Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
قديم منذ /02-08-2007, 05:06 PM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين

حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
تتابعت في العقدين الأخيرين في بلادنا موجات الإرهاب وراء بعضها مختلفة فيما بين موجة وأخرى في الفارق الزمني، ومخلفة قتلا وتدميراً وخوفاً وتكفيراً بحسب اختلافاتها علوا وامتداداً وتحققت منجزات وطنية أمنية استباقية وأخرى لاحقة لأعمال وأحداث إرهابية، وما زالت بلادنا في حربها مع الإرهاب من خلال جهود أمنية وفكرية وثقافية تبصيرية وتوعوية، إلا أن أمامها شوطاً طويلاً للقضاء على الإرهاب فكراً وعملاً، فلماذا النتائج أدنى من الهدف مقارنة بالجهود وبالزمن؟ سؤال لا يحفزني إلى البحث عن إجابته بقدر ما يدفعني إلى محاولة تشخيص الإرهاب شكلاً ومضموناً، فكراً وعقلاً، أهدافاً وخططاً، أحداثاً ونتائج، وإلى تقويم جهود الوطن ومواقف مواطنيه أهدافاً وخططاً ومنجزات ونتائج من خلال ما توفر لي من متابعاتها.
فإن صح تشخيص الإرهاب في بلادنا بأنه منظومة تبدأ من... لتنتهي بتكفير وتفجير وتدمير وقتل واغتيالات، وتشبيهه بنبتة طفيلية تتسلق على نخيل الوطن فتمتص خيراته خصوبة ومياهاً لتنمو وتشتد لتثمر العلقم والسموم فالموت، فإنه لا بد أن يتبع هذا تحليل لمنظومته إلى جزئياتها للتعرف على علاقاتها ببعضها ومدى قوة ترابطها؛ لتحديد مسارات حرب الوطن، والمواطن معه، وأن تجلى صورة هذا التشبيه بتحديد ملامح الإرهاب للتعرف على تشكلها فمراحل ظهورها، لتوجيه مسارات حرب الوطن والمواطن معه. إذ إن منظومة الإرهاب لا تفكك بالقبض على منفذي عمليات إرهابية أو القضاء عليهم بجهود استباقية أو لاحقة، فيما المخططون يعدون موجة أخرى بتدريب أفرادها، ولا بالقضاء على المنفذين والمخططين فيما المفكرون والمنظرون يهيئون طلائع لتتابع الخطة والدور والمهمة، ولا بالقضاء على أولئك وأولئك فيما الحركيون في منظومة الإرهاب يزرعون التطرف ويستثمرونه لإنتاج جيل آخر ينشأ منه المفكرون والمنظرون والمخططون والمنفذون ليتابعوا تكامل الدور واستكمال الخطة، إذاً فمنظومة الإرهاب لا تفكك بذلك، وإنما بتفكيكها من قاعدتها المنتجة للأجيال وللمجموعات وللفرق، فهذه القاعدة تتمدد في بعض مدارسنا لتضخ الفكر الفاعل تطرفاً والمتعاطف في نفوس الطلاب ممزوجاً بتعليمهم وبأنشطتهم، وتمول باشتراكات أصحاب هذا الفكر وبتبرعات المتعاطفين معهم، وأولئك قاعدة عريضة واسعة تتكون من معلمين فاعلين ومدعومين من بعض مسؤولي التعليم، ممولين ومستمولين غيرهم، ومن طلاب غافلين عن الهدف، وأولياء أمور مستغفلين نحو الهدف، من أفراد في المجتمع اعتادوا ذلك دون تبصر أو تبصير، ومن رجال أعمال ومؤسسات تحركوا لذلك دون تدبر أو تفكير، تغطى تبرعاتهم تحت مظلة رعاة للأنشطة والمعسكرات الطلابية.
وأذكر للتمثيل على انتشار الفكر المتطرف في بعض مدارسنا رعاية صاحب مدرسة أهلية لنشاط مدرسة حكومية لأمسية شعرية لشاعر الجهاد كما يلقبونه باستضافته ودفع أجرة أمسيته التي أقامها وتلاها بمسامرة طلابية، نشاطاً ورعاية استنكرتهما وغيري في حينهما وفي مقالات نشرتها هذه الصحيفة، وأذكر مثالاً آخر رصدته لإثبات ما أنكره مدير التعليم الأسبق من أن الفكر المتطرف يعمل في بعض مدارسنا من خلال أنشطتها المدرسية، إذ رتبت مدرسة ثانوية معسكراً طلابياً توعوياً في عطلة أسبوعية دعت جميع المدارس الثانوية في محافظة عنيزة للمشاركة فيه فبدا لي من نوعية المادة الإعلانية المدرسية لهذا المعسكر وما طرح من محفزات المشاركة في مسابقاته من جوائز ومن مواد للمسابقات تدل على ارتفاع ما رصد له مادياً من دون علم مدير المدرسة، ومن غير اعتماد مالي من إدارة التعليم، بل إنه لا يعرف بمصادر تمويل هذا المعسكر إلا القائمون عليه، طرحت هذا في مكتب مدير التعليم بحضور مساعده ومدير الإشراف التربوي في جلسة تحقيق معي عما كتبته عن هذا الفكر في مدارسنا لكن طرحي حال دون إقامة ذلك المعسكر فأوقف قبل تنفيذه بيوم واحد خشية من مسؤولية فعل انكشفت أهدافه، وأمثلة كثيرة لا تتسع لها هذه المساحة الصحفية ولكنها اتسعت لها مدارسنا ومراكزنا الصيفية.
إذا فحرب الوطن والمواطن مع الإرهاب ينبغي أن تبدأ من حيث بدأ فكره نشأة وتنظيمه ظهوراً، وذلك بأن تنطلق من حيث تكونت منظومته، من المدارس من الحصة الدراسية ومن الفصل، من الأنشطة المدرسية ومن المعسكرات الطلابية، فمن تلك كانت النشأة والمسيرة خطوة بعد خطوة ومرحلة بعد مرحلة إلى تكوين خلية النفط في منظومتها وخططها وتمويلها وتسليحها وهي خلية من عشرات الخلايا، تبدأ من اشتراكات المعلمين وتبرعات الطلاب ورعاية الآخرين من المجتمع في ظل نظامنا التعليمي المخترق في غفلة من بعض المسؤولين أو بتغافل منهم، فمن تلك الريالات كانت الحصيلة للعشرين مليوناً كفائض مادي لدى خلية النفط، ومن استثمار تلك الريالات في اقتصاد الوطن كانت الأرباح للمئة وثلاثة ملايين، وللعشرة ملايين ولغيرها مما اكتشفه أمن الوطن لدى داعية مشهور ولدى عقاري معروف ولدى أستاذ جامعة مفصول، فحرب الوطن مع الإرهاب لن تحقق أهدافها إلا إذا بدأت من حيث بدأ نشأة ونمواً وتنظيماً وتمويلاً واستثماراً ليظهر في خلايا ومجموعات.
ولا بد أن يرافق هذه الحرب مع الإرهاب تعبئة عامة للوطن والمواطن ضد عدو خفي ينشأ ويظهر في كل مكان: في المدرسة في البيت في الجامع في حلقات تحفيظ القرآن في وسائل الإعلام وفي الشريط المسموع وفي الكتيب والمطوية، وتلك التعبئة لا بد أن يساندها تحصين يمنع هذا العدو من أن يتسلل إلى الوطن أو يتغلغل فيه ويحول دون مخططاته بتكوين طوابيره وتسليحها وتمويلها في الخفاء بعيداً عن عيون الأمن، ولابد من سد الثغرات، ومراقبة الاختراقات، فالنباتات الطفيلية يمكن القضاء عليها باقتلاعها قبل أن تنمو وتشتد فتنثر بذارها فيما حولها لتنقلها الريح هنا وهناك لتتكاثر وتنمو، والمنظومات الإرهابية يمكن تفكيكها قبل أن تكبر وتتسع فتقوى الروابط فيما بينها فيصبح تفكيكها من جانب غير مؤثر في خلخلتها، بل سرعان ما تعاد صيانته من قبل أصحابها قبل تفكيكها من جانب آخر.
هذا التوجه وإن كنت قد لاحظته في حرب الوطن مع الإرهاب قد بدأ بالظهور فيما سنته وزارة التربية والتعليم بتوجيه من قيادات الوطن لتمحيص اختياراتها من الخريجين الجدد لتعيينهم معلمين، إذ طلبت من لجانها أن تتحرى في المتقدمين لشغل الوظائف التعليمية السلامة الفكرية حماية لطلاب مدارسنا، ولكن لا يكفي ذلك ومن سبقهم يعملون في تكوين الخلايا والمجموعات الفكرية في بعض مدارسنا لخدمة هذا الفكر المتطرف، إذ سرعان ما سيؤثرون على المعلمين المستجدين تعييناً، فلماذا لا يواكب ذلك فحص فكري للمعلمين العاملين في مدارسنا وللمسؤولين فيها وفي إدارات التعليم لإبعاد من يحركهم هذا الفكر المتطرف عن الفصل الدراسي وعن النشاط المدرسي، أو مناصحتهم والعودة بهم إلى الاعتدال في الفكر والمنهج والمسار ليصبحوا من حماة الوطن في أبنائه ولمنجزاته، فلقد آن أوان ذلك.
الدكتور عبدالرحمن عبدالله الواصل https://www.alwatan.com.sa/news/ad2.asp?issueno=2498&id=698







 

هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
قديم منذ /02-08-2007, 05:08 PM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي








 
هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
قديم منذ /03-08-2007, 05:39 PM   #3 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

الله يكفينا شر الاشرار واصحاب الفكر التكفيري








 
هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
قديم منذ /03-08-2007, 08:42 PM   #4 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

آمين
مشكور على مرورك








 
هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
قديم منذ /10-08-2007, 07:01 AM   #5 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

من المسؤول عن تجنيد شبابنا في خلايا إرهابية؟
كشف التقرير الرسمي الذي أصدرته هيئة حقوق الإنسان السعودية على لسان الناطق الرسمي الدكتور زهير بن فهد الحارثي، عن وجود كثير من شبابنا السعودي في السجون والمعتقلات في بلاد الشام، والعراق، ولعل أبرز ما جاء فيه من نقاط كالتالي: وجود ثمانية سعوديين في السجون اللبنانية غير الذين قضوا نحبهم، و73 سجيناً في الأردن في قضايا مختلفة، إلى جانب عدد غير محدد رسمي في السجون العراقية والسورية، وتضمن التقرير أيضاً أن أغلب الموقوفين من صغار السن لا تتجاوز أعمارهم الـ20 عاما،. وأن أغلبهم غرر بهم عن طريق منظمات وجماعات تقوم باستدراجهم من سوريا والعراق في معركة نهر البارد. وكشف لهيئة حقوق الإنسان عدد من الموقوفين أنه صور لهم أن ما يحدث في نهر البارد جهاد حقيقي، ثم تيقنوا أن المسألة هي تصفية حسابات بين أطراف عدة، تم إقحامهم فيها بلا مبرر، ثم تبين لهم بعد ذلك أنه تم بيعهم للجماعات في لبنان بقيمة ثلاثة آلاف دولار للشخص الواحد. وقد توصلت الهيئة من خلال ما طرحه الموقوفون من أقوال ترسخ المقولة أن هناك جهات تمول وتوظف وتستخدم الشباب السعودي في أعمال التفخيخ. انتهى التقرير وبدأ التساؤل الذي يطرح نفسه علينا بقوة: هل آن الأوان أن نعترف بوجود المشكلة، وأنها أصبحت ظاهرة، ثم نبحث عن الأسباب الحقيقية لوجودها بكل صراحة ووضوح وشفافية، لكي نصل معاً إلى حلول جذرية لاجتثاث هذا الإرهاب من جذوره، وعلاج هذه الظاهرة من أساسها؟ لا يشك عاقل في نجاح استراتيجية مكافحة الإرهاب الميدانية والتي حقق من خلالها رجال الأمن البواسل الكثير من العمليات الاستباقية، ولكن يبقى الجانب الفكري ودوره الوقائي والاستباقي هو المعني، فالقضاء على الإرهاب يستلزم القضاء على مسبباته وجذوره، من خلال إيجاد استراتيجية فكرية تربوية تشترك فيها جميع مؤسسات المجتمع، مع توسيع دائرة البحث عن الأسباب الحقيقية للإرهاب مع دراسة شاملة للظروف النفسية والاجتماعية والأسرية التي تدفع هؤلاء الشباب إلى ترك بلدهم والذهاب إلى مناطق الصراعات المختلفة؟ ومن يقف وراءها؟ من المسؤول عن تجنيد شبابنا في خلايا إرهابية، ومن يمولهم، من يوظفهم في الخلايا الإرهابية، من هم المُنظرون الذين يُغررون بصغارنا ويستغلون سذاجتهم ويُصورون لهم الصراعات الإقليمية والخلاف بين الأحزاب والجماعات أرض جهاد حقيقية ومن باع شبابنا بأبخس الأثمان لهذه الجماعات. ومن قبض الثمن، هؤلاء هم المعنيون بالبحث والتحري هم عدونا الأول بل هم الأخطر. قال الله تعالى "هم العدو فأحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون"، هؤلاء يستترون خلف اسم الإسلام لا أعتقد أن من يفعل هذه الأشياء يمت إلى الإسلام بصلة إلا بالاسم فقط، لا يريدون خيراً للإسلام والمسلمين كما يزعمون، هؤلاء هم خفافيش الظلام يريدون أن يحولوا بلادنا إلى أفغانستان وعراق آخر، يبحثون عن تدخل الآخرين في شؤوننا، يجب علينا أن نقف جميعا صفا واحدا، كل منا على ثغر لمكافحة الأيديولوجيا المتطرفة التي تغوي شبابنا، لا بد لنا أن نحدد موقفنا بوضوح وأن نقف موقفاً صادقا مع رجال الأمن في حربهم المصيرية مع الإرهاب لا نتركهم وحدهم في الميدان يواجهون مصيرهم، نقف مع قيادة هذه الدولة المباركة التي قدمت الخير الكثير للإسلام والمسلمين، وقفت مع الجميع فيجب علينا أن نقف معها ضد من يحاول زعزعة الأمن والاستقرار الذي نعيشه ونميط اللثام ونزيل الأقنعة عن الوجوه التي تسعى جاهدة لاختطاف عقول شبابنا والقضاء على مكتسباتنا ومدخراتنا الحضارية. لا بد أن يتعاون رب الأسرة مع السلطات للإبلاغ عن أي انحراف فكري يلاحظه على ابنه حتى يتم تداركه وعلاجه قبل أن يبحث عنه بين أشلاء المنتحرين، لا بد لمدير المدرسة ومسؤول الجامعة أن يتأكد أولاً من سلامة فكر ومعتقد معلميه حتى لا يبثوا سمومهم في عقول أبنائنا، لا بد لوزارة الشؤون الإسلامية من متابعة أي نشاط دعوي والإشراف عليه وحسن اختيار القائمين عليه، لا بد لوسائل الإعلام أن تفضح الطرق التي ستخدمها المجندون لأبنائنا وأساليب تجنيدهم، لا بد لأصحاب المصارف من الإبلاغ عن أي نشاط مالي مشبوه قد يساعد في دعم عملياتهم الإجرامية. فلنكن جميعاً رجال أمن في علاقة تفاعلية بين المواطن ورجل الأمن في كشف مخططاتهم وبيان زيفها وبطلانها بالحجة والدليل القاطع، والإبلاغ عن كل نشاط مشبوه يحاولون إضفاء الشرعية عليه ويستترون خلفه، يجب أن تشتمل دائرة البحث والتحري حتى المتعاطفين معهم من أجل الوصول في نهاية الأمر إلى تجفيف منابع الإرهاب والقضاء على بؤره وإغلاق المنافذ وتجفيف المصادر التي من الممكن أن يصل إليها تمويل نشاطهم الإرهابي.
الباحث الفكري - محمد حمود الهدلاء








 
هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
قديم منذ /20-08-2008, 08:20 AM   #6 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

للرفع بمناسبة عرض برنامج همومنا








 
هل صحيح أن حربنا مع الإرهاب ينبغي أن يواكبها فحص فكري للمعلمين
قديم منذ /20-08-2008, 01:19 PM   #7 (permalink)

عضو فضي

أبو تركي 2002 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 232444
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 المشاركات : 576
 النقاط : أبو تركي 2002 is on a distinguished road

افتراضي

الله المستعان








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جربوا ولن تخسروا !!!!!! alnory المنتدى العام 3 10-08-2008 07:13 AM
هل هذا التعميم صحيح للمعلمين المكملين ؟ ساعدوني ارجوكم funtime999 المنتدى العام 2 03-05-2008 06:22 AM
جربوا هذه فهي رائعة أبو همس المنتدى العام 3 27-06-2006 10:17 PM
جربوا هذا التحضير لرياضيات اول بن مرضي الصف الأول 3 13-02-2004 10:37 PM
نحن لا ندرِّس الإرهاب ونعرف مقاصد من يصنع الإرهاب من هذا الادعاء ابولمى المنتدى العام 1 09-02-2004 03:32 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 03:31 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1