Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مشروبات الطاقة.. إدمان ومضار صحية لا حصر لها
مشروبات الطاقة.. إدمان ومضار صحية لا حصر لها
قديم منذ /04-05-2007, 12:54 PM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي مشروبات الطاقة.. إدمان ومضار صحية لا حصر لها

مشروبات الطاقة مشروبات غير عادية - تعطي الجسم طاقة غير طبيعية - لكنها غير صحية.. والأطباء يحذرون من تناولها باستمرار.. وهي ممنوعة في كندا واستراليا والنرويج والدانمرك وماليزيا وتايلند... وفي فرنسا تباع في الصيدليات فحسب. دخلت مشروبات الطاقة السوق العالمية قبل 20 سنة تقريبا وانتشرت في معظم دول العالم باعتبارها مشروبات منشطة للجسم والمخ - حسب ما يروج عنها - لكن لا توجد حقيقة علمية تؤكد هذه الادعاءات حتى الآن.. في وقت بدت مضارها تطفو على السطح حيث تسببت - عام 2000م - في وفاة شاب ايرلندي يبلغ من العمر 18 سنة إثر تناوله ثلاث علب متتالية من مشروبات الطاقة.. كما تسببت أيضا في وفاة ثلاثة شباب في السويد نتيجة إصابتهم باختلال في ضربات القلب بعد تناولهم المشروب مباشرة.
ومشروبات الطاقة هي اسم تجاري يتعلق بمشروبات غازية أضيف إليها مواد منبهة مركزة مثل الكافيين وخلاصة نباتات الجورانا والجنسنج والأفيردين وبعض الفيتامينات والأملاح المعدنية والمواد الأخرى التي يدعي مسوقوها أنها منبهة للجهاز العصبي والدوري والمساعدة على التركيز وأداء النشاط الجسماني.
وكان أطباء حذروا من مخاطر تعاطي مثل هذه المشروبات - لاسيما من قبل فئة الشباب والمراهقين والأطفال ومرضى القلب والمعدة والحوامل والمرضعات وكبار السن - باعتبارها مواد ضارة تحتوي على كميات كبيرة من مادة الكافيين التي تزيد 20 ضعفا مع معدل المادة الموجودة في المشروبات الأخرى والتي تتسبب في ازدياد دقات القلب وارتفاع ضغط الدم وتدفق الدم في العضلات.. فضلا عن الشعور بالقلق والتوتر بعد فترة من تناولها نتيجة تخلص الجسم من مادة الكافيين - وهي حالة مشابهة لتأثير المخدرات.
وبالرغم من مضار المشروبات الاصطناعية بصفة عامة ومشروبات الطاقة بصفة خاصة إلا أن الشركات المنتجة لهذه النوعية من المشروبات - عبر إعلاناتها المركزة - تسعى دائما في زيادة مبيعاتها خاصة في الدول العربية الأقل وعيا بمخاطر المشروبات الاصطناعية - وأحيانا تقوم بتسويقها مجانا على الشباب والمراهقين في أماكن تجمعاتهم المختلفة لتستحوذ على أكبر شريحة ممكنة من المستهلكين.. في وقت تسجل مبيعاتها ارتفاعا ملحوظا مقارنة بالمشروبات الطازجة الأخرى - كـالعصيرات والألبان والحليب وغيرها من المشروبات الصحية المليئة بالعناصر الغذائية المفيدة للإنسان التي تضاءلت في زحمة المشروبات الاصطناعية وقل الإقبال عليها لاسيما من الشباب والأطفال. وفي ظل التحذيرات الصحية لا يظل أمامنا إلا التفكير ألف مرة في مضار هذه المشروبات قبل الإقبال عليها أو تناولها لأن مضارها أكثر بكثير من نفعها لاسيما إذا ما تم تناولها بشكل متكرر خلال 24 ساعة.. فهي تحتوي على كميات كبيرة من السكر والكافيين.. ويمكن استبدالها بمشروبات طازجة تمد الجسم بالعناصر الغذائية الصحية... قال تعالى:»ولا تلقوا أنفسكم إلى التهلكة».
وكان عدد من الشباب والمراهقين ممن تعودوا تناول مشروبات الطاقة - ممن التقيناهم - أكدوا شعورهم بالخمول والكسل والرغبة في النوم بعد ساعتين أو ثلاث من تناولهم المشروب - مما يعني تعود أجسامهم على الكافيين وهي مادة تسبب الإدمان مشيرين إلى أنهم لم يعودوا يشعرون بالنشاط السابق الذي كانوا يشعرون به قبل تعودهم على مشروبات الطاقة وبات الكسل والخمول يسيطر على حياتهم - وهو إحساس يدفعهم إلى تناول المزيد من مشروبات الطاقة وتعريض حياتهم لمخاطر التسمم.. في وقت تؤكد الدراسات الطبية أن هذه النوعية من المشروبات تساهم في ارتفاع ضغط الدم ودقات القلب وزيادة نسبة السكر في الدم والأرق وآلام الصداع والقلق ونزيف الأنف والنوبات المرضية ومشاكل تسوس الأسنان... وغيرها من الأمراض.
يوهمون أنفسهم
«اليوم» طرقت القضية واقتربت من أطرافها لتتعرف عليها عن قرب.. بداية يقول محمد سعد العيسى (طالب جامعي): الكثير من طلاب الثانوية يوهمون أنفسهم بأن مشروبات الطاقة تزيد من نشاطهم وتساعدهم على التركيز والاستيعاب وسهر الليالي مشيرا إلى أنه كان ضمن المصدقين بهذه الأوهام عندما كان طالبا في الثانوية العامة حيث كان يتناول بين علبة وعلبتين كل مساء لكنه بعد 4 ساعات من تناولها يشعر بالخمول والكسل لاسيما في فترة الصباح وقت الامتحانات مرجعا هذا الشعور إلى مشروبات الطاقة التي قرر تركها واستبدالها بعصيرات طازجة كالبرتقال والمنجا والموز أو جميعها.
وأضاف: يمكن للطالب أو غيره الحصول على الطاقة بالطرق الطبيعية دون تعريض حياته للمخاطر كممارسة الرياضة والنوم الجيد وتناول الغذاء الكامل.. لأن مشروب الطاقة ليس من المشروبات الصحية.. فضلا عن المخاطر المحيطة بها مشيرا إلى أن الشباب ليسوا بحاجة أصلا إلى أي طاقة إضافية فما يختزنونه من طاقات يكفي لبناء أهرام من الصخور الثقيلة.
وأشار: إلى أهمية توعية الجميع بمخاطر مشروبات الطاقة وفرض إجراءات تحظر بيعها لمن هم دون سن 20 سنة.. وربما يجدر بالجهات المعنية حصر بيعها في الصيدليات فقط - كما هو الحال في فرنسا - لأن الكثير من الأطفال أيضا يتناولونها رغم خطورتها عليهم.
تنبيه الطلاب

حظر المشروبات
وقال الأستاذ سعد عبدالعزيز الحمد (مرشد طلابي): في المدرسة نحرص دائما على أن يكون جميع مبيعات المقصف ذات مكونات مفيدة للطلاب كالعصيرات والحليب والفطائر المشكلة المغلفة وغيرها مشيرا إلى أن بعض الطلاب يشترون المشروبات الغازية بمختلف أنواعها ومعها مشروبات الطاقة من البقالات القريبة من المدرسة أثناء مجيئهم إلى المدرسة صباحا أو الخروج منها بعد نهاية الدوام المدرسي.. في وقت تنوه إدارة المدرسة بين فترة وأخرى بمضار هذه المشروبات وتأثيراتها على الصحة العامة.
وأضاف: يجب أن يتعاون الأهل مع المدرسة في توجيه أبنائهم وإرشادهم ومنعهم من تناول هذه المشروبات الضارة لاسيما في سنهم المبكرة.. لأن تعودهم عليها وهم في هذه السن يمكن أن يؤثر على صحتهم مستقبلا لاسيما أن الكل يحذر من مخاطر هذه المشروبات - ليس على الصعيد المحلي بل على الصعيد العالمي - وهو ما يؤكد مضارها.
ونصح الطلاب بعدم تناول مشروبات الطاقة خاصة أيام الامتحانات لأنها لا تقدم ولا تؤخر وربما تكون نتائجها عكسية كالشعور بالصداع والأرق والخمول والكسل وغيرها من الأعراض التي تؤثر على عطاء الطالب في الامتحانات وغيرها.. ويمكن للطالب أن يحصل على الطاقة بشكل طبيعي بأخذ كفايته من النوم والمراجعة في أوقات مناسبة على الا تكون هذه الأوقات آخر الليل لأن المذاكرة آخر الليل وحدها تعد مشكلة وتؤثر سلبا على أداء الطالب في الامتحانات.
جرثومة المعدة
وقالت نادية إبراهيم السيف (معلمة): أثناء الدراسة في الجامعة كنت أسهر ليلا وأنام في النهار.. لأتجنب الإزعاج والأصوات وغيرها.. وطلبت من أخي أن يحضر لي مشروب الطاقة عملا بنصيحة صديقتي فأحضر لي صندوقا كاملا وبعد 5 أيام من تناول المشروب شعرت بشيء من الألم في معدتي وزادت أعراض الألم بعد 10 أيام وكنت خلال هذه الفترة توقفت عن المشروب واستبدلته بحليب لأخفف الم المعدة لكن دون جدوى فالألم يزداد شيئا فشيئا فاضطررت لمراجعة الطبيب الذي كشف بتحليل الدم عن وجود جرثومة في المعدة حيث استغرق علاجها أكثر من شهر بالدواء الثلاثي ونصحني الطبيب بعدم تناول المشروبات الغازية بشكل عام ومشروبات الطاقة بصفة خاصة لأن معدتي شديدة الحساسية من هذه المشروبات.
وأضافت: لاشك في أن هذا الموقف المؤلم كون داخلي رعبا حقيقيا من هذا المشروب الذي كاد يفتك بمعدتي وأن يضعني في مشاكل صحية لا تحمد عقباها مشيرة إلى أنها أصبحت إعلانا عكسيا لهذا المشروب أينما وجهت وجهها فهي لا تتردد في الحديث عن موقفها مع المشروب بل ان طالباتها أيضا أصبحن يحملن الشعور نفسه تجاه المشروب.
وأشارت إلى أن مثل هذه المشروبات المركزة يجب أن تحمل عبارة تحذيرية تقول انها غير مناسبة لمرضى السكر والقلب والضغط ومرضى الحساسية ضد الكافيين والأطفال وغيرها حتى لا يقع في فخها المصابون بهذه الأمراض لأن الكثير من الناس ممن يتناولون هذه المشروبات يشربونها دون أن يعرفوا مضارها أو آثارها الجانبية المباشرة أو غير المباشرة على أجسامهم.
وقالت: يجب أن تكون هناك نشرات توضح مضار هذه المشروبات والفئات المسموح لها يتناولها لأن الكثير من الأطفال في سن مبكرة يتناولون هذه المشروبات دون أن يمنعهم أحد.. في وقت تحظر القوانين الدولية بيع مشروبات الطاقة لمن هم دون 18سنة.
لا مسئولية
وقال شباب العتيبي (صاحب بقالة): مشروبات الطاقة موجودة في كل مكان وتشهد إقبالا من الشباب والمراهقين والأطفال أيضا والبيع يتم للجميع دون الإحساس بالمسئولية تجاه فئة دون أخرى فالأطفال يشترون بمعية آبائهم وكذلك الشباب والمراهقين والفتيات أيضا مشيرا إلى انه لا يتناول هذه المشروبات ولا يسمح بدخولها لبيته لأنها تشكل خطرا حقيقا على صحته وصحة أسرته.
وأضاف: مثل هذه المشروبات يجب أن تباع في المراكز الكبيرة فحسب ولا يجب بيعها في البقالات الصغيرة كي تكون بعيدة عن متناول الأطفال.. لما تشكله من مخاطر تتمثل في مكوناتها وما تحتويه من إضافات صناعية مثل مكسبات اللون والطعم والمواد الكربونية والسكر الصناعي وغيرها.
وأشار إلى ضرورة إعادة النظر في هذه المشروبات لأن منعها في كندا واستراليا والنرويج والدانمرك وماليزيا وتايلند لم يأت عبثا وإنما لأسباب جوهرية نأمل أن نعيها جميعا لكي لا نسقط ضحايا هذه المشروبات والشركات المنتجة التي تسعى للربح على حساب صحة الآخرين.
النسبة في الفواكه
وقال الدكتور عادل بن فهد الدوسري استشاري طب الأسرة والمجتمع: جسم الإنسان ليس بحاجة إلى أي مشروبات صناعية للحصول على الطاقة, مشيرا إلى أن الطاقة الحقيقية تكمن في الغذاء المتكامل من البروتينات والدهون والسكريات والفيتامينات الموجودة في الفواكه والخضراوات واللحوم بأنواعها.. فضلا عن ممارسة الرياضة التي تحافظ على الصحة والوقاية من السمنة.
وأضاف: مشروبات الطاقة المتداولة بين الشباب والمراهقين لا تعدو كونها مكونات صناعية تحتوي على نسبة عالية من الكافيين التي تحفز المثانة على التخلص من معدل الماء والسوائل في الجسم وهي ضارة بمرضى القلب والمعدة والحوامل والمرضعات وكبار السن خاصة عند تناولها بشكل متكرر خلال 24 ساعة.
وأشار إلى أهمية التوعية بمخاطر هذه المشروبات وتفادي تناولها من قبل الأطفال أو ممن يعانون من أمرض القلب وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى.
وقال: ان سر الطاقة في هذه المشروبات هو احتواؤها على كمية كبيرة من السكر سريع الامتصاص (الجلوكوز) المتوافر في كثير من الفواكه مثل التمور والعسل والعنب وغيرها.. وهي أغذية طبيعية تفيد الجسم دون تعريضه لأي مخاطر جانبية, مشيرا إلى أهمية تناول الماء للبالغين من 4 إلى 6 لترات يوميا.







 

مشروبات الطاقة.. إدمان ومضار صحية لا حصر لها
قديم منذ /04-08-2010, 10:10 PM   #2 (permalink)

عضو فضي

ابوهلى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 317433
 تاريخ التسجيل : Aug 2008
 المشاركات : 803
 النقاط : ابوهلى is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرا








 
مشروبات الطاقة.. إدمان ومضار صحية لا حصر لها
قديم منذ /05-08-2010, 01:56 AM   #3 (permalink)

عضو ماسي

مسعود الفضي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 242246
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 5,140
 النقاط : مسعود الفضي is on a distinguished road

افتراضي

شكرا لك على البيان والعرض








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
مشروبات الطاقة.. إدمان ومضار صحية لا حصر لها
قديم منذ /18-08-2010, 12:24 AM   #4 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك









التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا أهل مشروبات الطاقة ... دقيقة أبغاكم ... صافي الضمير المنتدى العام 10 16-10-2011 08:03 PM
دراسة تؤكد أن{{{مشروبات الطاقة تدمرالكبد}}} أبوفراس الغامدي المنتدى العام 18 18-08-2010 01:23 AM
انتبهوا !!!!! من مشروبات الطاقة الأمل البعيد المنتدى العام 18 18-08-2010 12:23 AM
وزارة الصحة: مشروبات الطاقة آمنة ولم تؤد إلى وفيات 998 زاجل الشـــــريف 1 24-07-2006 07:59 PM
مشروبات الطاقة قضية لم تفتح ملفاتها بعد !! ابولمى منتدى التوجيه والارشاد 7 01-04-2006 01:16 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:20 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1