Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مُتخصص يحمّل المعلمين أسباب الضعف ..دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ...
مُتخصص يحمّل المعلمين أسباب الضعف ..دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ...
قديم منذ /28-04-2007, 11:52 AM   #1 (permalink)

عضو فضي

ولد وائل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 209199
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 567
 النقاط : ولد وائل is on a distinguished road

افتراضي مُتخصص يحمّل المعلمين أسباب الضعف ..دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ...



مُتخصص يحمّل المعلمين أسباب الضعف ... دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ... قبل فوات الأوانالدمام الحياة - 27/04/07//

تصاعــــــدت شـــــكوى مُتخصصين أكاديميين ومعلمين وأولياء أمور من تدهور اللغة العربية لدى الطلاب والطالبات، بدءاً من مراحل الابتدائية الأولى، وانتهاءً بالجامعية. وفيما حمّل أكاديميون المعلمين مسؤولية تدهور اللغة، رأى آخرون أن المجتمع يساهم في تدهورها في صورة غير مباشرة.
وأيد أكاديمي متخصص ما جاء في شكوى أولياء أمور ومعلمين بأن اللغة العربية «تعيش حالاً من الغربة، ويحيط بها الخطر الحقيقي»، محملاً المعلم «تبعات ضعف مستوى الطلاب والطالبات في المدارس والجامعات»، مشيراً إلى أن «الفرصة مازالت موجودة في تدارك أسباب ضعف اللغة قبل فوات الأوان، بإعداد برامج لإحيائها في نفوس الجميع».
وتحذر شكوى أولياء الأمور والمعلمين من تهديد واضح يمس اللغة العربية. ولفتت الشكوى إلى تراجع في مستويات الطلاب في فهم اللغة العربية وقواعدها والمواد المرتبطة بها، من الأدب والبلاغة والمطالعة والصرف.
وأكد أولياء أمور أن «عدداً غير قليل من الطلاب والطالبات ينظرون إلى اللغة العربية على أنها شيء قديم من تراكمات الماضي، لا يتماشى وروح العصر من تقنيات حديثة».
ولفت معلمون إلى «إشكالية يقع فيها غالبية الطلاب، باستسهال تعلم العربية، ما يجعلهم غير حريصين على الاهتمام الكافي بها، والنتيجة تخريج أجيال غير مُحبة للغة، ولا تتذوق معانيها ومفرداتها باستمتاع»، مطالبين ببدء «حملة لحماية اللغة العربية من طغيان اللغات الأجنبية عليها».
ويبدي المعلم نايف العتيبي خوفه على اللغة العربية «يجب أن لا ننسى أنها لغة القرآن الكريم، وأنها العامل المشترك بين العرب، وأي تأثيرات تهدد مكانتها، فهي تهدد في الوقت ذاته الأمة بأكملها، ويجب على الجميع محاربتها»، مُحملاً الفضائيات تبعات ضعف اللغة العربية «ماذا علينا أن نتوقع أو ننتظر من أطفال تتشبع عقولهم من لغة عربية ركيكة، تفتقد الحد الأدنى من الصياغة المعقولة والنطق السليم، تأتينا على لسان مذيعي الفضائيات، ويبقى الأخطر من ذلك، لجوء هؤلاء المذيعين إلى استعمال اللغة الإنكليزية بطلاقة على حساب العربية».
ويكشف العتيبي عن ضعف واضح في مستويات اللغة العربية في المدارس «قليلون هم الطلاب الذين يكتبون من دون أخطاء إملائية أو نحوية، وندرة منهم هم الذين يكتبون بصياغة جيدة، تشير إلى حب اللغة، والقدرة على استعمال مفرداتها بسهولة وكفاءة»، داعياً إلى «حماية العربية من الأخطار المحدقة بها، وتقريبها أكثر إلى أذهان الطلاب، عبر مسابقات»، متسائلاً «ألا تتساوى اللغة العربية بمادة مثل الرياضيات، التي تقيم لها جامعة الملك فهد للبترول والمعادن كل عام أولمبياد على مستوى السعودية؟»
ويرى متعب السلامين، ولي أمر طلاب في المرحلتين المتوسطة والثانوية، أن «الاهتمام باللغة قديماً أفضل بكثير منه حالياً». وقال: «ربما لا أحتاج إلى دليل على تأكيد هذا الاهتمام قديماً، غير الضعف الواضح لطلابنا الآن».
وعدّ المتخصص في كلية الدراسات الإسلامية والعربية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور عبد الكريم الزهراني، ضعف اللغة العربية في المدارس والجامعات ظاهرة واضحة، وقال لـ»الحياة»: «هذا الضعف نابع من ضعف معلميها في المدارس، ليس لسبب سوى أنهم التحقوا بكليات اللغة العربية من دون رغبة حقيقية، فكانت النتيجة خريجين يحملون شهادات جامعية مُعتمدة، ولكنهم لا يحملون القدرات التي تؤهلهم لحمل لقب معلم لغة عربية»، مشيراً إلى أن «المشكلة لم تقتصر على المرحلة الجامعية، وإنما تبدو بوادرها الأولى في المرحلة الثانوية، التي تفتقد إلى إعداد طلاب يحبون اللغة، ولديهم الرغبة الأكيدة للتخصص فيها، عبر الالتحاق بكليات اللغة العربية».
وقال: «طلاب الأقسام العلمية في المدارس الثانوية غالباً ما يعانون ضعفاً في اللغة العربية، ورغم ذلك يلتحقون بكلياتها، وهدفهم من ذلك إيجاد وظائف سريعة كمعلمين عقب التخرج».
وكشف الزهراني عن تواصل مسلسل الضعف لدى الجامعيين «في كليات اللغة العربية، يوجد طلاب ليس لهم علاقة بما يدرسون، وعلى رغم ذلك يحصلون على الشهادات، ومثل هؤلاء يشكلون خطراً على اللغة ومستقبلها، بسبب بسيط جداً، وهو انهم سيعملون معلمين لها، وكلنا يعلم أن فاقد الشيء لا يعطيه».
واختتم الدكتور الزهراني حديثه بأن «إحياء اللغة العربية في نفوس الطلاب والطالبات ليس بمستحيل، وبخاصة إذا تم إعداد برامج لتفعيل حب اللغة، وربطه بحب القرآن الكريم»، مؤكداً ضرورة أن «تشتمل البرامج على مؤتمرات دولية ومسابقات كبرى حول اللغة بكل فروعها، وبخاصة القواعد التي يحفظها كثير من الطلاب عن ظهر قلب، ولكن يفشلون في تطبيقها في كتاباتهم وكلامهم اليومي».


<h1>مُتخصص يحمّل المعلمين أسباب الضعف ... دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ... قبل فوات الأوان</h1>
<h4>الدمام الحياة - 27/04/07//</h4>
<p>
<p>تصاعــــــدت شـــــكوى مُتخصصين أكاديميين ومعلمين وأولياء أمور من تدهور اللغة العربية لدى الطلاب والطالبات، بدءاً من مراحل الابتدائية الأولى، وانتهاءً بالجامعية. وفيما حمّل أكاديميون المعلمين مسؤولية تدهور اللغة، رأى آخرون أن المجتمع يساهم في تدهورها في صورة غير مباشرة.<br>وأيد أكاديمي متخصص ما جاء في شكوى أولياء أمور ومعلمين بأن اللغة العربية «تعيش حالاً من الغربة، ويحيط بها الخطر الحقيقي»، محملاً المعلم «تبعات ضعف مستوى الطلاب والطالبات في المدارس والجامعات»، مشيراً إلى أن «الفرصة مازالت موجودة في تدارك أسباب ضعف اللغة قبل فوات الأوان، بإعداد برامج لإحيائها في نفوس الجميع».<br>وتحذر شكوى أولياء الأمور والمعلمين من تهديد واضح يمس اللغة العربية. ولفتت الشكوى إلى تراجع في مستويات الطلاب في فهم اللغة العربية وقواعدها والمواد المرتبطة بها، من الأدب والبلاغة والمطالعة والصرف.<br>وأكد أولياء أمور أن «عدداً غير قليل من الطلاب والطالبات ينظرون إلى اللغة العربية على أنها شيء قديم من تراكمات الماضي، لا يتماشى وروح العصر من تقنيات حديثة».<br>ولفت معلمون إلى «إشكالية يقع فيها غالبية الطلاب، باستسهال تعلم العربية، ما يجعلهم غير حريصين على الاهتمام الكافي بها، والنتيجة تخريج أجيال غير مُحبة للغة، ولا تتذوق معانيها ومفرداتها باستمتاع»، مطالبين ببدء «حملة لحماية اللغة العربية من طغيان اللغات الأجنبية عليها».<br>ويبدي المعلم نايف العتيبي خوفه على اللغة العربية «يجب أن لا ننسى أنها لغة القرآن الكريم، وأنها العامل المشترك بين العرب، وأي تأثيرات تهدد مكانتها، فهي تهدد في الوقت ذاته الأمة بأكملها، ويجب على الجميع محاربتها»، مُحملاً الفضائيات تبعات ضعف اللغة العربية «ماذا علينا أن نتوقع أو ننتظر من أطفال تتشبع عقولهم من لغة عربية ركيكة، تفتقد الحد الأدنى من الصياغة المعقولة والنطق السليم، تأتينا على لسان مذيعي الفضائيات، ويبقى الأخطر من ذلك، لجوء هؤلاء المذيعين إلى استعمال اللغة الإنكليزية بطلاقة على حساب العربية».<br>ويكشف العتيبي عن ضعف واضح في مستويات اللغة العربية في المدارس «قليلون هم الطلاب الذين يكتبون من دون أخطاء إملائية أو نحوية، وندرة منهم هم الذين يكتبون بصياغة جيدة، تشير إلى حب اللغة، والقدرة على استعمال مفرداتها بسهولة وكفاءة»، داعياً إلى «حماية العربية من الأخطار المحدقة بها، وتقريبها أكثر إلى أذهان الطلاب، عبر مسابقات»، متسائلاً «ألا تتساوى اللغة العربية بمادة مثل الرياضيات، التي تقيم لها جامعة الملك فهد للبترول والمعادن كل عام أولمبياد على مستوى السعودية؟»<br>ويرى متعب السلامين، ولي أمر طلاب في المرحلتين المتوسطة والثانوية، أن «الاهتمام باللغة قديماً أفضل بكثير منه حالياً». وقال: «ربما لا أحتاج إلى دليل على تأكيد هذا الاهتمام قديماً، غير الضعف الواضح لطلابنا الآن».<br>وعدّ المتخصص في كلية الدراسات الإسلامية والعربية في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور عبد الكريم الزهراني، ضعف اللغة العربية في المدارس والجامعات ظاهرة واضحة، وقال لـ»الحياة»: «هذا الضعف نابع من ضعف معلميها في المدارس، ليس لسبب سوى أنهم التحقوا بكليات اللغة العربية من دون رغبة حقيقية، فكانت النتيجة خريجين يحملون شهادات جامعية مُعتمدة، ولكنهم لا يحملون القدرات التي تؤهلهم لحمل لقب معلم لغة عربية»، مشيراً إلى أن «المشكلة لم تقتصر على المرحلة الجامعية، وإنما تبدو بوادرها الأولى في المرحلة الثانوية، التي تفتقد إلى إعداد طلاب يحبون اللغة، ولديهم الرغبة الأكيدة للتخصص فيها، عبر الالتحاق بكليات اللغة العربية».<br>وقال: «طلاب الأقسام العلمية في المدارس الثانوية غالباً ما يعانون ضعفاً في اللغة العربية، ورغم ذلك يلتحقون بكلياتها، وهدفهم من ذلك إيجاد وظائف سريعة كمعلمين عقب التخرج».<br>وكشف الزهراني عن تواصل مسلسل الضعف لدى الجامعيين «في كليات اللغة العربية، يوجد طلاب ليس لهم علاقة بما يدرسون، وعلى رغم ذلك يحصلون على الشهادات، ومثل هؤلاء يشكلون خطراً على اللغة ومستقبلها، بسبب بسيط جداً، وهو انهم سيعملون معلمين لها، وكلنا يعلم أن فاقد الشيء لا يعطيه».<br>واختتم الدكتور الزهراني حديثه بأن «إحياء اللغة العربية في نفوس الطلاب والطالبات ليس بمستحيل، وبخاصة إذا تم إعداد برامج لتفعيل حب اللغة، وربطه بحب القرآن الكريم»، مؤكداً ضرورة أن «تشتمل البرامج على مؤتمرات دولية ومسابقات كبرى حول اللغة بكل فروعها، وبخاصة القواعد التي يحفظها كثير من الطلاب عن ظهر قلب، ولكن يفشلون في تطبيقها في كتاباتهم وكلامهم اليومي».</p>
</p>



https://www.daralhayat.com/arab_news/...c7f/story.html







 

مُتخصص يحمّل المعلمين أسباب الضعف ..دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ...
قديم منذ /14-03-2009, 04:29 AM   #2 (permalink)

عضو جديد

لطفي محمد عمر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 360766
 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 1
 النقاط : لطفي محمد عمر is on a distinguished road

افتراضي

أشكر كل من سعى لمحاولة جادة لإعادة اللغة العربية هيبتها ومكانتها التى باتت تتلاشى في وقتنا الحاضر
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .








 
مُتخصص يحمّل المعلمين أسباب الضعف ..دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ...
قديم منذ /14-03-2009, 07:31 PM   #3 (permalink)

الله يرحمك يا ابا حسن
 
الصورة الرمزية سميربالبيد

سميربالبيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 246775
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : k.s.a جدة
 المشاركات : 8,002
 النقاط : سميربالبيد is on a distinguished road

افتراضي

[motr1]
دعوة لإحياء « العربية» في نفوس الطلاب ... قبل فوات الأوان
[/motr1]

معك وكل ما ذكر واقع مرير ومن زود الطين بله التقويم المستمر








التوقيع
قد تخلو الزجاجة من العطر .. ولكن تبقى الرائحة العطرة عالقة بالزجاجة ..كما تبقى الذكرى الطيبة عالقة بالقلب ..
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من أسباب الضعف في(الإملاءـ القراءة ـالتعبير) مجهول النت منتدى مواد اللغة العربية 8 27-03-2011 10:18 PM
أسباب وعلاج الضعف القرائي والكتابي للصفوف الأولية حنين الجنان منتديات الصفوف الأولية 8 03-12-2009 08:04 PM
دعوة للمناقشة : ماهي اسباب ظاهرة اعتداءات الطلاب على المعلمين في هذه الايام ؟ ابولمى المنتدى العام 4 24-04-2007 07:23 AM
أسباب الضعف القرائي : الطائر الحزين المنتدى العام 2 29-09-2002 03:13 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 04:38 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1