Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
التربية" تطبق آلية جديدة لقياس التحصيل الدراسي على المستوى الوطني العام المقبل
التربية" تطبق آلية جديدة لقياس التحصيل الدراسي على المستوى الوطني العام المقبل
قديم منذ /23-07-2007, 11:23 AM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

عميد المعارف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 26643
 تاريخ التسجيل : Oct 2003
 المشاركات : 1,835
 النقاط : عميد المعارف is on a distinguished road

افتراضي التربية" تطبق آلية جديدة لقياس التحصيل الدراسي على المستوى الوطني العام المقبل

تطبق وزارة التربية والتعليم بدءاً من العام الدراسي المقبل آلية جديدة لقياس وتقويم العملية التعليمية من خلال اختبارات وطنية وبشكل دوري في نهاية المراحل الدراسية الرئيسية بهدف التعرف على مستويات التحصيل الدراسي في المواد الرئيسية، والتي من خلالها يتضح مؤشر التحصيل الدراسي على مستوى المملكة.
أوضح ذلك وكيل وزارة التربية والتعليم للتطوير التربوي الدكتور نايف بن هشال الرومي أمس في مؤتمر صحفي مشترك مع مدير عام التقويم والجودة الدكتور عبد الخالق بن خلف وعلى الهاتف مساعدة مدير عام التقويم والجودة أروى العبدالكريم للإعلان عن تفعيل مشروع الاختبارات الوطنية وإلغاء مركزية اختبارات الثانوية.
وقال الرومي إن الاختبارات الوطنية سوف يتم تطبيقها في نهاية المراحل الدراسية على عينة ممثلة من طلاب وطالبات المملكة في الصفوف التالية: الرابع الابتدائي، الثاني المتوسط، الثالث الثانوي، مؤكدا أن أهمية المشروع تأتي من عدة جوانب أهمها تحقيق توجهات القيادة العليا في الدولة والتربويين وفي وزارة التربية والتعليم والمهتمين بالسياسة التعليمية للتعرف على واقع التعليم في المملكة من خلال مؤشرات عملية موثقة لكافة جوانب العملية التعليمية وفي مقدمتها المؤشرات المتعلقة بالتحصيل الدراسي للطلاب والطالبات، وترجمة ما تضمنته لائحة تقويم الطالب وتفعيل ما صدر من قرارات وزارية ذات صلة بهذه الاختبارات والاستفادة مما لدى دول العالم المتقدمة في مجال تطوير الاختبارات وتطبيقها في مراحل التعليم العام، والإسهام في تطوير المناهج والاستراتيجيات التعليمية والإشراف التربوي، وتوظيف نتائج الأبحاث والدراسات والمستجدات التربوية في مجال القياس والتقويم.
وأضاف الرومي أن إلغاء الاختبارات المركزية للثالث الثانوي وتطبيق الاختبارات الوطنية سيزيل الرهبة والقلق النفسي الذي يعتري طلاب وطالبات الثانوية العامة وأسرهم نهاية كل عام مشيراً إلى أن الوزارة ستعلن مع بداية العام الدراسي عن آلية لضبط الاختبارات التحصيلية التي تجريها إدارات التربية والتعليم في المدارس المشرف عليها سواء أهلية أو حكومية، مشيرا إلى أن الوزارة قد تعمد إلى تكليف معلمين في إحدى المدارس للإشراف على الاختبارات التحصيلية في نهاية كل فصل دراسي في مدرسة أخرى بالإضافة إلى عدد من الضوابط الأخرى لضمان نزاهة الاختبارات وقطع الطريق على المحاباة في منح الدرجات.
وعن سمات هذه الاختبارات الوطنية قال إنها اختبارات مقننة تطبق لقياس مستوى التحصيل الدراسي ولا يبنى عليها قرارات مثل نجاح أو رسوب الطالب وسوف يتم تطبيقها لتقويم التحصيل الدراسي في نهاية المراحل الدراسية الرئيسة على عينة ممثلة من طلاب وطالبات التعليم العام في المملكة، وأهدافها الاستراتيجية بناء على معايير تربوية وطنية لما يجب أن يمتلكه الطالب والطالبة من كفايات تربوية، وقياس تحصيل الطلاب على أسس عملية يمكن استخدامها للتعرف على واقع العملية التعليمية بشكل دوري، وتقديم التغذية الراجعة لكافة المعنيين بالعملية التعليمية حول مستوى تحصيل الطلاب والمدرسة والمنطقة التعليمية والوطن بشكل عام، ومقارنة التقويم المحلي لمستويات الطلاب والطالبات في المملكة بالمستويات العالمية، وتقويم جودة الممارسات التعليمية داخل بيئة التعلم، والمستهدفون عينة ممثلة من الطلاب والطالبات، وتعتبر نتائج الاختبارات التحصيلية أهم مصدر للمعلومات لصانع القرارات التربوية، والذي يلحظ بعين الخبير المتفحص التفاوت في جودة الاختبارات التي يعدها المعلمون في الميدان يتطلع إلى إجراء اختبارات ذات درجة عالية من الصدق والثبات يمكن أن تحقق العدالة بين الطلاب، كما يلمس الحاجة إلى الاختبارات التحصيلية التي من خلالها يمكن الكشف عن مستوى الأهداف التي تم تحقيقها وجوانب القصور لدراستها ووضع الحلول المناسبة، كما يهدف المشروع لمساعدة المعلمين في توجيه عملية التدريس وفق متطلبات التعلم لكل صف دراسي، وتدريب العاملين في الميدان على أسس بناء الاختبارات التحصيلية، إضافة إلى إنشاء قاعدة معلوماتية توفر كل ما له علاقة بالاختبار والطلاب، وتحديد الجودة النوعية والكمية لمستوى الطالب، وتشخيص جوانب القصور في الطلاب وتلمس احتياجاتهم، وتوفير الجهد والوقت والمال.
وأشار الرومي إلى أن وكالة التطوير التربوي قامت بالتنسيق مع إدارات التربية والتعليم للبنين والبنات بنقاش كيفية تطبيق هذا المشروع بدءاً من العام المقبل، وأكد أن هذا المشروع تم إعداده بمشاركة خبراء مختصين في مجال التعليم والقياس والتقويم، مضيفا أنه سبق أن تم عقد لقاء موسع على مدى يومين لتحديد كيفية تطبيق هذا النوع من الاختبارات، والوقت والمكان المناسب، على ألا تدخل نتائج تلك الاختبارات ضمن علامات الرسوب أو النجاح في مدارس البنات والبنين.
كما تحدث الدكتور عبد الخالق خلف عن بناء بنك لأسئلة الاختبارات وتحكيمها من لجان متخصصة للاستفادة منها في وضع الأسئلة التحصيلية التي تطبقها المدارس، وقال إن البداية الفعلية لهذا المشروع بدأت منذ أكثر من سنة والاجتماع الذي عقد سابقا عن هذا الموضوع كان قد حضره أكثر من 40 خبيرا وخبيرة، وتطبيق هذه الاختبارات سيتم من خلاله التعرف على نقاط القوة والضعف في التحصيل بين الطلبة والطالبات وأسلوب التدريس وبعدها يتسنى للوزارة وضع تصوراتها المستقبلية لتطوير الاختبارات، وقد تمت الاستفادة في هذا المجال من الدول التي سبقتنا في ذلك.
وأشار الخلف إلى أن الاختبارات التحصيلية هي لتزويد العملية التعليمية والمشرفين بالأساليب التطويرية الحديثة للاختبارات، وقد تمت الاستفادة من التجارب العالمية والعربية في هذا المجال وسيتم البدء من العام الدراسي المقبل بإذن الله، وعن الدول العربية التي بدأت بالتطبيق قال الدكتور خلف هي : الإمارات العربية المتحدة وقطر وسوريا والأردن إضافة إلى أن مكتب الخليج العربي بدأ بالتطبيق، وسوف يتم وضع تصورات للمشروع تهدف إلى تطوير كافة عناصر العملية التعليمية من خلال الوقوف على مستوى الطلبة والطالبات في كل مرحلة دراسية وكل مادة دراسية.
وتنوي الوزارة من خلاله بناء أطر علمية للكفاءات والمهارات التي يجب أن يتقنها الطالب نهاية كل مرحلة تعليمية، وسوف يتم تطبيق هذا القرار بدءاً من العام المقبل.
بعد ذلك تحدثت مساعدة مديرة عام التقويم والجودة التربوية أروى العبد الكريم عن أهمية هذه الاختبارات والنتائج المرجوة التي ستتحقق عند تطبيقها، مؤكدة أن قياس التحصيل من أهم المقاييس التي تقوم عليها العملية التعليمية بعناصرها المختلفة، إذ يعول على نتائج قياس التحصيل في التعرف على مدى تحقق الأهداف التربوية وملاءمة المناهج والكتب الدراسية وأساليب التدريس وفاعلية إعداد المعلم، وتطرقت العبد الكريم للتعريف بالمشروع وأهدافه وخطة العمل وإنجازات المشروع في تعليم البنات

********** المصدر







التوقيع
جاري عمل توقيع ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"التربية": تؤكد بأن بداية العام الدراسي في موعدها المحدد..11 شوال aburakan المنتدى العام 15 19-09-2008 04:01 PM
وزارة التربية والتعليم تعيين المعلمين الجدد العام الدراسي المقبل على المستوى الثاني، فهد9999 المنتدى العام 2 15-07-2008 12:48 AM
"التربية" تطبق آلية جديدة لقياس التحصيل الدراسي على المستوى الوطني العام المقبل قشطة تاج المنتدى العام 0 23-07-2007 07:56 AM
التربية تطالب إداراتها بمعالجة نقص المعلمين والمناهج قبل بداية العام الدراسي المقبل ابولمى المنتدى العام 1 03-07-2006 09:15 AM
90 ألف طالبة بكليات التربية العام الدراسي المقبل الأوزون زاجل الشـــــريف 1 18-06-2006 09:03 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:55 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1