Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ضاعت حقوق المعلمات من رئيس حقوق الانسان الذي لا يعمل ولا شفنا شى من هذه الحقوق
ضاعت حقوق المعلمات من رئيس حقوق الانسان الذي لا يعمل ولا شفنا شى من هذه الحقوق
قديم منذ /01-05-2007, 02:53 AM   #1 (permalink)

عضو فضي

ملك العلوم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11224
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 المشاركات : 599
 النقاط : ملك العلوم is on a distinguished road

افتراضي ضاعت حقوق المعلمات من رئيس حقوق الانسان الذي لا يعمل ولا شفنا شى من هذه الحقوق

رئيس هيئة حقوق الإنسان: حوادث الطرق لا تقتصر على المعلمات


الرياض: موسى بن مروي، عبدالله البراك

أكد رئيس هيئة حقوق الإنسان تركي بن خالد السديري أن حوادث الطرق لا تقتصر على المعلمات بل تمتد إلى الجميع.
وقال السديري "إننا نتألم أشد الألم عندما نسمع عن تلك الحوادث خصوصاً إذا كان فيها معلمات أقدمن على قبول وظيفة خارج مكان إقامتهن - مما يجبرهن على استخدام الطرق الطويلة لاتساع المملكة وانتشار المدارس في القرى والهجر - بملء إرادتهن وموافقة أولياء أمورهن وتوقيعهن على إقرار موضح فيه موقع الوظيفة وبعدها عن المدن ونوع الطريق المؤدي لها وبعد المسافة".
وأضاف "أن أسباب هذه الحوادث كثيرة من أهمها تهور وسرعة السائقين ونومهم أثناء القيادة في الطريق، وعدم إجادة أغلبهم للقيادة في الطرق الطويلة ومن المؤسف عدم إيجاد حل لذلك حتى الآن، ونسأل الله أن يوفق المسؤولين ذوي العلاقة في إيجاد الحل المناسب".
جاء ذلك في رد جوابي من السديري على المواطن محمد حيدر منصور الشيخ الذي طالب الهيئة بالتدخل لحل المشكلة التي بدأت تؤرق آلاف المعلمات وأسرهن.
من جانب آخر وجه عدد من المعلمات نداءات عاجلة إلى كبار المسؤولين لوضع حد لمعاناتهن وإنقاذهن من الخطر اليومي الذي يهدد حياتهن، مشيرات إلى أن حركة نقل المعلمات التي أعلنت قبل أسبوعين تؤكد تفاقم أزمة المعلمات العاملات في مناطق بعيدة عن مقار سكنهن ويبذلن كثيراً من الجهد نظراً لسفرهن يومياً لمسافات تتراوح من 200 كلم إلى 400 كلم بالإضافة إلى ما يتحملنه من التزامات مادية المؤسسات النقل التي تقوم بنقلهن بمبالغ تتراوح بين 1000 إلى 2500 ريال.
وقالت المعلمة (نورة. س) تم تعييني عام 1419هـ ومنذ ذلك أعيش في حالة قلق يومي من الحوادث، ومازلت أنتظر النقل مشيرة إلى أن هناك 27166 معلمه تقدمن في حركة النقل لهذا العام وتم نقل 9748 معلمة، مطالبة بأن يكون النقل مباشرة لمقر السكن وألا تتنقل المعلمة من منطقة لأخرى حتى تصل بعد عناء طويل وسنوات عدة لمدارس قريبة من سكنها.
وتتفق المعلمة ( منى. س) مع ما قالته زميلتها، حيث تم تعيينها منذ حوالي 8 سنوات دون نقل، وتوافقهن المعلمة ( نجاح. ع ) الرأي وأضافت "تعينت عام 1421 هـ ومنذ ذلك الوقت سمعت كثيراً عن المباني التي ستشيدها الوزارة للمعلمات في القرى، وهذا الحل غير عملي حيث ستضطر المعلمة للبقاء وحدها بعيدا عن أسرتها وأبنائها"، مشيرة إلى أن زوجها عندما أراد أن يستقر معها في المنطقة التي تعمل بها رفضت جهة عمله انتدابه لحاجة العمل.
وأبدت المعلمة (فاطمة. ح) التي عينت عام 1421 هـ تذمرها من بقاء الوضع على ما هو عليه طوال هذه السنين متسائلة، لماذا لا تتغير الأنظمة واللوائح القديمة وتحدث بحسب الظروف خاصة لتتناسب مع أوضاع المعلمات في المناطق النائية، أما المعلمة (منال. خ) التي تم تعيينها عام 1422هـ فقالت "الوزارة تطالبنا بأشياء كثيرة على سبيل المثال تحفيز وتشجيع الطالبات على التعلم ونحن لا نجد منها أي تحفيز ففاقد الشيء لا يعطيه" وأضافت"لا يوجد فرق بين المعلمة داخل المدينة وخارجها فلا يتم منحنا درجة إضافية في سلم الرواتب أو مكافأة نهاية العام أو تحسين المستوى الوظيفي أو توفير وسيلة النقل أو زيادة في عدد أيام الإجازة الاضطرارية أو بدل سكن أو تخفيض التذاكر كتحفيز للمعلمات اللائي يعملن بعيدا عن مقار سكنهن".
من جانبها أكدت المعلمة (عزة. س) عينت عام 1422 هـ أنهن يتعرضن لمخاطر يومية تتعلق بأمنهن لخروجهن منتصف الليل، ويضطررن إلى أداء صلاة الفجر في الصحراء، مبدية تذمرها لغياب التأمين الصحي للمعلمة.
وأثارت المعلمة (منى محمد) التي تم تعيينها عام 1421 هـ مسألة المساواة بين المنتسبين لقطاعي الوزارة وقالت لا يوجد مساواة بين المعلمين والمعلمات فالمعلم الذي تم تعيينه بعد المعلمة حسن مستواه قبلها بالإضافة إلى عدم المساواة تحدث في عملية النقل فالمعلم يتم نقله بسرعة أكثر من المعلمة.
أما المعلمة (نفلاء. د) عينت عام 1421 هـ فتساءلت عن موقف المسؤولين في الوزارة من مأساة حوادث المعلمات وأنها تتصاعد بشكل مستمر، وطالبتهم بالتحرك الجدي لإيجاد حل لهذه القضية.
وشرحت المعلمة (زهور. س) تعينت عام 1421 هـ وضعها مشيرة إلى أنا خريجة بكالوريوس، وقامت بالتدريس للمرحلة الثانوية لمدة خمس سنوات وتم نقلها إلى هجرة لا يوجد فيها إلا مدرسة ابتدائية وملاكها 9 معلمات وفيها 16 معلمة نظرا للعشوائية في النقل، في الوقت الذي تعاني فيه المدارس في مدينتها التي ترغب النقل إلى من النقص الحاد في المعلمات







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقوق الانسان والمدارس قرشي منتدى التوجيه والارشاد 2 22-08-2008 10:53 PM
نص رسالتي لجمعية حقوق الانسان الرهيب المنتدى العام 3 16-08-2007 08:34 AM
التعليم كحق أساسي من حقوق الانسان جمانه1 منتدى النشاط المدرسي 0 26-04-2007 04:00 PM
حقوق الانسان تنتهك في مدرستي قلم بنت حر منتدى الادارة المدرسية 11 25-03-2007 12:18 AM
البنوك السعوديه تنتهك حقوق الانسان ابوميعاد المنتدى العام 2 19-06-2006 10:33 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:22 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1