Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
تشكيل لجنة تربوية للنظر في قضايا «العنف» إعتداء الطلاب على معلميهم وتطوير اللائحة
تشكيل لجنة تربوية للنظر في قضايا «العنف» إعتداء الطلاب على معلميهم وتطوير اللائحة
قديم منذ /28-04-2007, 07:42 PM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

عبدالله بن علي السعيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 28598
 تاريخ التسجيل : Dec 2003
 المكان : ( بـــريــــدة )
 المشاركات : 1,085
 النقاط : عبدالله بن علي السعيد is on a distinguished road

افتراضي تشكيل لجنة تربوية للنظر في قضايا «العنف» إعتداء الطلاب على معلميهم وتطوير اللائحة

نائب وزير «التعليم» شدد على كونها حالات فردية وأن الأسرة والمجتمع أبرز أسبابها .

.. المليص لـ«الحياة»: تشكيل لجنة تربوية للنظر في قضايا «العنف»... وتطوير اللائحة السلوكية
بلجرشي - خالد مستور الحياة - 28/04/07//

شكلت وزارة التربية والتعليم لجنة خاصة لدرس جميع قضايا اعتداء الطلاب على معلميهم، برئاسة نائب وزير التربية والتعليم للبنين الدكتور سعيد المليص، وتضم في عضويتها عدداً من مديري التعليم، والخبراء ومسؤولي النشاط المدرسي، وحددت اللجنة يوم 20 من الشهر الجاري موعداً للوصول إلى التصورات والقرارات التي تهدف إلى الإسهام في الحد من تكرار هذه القضايا.
وكشف نائب وزير التربية والتعليم للبنين الدكتور سعيد المليص لـ «الحياة» عن سعي الوزارة إلى إصدار مشروع لتطوير اللائحة السلوكية التعليمية، إضافة إلى عقد لجان للحوار بين الطلاب والمعلمين في مختلف المدارس.
وشدد الدكتور المليص على أن قضايا اعتداء بعض الطلاب على معلميهم لا تزال قضايا فردية، ولم تصل إلى حد الظاهرة، وقال: «على رغم فردية هذه القضايا إلا أن المسؤولين في الوزارة أخذوا على عاتقهم مسؤولية القضاء عليها، والوصول إلى أفضل المستويات التي تسهم في تحسين العملية التربوية والتعليمية، وتعزيز العلاقة بين الطالب والمعلم بشكل إيجابي».
وأرجع الدكتور المليص وجود حالات الاعتداء من بعض الطلاب على معلميهم إلى العديد من المؤثرات، تتصدرها الأسرة، والبيئة الاجتماعية التي يعيش فيها الطالب بعد خروجه من المدرسة، مؤكداً أن وزارة التربية والتعليم ستبدأ بالعديد من الإجراءات، من أبرزها التأكيد على الطلاب بضرورة معرفة حقوقهم وواجباتهم، وحقوق المعلمين وواجباتهم، كاشفاً أنه سيتم إصدار لائحة واضحة ومحددة تتضمن هذه الحقوق.
من جهته، قال مساعد مدير الإشراف التربوي في محافظة بلجرشي سعيد بن علي أبو راس، لـ «الحياة»: «ازدادت في الآونة الأخيرة ظاهرة اعتدات الطلاب على المعلمين ما دفع وزارة التربية والتعليم لاتخاذ إجراءات لتشديد العقوبات المفروضة ضد الطلبة المعتدين، مضيفاً «تعتبر قضية ضرب الطالب للمعلم مرفوضة لاعتبارات إنسانية وأخلاقية واجتماعية، وينبغي أن يتم علاج هذا السلوك الذي اجتاح بعض مدارسنا في الآونة الأخيرة، إلا أن هناك من يرى في تشديد العقوبات ضد الطلبة شكلاً من أشكال العنف المضاد، وهذا الرأي له وجاهته باعتبار أن العنف يولد العنف، وأن إلحاق العقوبات الصارمة بالطلبة سيؤدي إلى ارتفاع وتيرة العنف عندهم، وبالتالي يضاعف من هذه الظاهرة ولا يلغيها».
في حين أوضح مساعد المدير العام للتربية والتعليم في منطقة الباحة الدكتور علي بن أحمد الحفاشي لـ «الحياة» أن العواقب التربوية للعنف المدرسي تؤدي إلى كبح العملية التعليمية، نتيجة تولد الخوف والتوتر والغضب الداخلي، إلى جانب انخفاض الدافع الذاتي للتدريس، وضعف جودة الأداء، وما ينتجه ذلك من عواقب تربوية سلبية على الطالب.
وأشار إلى أن العنف المدرسي يلحق الأذى بالمدرسة والمجتمع، ويعمل على خفض الثقة بنظام التدريس، بحيث تصبح المدرسة مكاناً غير آمن، كما يزيد من خسائر التعليم المادية بسبب تخريب ممتلكات المدرسة.
وشدد الدكتور الحفاشي على أن المرجعية الأساسية في مواجهة العنف المدرسي هي تطبيق القوانين المعتمدة في وزارة التربية والتعليم، والقاضية بتجريم العقاب الجسدي ضد الطلبة، بما في ذلك تطبيق قانون العقوبات، وزيادة الوعي لمبدأ اللاعنف للأطفال وللمعلمين والأهالي، وتنفيذ برامج تدريب وتوعية على مبدأ اللاعنف، إضافة إلى اعتماد تدريس سياسات صديقة للطلاب، تشمل الإدارة الجيدة التي توفر الأمن والآمان، في بيئة مدرسية يكون الطالب فيها هو المحور الرئيس للعملية التعليمية، وتعتبر الطريقة المثلى في التعامل.
ولفت إلى ما تعكسه هذه «البيئة الصديقة» من حفظ لحقوق الطالب، من طريق التعامل معه من منظور شمولي «جسدي ونفسي واجتماعي»، وما تقوم عليه من مبدأ الجودة النوعية لمخرجات التعليم، وما تتصف به من مرونة في العملية التعليمية.
وفي السياق ذاته، أكدت مديرة التربية الخاصة وتعليم الكبيرات في الإدارة العامة للتربية والتعليم للبنات مها بنت سعيد لـ «الحياة»، أن مواجهة العنف المدرسي بشكل شمولي يتطلب التعامل الوقائي ابتداءً، فأكثر أنواع العنف المدرسي شيوعاً هو «الاستئساد» والعقاب الجسدي والنفسي ضد الطلاب والطالبات، أما عنف «الزمر»، والعنف ضد المعلمين والمعلمات فلم يشكلا ظاهرة في مجتمعنا، وقالت: «يتوقع أن يكون التعامل تحديداً مع العنف ضد المعلمين بشكل وقائي، باعتباره أحد عواقب العنف ضد الطلاب أنفسهم».


<h1>نائب وزير «التعليم» شدد على كونها حالات فردية وأن الأسرة والمجتمع أبرز أسبابها ... المليص لـ«الحياة»: تشكيل لجنة تربوية للنظر في قضايا «العنف»... وتطوير اللائحة السلوكية </h1>
<h4>بلجرشي - خالد مستور الحياة - 28/04/07//</h4>
<p>
<p>شكلت وزارة التربية والتعليم لجنة خاصة لدرس جميع قضايا اعتداء الطلاب على معلميهم، برئاسة نائب وزير التربية والتعليم للبنين الدكتور سعيد المليص، وتضم في عضويتها عدداً من مديري التعليم، والخبراء ومسؤولي النشاط المدرسي، وحددت اللجنة يوم 20 من الشهر الجاري موعداً للوصول إلى التصورات والقرارات التي تهدف إلى الإسهام في الحد من تكرار هذه القضايا.<br>وكشف نائب وزير التربية والتعليم للبنين الدكتور سعيد المليص لـ «الحياة» عن سعي الوزارة إلى إصدار مشروع لتطوير اللائحة السلوكية التعليمية، إضافة إلى عقد لجان للحوار بين الطلاب والمعلمين في مختلف المدارس.<br>وشدد الدكتور المليص على أن قضايا اعتداء بعض الطلاب على معلميهم لا تزال قضايا فردية، ولم تصل إلى حد الظاهرة، وقال: «على رغم فردية هذه القضايا إلا أن المسؤولين في الوزارة أخذوا على عاتقهم مسؤولية القضاء عليها، والوصول إلى أفضل المستويات التي تسهم في تحسين العملية التربوية والتعليمية، وتعزيز العلاقة بين الطالب والمعلم بشكل إيجابي».<br>وأرجع الدكتور المليص وجود حالات الاعتداء من بعض الطلاب على معلميهم إلى العديد من المؤثرات، تتصدرها الأسرة، والبيئة الاجتماعية التي يعيش فيها الطالب بعد خروجه من المدرسة، مؤكداً أن وزارة التربية والتعليم ستبدأ بالعديد من الإجراءات، من أبرزها التأكيد على الطلاب بضرورة معرفة حقوقهم وواجباتهم، وحقوق المعلمين وواجباتهم، كاشفاً أنه سيتم إصدار لائحة واضحة ومحددة تتضمن هذه الحقوق.<br>من جهته، قال مساعد مدير الإشراف التربوي في محافظة بلجرشي سعيد بن علي أبو راس، لـ «الحياة»: «ازدادت في الآونة الأخيرة ظاهرة اعتدات الطلاب على المعلمين ما دفع وزارة التربية والتعليم لاتخاذ إجراءات لتشديد العقوبات المفروضة ضد الطلبة المعتدين، مضيفاً «تعتبر قضية ضرب الطالب للمعلم مرفوضة لاعتبارات إنسانية وأخلاقية واجتماعية، وينبغي أن يتم علاج هذا السلوك الذي اجتاح بعض مدارسنا في الآونة الأخيرة، إلا أن هناك من يرى في تشديد العقوبات ضد الطلبة شكلاً من أشكال العنف المضاد، وهذا الرأي له وجاهته باعتبار أن العنف يولد العنف، وأن إلحاق العقوبات الصارمة بالطلبة سيؤدي إلى ارتفاع وتيرة العنف عندهم، وبالتالي يضاعف من هذه الظاهرة ولا يلغيها».<br>في حين أوضح مساعد المدير العام للتربية والتعليم في منطقة الباحة الدكتور علي بن أحمد الحفاشي لـ «الحياة» أن العواقب التربوية للعنف المدرسي تؤدي إلى كبح العملية التعليمية، نتيجة تولد الخوف والتوتر والغضب الداخلي، إلى جانب انخفاض الدافع الذاتي للتدريس، وضعف جودة الأداء، وما ينتجه ذلك من عواقب تربوية سلبية على الطالب.<br>وأشار إلى أن العنف المدرسي يلحق الأذى بالمدرسة والمجتمع، ويعمل على خفض الثقة بنظام التدريس، بحيث تصبح المدرسة مكاناً غير آمن، كما يزيد من خسائر التعليم المادية بسبب تخريب ممتلكات المدرسة.<br>وشدد الدكتور الحفاشي على أن المرجعية الأساسية في مواجهة العنف المدرسي هي تطبيق القوانين المعتمدة في وزارة التربية والتعليم، والقاضية بتجريم العقاب الجسدي ضد الطلبة، بما في ذلك تطبيق قانون العقوبات، وزيادة الوعي لمبدأ اللاعنف للأطفال وللمعلمين والأهالي، وتنفيذ برامج تدريب وتوعية على مبدأ اللاعنف، إضافة إلى اعتماد تدريس سياسات صديقة للطلاب، تشمل الإدارة الجيدة التي توفر الأمن والآمان، في بيئة مدرسية يكون الطالب فيها هو المحور الرئيس للعملية التعليمية، وتعتبر الطريقة المثلى في التعامل.<br>ولفت إلى ما تعكسه هذه «البيئة الصديقة» من حفظ لحقوق الطالب، من طريق التعامل معه من منظور شمولي «جسدي ونفسي واجتماعي»، وما تقوم عليه من مبدأ الجودة النوعية لمخرجات التعليم، وما تتصف به من مرونة في العملية التعليمية.<br>وفي السياق ذاته، أكدت مديرة التربية الخاصة وتعليم الكبيرات في الإدارة العامة للتربية والتعليم للبنات مها بنت سعيد لـ «الحياة»، أن مواجهة العنف المدرسي بشكل شمولي يتطلب التعامل الوقائي ابتداءً، فأكثر أنواع العنف المدرسي شيوعاً هو «الاستئساد» والعقاب الجسدي والنفسي ضد الطلاب والطالبات، أما عنف «الزمر»، والعنف ضد المعلمين والمعلمات فلم يشكلا ظاهرة في مجتمعنا، وقالت: «يتوقع أن يكون التعامل تحديداً مع العنف ضد المعلمين بشكل وقائي، باعتباره أحد عواقب العنف ضد الطلاب أنفسهم»







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

تشكيل لجنة تربوية للنظر في قضايا «العنف» إعتداء الطلاب على معلميهم وتطوير اللائحة
قديم منذ /28-04-2007, 07:42 PM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

عبدالله بن علي السعيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 28598
 تاريخ التسجيل : Dec 2003
 المكان : ( بـــريــــدة )
 المشاركات : 1,085
 النقاط : عبدالله بن علي السعيد is on a distinguished road

افتراضي








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
تشكيل لجنة تربوية للنظر في قضايا «العنف» إعتداء الطلاب على معلميهم وتطوير اللائحة
قديم منذ /28-04-2007, 08:49 PM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

الصيرم200510 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 17247
 تاريخ التسجيل : Jul 2003
 المشاركات : 1,130
 النقاط : الصيرم200510 is on a distinguished road

افتراضي

إن للجان عادة تكون على الورق بدون فائدة إذا لم تتابع من قبل المسؤلون وحسم القضياء الماجودة على الساحة الآن بالطرق الشرعية
sm277
حالة غضب حالة غضب حالة غضب حالة غضب حالة غضب حالة غضب






























































































:تحية قوية: :تحية قوية: :تحية قوية:








التوقيع
العلم نور والجهل ظلام
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العنف المدرسي خروقات في ثوب التربية والمادة 44 تشجع الطلاب بالتطاول على معلميهم ابولمى المنتدى العام 3 23-11-2011 12:08 AM
إحالة قضايا العنف ضد الطلاب والمعلمين إلى المحاكم الشرعية واعتبارها قضايا جنائية ابولمى المنتدى العام 6 16-04-2008 08:22 PM
وزارة الداخلية : إحالة قضايا العنف ضد الطلاب والمعلمين إلى المحاكم الشرعية واعتبارها خالد سند الدوسري المنتدى العام 4 16-04-2008 06:13 PM
تشكيل لجنة بين التربية والتعليم وجمعية حقوق الإنسان لمعالجة موضوع العنف في المدارس ابولمى منتدى التوجيه والارشاد 0 27-03-2008 08:42 AM
لجنة عليا للحد من اعتداءات الطلاب على المعلمين وتطوير اللائحة ولد وائل المنتدى العام 3 20-04-2007 01:40 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:45 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1