Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
هموم في الدعوة بقلم عبدالرحمن السميط
هموم في الدعوة بقلم عبدالرحمن السميط
قديم منذ /02-11-2007, 05:46 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

szz220 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 226679
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 224
 النقاط : szz220 is on a distinguished road

افتراضي هموم في الدعوة بقلم عبدالرحمن السميط

عبد الرحمن حمود السميط



المشكلة الكبرى التي تعاني منها الدعوة الإفريقية هي انعدام فقه الأولويات عند كثير من شبابنا الذين يتصدون للدعوة في إفريقيا وانعدام فقه الواقع لديهم .

أذكر في جمهورية غينيا بيساو التي يتعايش فيها المسلمون والنصارى والوثنيين ورأينا الكثير من النساء في بعض القرى عراة تماماً لايغطون عوراتهم المغلّظة . ويأتي بعض الشباب المتحمس من إحدى دول الجزيرة العربية ويترجم فتوى لشيخ فاضل بعدم جواز إظهار العين عند لبس النقاب ويطبعها ويوزعها هناك .

وهناك عشرات الأمثلة عن اجتهادات بعض هؤلاء الشباب أدت إلى مشاكل كبيرة للدعوة في إفريقيا.

وأذكر شاباً متحمساً جاء إلى قبيلة الديغو المسلمة إسماً والتي يؤمن أغلبها بالسحر والشعوذة ، كثير منهم يعبدون الأصنام والقليل جداً من يعرف أركان الإسلام ، ويبدو أن أخانا هذا قد هداه عقله الشاب المتحمس ، إلى أن يجعل محور دورة عقدها هنا هي تحريم صيام يوم السبت وإن سبقه أو لحقه صيام يوم آخر وانقضت أيام الدورة في نقاشات حول موضوع فقهي فرعي من الأولى تركه للعلماء .

وفي إحدى مناطق مدغشقر رأيت الكثير من أنصاف المسلمين إن صح هذا التعبير يصلون الجمعة في المسجد والأحد في الكنيسة ويوم الإثنين يعبدون شجرة فلما سألتهم عن سبب ذلك قالوا إنهم غير متأكدين أي دين هو الأصح لذا قرروا التعبد بالأديان الثلاثة الإسلام والنصرانية والوثنية لأنهم غير متأكدين أيها يتقبله الله .. ! .

ويأتي شباب خليجي فلا يرون هذه الطامة الكبرى ويثيرون قضية الإحتفال بالمولد النبوي ويثيرون فتنة كبرى تسيل فيها الدماء ، وينتج عن ذلك إغلاق مساجد في وجه المصلين وتدّخلت الحكومة غير المسلمة ثم طردت عدة منظمات إسلامية وحرمان هؤلاء من الدعوة .

وفي ألبانيا قام شاب متحمس برحلة إلى منطقة إسلامية في الجنوب للدعوة وفي إحدى القرى المسيحية التي مروا فيها فجراً رأى صليباً منصوباً في الشارع وحوله دائرة تدور حولها السيارات ، ولأن الوقت فجر قرر الشاب المتحمس أن يكسر الصليب ظناً منه أنه لا أحد يراه ولما استيقظ الناس عرفوا أن شخصاً خليجياً كسر الصليب وبدأت القضية تتفاعل وبدأت مظاهرات فاحتجاجات برلمانية وشكاوى كنسية ثم تدخلت اليونان تشتكي من الظلم الذي يعانيه المسيحيون في ألبانيا وبدأت أزمة دبلوماسية بين اليونان وألبانيا ، ولم يهدأ الغبار حتى تم طرد جميع الجمعيات الإسلامية الخليجية من ألبانيا ماعدا واحدة ووضعت قيود كثيرة على الدعوة والمشاريع الخيرية وأسندت الحكومة الألبانية كثير من المناصب الهامة للنصارى ولا أظن أن هذا الشاب حتى هذه اللحظة يدري ماذا جنت يداه ، فهنيئاً له ماجرته أعماله التافهة للمسلمين وللدعوة .

لقد صلى رسولنا صلى الله عليه وسلم ثلاثة عشر سنة وسط الأصنام في الكعبة لأنه لم يرى من الحكمة الإصطدام بالكفار آنذاك فهل شبابنا على استعداد بالإقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم.

من سيرته نعلم أنه أبعد الناس عن إثارة الفتن والفرقة بين المسلمين ، أو حتى بين المسلمين وغيرهم ، ولم يعقد لواءاً للحرب إلا بعد أن استنفذ ولسنوات طويلة كل الوسائل السلمية، ومات صلى الله عليه وسلم ودرعه مرهونة عند يهودي ، وعندما جذبه مشرك جذبة عنيفة وقال له بسوء أدب أمام الآخرين إنكم بني عبد المطلب أهل مطل ( أي لاتسددون ديونكم في وقتها ) ، وقام له عمر ليقتله جزاء تجرأه على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، أمره أن يجلس ويذكر له أنه صاحب حق وأن من حق الإسلام عليه أن يأمر المشرك بحسن المطالبة، ويطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم حسن الأداء.

إن المطلوب أن نرفع شعار أن نتعاون مع المخالفين فيما اتفقنا عليه ، وأن يعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه فهل نتعظ ..

المطلوب رفع شعار الأهم ثم المهم مع محاولة كسب المخالفين والأعداء إلى صفنا فإذا فشلنا فلا بأس من تحييد من نستطيع تحييده ، حتى لاتدخلنا الخلافات معهم في مشاغل جانبية ، تبعدنا عن الإنتاج في الدعوة الحقيقية ، التي تتطلب كل ذرة من جهودنا فلا نضيّع هذه الجهود والإمكانات في معارك جانبية على حساب معركتنا الكبرى مع الشيطان .. وكسب الناس إلى جند الرحمن .

إن عظم مهمة دعوة الآخرين إلى دين الله ، يتطلب منا أن نبذل كل مانستطيع من جهد للإرتقاء فوق مستوى الخلافات ، وأن نجعل كل جهودنا تصب في سبيل الوصول إلى كل قلب في الدنيا كلها . فليس لنا من الطاقة والجهد مانفرّط به في خلافات مع الآخرين .

عشت سنيناً في قرية مناكارا في جنوب شرق مدغشقر وسط قبيلة الأنتيمور ، ذات الأصول العربية الإسلامية التي هاجرت من الحجاز قبل 800 سنة وفقدت هويتها العربية الإسلامية ، وتحولوا إلى الوثنية والنصرانية ، وكانت كل معاملاتنا في البلدية وغيرها تُرفض بدون تأخير .

قررنا أن نجرّب بناء جسور من التفاهم مع الكنيسة الكاثوليكية ، نزورهم وندعوهم لزيارتنا ، نهدي كبار القسس فيها ، يلعب أيتامنا مع أيتامهم الرياضة .. إلخ .

بدأنا نرى تغييراً في مواقف بعض الجهات الحكومية ، وحصلنا على تسهيلات كثيرة ، ولم نعرف السبب حتى التقيت بمدير البلدية ( غير مسلم ) ، الذي كأن يتساءل عن سبب حماس الكنيسة الكاثوليكية والكاثوليك لنا ودفاعهم عنا في كل الاجتماعات ! .

لقد استطعنا هداية 27 قرية بكاملها للإسلام وأسلم 130 ألف شخص خلال شهرين لأننا نجحنا أولاً في تحييد الكنيسة الكاثوليكية .

إننا بحاجة إلى إعادة النظر في كثير من طرق الدعوة التي نسلكها ، وأن نجعل المعاملة الحسنة وسيلة أساسية في الدعوة ، وأن نتذكر قوله صلى الله عليه وسلم " الدين المعاملة " .

أنا لا أستطيع أن أحصي القرى التي أسلمت دون أن أحدثهم بكلمة واحدة عن الإسلام ، إنه مجرد أننا عاملناهم بالحسنى ، وقدمنا لهم الخدمات ، ولم نطلب منهم مقابل ، لأن ديننا الإسلامي أمرنا بخدمة الآخرين . وآخر هذه القرى هي في شمال مناكارا تعمدنا أن نحفر بها آبار ولم نرسل لهم قافلة دعوية واحدة ، وبعد سنة قمت بزيارتهم ، ولم أقضي في القرية عندهم أكثر من نصف ساعة من الدعوة لأنهم جميعاً أسلموا ، وطالبوننا ببناء مساجد لهم ، وإرسال داعية لتعليمهم مبادئ الإسلام .







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

هموم في الدعوة بقلم عبدالرحمن السميط
قديم منذ /02-11-2007, 07:49 AM   #2 (permalink)

عضو فضي

عبدالرحمن222 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 221648
 تاريخ التسجيل : May 2007
 المشاركات : 600
 النقاط : عبدالرحمن222 is on a distinguished road

افتراضي

موضوع ممتاز عن الدعوة ولكن لا يخلو من بعض الشوائب ساذكرها في وقت لاحق








 
هموم في الدعوة بقلم عبدالرحمن السميط
قديم منذ /02-11-2007, 08:47 AM   #3 (permalink)

عضو فعال

أبو البراري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 210541
 تاريخ التسجيل : Apr 2007
 المشاركات : 34
 النقاط : أبو البراري is on a distinguished road

افتراضي

ماشاء الله بارك الله في جهود الشيخ عبد لرحمن السميط .... نعم إننا بحاجه إلى التعلم بأساليب الدعوة إلى الله








التوقيع
اللهم إغفر لأحبابي فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
 
هموم في الدعوة بقلم عبدالرحمن السميط
قديم منذ /03-11-2007, 06:48 PM   #4 (permalink)

عضو نشط جداً

szz220 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 226679
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 224
 النقاط : szz220 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيكم








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عبد الرحمن السميط.. خادم فقراء أفريقيا...........قصة داعيه راس عيطا المنتدى العام 7 25-08-2007 02:52 AM
توزيع المنهج(e) بقلم درويش the elegant منتدى الادارة المدرسية 0 05-09-2005 11:12 PM
محمود الغزنوي...............بقلم عبدالرحمن صالح العشماوي ابولمى المنتدى العام 1 23-07-2003 10:39 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:01 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1