Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
عقوبة تعزيرية لمن يحاول قتل نفسة يحددها القاضي
عقوبة تعزيرية لمن يحاول قتل نفسة يحددها القاضي
قديم منذ /30-05-2007, 07:47 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

الفتونجي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 160158
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 المشاركات : 296
 النقاط : الفتونجي is on a distinguished road

افتراضي عقوبة تعزيرية لمن يحاول قتل نفسة يحددها القاضي

عقوبة تعزيرية لمن يحاول قتل نفسه يحددها القاضي
تبدأ بالوعظ والتعنيف وتصل إلى الحبس والضرب والمتابعةِ
الرياض، أبها: ماجدة عبدالعزيز، فداء البديوي، نادية الفواز، مها أبو النجا
ذكر اختصاصيون أن هناك عقوبة تعزيرية غير مقدرة على من يحاول قتل نفسه، بما يتناسب مع ظروف الحدث، وهذا يخضع لتقدير القاضي، وأن العقوبات التعزيرية لمثل هذه الواقعة تبدأ من الوعظ والتعنيف وتصل إلى الحبس والضرب عند الاقتضاء، وقد يوصي القاضي بمتابعة من صدرت منه المحاولة أثناء احتجازه.
وللحد من حالات الانتحار طالب الاختصاصيون بالعمل على تنفيذ برنامج تثقيفي نفسي للشباب والشابات في المدارس والكليات، وتنظيم ندوات وورش عمل تثقيفية، لتقديم المعلومات حول أهم المشكلات النفسية، ومنها الانتحار.
كما طالبوا بتحديد رقم موحد للحالات الحرجة كالإيذاء أو للانتحار بشكل خاص، وأيضا إيجاد نظام تشريعي يضمن حماية المعالج المتعامل مع حالات الانتحار، والعمل على تقليل الضغوط النفسية عن طريق التوعية والترشيد بأسلوب إيجابي، وإنشاء جمعيات خاصة برعاية من يفكرون بالانتحار، أسوة بمدمني المخدرات، وإيجاد برامج علاجية مجانية في العيادات المتخصصة بمبلغ مدفوع من جهة رسمية تتولى قضية الانتحار.
حرمت من طفلها فحاولت الانتحار
سيدة ألقت بنفسها من سيارة أجرة في طريق سريع، لأن طليقها قرر حرمانها من طفلها الصغير، ولم تجد دعما من أسرتها لاستعادته، ولم يستمع لها ويساعدها أحد، لم تحتمل ذلك فتعرضت لصدمة نفسية، ولكنها رغم ما فعلته لم تمت.
وتروي ف. ع واقعة انتحار شقيقها، حيث تهجم ح على أخيه بالشتم، ووصل الأمر إلى العنف، فخرجت الأمور من زمامها، وفي خضم ثورة ح انطلق كالمجنون للبحث عن الرشاش، وأطلق على أخيه طلقات فأصابه، ثم عاد إلى نفس المكان ليصوب الرشاش من خلف الباب اعتقادا منه أن أخاه خلفه، ليكتشف الطامة الكبرى، فقد أصاب والده وقتله، عندها تراجع إلى غرفته، وأفرغ الرشاش في رأسه، وانتحر مخلفا وراءه مئات من الأسئلة.
وتسرد ف بنفس النبرة حادثة انتحار أخرى حدثت في قبيلتهم، حيث شهدت انتحار طالب ثانوي شنقاً، بسبب رسوبه في امتحان الثانوية العامة، وتهديد والده له مسبقاً بالعقاب في حالة عدم حصوله على معدل ليؤهله لدخول الجامعة.
ر. ع فتاة في العشرين من عمرها عانت من تسلط أمها وإخوتها، فحاولت الانتحار بإسقاط نفسها من الطابق الثاني، وسجلت في سجلات المستشفى كحادث سقوط مفاجئ من أعلى الدرج، ونتج عن المحاولة الفاشلة **ر في الفقرات السفلية للظهر مما أدى لإصابتها بالشلل النصفي.
وحاولت هـ. ص الانتحار بتناول كميات من حبوب متنوعة، بسبب ضغوطات أهل زوجها، وتدخلهم في حياتها، حيث قذفوها بتهم شنيعة لا تخطر على بال، وانتهى الأمر بغسيل معدة والبقاء يوم في المستشفى، ثم خرجت وعادت إلى عذابها اليومي.
عقوبة تعزيرية يحددها القاضي
وعن دوافع الانتحار قال القاضي الدكتور ناصر الداود "لاشك أن ضعف الإيمان هو السبب الرئيس في الجنوح إلى محاولة الانتحار، ولذلك نجد المجتمعات المحافظة في جميع بقاع الأرض تنعم بالأمن النفسي الذي يفتقده أفراد المجتمعات غير المحافظة، والتي تكثر فيها محاولات الانتحار لأسباب قد تبدو تافهة، كما يحصل من البعض لمجرد الإخفاق في امتحان، أو منافسة رياضية، أو فشل في علاقة عاطفية ونحو ذلك، وأكد أن الحل يكمن في إشباع الجانب العاطفي في مرحلة الطفولة والمتابعة في مراحل الدراسة والمراقبة الموفقة للأطفال في علاقاتهم بأقرانهم والتوجيه السليم نحو المفيد والنافع في جميع شؤون الحياة وأولها علاقة النشء بربهم ودينهم وأسرهم ومجتمعهم ووطنهم وعالمهم الإسلامي والأرض كلها التي جعلها الله موضع استخلاف لجميع بني آدم ذكورا وإناثا.
وعن الوضع القانوني في التعامل مع من يحاول الانتحار، والعقاب الذي يمكن أن يتعرض له أوضح الداود أنه لا يوجد عقوبة مقدرة على من يحاول قتل نفسه، لا في الشرع ولا في النظام السعودي، بحسب المعمول به في المحاكم الجزئية المختصة، وقال إن هناك عقوبة تعزيرية غير مقدرة، بما يتناسب مع ظروف الحدث، وبقاء أو زوال أسبابه، وهذا يخضع لتقدير القاضي ناظر القضية، ومن المعلوم أن العقوبات التعزيرية لمثل هذه الواقعة تبدأ من الوعظ والتعنيف والحبس والضرب عند الاقتضاء، مشيرا إلى أن محاولة الانتحار الجادة أهم من المحاولة الزائفة وعقوبتها أشد، وقد يوصي القاضي بمتابعة من صدرت منه المحاولة أثناء احتجازه، ولو لم يحصل ذلك، فإن إدارة الإشراف الاجتماعي في دور الإصلاح مهيأة لمثل هذا الأمر، ولوزارة الشؤون الاجتماعية دور فاعل في معالجة هذه التصرفات الشاذة، وكذا وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، فهم المعنيون بمعالجة الظاهرة دينيا ونفسيا واجتماعيا، خلال قضاء فترة العقوبة ومتابعة الحالة بعدها.
الاستفادة من تجارب الدول
ويتفق المستشار القانوني ضيف الله الزهراني مع الداود في عدم وجود نص أو نظام يجرم عملية الانتحار وفي مسألة التعزير، ويقول "الشرع حرم الاعتداء على النفس، وغلظ في عقوبة من يقوم بالاعتداء عليها، كما أن هناك عقوبة أخروية تنتظر من يقدم على قتل نفسه، وقاتل نفسه للنار".
وأضاف أن لمؤسسات المجتمع المختلفة الحكومية وغير الحكومية دور في كونها جزءاً من المشكلة أو جزءاً من الحل؟، وتضامن هذه المؤسسات مع الأسر والأفراد أمر هام لتوحيد الجهد، لمعرفة أسباب الانتحار ومن ثم علاجها، والتعامل مع الانتحار على أنه مشكلة يجب أن تحل ولا تكبت أو تُنكر، ومن ثم يُبحث عن العلاج وفق منهجية علمية صحيحة، يشترك في وضعها أصحاب الاختصاص من علماء التربية والقانون والاجتماع، ثم تأتي المؤسسات المختصة سواءً الحكومية أو غير الحكومية للبدء في التطبيق، مشيرا إلى الاستفادة من تجارب الدول التي سبق أن عانت من هذه الظاهرة، ومما لديه من خبرات منها أمريكا وأستراليا والدول التي لديها جهود غير مسبوقة لمعالجة الظاهرة على المستوى النفسي والاجتماعي وعلى مستوى المؤسسات، مشيرا إلى أن إحدى الدول بنت حواجز على بعض الجسور التي اشتهرت بكونها مكان مناسب للانتحار، وحد ذلك بشكل كبير من عمليات الانتحار المنفذة من هذه الجسور.
علاج سلوكي ومعرفي
ويحدد أستاذ الطب النفسي بكلية الطب والمستشفيات الجامعية الدكتور عبدالله السبيعي أنواع الانتحار وأسبابه ويقول"النوع الأول للفت الانتباه، وعادة يكون صاحبه سعيد الفشل محاولته لقتل نفسه، وإنه لم يصب بإعاقة، ونجح في لفت النظر، وغالباً لا تحتاج هذه الحالات للعلاج، والنوع الآخر يحتاج للعلاج، وهو الذي يكون صاحبه متعمداً قتل نفسه، وعند فشل المحاولة قد يكررها، لأنه يرغب فعلاً بالموت، وفي الغالب يعاني من مرض نفسي فصام أو اكتئاب، أو يستخدم المخدرات أو غيرها من الأمراض النفسية، وهذه الشخص الذي نجا من محاولة الانتحار، ووجد نفسه على قيد الحياة، سيحاول مرة ثانية، ودورنا في هذه الحالة معالجة الأسباب".
وأضاف إذا كان من يحاول الانتحار يعاني من الاكتئاب، ولديه الرغبة القوية جداً لقتل نفسه يدخل المستشفى في جناح مغلق، ويتم علاجه سريعا، إما عن طريق الأدوية، أو عن طريق الصدمات الكهربائية، بحيث يشفى بسرعة، وبمجرد أن يتحسن هو بنفسه يقول الحمدلله أنني لم أمت وأنني بخير الآن".
وأوضح أن العلاج يعتمد على الأسباب، يقول "ليس بالإمكان أن نأتي لمكتئب يشعر أن الدنيا مظلمة، ويشعر بأنه غير قادر على الاستمتاع بأي شيء حوله نتيجة الاكتئاب، ونحاول إقناعه بأن الدنيا جميلة، هذا غير منطقي، وهنا يكون العلاج سلوكيا ومعرفيا".
أسباب الانتحار واحدة عالميا
وقال الاستشاري النفسي الدكتور طارق الحبيب إن الحالة النفسية للمنتحر ونوع عملية الانتحار ومحاولة تكرارها، تعتمد على التشخيص المرضي، فلو كان يعاني من الاكتئاب ولم يعالج سيكرر المحاولة مرة ومرات، بحسب شدة المرض، أما إذا تم العلاج فلن يكررها، إلا إذا أصيب بالاكتئاب مرة أخرى، فالقضية ليست إعادة المحاولة، لأنها مرتبطة بالمرض الذي يعاني منه، وتكرارها مرتبط ببقاء المرض، مضيفا أن هناك محاولات شبيهه بالانتحار أو موازية للانتحار، وهي التي نراها في الغالب في مجتمعنا، مشيرا إلى أن الانتحار في مجتمعنا أقل بكثير بالنسبة للمجتمع الغربي، رغم أنه لا يوجد إحصائيات، ولكن من يعمل على الموضوع سيلاحظ الفرق و بنسبة متزايدة بشكل كبير جداً.
وأوضح الدكتور الحبيب أن أسباب ازدياد عمليات الانتحار هي تقريباً نفس الأسباب الموجودة في أي مجتمع آخر، والمقننة في كتب الطب كلها، يقول "أحيانا يكون السبب عدم نضوج في الشخصية، أي اضطراب في الشخصية أو علة نفسية مرضية، مثلاً اكتئاب ولا يتم علاجه، وبعض الناس يكون لديه عدم نضج في الشخصية، ويمر بمشكلة اجتماعية يسيره، لا يعرف التعامل معها، فيظن أن المحاولة الشبيهة بالانتحار هي الحل، أحيانا لشد الانتباه، ودورنا في الطب النفسي تقييم السبب والخلفية عند هذا الإنسان، ثم علاج السبب".







 

عقوبة تعزيرية لمن يحاول قتل نفسة يحددها القاضي
قديم منذ /30-05-2007, 07:49 PM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

الفتونجي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 160158
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 المشاركات : 296
 النقاط : الفتونجي is on a distinguished road

افتراضي

ويرى وكيل كلية الطب بجامعة الملك خالد استشاري طب الأسرة والمجتمع الدكتور خالد جلبان أن مشكلة الانتحار في تزايد على مستوى العالم، ففي الأربعين سنة الأخيرة تضاعفت هذه المشكلة ثلاثة أضعاف على مستوى العالم، حيث أظهرت الدراسات أن 10% من السكان فكروا يوما ما في الانتحار، والمجتمع السعودي ليس بمعزل عن المجتمع العالمي، فالعوامل المؤثرة على المستوى النفسي والعضوي والاجتماعي وكذلك البيئي هي نفسها.
ويتابع قائلا "المجتمع السعودي يمر بمراحل المجتمع الغربي، ولكن بشكل أسرع، فلا يتيح الفرصة للمتابعة والدراسة ولا الوقاية، فالمشكلة قد تكون أسوأ، لكن الدراسات التي أجريت، ومنها دراسة قمنا بها على حوالي ألفين من طلاب الثانوية العامة في منطقة عسير أشارت إلى أن 60% من طلاب الثانوية يعانون من اعتلالات نفسية، كما أن إحدى الدراسات التي أجريت في منطقة الرياض أشارت إلى أن نسبة الاكتئاب بين المسنين تصل إلى 38%، لكن ذلك يحتاج إلى مزيد من الدراسات على المستوى الوطني".
وعن عوامل ارتفاع نسبة الانتحار أفاد الدكتور جلبان "أنها ترجع إلى عدة عوامل من أهمها الاعتلالات النفسية وعلى رأسها، الاكتئاب، الذهان، الفصام، واستخدام الكحول والمخدرات، إضافة إلى اعتلالات الشخصية، وكل هذه الأمراض موجودة في المجتمع السعودي بنفس النسب العالمية، فنسبة الاكتئاب بين طلاب الثانوية تتجاوز 35%، والقلق يناهز الـ50%، بينما تصل نسبة القلق النفسي إلى 40%، ولعوامل الاجتماعية والبيئية دور، حيث أظهرت الدراسات العالمية أن الانتحار يكثر بين المغتربين، ونحن نعلم أن ثلث سكان المملكة (7 ملايين) من المقيمين، كذلك تزداد نسبة الانتحار بين من لديهم أمراض مزمنة، والأمراض المزمنة في المملكة مثل السكر والضغط والربو وأمراض ومضاعفات الحوادث المرورية والإعاقة والأمراض الوراثية تجاوزت النسب العالمية بكثير ،كذلك يزداد الانتحار أيضا عند وجود نوع من الاضطهاد الأسري، وخصوصا ضد الزوجة.
وأشار إلى عوامل تركيبية وعضوية ووراثية، حيث أظهرت بعض الدراسات وجود عوامل وراثية، وكذلك لانخفاض بعض الموصلات العصبية بين المنتحرين.
وعن مشكلة الانتحار في المملكة قال إن هذه المشكلة مرشحة للتزايد في المجتمع السعودي، فالمجتمع السعودي في الوقت الحاضر هو مجتمع شاب، 60% من السكان تحت الثلاثين، و5% فقط فوق الستين، وخلال العقدين القادمين سيحدث تحول في عمر المجتمع ناحية الشيخوخة، حيث تزيد نسبة الانتحار وتتضاعف العوامل المساعدة عليه، ولا يتوفر برنامج للاكتشاف المبكر وللتعامل مع الأمراض النفسية سواء في المدارس أو على مستوى المجتمع، ويمر المجتمع بتغيرات سريعة لا تتيح الفرصة للتكيف معها، وخدمات العيادات النفسية محدودة في عددها وكفاءتها.
وأكد الدكتور جلبان الحاجة الملحة لإيجاد هيئة تعتني بصحة الأسرة السعودية جسديا واجتماعيا ونفسيا وروحيا، والأخذ في الاعتبار نمو المجتمع والبيئة المحيطة به ومتغيراته ومميزاته، ووضع أولوية قصوى للوقاية.
الانتحار ليس ظاهرة
وذكر مدير إدارة التحريات والبحث الجنائي بالأمن العام بالرياض العميد خضر بن عائض الزهراني أن الانتحار في السعودية لا يعد ظاهرة عند قياسها بالمجتمعات الأخرى، وأن زيادة الحالات التي نلاحظها ناتج عن الزيادة المطردة في عدد السكان وتعقيدات الحياة بكافة جوانبها الاجتماعية والاقتصادية والنفسية.
وأبان أن ضعف الوازع الديني من أهم أسباب الانتحار، مشيرا إلى أن معظم المنتحرين من الأجانب الذين يتلقون رسائل من أسرهم تحكي عن وفاة أحد الأقارب أو سفره أو مرضه، وقال إن أكثرية المنتحرين غير ملتزمين بالنواحي الشرعية، وغير مؤمنين بالقضاء والقدر، مبينا أن هناك نوعين من الانتحار الاختياري وغير الاختياري، والاختياري الذي يقرر فيه الإنسان أن ينهي حياته، أما الانتحار غير الاختياري الذي يكون بتعاطي المخدرات دون الوعي بأضرارها، أو محاولة الانتقام من الذات نتيجة لضغوط المجتمع.
وأضاف الزهراني أن هناك العديد من الأسباب التي لمست على أرض الواقع ومنها مشكلات اجتماعية واقتصادية وضغوط اجتماعية مثل مشكلات الطلاق والعنف والهروب من الواقع والانهزامية، وإجبار الفتيات على الزواج، وانفصال الوالدين، والضغوط النفسية على الفتيات.
وقال إن كثيراً من المنتحرين الأجانب يتركون خلفهم رسائل تحكي عن سبب الانتحار، مبينا أن هذه الرسائل تساعد في التكيف مع القانون، بدلا من البحث عن شبهة جنائية، بحيث يحكي المنتحر أسباب الانتحار ودوافعه، مستشهدا بحالة انتحار حدثت هذا العام في انتهاء موسم الحج لمنتحر أجنبي انتحر في مزدلفة، رغم أن أسرته كانت معه في الحج، مؤكدا أن معظم مشكلات الانتحار ناتجة عن الاكتئاب، والشعور بالعجز والضعف، وعدم الإيمان بالقضاء والقدر.
يقول الزهراني "الفتيات يستخدمن وسائل سهلة في الانتحار، بحيث يمكن إنقاذهن من الموت، وخاصة عند استخدام العقاقير الطبية أو المواد المنظفة، وتقوم الإدارة في هذه الحالات بالاتصال بالأسرة، والعمل على توجيه وتوعية الأسرة بتغيير أسلوب التعامل مع الفتاة، ولقد نجحنا في إنقاذ العديد من الفتيات، أما الشباب فيختارون غالبا أسلوب الشنق أو عمل قطع بسكين في أحد الأوردة، أو استخدام الطلق الناري، مشيرا إلى أن الفترة الأخيرة شهدت تقليد بعض صغار السن لعدد من الأفلام ولعمليات الانتحار والشنق، وعندما تكون لشخص دون سن التكليف تعد تقليدا، ولا تعد انتحارا لأن الانتحار يصدر عن إنسان مدرك أنه ينهي حياته.
الإنسان مستخلف على نفسه
ويقول رئيس هيئة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم والسنة بالسعودية الدكتور عبدالله المصلح "موقف الدين من الحفاظ على النفس مبني على خمس قواعد، وهي الحفاظ على الدين والنفس والعقل والمال والعرض، وهذا التكامل في البناء الاجتماعي يعتبر الميزة التي تتميز بها هذه الشريعة عما سواها من شرائع الأرض، وأي خلل في هذه القواعد الخمس يعني وجود خلل واقع في المجتمع والأمة".
وأبان الدكتور المصلح أن الإسلام وضع مجموعة من الأسباب الحامية لكل واحد من القواعد الخمس، ومن ضمن ما حمى الله من هذه القواعد الخمس قاعدة الحفاظ على النفس، ويبدأ ذلك من باب الحفاظ على النفس بالاعتقاد، بأن هذا الإنسان هو بناء الله الذي خلقه، وهذا البناء هو الذي يجب أن يقدر، وأن المالك الحقيقي لهذا الإنسان هو الله عز وجل، والإنسان على نفسه مستخلف، وأن الإنسان ليس حرا في قتل نفسه، بل هو مؤاخذ على ذلك، بل إن الله يعذبه ويدخله النار بما كان من قتل نفسه، وهذا الاعتقاد يجعل للإنسان حرمة نفسه على نفسه، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "...زوال الدنيا وما عليها أهون عند الله من قتل رجل مسلم"، سواء أكان القتل من خلال الغير أو بالنفس، وقد وجدنا في كلامه "صلى الله عليه وسلم" وهو ينظر إلى الكعبة قوله "إن حرمتك عند الله لعظيمة، ولكن حرمة دم المسلم عند الله أعظم منك" أي الكعبة.
ضغوط الأسرة سبب رئيسي
وقسم استشاري الصحة النفسية بأبها الدكتور علي الزائري الأسباب التي تؤدي إلى الانتحار إلى أسباب اجتماعية وأسرية من مشكلات وضعف التكافل الأسري بين أفراد الأسرة الواحدة ومشكلات نفسية مثل القلق والاكتئاب النفسي والمخدرات والمشكلات الأخلاقية والتفكك الأسري والظروف الاجتماعية السيئة والمشكلات الاقتصادية.
وعن خطوات الانتحار لدى الفتيات أشار إلى أن السيدات يستخدمن العقاقير الطبية أو المنظفات المنزلية، وهذا النوع من الانتحار يمكن تداركه، على الع** من خطوات الانتحار لدى الشباب التي يتم فيها استخدام الشنق والسكين وغير ذلك.
وقال "مشكلات الانتحار بين الشباب السعودي تتركز بين عمر 18 سنة إلى 30 سنة، ومحاولات انتحار الفتيات تشكل أربعة أضعاف محاولات انتحار الشباب، مع أن محاولات الفتيات لا تعد محاولات قاتلة مقارنة بالشباب"، مشيرا إلى أن العديد من الحالات التي تابعها جاءت نتيجة لضغوط وخلافات من الأسرة.
وبين الدكتور زائري أن الحلول لابد أن تكون عن طريق رعاية نفسية للمرضى النفسيين الذين يعانون من الاكتئاب، وإعادة التأهيل النفسي عبر الجلسات النفسية مع الاختصاصيين النفسيين والاجتماعيين، وإعادة تأهيل الأسرة، والمساهمة في إيجاد علاقة أسرية ناجحة بين الآباء والأبناء والأمهات والبنات، وحل المشكلات الأسرية، والعمل على تدعيم الجوانب الاقتصادية لدى الشباب والشابات، حيث إن العديد من الأسر تتجاهل قضية الدعم الاقتصادي، وذلك بسبب ضعف إيرادات الأسرة وقلة التعليم، والعجز عن إيجاد مصادر دخل.








 
عقوبة تعزيرية لمن يحاول قتل نفسة يحددها القاضي
قديم منذ /30-05-2007, 07:50 PM   #3 (permalink)

عضو نشط جداً

الفتونجي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 160158
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 المشاركات : 296
 النقاط : الفتونجي is on a distinguished road

افتراضي

وطالب بالعمل على تنفيذ برنامج تثقيفي نفسي للشباب والشابات في المدارس والكليات، وتنظيم ندوات وورش عمل تثقيفية بدعم من الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين، لتقديم المعلومات حول أهم المشكلات النفسية، ومنها الانتحار، وتوعية الشباب والفتيات بكيفية التعامل مع المشكلات المختلفة، وتقوية الوازع الديني، والتعريف بطرق التعامل مع المشكلة، والتخلص من التوتر والاكتئاب، وأن يتم وضع هذه المعلومات في المناهج التعليمية، والتعريف بالأمراض النفسية والاجتماعية الشائعة.
تحذير من تقليد الأطفال لمشاهد العنف
ومن جهته يؤكد الاستشاري النفسي الدكتور محمد التويجري من جامعة الإمام محمد بن سعود على وجود الانتحار في المجتمع السعودي منذ زمن والانفتاح الإعلامي أسهم في كشف الغطاء عنه بجرأة خاصة في الآونة الأخيرة، ويعقب قائلا "مجتمعنا كالمجتمعات الأخرى نعاني من وجود الأمراض النفسية والذهنية النفسية كالفصام، والخلافات الزوجية وتعاطي المخدرات والكحول، والتي تعتبر من الأسباب الرئيسية للانتحار، ناهيك عن نتائج انهيار السوق وما أشارت إليه مصادر طبية في السعودية من ارتفاع أعداد مراجعي العيادات النفسية بشكل يفوق طاقة تلك العيادات، والسبب الرئيسي يعود إلى خسائر سوق الأسهم.
وحذر الدكتور التويجري من انتشار الانتحار بين الأطفال السعوديين، نتيجة للتقليد والمحاكاة لما يرونه على الشاشة من مشاهد العنف، أو إصابتهم بالاكتئاب نتيجة للعنف الأسري، ونفى إمكانية استخدام الشباب للإنترنت في الانتحار الجماعي عبر غرف الدردشة، واعتبرها ظاهرة غربية لها مسبباتها ومعطياتها التي تختلف عن عالمنا العربي.
ويطالب المشرف العام على الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة الدكتور حسين الشريف الجهات المسؤولة بدراسات للحالات الفردية لتقوم الجمعية الوطنية بمعالجة هذه الحالات والوصول إلى حل باعتبار حق الحياة حقاً من حقوق الإنسان، كما أوضح أن مهمة الجمعية تقصي الحالات الفردية في دور الإيواء والرعاية والسجون وأي تقصير في إظهار الإحصائيات ستنصف الجمعية أهل المنتحر وتحاسب المتسبب في ذلك مع ملاحقته قانونياً، ولا يعتبر الدكتور الشريف الانتحار ظاهرة في السعودية لضبابية الإحصائيات وعدم دقتها.
رقم موحد لحالات الانتحار
ويقترح أستاذ الخدمة العلاجية الإكلينيكية بجامعة الإمام محمد بن سعود الدكتور ناصر العود تحديد رقم موحد بدعم شركات الاتصال الجوال، مكون من خانة واحدة، مخزن في شرائح الجوال للحالات الحرجة كالإيذاء أو للانتحار بشكل خاص، وأيضا إيجاد نظام تشريعي يضمن حماية المعالج المتعامل مع حالات الانتحار بتشكيل فريق يجمع مختصين في الشرع والنفس والاجتماع والقانون، والعمل على تقليل الضغوط النفسية عن طريق التوعية والترشيد بأسلوب إيجابي، وإنشاء جمعيات خاصة برعاية من يفكرون بالانتحار، أسوة بمدمني المخدرات، وإيجاد برامج علاجية مجانية في العيادات المتخصصة بمبلغ مدفوع من جهة رسمية تتولى قضية الانتحار، والتنسيق بين مراكز الأعمال والصحة النفسية أثناء خروج المرضى لمتابعة أفكارهم الانحرافية بقتل نفسه أو غيرها، وتفعيل دور الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين بشكل أكبر وأوسع مما هو موجود، ودعم المراكز الإرشادية الخيرية بتدريب وتوجيه وتأهيل الاختصاصيين فيها، وعمل برامج تلفزيونية وإذاعية توعوية لمناقشة المواضيع المتعلقة بالانتحار، ودعم البحوث العلمية وتوجيهها حول أسباب وأعراض الانتحار وطرق الحماية منه، ودعم الأقسام العلمية الاجتماعية والنفسية بالمختصين في هذا الجانب، وإقامة المحاضرات التوعوية.
ودعا الدكتور العود إلى تخصيص صفحات أسبوعية خاصة بالاستشارات الاجتماعية والنفسية والقانونية، وأن يكون القائمون عليها فريقاً من المهنيين المتخصصين في الطب النفسي والخدمة الاجتماعية والقانون.
عدم تفهم الأسرة أحد الأسباب
* وقال مدير إدارة الخدمة الاجتماعية بمدينة الملك فهد الطبية طلال الأسمري إن الانتحار رسالة يوجهها المقدم على الانتحار إلى من يتسبب في معاناته من داخل الأسرة، أو يشكل له حجر عثرة، وقد يكون مضمون الرسالة تهديدا أو افتقادا للحب والاهتمام داخل الأسرة، ممثلا على ذلك بمعارضة الأب أو الأم أو الولي لزواج البنت من شخص تريده ومقتنعة به لأسباب غير منطقية، مما يدفعها للجوء إلى الانتحار كوسيلة للفت النظر، مضيفا أن هنالك نوعا آخر من الانتحار المرضي، وفيه ينتقم الشخص من ذاته.
وانتقد الأسمري عدم تفهم أسرة المقدم على الانتحار لوضعه، حيث إن عدم وعيهم لا يساعد في الاستفادة من توجيهات المعالج، مضيفا أن الانتحار يؤثر سلبا على الأسرة، فيدفعها لحرمان المريض من إكمال الجلسات العلاجية، مشككين في مرض الابن أو البنت، معتقدين أن المرض ينحصر في العلل الجسدية فقط.
ولعلاج حالات المقدمين على الانتحار اقترح الأسمري انخراطهم في خطة علاجية تحت إشراف متخصص ووفق آلية ونظام محددين، وتعزيز دور لجنة الحماية الأسرية لجميع أفراد المجتمع من كبار سن ونساء وأطفال، وعدم حصرها في النساء والأطفال فقط، مع الاستمرار في متابعة الحالة من حيث الإرشاد والتوجيه أو الدعم المادي والرعاية داخل الأسرة أو الإيواء، مع التوجيه الديني والرعاية الأسرية اللاحقة.








 
عقوبة تعزيرية لمن يحاول قتل نفسة يحددها القاضي
قديم منذ /31-05-2007, 12:51 AM   #4 (permalink)

عضو فضي

مناحي جريسبان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 134459
 تاريخ التسجيل : Feb 2006
 المشاركات : 547
 النقاط : مناحي جريسبان is on a distinguished road

افتراضي

اقول ليش ما تكون العقوبة القصاص بحد السيف احسن .!!!!!!!!!!!!!

للاسف القضاء بدل ما يعالج القضية بأسلوب حكيم يتبع اسلوب العنف اللذي من شأنة تأزيم الامور اكثر








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنامج جداول جديد يهزم جداول 7 الآن جاهز كما وعدتكم ملك البرمجة منتدى برامج الجداول المدرسية 42 17-07-2010 01:35 PM
26582 معلمة متقدمة للنقل والرغبات يحددها الحاسب الآلي! ابو ريما س زاجل الشـــــريف 0 16-03-2006 12:06 AM
واجبات الطالب نحو نفسة حروف من ذهب twins2 منتدى التوجيه والارشاد 1 04-04-2005 12:23 AM
عــــــــــاجل مطلوب آخر يسلم نفسة بو حايف المنتدى العام 1 28-06-2004 11:53 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:58 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1