Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
لكمة تسقط أمة!!!
قديم منذ /10-06-2007, 03:26 AM   #1 (permalink)

عضو فضي

ابوأيمن** غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 164848
 تاريخ التسجيل : Sep 2006
 المشاركات : 504
 النقاط : ابوأيمن** is on a distinguished road

Question لكمة تسقط أمة!!!

أعرفكم بنفسي
أنا أسامة
طفل صغير في الرابعة
خرجت من المنزل دون علم الوالدة
تبعت خطى الوالد إلى مكان ما أروعة
به الجموع مصطفة
كبر الأمام فكان صوتي أعلى منه!
أمنوا
أمنت فطالت التأمينة!!
اااهـ
قلبتها (صرخة)!
بفعل لكمة!
انتهت الصلاة بشهقة!
كل ما أتذكره
أن مسجدنا غمرته ضجة
حملني أبي و أدخلني المنزل بزمجرة
الغريب
أن أبي زاد غضبه
عندما وجد أخي الكبير مستغرقا في نومه!!!
أبي
أتركه فقد سلِم وجهه!!!
السؤال
الذي يطرح نفسه

هل كان نبينا صلى الله عليه وسلم يمنع الأطفال عن مسجده؟؟؟







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

لكمة تسقط أمة!!!
قديم منذ /11-06-2007, 05:31 PM   #2 (permalink)

عضو فضي

ابوأيمن** غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 164848
 تاريخ التسجيل : Sep 2006
 المشاركات : 504
 النقاط : ابوأيمن** is on a distinguished road

افتراضي

أخواني أشكر لكم مروركم و أنقل لكم أحد الردود بواسطة الأخ (الدكتور حسن)

اقتباس:
على الرغم من أن الإسلام يعترف بالكائن البشري كماهو.. إلا أننا نبدو في تعاملنا مع أطفالنا وصغارنا.. بعيدين عن تفهم هذه الحقيقة الخالدة ، ونبدو أيضا كمن يظن واهما أن في وسعه أن يبدل طبيعة الأشياء .. فيجعل الطفل رجلا لمجرد أن يضع قدميه على عتبة المسجد..!

- لقد شاعت مؤخرا.. في أديبات الخطاب الدعوي المعاصر.. موجة الحديث عن إزعاج الأطفال، وصخبهم، وعبثهم داخل المساجد، وربما سمعت.. من يوجه اللوم الصريح أو الضمني.. للآباء أو الأمهات الذين يصطحبون أبنائهم الصغار معهم لتأدية الصلاة! وهنا.. لاتملك أمام هذا الخطاب السائد.. والمطالب الغريبة.. إلا الاعتراف الموجع بأننا أمة تعيش نوعا من التناقض المرير..! إذ في الوقت الذي ننتظر خروج جيل مسلم يحافظ على الصلاة ويوقن بأفضلية تأديتها مع الجماعة، وفي الوقت ذاته نعلن تذمرنا وضيقنا من وجود الصغار داخل بيوت الله..! كم نحن بحاجة إلى تفهم حقيقة: أن منع الطفل من ارتياد المساجد، سيحرمه من الخير الذي ليس أوله الاعتياد على رؤية الراكعين والساجدين. وليست آخره محبة المسجد والارتباط الروحي بهِ وجعلهِ بكل خبراتهِ الإطار المرجعي المتضامن مع توجيهات الأسرة وإرشاداتها..!

- خصوصا وأن هذه المطالب الخاطئة مع تشددها وانغلاقها لم تكن من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ولامن هدي صحابته..!
بل الذي تنقله كتب السير والسنن خلاف ذلك.. ولاشك فالنبي صلى الله عليه وسلم شاهد الأطفال في مسجده.. وسمع صراخهم وبكاءهم.. ولم يعترض على فكرة إدخالهم المسجد.. ولم يطالبهم بأن يبقوا بعيدين عن مواضع الصلاة، أو يلتزموا الهدوء والصمت..!
بل والله ..إن الدهشة تأخذك وتستولي عليك وأنت تتأمل في بعض مواقفه التي تفيض حكمة وحلما.. وتسأل نفسك: أين نحن من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم والذي يتعمد التباطؤ في الرفع من السجود ليس لشيء إلا تعاطفا مع صغيره الذي شاغبه واستغل وضعية سجوده فركب على ظهره ببراءه متناهية.. وباستمتاع لم يرد النبي صلى الله عليه وسلم أن يُفسد على صاحبه..!

- بل وأين نحنُ منه.. وهو يحمل حفيدته الصغيرة أمامة بنت أبي العاص على عاتقه فإذا ركع وضعها وإذا رفع من السجود أعادها.. لايفعل ذلك وهو يصلي منفردا وحسب.. وإنما يفعله وهو يؤم الناس مصليا بهم. ليريهم ويزرع في حسهم أن الطفل يبقى طفلا داخل المسجد كما هو خارجه..!

- وأن براءة الأطفال، وشغبهم لاتُقلل من هيبة المسجد، ولاتحد من وظائفهِ، ولامن حجم مكانتهِ وعلو شأنه في نفوس الناشئة..!

- وعلى هذا.. فليس صحيحا أن نملأ نفس الطفل هيبة ورعبا من المسجد ونُشعره أنه إن أراد الدخول للمسجد فعليه أن يلتزم بمجموعة شروط منها: أن يظل صامتا ولايحرك يديه ولا قدميه ..! مما نثقل كاهله الغض ونجعله يُفضل البقاء حرا خارج المسجد على البقاء داخله تحت قيود وضوابط لا تستوعبها مرحلته العمرية ولا تطيقها.

- والذي يفترض أن نتفهمه أن الصغير كائن ديناميكي تخضع خصاله النفسية وعلاقاته بالبيئة الإجتماعية من حوله.. للتغير حتى يصل بناؤه النفسي إلى مستوى مرضي من الارتقاء الخُلقي الذي يجعله قادرا على تمييز أنماط السلوك المقبوله والمرفوضة- وحينها نستطيع أن نطالبه بما نشاء ومالا نشاء..!

- ثم إن من التضييق المؤذ إلى أبعد الحدود.. أن نظل ننتقد الآباء والأمهات الذين يفضلون اصطحاب صغارهم للمساجد.. مما يجعلهم يعيشون قلقا وضغطا نفسيا خشية أن يصدر من أبنائهم سلوكا طفوليا بريئا.. يزيد من حجم انتقادنا المتسرع لهم.. ويحصرهم في دائرة الخطأ الذي تقع عليه وحده مسؤولية عدم خشوع الناس في صلاتهم ..!!

منقول للأخت فاطمة البطاح
يقال أنه في الكنيسة تقدم للأطفال الحلوى!!!







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكبسة أكلة ..... إسرائلية جواد الخير* المنتدى العام 34 18-03-2009 01:17 AM
فاكهة المجالس ..... هل أكلت منهاااا ؟ !!!!!!! rhal المنتدى العام 12 03-05-2008 02:44 AM
لكمة تسقط أمة!!! ابوأيمن** الصف الأول 0 10-06-2007 01:20 AM
مكلة تواجة معلمي الاجتماعيات بندر (الحايلي) منتدى مادة التاريخ 1 12-02-2004 01:52 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:06 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1