقليدية ولا تواكب تطورات العصر ولا تستطيع منافسة الجامعات العالمية والعربية وهي بؤرة للتطرف؟
- الذين يقولون ذلك لم تتوفر لهم الفرصة المناسبة مثلك لزيارتنا ليروا بأنفسهم مدى تطور الجامعة ويطلعوا على برامجها العلمية الجديدة، وهذه الجامعة التي هي جزء من منظومة التعليم العالي هي اكبر عدو للتطرف، وإذا كانت الجامعة تعتز وتفتخر باهتمامها بثوابت هذه البلاد وبالدراسات الشرعية والعربية فهذا أمر طبيعي فهي في بلد الحرمين الشريفين وقِبلة المسلمين، وبعيدة كل البعد عن التطرف والتزمت لا في الماضي ولا الحاضر وإن شاء الله في المستقبل.
وبعض الشباب الذين انحرفوا ربما تلقوا توجهاتهم من أُناس لا يحبون الإسلام ويعيشون في الظلام كالحشرات التي إذا رأت النور ماتت.
ونحن نعرف أن عدداً من الشباب ذهب إلى خارج المملكة أيام الحرب الأفغانية وبالتالي تأثروا.. ولكن هذا التطرف الذي يتحدثون عنه لم يصدر أبدا من جامعاتنا ومناهجنا بريئة منه، وأدعو الذين لديهم مثل هذا الانطباع -واعتقد- أنهم مواطنون مخلصون- أن يأتوا ويشاهدوا من قريب ونحن نتقبل كل نقد بناء، واني على ثقة أنهم سيخرجون بانطباع يسرهم ويثبت لهم أن هذه الجامعة هي لبنة في هذا البناء الشامخ الذي ينتقل بنا إلى آفاق المستقبل والى تطور ننشده جميعاً بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.
التقنية ومواكبة العصر
* عندما قررت الجامعة إنشاء كلية للحاسب الآلي تعرضتم للانتقاد الشديد من بعض من لا يحب الأنفتاح.. وقد رأوا أن ذلك يحيد بالجامعة عن توجهها الإسلامي.. فكيف تعاملتم مع هذا الهجوم؟
- لا أسميه هجوماً وإنما رؤى فهناك من يرى أن الجامعة يجب أن لا تخرج عن الخط الذي سارت فيه منذ إنشائها وهذا رأي له احترام وتقدير وأهمية ولا نقلل منه أبدا وهناك من يرى ان الجامعة بحاجة إلى تخصصات وعلوم جديدة بالإضافة إلى التخصصات الأصلية، فقررنا الحفاظ على الثوابت مع الأخذ بالتحديث وخاصة في العلوم التقنية والتي بات من لا يتعلمها ولا يملك مهارتها جاهلاً وهي الآن تخدم وبشكل كبير علوم الشريعة، وعلى سبيل المثال، وبدلاً من أن نقوم بتحميل كتب الهدي النبوي والسنة في شاحنة أصبحنا نضعها على Cd ونسافر بها حيث نريد..
وهذا فتح عظيم كما ساعدت التقنية على سرعة الرجوع إلى المصادر والأحاديث سواء كانت في صحيح البخاري أو صحيح مسلم أو غيرهما من كتب السنة وذلك عبر برنامج يقودك وبسرعة هائلة إلى النقطة التي تريد الاستشهاد بها، وقد ساعد هذا الأمر على خدمة علوم السنة والشريعة وجعل طلابها متميزين والشيء نفسه بالنسبة للغة العربية وبقية العلوم، وقريباً سنقيم ندوة عالمية عن التقنية في خدمة علوم الشريعة.. فكما قلت لك إن الذين كان لهم بعض التحفظ على هذا التوجه كانوا يظنون أن ذلك سيكون على حساب الاهتمام بالتخصصات الأساسية وسيؤدي إلى عدم الإقبال عليها، والعكس حدث حيث استمر الدعم بل وازداد للتخصصات الأصلية وحرصنا على أن تكون هذه الكلية وغيرها على احدث وأفضل ما يمكن أن يقدمه التطور في العالم.
* حتى العلوم الأساسية التي أنشئت الجامعة من أجلها بحاجة إلى تقنية حديثة تواكب ما يحدث من تطور في وزارة العدل حيث أصبح الحاسب الآلي ضرورياً جداً للقاضي وللكاتب ولضابط العدل وغيرهم.. فهل أدخلتم مثل هذه التقنيات في العلوم الأساسية والشرعية؟
- لدينا المعهد العالي للقضاء وهو تقريباً المصدر شبه الوحيد للقضاة في المملكة وبجانب البرنامج التدريبي هناك برنامج أكاديمي وحلقات للقضاة نسميها حلقات نقاش لا دورات تدريبية احتراماً للقضاة ورؤساء المحاكم، وأنجزنا في هذا الصدد 12 حلقة للقضاة من بينهم قضاة تمييز ثم قضاة ديوان المظالم.
* وماذا عن هذه الحلقات والى أي مدى استفاد منها القضاء من الجانب التقني؟
- ركزت هذه الحلقات على كيفية استخدام التقنيات لاختصار الوقت وتسريع المعاملة والاعتماد على المعلومة والثوابت عند الكشف عن الجريمة. وعلى سبيل المثال.. كيف يستفيد القاضي من المعامل التي تكشف عن الجريمة وكيف يتعامل مع المعلومات التي حصل عليها ويطورها ويجددها.







 

نحن «مطاوعة» متطورون
قديم منذ /03-03-2007, 03:24 PM   #2 (permalink)

aburakan غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 49402
 تاريخ التسجيل : Nov 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 16,003
 النقاط : aburakan is on a distinguished road

افتراضي

* وهل تقتصر على القضاة فقط؟
- لا لم تقتصر على قضاة المحاكم بل امتدت إلى كتاب العدل، فهناك توجه لديهم بان لا يكتب أحدهم كلمة واحدة باليد بحيث تكون جميع خطوات المعاملة بالحاسب الآلي بحيث يدخل المراجع ويأخذ الوكالة والصك الذي يريده اليكترونياً وفي مدة قصيرة وسريعة وأعتقد أن وزارة العدل تحسب الزمن بين دخول المراجع إلى كتابة العدل وبين خروجه منها ولا يمكن أن يتحقق هذا لولا وجود هذه التقنية، فضلاً عن أن كاتب العدل قد يحتاج إلى الرجوع لهذه الوثائق والتأكد منها ثم تسجيلها ولن يجد صعوبة في القيام بذلك في ظل الحاسب الآلي الذي ينجز كل هذه الخطوات بسرعة البرق.. كما أننا نعمل في صمت لقضاة ديوان المظالم والادعاء والتحقيق ولم يكن ذلك ليتحقق إذا لم توفر الجامعة لهذا الغرض مثل هذه الإمكانيات والشخصيات.
* وهل تقدم نفس البرامج وحلقات النقاش لطلاب المعهد العالي للقضاء؟
- أتمنى أن تزور هذا المعهد لترى بنفسك مدى تطوره وما نقدمه للقضاة، وسبق وان جاءنا رئيس المحكمة الدولية ومفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والقاضي الذي يحاكم الإرهابيين في أسبانيا انبهروا بما شاهدوا بل إن بعض الذي زارنا ألغى مواعيده وزياراته لاماكن أخرى ليبقوا اكبر مدة لكي يستمتعوا وقال احدهم: إن ما تعلمته في معهد القضاء اليوم لم استطع الوصول إليه خلال 15 سنة من البحث والدراسة.
* ولماذا زاروكم؟
- يريدون الاطلاع على سير عملية القضاء وخطواتها فهم يعملون في مجالات القضاء ومن الطبيعي أن يأتوا إلى هنا ليروا كيف يتم إعداد القضاة والمحامين.
* وهل هذه الزيارات تتم عن طريق الجامعة أو بالتنسيق معها؟
- بالطبع عن طريق الجامعة.
* وماذا يدرس الطلاب في المعهد العالي للقضاء؟
- المعهد العالي للقضاء للدراسات العليا، فالطلاب يتخرجون من كلية الشريعة ثم تختارهم وزارة العدل وترشحهم وتوجههم إلى المعهد للحصول على الماجستير والدكتوراه.
* وهل تشترط كلية الشريعة منطقة معينة في القبول؟
- أبدا.. الكلية تقبل الطلاب من جميع أنحاء المملكة ولدينا 62 معهداً «علمياً» في مختلف المناطق وكل معهد نعتبره فرعاً للجامعة، ومناهج هذه المعاهد مميزة بالدراسات الشرعية والعربية والذين يتخرجون منها نعتبرهم «نخبة النخبة».
* وهل يتم تدريس الحاسب الآلي في المعهد كمادة إجبارية؟ وهل يحصل طلابه على دورات في اللغة الانجليزية مثلاً؟
- نعم.. فمادة الحاسب الآلي إجبارية سواء في المعاهد العلمية أو كليات الجامعة وكذلك اللغة الانجليزية فهما من متطلبات الجامعة ونعطي الطلاب دورات إضافية خارج المنهج في أوقات فراغهم.
* ومن تجاوب أكثر مع التقنية طلاب العلوم الحديثة أم طلاب العلوم الشرعية؟
- الجميع أقبل على التقنية وبشكل لا يصدقه عقل لأنهم يدركون أن هذا الشيء يصب في مصلحتهم وان مهارة الحاسب الآلي صارت كالكتابة والقراءة وإذا لم تحسن استخدام الحاسب والتقنية فأنت أمي.
المطاوعة شرف لنا
* وماذا تقول للذين يعتبرون جامعة الإمام جامعة «للمطاوعة» على حد تعبيرهم؟
- هذا في حد ذاته شرف لنا فكلنا مسلمون ومتمسكون بديننا.. ولكننا مطاوعة متطورون ينظرون إلى مستقبل هذا البلد نظرة تشاطر قيادة البلد في هذه التوجهات ونريد أن نسخر كل الدوافع الروحية لنصل إلى التميز.
وعلى فكرة طلبة المعاهد العلمية وحسب إفادة المسؤول عن اختبارات القياس والتقويم كانت نتائجهم من أفضل النتائج في الثانوية العامة.
* وهل أدخلت البرامج العلمية والحاسب الآلي على مناهج المعاهد؟
- نعم والتحديث مستمر والتجديد يتواصل وهناك رغبة أكيدة من الطلاب ومن أولياء الأمور ومن كل المجتمع للأخذ بأسباب التطور مع المحافظة على الثوابت.
* وأين موقع المرأة من منهج وبرامج الجامعة؟
- المرأة موقعها في القمة ولدينا مركز دراسات يضم 15 ألف طالبة، وعندنا عدد من الأستاذات المميزات في كل المجالات والتخصصات وأكبر عدد من الطالبات في كلية الحاسب الآلي ونظم المعلومات كما نهتم الآن بقسم المكتبات والمعلومات ونسعى لتحويله إلى قسم دراسات المعلومات.
فالمرأة تحتل مكانتها المرموقة، وزارتنا وفود من أمريكا وأوروبا والعالم العربي وكانوا مبهورين بما رأوه من المستويات التي عليها المرأة السعودية الواثقة من نفسها المتمسكة بدينها وبتراثها وثقافتها والتي تأخذ بأفضل ما يقدمه العالم من تطور لأنه لا تنافر بين الأمرين.
* وهل هناك فتيات في كليات الشريعة والحرم الجامعي؟
- نحن الآن نبني مدينة جامعية تكلفتها 3 مليارات وبدأ العمل فيها منذ عام ومساحتها تزيد على مليون متر مربع وتستوعب 30 ألف طالبة ومزودة بأحدث وأفضل وأجمل ما يخدم المرأة السعودية ويحافظ على خصوصيتها ويوفر لها كل الامكانات التي تساعدها على تلقي العلم بيسر وسهولة وبالانتهاء من هذه المدينة بإذن الله من المتوقع أن يزيد عدد الطالبات اللاتي يقدر عددهن الآن بنحو 15 ألف طالبة في الملز والبطحاء.
* وأعضاء هيئة التدريس هل هم متجاوبون مع تطوير المناهج؟
- التجاوب موجود وإلى أبعد الحدود وهو ما يؤكد الصورة المغلوطة أو الإنطباع الخاطئ المأخوذ عن الجامعة وننفذ الآن برنامجاً تدريبياً للابداع وتطوير قدرات عضو هيئة التدريس..
واستطيع أن أقول لك بانهم أقبلوا على التطوير بشكل يبعث على الفخر والأجمل من هذا أن المشايخ الكبار في الشريعة وأصول الدين هم الذين يتقدمون الصفوف مما يدل على ان هناك رغبة لتطوير القدرات وخدمة التخصص والتواصل مع الآخرين.
* ومجلس الجامعة هل يلمس هذا التجاوب والرغبة في التطوير والتواصل مع الآخر؟
- نعم يلمس هذا.
* وهل أعضاء هيئة التدريس من خريجي الجامعة نفسها؟
- من كل العالم.. عندنا أساتذة من أفضل الجامعات في التخصصات الحديثة الخارجية أما التخصصات الشرعية والجامعية فتوفر أساتذتها من الداخل ولكن في الوقت نفسه توفر لهم فرص التدريب والابتعاث للخارج وفق برنامج ضخم يسير جنباً الى جنب مع برامج الزيارة لأمريكا ولمختلف انحاء العالم لتعلم اللغة.
https://www.okaz.com.sa/okaz/osf/2007...7030392093.htm







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:36 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1