Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
المعلمون في يومهم العالمي: مناسبة غابت عن الأذهان
المعلمون في يومهم العالمي: مناسبة غابت عن الأذهان
قديم منذ /16-10-2007, 09:32 AM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

عبدالله بن علي السعيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 28598
 تاريخ التسجيل : Dec 2003
 المكان : ( بـــريــــدة )
 المشاركات : 1,085
 النقاط : عبدالله بن علي السعيد is on a distinguished road

Post المعلمون في يومهم العالمي: مناسبة غابت عن الأذهان


المعلمون في يومهم العالمي: مناسبة غابت عن الأذهان

ناصر بن محمد العمري - المخواة مشرف تربوي بإدارة التربية والتعليم ص.ب 270

مرّ قبل أيام قلائل بهدوء اليوم العالمي للمعلم دون أن يشعر الكثيرون بأن هناك مناسبة تسمى اليوم العالمي للمعلم، وكان واضحاً أن تكريم المعلم والاحتفاء به فعل يقوم به المعلمون أنفسهم فيما غاب الآخرون رغم أن منسوبي كل القطاعات والمرافق يفترض أن يهبّوا لتكريمه لأن المعلم له الفضل بعد الله فيما هم فيه ورغم أن هذا من أبسط حقوقهم إلا أني لست مع أولئك المتباكين على هذا الحال وإيماني الشديد أن المعلمين يستحقون ذلك لأنهم يلعبون دوراً مهماً جداً في حياة الأجيال القادمة ويجب أن يكون المعلمون أنفسهم مستعدين للعب هذا الدور العظيم ويجب أن يظهروا للجميع أنهم رغم التجاهل ورغم هذا التعاطي الضعيف ليومهم على المستوى المحلي كل هذا يجب أن لا يفتت عضدهم ولا يثني من عزيمتهم ولا يقفون كالثكالى يندبون سوء وضعهم وانحطاط قدْرهم رغم أن هذه حقيقة دامغة يكشفها كثير مما حولنا ويجب أن تكون نظرتهم لأنفسهم أكثر إيجابية وأعمق وأشمل من نظرتهم الحالية ومن يكون قائداً يجب أن لا يتلفت لمثل هذه الأحداث حتى وإن كانت موجعة والنفس تحتاج إلى التقدير والإنسان جبل على أنه يحب الثناء ويعتز بأنه يجد التقدير لدى الآخرين وتحقيق الذات مطلب مهم للنفس البشرية وتحقيقه غاية وسبيل للمزيد من الإنجاز إلا أن كل هذه المبررات وكل هذا الواقع المؤلم يجب أن يكون مبعث احترام وتقدير فالتجاهل لدور المعلم لا يجب أن يجعل هذا المعلم عبارة عن ردة فعل لما يجري وهذا من شأنه أن يجعل المعلم يرتد على نفسه فيفتش عن مواطن قوته وعن حقائق تمنحه الريادة وتخوله قيادة الركب والقوة تنبع من الداخل دائماً ولا تكون دخيلة لأن من كانت جبهته الداخلية مهزوزة فإنه سرعان ما ينهار ويخرج من ماراثون الحياة خاسراً أما القادة والعظماء والمؤثرون فهم ولاشك لا يتأثرون بالأحداث العابرة ولا يطأطئون رؤوسهم أمام ما يجري من أحداث حتى وإن كانت في مجملها تعبر عن حالة من الجحود والنكران والجفاء لهذا الدور ومن هنا يجب أن ينظر المعلمون إلى أنفسهم على أنهم هم من يتسلم زمام الأمور وهم من يقود هذه الجحافل وهم من يعول عليهم الوطن والقادة الكثير وينتظرهم الكثير من العمل الجاد وتقديرهم لأنفسهم وموقفهم من عملهم يحدد مدى نظرة الآخرين لهم فالشعور بالضعف وقلة الحيلة مثير للشفقة وغير جدير بالمعلمين لأن هناك في أوساط المعلمين حقائق تجعل منهم قادة حقيقيين وصناع حضارة ومستقبل الأمة لا يليق بهم الركون إلى الشكوى أو التحول إلى مجموعة من الأشخاص لا يكفون عن الشكوى من تدني الرواتب ومن ضعف التقدير لهم من أفراد المجتمع ومن تدني إيمان المجتمع بدورهم ويجب أن يدرك الإخوة المعلمون أنني هنا واحد منهم يتمنى زيادة الرواتب ويود لو أن المجتمع يحتفل بشريحة المعلمين ويقدرهم حق قدرهم وينظر إليهم بعين الأكبار والرضا والإعجاب ولكن يجب أن يكون لدينا كمعلمين مجموعة من القيم البناءة تسهم في تقديرنا لأنفسنا وما نملكه وتجعلنا نفاخر بعملنا ونتاجنا وما نملكه من قدرات وخبرات وما ندركه من حقائق حول أنفسنا كمعلمين فالمعلمون اليوم هم الأعلى شهادة بين مجموع السكان وهذا مصدر فخر والمعلمون هم أعلى نسبة تحرص على الحصول على الدرجات العليا بين مجموع الموظفين في مختلف المهن ويتم ذلك طوعاً وهذا مصدر فخر واعتزاز لنا كمعلمين لأن هذه مؤشرات على أن مجتمع المعلمين يضم بين أفراده شريحة كبيرة من الأذكياء والطموحين وهذا يدعونا لأن نعرض شهاداتنا ودرجاتنا العلمية بعد تأطيرها بشكل جميل على حوائط غرف المعلمين وإدارات المدارس ومكاتب المشرفين لأنها تمثل إنجازاً والإنجاز يجب أن يحتفى به وأن يراه الآخرون وهذا الأمر ليس بدعة فهو ممارسة عملية يفعلها المهندسون والأطباء وغيرهم في مختلف دول العالم لأنه جرت العادة أن يعرض الإنسان الناجح شهاداته بفخر كعرف حضاري يجعل النظرة لصاحب هذه المهنة نظرة إجلال وإكبار وفوق هذا فالمعلمون كقادة وكنماذج يحتذى بها يفترض أن يكونوا نماذج تتسم بقوة الشخصية والقدرة على التأثير ويجب أن تتسم شخصياتهم بالقيادة والقادة والمؤثرون يبدأون خطوات النجاح بإعطاء أنفسهم ما تستحق من التقدير ويكفينا كمعلمين أن نتذكر حقائق تتعلق بمهنة التدريس هي كافية لأن تجعل المعلم يفخر بمهنته ويزهو بها وبالتالي يمنح نفسه ما تستحق من التقدير ولا يسمح للملل واليأس والشكوى والتذمر بأن تتسلل إلى داخله ومن هذه الحقائق أن المعلمين يمتهنون المهنة التي تمهد للمستقبل ورسالتهم في هذه الحياة أن يكونوا نماذج حقيقية في العلم والمعرفة وقوة الشخصية وتحمل المسؤولية وتجاوز الصعاب وعدم التأثر بالأحداث العابرة وأن يقدموا نماذج حقيقية في النجاح وقوة الشكيمة والصبر والتأثير والقيادة

https://www.almadinapress.com/index.a...icleid=1019826







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

المعلمون في يومهم العالمي: مناسبة غابت عن الأذهان
قديم منذ /16-10-2007, 10:29 AM   #2 (permalink)

عضو ماسي

rhal غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 157745
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 المشاركات : 3,213
 النقاط : rhal is on a distinguished road

افتراضي

السلام عليكم ...

أي يوم عالمي ...... هذا للدول المتقدمة التي تكرم المعلمين

أما عندنا ...

فأعتقد أن اليوم العالمي للمعلم هو أنك تذهب إلى بيتك وأنت سالم من الضرب ( يعني عينك ورأسك ويدك وأسنانك سليمة )
أو من تكسير زجاج سيارتك أو تنسيم الكفرات ...

قال اليوم العالمي للمعلم قال ؟؟!
هم يحتفلون في السنة مرة واحدة !
أما حنا عندنا اليوم العالمي كل يوم !!

ومشكور أخي الكريم على هيك خبرية








التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
المعلمون في يومهم العالمي: مناسبة غابت عن الأذهان
قديم منذ /16-10-2007, 10:44 AM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

عبدالله بن علي السعيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 28598
 تاريخ التسجيل : Dec 2003
 المكان : ( بـــريــــدة )
 المشاركات : 1,085
 النقاط : عبدالله بن علي السعيد is on a distinguished road

Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rhal مشاهدة المشاركة

السلام عليكم ...

أي يوم عالمي ...... هذا للدول المتقدمة التي تكرم المعلمين

أما عندنا ...

فأعتقد أن اليوم العالمي للمعلم هو أنك تذهب إلى بيتك وأنت سالم من الضرب ( يعني عينك ورأسك ويدك وأسنانك سليمة )
أو من تكسير زجاج سيارتك أو تنسيم الكفرات ...

قال اليوم العالمي للمعلم قال ؟؟!
هم يحتفلون في السنة مرة واحدة !
أما حنا عندنا اليوم العالمي كل يوم !!

ومشكور أخي الكريم على هيك خبرية


أخي العزيز/ رحال :

شكراً لمرورك وحضورك الكريم

وأشكرك لمداخلتك الطيبة

وفعلاً نتمنى أن يتم إعطاء المعلم حقوقه..وعلى الأقل مستواه الحقيقي..







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل نحن في دولة وقانون ,أم في غابة ووحوش ؟؟؟؟؟؟!!!!!! 8معلم وزير8 المنتدى العام 0 05-01-2007 06:20 AM
أخلاق غابت عن المجتمع ابولمى زاجل الشـــــريف 2 06-03-2004 09:30 PM
هدية من مطرح النياق ((ولو اني عاتب عليكم شوية)) مطرح النياق زاجل الشـــــريف 3 21-12-2003 06:22 AM
المعلمات والابتسامةالتي غابت! الكشاف المنتدى العام 3 24-08-2003 09:32 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 10:03 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1