Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
أبشر أيها المريض ..............
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /29-03-2007, 04:26 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

حنونة ooo غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 192487
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 260
 النقاط : حنونة ooo is on a distinguished road

افتراضي أبشر أيها المريض ..............

الحمد لله مـقدر الأقدار، وكاشف الأسفام ودافع الأكدار.. والصلاة والسلام على نبيه المختار، وآله الكرام وصحبه الأخيار.. أما بعد:

فإلى من شاء الله ابتلاءهم بالشدائد والكروب..

وإلى من أراد تمحيصهم بالأسقام علام الغيوب..

فذاك مريض فقد صحته..

وآخر حار في معرفة سقمه وفهم علته..

وثالث خارت قواه وزالت بشاشته..

وهم - مع ذلك - ذاكرون شاكرون، وصابرون محتسبون.. تأملوا قول النبي { عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر، فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له } [رواه مسلم].

فوعوا الخطاب، وأعدوا له محكم الجواب..

فكم من نعمة لو أعطيها العبد كانت داءه، وكم من محروم من نعمة حرمانه شفاؤه.. وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ [البقرة:216].

أخي المريض، شفاك الله وعافاك!

ومن كل سقم وبلاء حماك..

قلب طرفك في هذه العجالة، وجل ببصرك بما فيها من عبارة ومقالة..

فهي وقفات مطعمة بنور الوحي، ومعطرة بعبير الرسالة..

أسأل الله تعالى أن يجعل في ذكرها عزاء، وفي دعائها شفاء، وفي أحكامها غناء.


الوقفة الأولى.. المتاع الزا ئل..

تلكم هي الدنيا التي اغتر بها كثير من الناس فجعلها منتهى أمله، و أكبر همه.. وصفها ربها بقوله: وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ [العنكبوت:64]، وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ [الحدبد:21].

وبين خلـيله حاله معها بقوله: { ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة ثم راح وتركها } [رواه الترمذي].

ذلك أنه عرف منزلتها؟ وتبين له دنوها وحقارتها..

قال : { لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة، ما سقى كافراً منها شربة ماء } [رواه الترمذي]، وهي مع ذلك لا يدوم لها حال، إن أضحكت قليلاً أبكت كثيراً و إن سرت يوماً أبكت أياماً ودهوراً..

لا يسلم العبد فيها من سقم يكدر صفو حياته، أو مرض يوهن قوته ويعكر مبا ته..


ومن يحمد الدنيا لعيش يسره *** فسوف لعمري عن قليل يلومها

ولذلك كانت وصية من عرف قدرها : { كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل } [رواه البخاري].

وهكذا.. من عرف حقيقة الدنيا زهد فيها.. ومن زهد فيها هانت عليه أكدارها ومصائبها..


الوقفة الثانية.. البلاء عنوان المحبة..

عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله : { إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوما إبتلاهم، فمن رضي فله الرضى، ومن سخط فله السخط } [رواه الترمذي].

فالبلاء والأسقام إذا كانت فيمن أحسن ما بينه وبين ربه ورزقه صبرا عليها كانت علامة خير ومحبه..

قال : { إذا أراد الله بعبده خيرا عجل له العقوبة في الدنيا.. } [رواه الترمذي].

ومن تأمل سير الأنبياء والرسل عليهم الصلاة السلام - وهم من أحب الخلق إلى الله - وجد البلاء طريقهم، والشدة والمرض ديدنهم.. { دخل عبدالله بن مسعود على الرسول وهو يوعك، فقال: يا رسول الله إنك توعك وعكا شديدا، قال : أجل، إني أوعك كما يوعك الرجلان منكم.. } [متفق عليه]، وسأله سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه: أي الناس أشد بلاء؟ قال : { أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان دينه صلبا إشتد بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه، وما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة } [رواه الترمذي].

لقد تأمل السلف هذه العبارة، وأدركوا ما فيها من إشارة..

فعدوا البلاء نعمة، والمرض والشدة بشارة..

ولهذا لما مر وهب بمبتلى، أعمى مجذوم، مقعد عريان، به وضح، كان يقول: الحمد لله على نعمه، فقال رجل كان مع وهب: أي شيء بقي عليك من النعمة تحمد الله عليها؟، فقال له المبتلى: إرم ببصرك إلى أهل المدينة، فانظر إلى أكثر أهلها، أفلا أحمد الله أنه ليس فيها أحد يعرفه غيري.


الوقفة الثالثة.. البلاء طريق الجنة..

إن الأمراض والأسقام من جملة ما يبتلي الله به عباده، امتحانا لصبرهم، وتمحيصا لإيمانهم.. بل هي - لمن وفق لحسن التأمل والتدبر - نعمة عظيمة توجب الشكر..

قال تعالى: وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ، أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ [البقرة:155].

الله أكبر.. أي فضل بعد صلوات الرب ورحمته وهداه؟

وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم كانت قرضت في الدنيا بالمقارض } [رواه الترمذي].

وعن ابن مسعود قال: قال رسول الله : { ما من مسلم يصيبه أذى من مرض فمـا سواه إلا حط الله به من سيئاته كما تحط الشجرة ورقها } [رواه مسلم].

وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة } [رواه الترمذي].

{ وأتت امرأة إلى النبي ، فقالت: إني أصرع وإني أتكشف فادع الله تعالى لي، فقال : إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك، فقالت: أصبر } [متفق عليه]، { ودخل على أم السائب، فقال: ما لك يا أم السائب تزفزفين؟، قالت: الحمى لا بارك الله فيها، فقال: لا تسبي الحمى، فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد } [رواه مسلم].

قال ابن أبي الدنيا: كانوا يرجون في حمى ليلة كفارة ما مضى من الذنوب.

أخي الحبيب.. لعل لك عند الله تعالى منزلة لا تبلغها بعملك، فما يزال الله تعالى يبتليك بحكمته بما تكره ويصبرك على ما ابتلاك به، حتى تبلع تلك المنزلة.. فلم الحزن إذا؟!


الوقفة الرابعة.. الأجر الجاري..

من لطف الله تعالى ورحمته أنه لا يغلق بابا من أبواب الخير إلا فتح لصاحبه أبوابا.. فعلاوة على ما يكتب للمرضى من الأجر جزاء ما أصابهم من شدة ومرض وصبرهم عليه؛ لا يحرمهم ثواب ما إعتادوا فعله من الطاعات إذا قصروا عنها بسبب المرض.

فعن أبي موسى الأشعري قال: قال رسول الله : { إذا مرض العبد أو سافر كتب الله تعالى له الأجر مثل ما كان يعمل صحيحا مقيما } [رواه البخاري].

فأي كرم بعد هذا الكرم، وأي فضل أوسع من فضل مسدي النعم..؟

راحة العبد من العمل، وكتابة أجر ما كان يعمل..


الوقفة الخامسة.. لا بد للعسر من يسر..

هذه سنة الله تعالى في خلقه.. ما جعل عسرا إلا جعل بعده يسرا.. والأمراض مهما طالت وعظمت لا بد لأيامهـا أن تنتهي، ولا بد لساعاتها - باذن الله - أن تنجلي.


ولرب نازلة يضيق بها الفتى*** ذرعا و عند الله منها المخرج


ضاقت فلما استحكمت حلقاتها *** فرجت وكان يظنها لا تفرج

قال وهب بن منبه: لا يكون الرجل فقيها كامل الفقه حتى يعد البلاء نعمة ويعد الرخاء مصيبة، وذلك أن صاحب البلا ينتظرالرخاء وصاحب الرخاء ينتظر البلاء..

قال تعالى: فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً (5) إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً [الشرح:6،5].


الوقفة السادسة.. غنيمة المرض..

لو تأمل المريض فوائد مرضه وحسناته ما تمنى زواله..

فبالرغم مما فيه من تكفير للسيئات، ورفع للدرجات، وكتابة أجر ما كان يعمل من الصالحات، فيه أيضا فرصة عظيمة لمن وفق لاستغلال الأوقات..

فالمريض يحصل له في حال مرضه من أوقات الافراغ ما لا يحصل له فيما سواه.

فاحرص - رعاك الله - على استغلال أوقاتك في ما يقربك من الله، من قراءة للقرآن وحفظه. وطلب للعلم واستزادة من النوافل، وأمر بالمعروف ونهي عى المنكر، ودعوة الى الله... واعلم - شفاك الله وعافاك - أن المسلم مأمور باتباع أوامر الله تعالى في سرائه وضرائه، وفي حال صحته وبلائه..


الوقفة السابعة.. النعم المغبونة..

لا يقدر نعم الله تعالى إلا من فقدها..

وكأني بك وقد أنهك المرض جسدك، وأذهب السقم فرحك، أدركت قوله : { نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس، الصحة والفراغ } [رواه البخارى].

فالصحة من أجل النعم التي أنعم الله بها علينا، لا يقدرها إلا المرضى..

وهكذا.. فكم من النعم قد غفلنا عنها، وكم من النعم قد قصرنا بواجب شكرها..

وأجل تلك النعم وأعظمها.. نعمة الايمان والهداية..

فكم من الناس قد غبنها، فلم يقوموا بواجب شكرها، وتكاسلوا عن الاستقامة عليها..

وحين تلوح لك بوادر الشفاء، وتسعد ببدء زوال البلاء، اقدر لهذه النعم قدرها، واعرف فضل وكرم منعمها، وتدبر حالك عند فقدها أو نقصها، فأعلن بذلك توبة نصوحا من تقصيرك في شكر كل نعمة، وتفريطك في استعمالها فيما يرضي ذا الفضل والمنة..

اجعل توبتك الآن.. نعم، الآن.. عل هذه التوبة أن تكون سببا في رفع ما أنت فيه من كربة، ودفع ما تعانيه من شدة.. قال علي رضي الله عنه: "ما نزل بلاء إلا بذنب ولارفع إلا بتوبة"..

وإن لم يكتب لك من مرضك شفاء، فنعم يختم العمر به توبه صادقة..







 

أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /29-03-2007, 04:42 PM   #2 (permalink)

عضو فضي

هبنقة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 195977
 تاريخ التسجيل : Feb 2007
 المشاركات : 815
 النقاط : هبنقة is on a distinguished road

افتراضي

كلام جميل

شكرا على التذكير








 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /29-03-2007, 04:58 PM   #3 (permalink)

عضو فضي

عطر الأماكن غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 104329
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 المشاركات : 634
 النقاط : عطر الأماكن is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا
وكفانا الله شر الجزع والسخط وثبتنا الله على طاعته وهداه ولا حرمك الله الأجر








 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /29-03-2007, 05:53 PM   #4 (permalink)

عضو نشط جداً

حنونة ooo غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 192487
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 260
 النقاط : حنونة ooo is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هبنقة مشاهدة المشاركة

كلام جميل

شكرا على التذكير


يشرفني مرورك

مشكورررررر







 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /29-03-2007, 05:54 PM   #5 (permalink)

عضو نشط جداً

حنونة ooo غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 192487
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 260
 النقاط : حنونة ooo is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عطر الأماكن مشاهدة المشاركة

جزاك الله خيرا
وكفانا الله شر الجزع والسخط وثبتنا الله على طاعته وهداه ولا حرمك الله الأجر

الله يجزاك خير

اسعدني مرورك







 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /30-03-2007, 12:19 AM   #6 (permalink)

مشرف سابق

أبوفراس الغامدي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 66998
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : مكة المكرمة
 المشاركات : 4,889
 النقاط : أبوفراس الغامدي is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير ورحم الله والديك








 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /30-03-2007, 12:23 AM   #7 (permalink)

عضو نشط جداً

منكم أستفيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 177255
 تاريخ التسجيل : Nov 2006
 المشاركات : 167
 النقاط : منكم أستفيد is on a distinguished road

افتراضي

اللهم اشفي مرضى المسلمين وصبرهم على مبتلاهم واجعل ما اصابهم رفعة لهم يا أكرم الأكرمين وغفر لنا ولهم ووالدينا وشكر الله سعيك وفرج همك وحقق مناك








 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /30-03-2007, 12:30 AM   #8 (permalink)

عضو نشط جداً

حنونة ooo غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 192487
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 260
 النقاط : حنونة ooo is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منكم أستفيد مشاهدة المشاركة

اللهم اشفي مرضى المسلمين وصبرهم على مبتلاهم واجعل ما اصابهم رفعة لهم يا أكرم الأكرمين وغفر لنا ولهم ووالدينا وشكر الله سعيك وفرج همك وحقق مناك

مشكوررررررررر على هذه الدعوة

يارب انقل







 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /30-03-2007, 12:52 AM   #9 (permalink)

عضو ذهبي

المرشد الطلابي الباحه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 83949
 تاريخ التسجيل : Aug 2005
 المشاركات : 1,323
 النقاط : المرشد الطلابي الباحه is on a distinguished road

افتراضي

الله يعيطك العافية وينقلك الى مرادك








 
أبشر أيها المريض ..............
قديم منذ /30-03-2007, 08:32 AM   #10 (permalink)

مشرف سابق

عريب النسب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 63537
 تاريخ التسجيل : Feb 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : السعودية
 المشاركات : 4,193
 النقاط : عريب النسب is on a distinguished road

افتراضي

أختي الفاضلة حنونة

يعطيك العافية وجزاك الله خير

موضوع قيم واختيار موفق

وفقك الله ونفع بك وبعلمك

ويارب تنقلين مكان تبين








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور صفة المريض ريااح الصف الخامس 11 09-03-2012 03:49 PM
خبر مبشر إن شا ء الله عن بدل التعيين كان المنتدى العام 1 23-03-2004 03:34 PM
خبر مبشر إن شا الله عن بدل التعيين كان المنتدى العام 0 23-03-2004 03:08 PM
أبشر هيلو منتدى مواد اللغة العربية 0 10-01-2004 10:07 PM
فقراء الطلاب أمانة بين أيديكم ..أيها المدراء .... أيها المعلمون .. مرشد1424 منتدى الادارة المدرسية 3 23-09-2003 01:36 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 06:57 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1