Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
سيرة حياة الشيخ إمام من المهد إلى اللحد،،،،،،شخصيه تعجبني جدا
سيرة حياة الشيخ إمام من المهد إلى اللحد،،،،،،شخصيه تعجبني جدا
قديم منذ /25-08-2007, 05:30 AM   #1 (permalink)

عضو مميز

راس عيطا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225769
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 365
 النقاط : راس عيطا is on a distinguished road

افتراضي سيرة حياة الشيخ إمام من المهد إلى اللحد،،،،،،شخصيه تعجبني جدا

سيرة حياة الشيخ إمام من المهد إلى اللحد
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الميلاد والعمي


ولد إمام محمد أحمد عيسى في 2 يوليو 1918 في قرية أبو النمرس بمحافظة الجيزة، لأسرة فقيرة؛ أب متصوف وأم بسيطة. و كان أول من يعيش لها من الذكور مات منهم قبله سبعة، ثم تلاه أخ و أخت. أصيب في السنة الأولى من عمره بالرمد الحبيبي، وفقد بصره إثر استخدام والدته لوصفة بلدية فى علاجه. قضى إمام طفولته فى حفظ القرآن الكريم وأحكام التجويد، فكانت له ذاكرة قوية، وعرف الكثير عن الدين والتصوف. كان السيد محمد أحمد عيسى يحلم بأن يكون ابنه إمام شيخاً كبيراً، لكنه كان قاسياً في معاملته، أما والدته فكانت الحنان الذي آنس إمام في ظلمة بصره، و قد اختلطت أمومتها بعقدة الذنب، و كانت معايرة الأطفال لابنها بالعمى تدفعها للبكاء. و لكن لم تخل الطفولة من مباهج، خاصة في مواسم الأفراح و الحج، حين اندس إمام وسط الحريم ليسمع غناءهن، الذي وصل إلى أسماعه أيضا و هن يذهبن لملأ الجرار من الترع. استمع لهذا الجزء من قصة إمام كما رواها في إذاعة تونس الدولية

التلميذ الشيخ


عرف إمام طريقه للقاهرة في الجمع بصحبة عمه، و كانا يذهبان سيرا. و في إحدى تلك الرحلات، عندما كان إمام في السابعة، صلى إمام في مسجد فاضل باشا بدرب الجماميز بالسيدة زينب، و أخذ يستمع لسورة الكهف مأخوذا بأداء المقرئ، ثم ذهل عندما عرف أنه أعمى مثله، و زاد ذهوله عندما عرف أنه مقرئ الإذاعة. و كان أن سلم عليه ذلك المقرئ – محمد رفعت – و كلمه و مدح نباهته و تنبأ له بالفلاح. و في عام 1929، لم يكن إمام قد أكمل عامه الثاني عشر، عندما اصطحبه والده للقاهرة للدراسة بالجمعية الشرعية السنية بحي الأزهر. كان للجمعية فرع في أبو النمرس بين فروع إقليمية أخرى. و كان لدى الجمعية واعظ و منشد (واشحجي) يحييان المناسبات. و في أحد الأفراح اختير الطفل إمام ضمن بطانة الواشحجي، و الذي أبلغ والد إمام إعجابه بصوت ابنه، و أوصاه بأن يلحقه بالمركز الرئيسي للجمعية. قضى إمام في الجمعية 4 سنوات و أتم حفظ القرآن الكريم، فاستحق لقب ’ شيخ‘ رغم صغر سنه، و كان يقيم بها إقامة دائمة، و ينشد في بطانتها في المناسبات. و عرف إمام الاندساس في مظاهرات الأزهريين ضدالملك و الإنجليز. لازم إمام حب الاستماع للشيخ محمد رفعت، من راديو قهوة بجوار الجمعية، في سهرات الثلاثاء و الجمع. و كان الاستماع للراديو من ممنوعات الجمعية لكونه بدعة، و زد على ذلك أن يستمع المرء منه لقرآن! و في يوم كان إمام غارقا في الاستماع لتلاوة سورة مريم من محمد رفعت عندما ضبطه عضو بالجمعية و وشى به لمجلسها فقررت فصله بالإجماع، و كان الموت قد غيب مؤسسها محمود خطاب السبكي الذي كان يعطف على إمام. فبين سورتين، "الكهف" و "مريم" كتب فصل كبير من حياة إمام

سنوات الصعلكة

عاش إمام حياة الدراويش، في الحسين نهارا و في الأزهر ليلا حيث كان ينام، و انقطعت أخباره عن أهله، وعرف والده بالصدفة ما جرى، فذهب للبحث عنه، و وجده على حاله هذا فى مسجد الحسين، فأهانه وضربه و توعده بالشرور إن عاد لقريته ثانية، نظراً للجريمة التى اقترفها بتسببه في فصله من الجمعية، وكان هذا آخر عهده بأبيه، وبعدها بعشرة أيام وصله خبر وفاة أمه، التي كانت أعز ما لديه في الدنيا، لكنه لم يجرؤ أن يذهب ليشهد جنازتها. و لم يعد إمام لقريته قط إلا حين مات أبوه



خوش قدم

كان الشيخ إمام يتردد على حي الغورية بالحسين، و كان إمام لا يلوي على شئ و هو سائر في الحي عندما وجد نفسه في حارة قيل له أن اسمها خوش قدم. و هناك تعرف على مجموعة من أهل قريته أبو النمرس، الذين فرحوا به وأجاروه. تلى إمام في الدكاكين و البيوت و أنشد في الأفراح و الطهور و السبوع و الموالد. و بالصدفة يلتقي إمام بالشيخ درويش الحريري، أحد أساطين وعلماء الموسيقى في ذاك الوقت، عندما استمع الحريري لتلاوة الشيخ إمام في محل حلاقة بالحارة، و لم يرد إمام عندما طلب أن يتعلم علي يديه أصول الموسيقي والطرب، فدرس له الموشحات و كانت سرعة إمام في التعلم مدهشة، بسبب شغفه و موهبته الموسيقية النادرة، و خبرته بالتلاوة و اللغة العربية، فعرف الموسيقى العربية، و خبر مقاماتها و دروبها. اصطحب الشيخ الحريري تلميذه النجيب في جلسات و ليالي القراءة و الطرب، فلمع و تجلى، و تعرف على كبار المطربين والمقرئين، أمثال زكريا أحمد و الشيخ محمود صبح. و وهبه السيد حسن العلواني – و كان صوفيا موسرا محبا للفن والفنانين – غرفة في بيته، البيت رقم 2 في حارة خوش قدم – و تعني بالفارسية "قدم الخير"، إعجابا بفنه و صنعته، فتحسنت حياة الشيخ إمام كثيرا، و ذاع اسمه كمقريء و مطرب



المقرئ المنشد يصبح مغنيا


منتصف الثلاثينات اشترك إمام في اجتماع لشلة من المكفوفين كان من ضمنها سيد مكاوي. و لما كان إمام عاشقا لألحان الشيخ زكريا أحمد، وكان قد تعرف عليه عن طريق الشيخ درويش الحريرى، فتقرب منه و انضم إلى بطانته، واستعان به الشيخ زكريا في حفظ الألحان الجديدة واكتشاف نقط الضعف بها، حيث كان زكريا أحمد ملولا، لا يحب الحفظ، فاستمر معه إمام طويلا، وكان يحفظ ألحانه لأم كلثوم قبل أن تغنيها، وكان إمام يفاخر بهذا في جلسات المزاج والحظ، فيغنيها لأصحابه، ولما بدأت الألحان تتسرب إلى الناس قبل أن تغنيها أم كلثوم، مثل "أهل الهوى" و "أنا ف انتظارك" و "آه من لقاك ف أول يوم" و "الأولة ف الغرام". عرف الشيخ زكريا بهذا، و قرر الاستغناء عن الشيخ إمام. سمع إمام عازف عود أعمى و انقلب حاله؛ ذهب ليتعلم العود على يد صاحبه كامل الحمصاني، فعل لك بسرعة مستفيدا من دروس الموشحات مع شيخه درويش الحريري. عندما استمع إمام للعازف الأعمى كان يظن أن العزف غاية وراء طلب أمثاله! و اشترى إمام عودا و تدرب عليه. ثم تقدم للإذاعة نحو عام 1945 لكنه رفض استكماله أو رُفض هو. بل ألح التلحين على إمام فألف كلمات و لحنها: "فرح فؤادي و حبيبي جاني / غني يا قلبي لحن الأماني". و كانت فيما يبدو محاولة يتيمة. و شهدت تلك السنوات هجر إمام للاشتغال بقراءة القرآن و التحول لمغن يلبس بدلة بدل الجبة و القفطان و يحيي ليالي موالد سيدنا الحسين و ستنا فاطمة النبوية و سيدي يحيى. ثم التحق ببطانة الشيخ عبد السميع بيومي سنين طويلة




المغني و الشاعر

في 1962، حدث اللقاء التاريخي بين إمام عيسى و أحمد فؤاد نجم. أهدى نجم، و كان خارجا لتوه من قضية تزوير، نسخة من ديوانه الأول "صور من الحياة و السجن" لابن عمه الموظف بوزارة السياحة، و هو الديوان الذي أعجب سهير القلماوي. و كان لابن عم نجم زميل يدعى سعد الموجي يسكن في حارة خوش قدم و يتردد على ساكنها إمام عيسى ليسمع منه. كان سعد قارئا و اطلع على نسخة ديوان نجم و أعجبه الشعر فالتقى بنجم، و حدثه في مرة عن جاره الذي يقول الناس أنه مغني "دقة قديمة". و ذهب نجم و كان اللقاء. أعجب كلاهما بالآخر. و سأل نجم إمام لماذا لم يلحن فوضح إمام أنه لا يجد كلاما يشجعه، فعرض نجم كلماته لكنه قدم نموذجا لم يعجب إمام، و كان في الغالب أغنية سبق لنجم أ أعطاها لمرسي سعد الدين ليسلمها لأخيه بليغ حمدي لعله يلحنها. لكن جاءت أغنية نجم في جلسة تالية لتشد إمام و وضع حجر أساس الشركة. ترك نجم بولاق الدكرور و استقر بجوار الشيخ إمام، و ساهم في زيادة عدد سميعة الشيخ، بدعوة معارفه من الصحفيين والمثقفين، ليزداد المريدون حول إمام. و بعد باكورتهما "أنا اتوب عن حبك أنا؟" جاءت "عشق الصبايا" و "ساعة العصاري" و جاء محمد علي عازفا للرق و ثالث ثلاثة كونوا فرقة للتأليف و التلحين و الغناء ساهم فيها العديد من الشعراء أمثال فؤاد قاعود و نجيب سرور و تنوعت الأغاني وقتها بين الأغاني العاطفية، و الأغاني الإنسانية المفتوحة.
يتبع







التوقيع
أنا لست من خلط المزاح بجده فالجد جدٌ والمزاح مزاح
 

سيرة حياة الشيخ إمام من المهد إلى اللحد،،،،،،شخصيه تعجبني جدا
قديم منذ /25-08-2007, 05:38 AM   #2 (permalink)

عضو مميز

راس عيطا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225769
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 365
 النقاط : راس عيطا is on a distinguished road

افتراضي

الهزيمة و أغنية الرفض و السجون

عندما وقعت هزيمة يونيو 1967، زلزلت إمام الهزيمة مثل ملايين المصريين، و صاغت الفرقة خيار الأغنية الملتزمة أو البديلة: "الحمد لله خبطنا تحت بطاطنا / يا محلى رجعة ظباطنا من خط النار"، "يعيش أهل بلدي و بينهم مفيش / تعارف يخلي التحالف يعيش"، "وقعت م الجوع و من الراحة / البقرة السمرا النطاحة"، "مصر يا امة يا بهية / يا ام طرحة و جلابية". و توالت الأغاني المحتفية بالصحوة و المليئة بالسخرية المريرة و النقد الصريح. و انتشرت أغاني الشيخ إمام كالنار في الهشيم، داخل وخارج مصر، فكثر عليها الكلام فى الجلسات و الصحف، بين مؤيد ومعجب، و مهاجم و منكر. و في البداية استوعبت الدولة الشيخ و فرقته و سمحت بتنظيم حفل في نقابة الصحفيين و إخراج برنامج للإذاعة و ظهور تليفزيوني. ثم خرجت مظاهرات طلابية حاشدة ضد ما يعرف باسم أحكام الطيران سنة 1969، و التي برىء فيها المتهمون والمسئولون عن هزيمة 1967، فهب إمام مع الناس بأغانيه وألحانه، وقبض عليه لمدة 3 أيام هو و نجم ليحاكما بتهمة تعاطي الحشيش سنة 1969 و لكن القاضي أطلق سراحهما بكفالة 10 جنيهات لكليهما. و في تجمعات الغناء و النقاش بخوش قدم سجل عملاء المباحث و المخابرات الأحاديث و الأغاني فحكم على إمام و نجم بالسجن المؤبد، ليكون الشيخ أول سجين بسبب الغناء في تاريخ الثقافة العربية.
أصبح الشيخ إمام نزيلا في زنزانة انفرادية بمعتقل القلعة. و لكنه تأقلم رغم المعانة، و كون صداقات شملت الحراس، و مع الوقت عرف كيف يواصل فنه؛ كان يذهب للحمام في الربع ساعة اليومية المخصصة لذلك فيتلكأ عند زنزانة نجم، و يسمع ما لديه و يحفظه، ثم يعود ليلحنه و يسمعه لنجم في المرة التالية. هكذا ولدت أغان مثل "الخط دا خطي" و "حلاوللة يا حلاوللة" و "قيدوا شمعة" و "إزاي اتوب" و "الطنبور" و "عيون الكلام" و "يا حبايبنا فين وحشتونا"، و كان الأمر يتطور أحيانا لأن يغني من فتحة الزنزانة و ينفعل معه الجميع. و اختلط في داخل السجن بمناضلين من كافة الاتجاهات الفكرية والسياسية. ثم تنقلا من سجن إلى آخر، وقد فقدا كل أمل فى الخروج، إلا أن وفاة الرئيس عبد الناصر عام 1970، كانت بمثابة طوق النجاة لهم، بالرغم من حزنهم الكبير عليه. في مايو 1971، و فيما سمي بـ ’ثورة التصحيح‘، أفرج السادات عن المعتقلين السياسيين من عهد عبد الناصر، ومنهم الشيخ إمام، الذي استقبله محبوه ومريدوه بشوق، ليستمر هو في الإبداع رغم ما عاناه. و لكن كان الجو العام متوتراً بسبب تأخر معركة الحسم مع اسرائيل، وخرجت مظاهرات الطلبة 1972، الذين دعوا الشيخ إمام لمشاركتهم بإحياء حفل في جامعة القاهرة، فغنى لهم"رجعوا التلامذة للجد تانى"، "صباح الخير على الورد اللى فتح فى جناين مصر"، و"مصر يا امة يا بهية"، و أعاد الكرة في جامعات المنوفية و المنصورة و عين شمس و شارك في اعتصام التحرير، حتى تلقته أيادي العسكر، لتودعه هو ونجم المعتقل مرة أخرى، ولكن مع أكثر من 2000 طالب هذه المرة. بعد شهر حرية، و كانت الشهرة تتضاعف بعد كل سجن، و في هذه المرة تعرف على معتقلي السادات. لم يمكثا طويلاً في المعتقل، حيث أفرج عن المعتقلين السياسيين بعد نصر أكتوبر 1973، و قد هنأ إمام و بارك جنود مصر و شهداءها بأغان مثل"دولا مين ودولا مين"، ثم قبض عليهما مرة أخرى عام 1976 بعد حفل كبير أحياه الشيخ إمام في نقابة الصحفيين، ليقضيا شهوراً أخرى فى السجن، وفي هذه الأثناء كان الشيخ إمام قد أصبح ظاهرة فنية وإنسانية، تناولها الكثيرون بالدراسة والنقد والتحليل، كما ارتبطت فرقته باليسار فنيا و ليس فكريا. و في عام 1979 تصاعدت الاحتجاجات الشعبية ضد معاهدة كامب ديفيد والصلح مع إسرائيل، ومن جديد يختار الشيخ إمام أن يشارك الطلبة غضبهم، فيحيى حفلاً فى جامعة عين شمس، سخر فيه من السلام الجديد، وانتهى الحفل كالعادة بالقبض عليه (بعد أن استطاع نجم الهروب) وحوكم الشيخ الضريرأمام محكمة عسكرية – من المحاكم التي تعقد للجرائم الكبرى والخيانة العظمى – بتهمة العيب في ’الذات الرئاسية‘، وحكم عليه بالسجن لمدة عام، لكنه برئ و حكم على نجم الذي ظل هارباً حتى اعتقل في حملة1981، مع إمام الذي عاد في قضية جديدة، وأفرج عنهما بعد اغتيال الرئيس السادات في أكتوبر من نفس العام.

رحلات الغناء و تفكك الفريق


تلقى الشيخ إمام دعوة من وزارة الثقافة الفرنسية عام 1984 لإحياء بعض الحفلات فى فرنسا، فنالت حفلاته هناك إعجابا واحتفاء كبيرين من الجمهور ووسائل الإعلام وخصوصا العربية منها، كما لبى دعوات أخرى لإقامة حفلات في بريطانيا و لبنان و تونس و ليبيا و الجزائر، لاقت كلها نجاحات عظيمة، و ساهمت في نشر فنه على المستوى العربي، إلا أن هذه المرحلة شهدت خلافات و فرقة بين الشيخ إمام ورفيق دربه أحمد فؤاد نجم و ضابط إيقاعه محمد علي، و لم تنته إلا قبل وفاة الشيخ إمام بفترة قصيرة. في منتصف التسعينات كان الشيخ إمام قد تجاوز السبعين من عمره و امتلك حجرة بها سرير و دولاب، بفلوس جمعية الملحنين و غيرها، فلم يعد يظهر في الكثير من المناسبات كالسابق و آثر أن يتقرب إلى الله، و لم يكن له زوجة ولا ولد، ولم يعد له الكثير من المريدين، و توفي في هدوء في يونيو 1995 ببيته المتواضع بحي الغورية بالقاهرة
منقول

تحياتي،،،،،،،،،،،،،،،،،







التوقيع
أنا لست من خلط المزاح بجده فالجد جدٌ والمزاح مزاح
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ عادل ال***اني إمام الحرم المكي طالب الجنان المنتدى العام 5 05-09-2008 05:40 AM
سيرة حياة أئمة الحرم المكي في الوقت الحاضر albadrani المنتدى العام 19 16-08-2007 04:32 AM
اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد محمّد ابو طه منتدى التوجيه والارشاد 0 25-02-2007 11:14 PM
تحري هلال ذي الحجة مسائي الأحد والاثنين ابولمى المنتدى العام 0 07-01-2005 07:32 AM
سيرة سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ مفتي الديار السعودية سابقاً .. رحمه الله مختار المدينة المنتدى الاسلامي 0 31-03-2002 07:54 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:46 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1