Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

الحشاشون..
قديم منذ /17-12-2007, 08:45 AM   #1

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,541
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي الحشاشون..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
يسبب الشعور بالنشوة والارتخاء وتغيير الأحساس بالوقت

أ.د.جابر بن سالم القحطاني
يوجد منه عدة أصناف حسب أماكن زراعة الحشيش ويعتبر أحد المهلوسات التي تسبب الإدمان النفسي فقط وينتشر استعماله بين المراهقين بدافع الفضول وتشجيع الأصدقاء ورفقاء السوء ومن العوامل التي تؤدي إلى إدمان صغار السن تفكك الأواصر الأسرية. ويعتمد تأثير الحشيش على عدة عوامل تشمل مقدار ما يتعاطاه الفرد من الحشيش وعلى طبيعة شخصيته ومزاجه وحالته الصحية .
إن المادة الفعالة التي تسبب التأثير المهيج للحشيش هي مادة تدعى دلتا - 9تتراهيدر وكنا بينول (THC) ويتعاطى الحشيش عادة بالتدخين أما على هيئة سجائر أو باستعمال النارجيلة ويمكن أن يتعاطاه الشخص عن طريق الفم، لكنه لا يستعمل عن طريق الحقن. وبغض النظر عن الطريقة التي يستخدمها الشخص في تعاطي الحشيش، حيث لا بد من دخول المركب دلتا - 9تتر اهيدر وكنا بينول لمجرى الدم فالحشيش يمتص عن طريق الأمعاء ولكن امتصاصه يكون بطيئا وغير منتظم وبعدها يصل إلى الدم ومن ثم إلى بقية أنسجة الجسم وخصوصا الكبد فهو العضو الرئيسي المسئول عن تكسير المركب المذكور آنفا، ويمكن أن يتكسر المركب أيضاً في الرئة والأنسجة المخاطية في الأمعاء، وطريقة التكسير أو التأيض تتم كما يلي :

يتميز مركب دلتا - 9تتراهيدروكنابينول بقابلية ذوبانه في الدهون وعليه فإنه ينتشر في جميع أنسجة الجسم. يتكسر أو يتأيض هذا المركب بواسطة عملية الأكسدة وتتم هذه العملية في ميكروسومات الكبد تحت تأثير أنزيم حيث ينتج مركب جديد نشط يعرف باسم 11- هيدروكسي دلتا 9نتراهيدر وكنابينول وكذلك 8- بيتا- هيدروكسي دلتا 9تتراهيدروكنابينول وكلاهما يعطيان نفس تأثير المركب الأساسي قبل التكسير. كما تتكون مركبات أخرى هي 8- ألفا هيدروكسي دلتا 9تتراهيدروكنابينول وكذلك 8الفا- 11دايهيدروكسي دلتا 9تتراهيدروكنابينول وهذين المركبين ليس لهما تأثير مهيج أو مهلوس. ويتأكسد مركب 11هيدروكسي دلتا 9- تتراهيدروكنابينول ليعطي 11نور دلتا 9تتراهيدروكنابينول كاربوكسيليك أسد ومركبات أخرى أحادية وثنائية لحامض الكاربوكسيليك. وتتحد هذه المركبات مع حامض الجلوكيورنيك إلى حد ما مكونه 11- نور دلتا 9تتراهيدروكنابينول كاربوكسيليك أسد جلوكيونايد. يفرز عن طريق البول ما مقداره 25% من الجرعة المناولة خلال 3أيام على هيئة 11- نور- دلتا 9تتراهيدروكنابينول كاربوكسيليك أسد جلوكيورنايد مع حمض الكاربوكسيليك الحر أو على هيئة دلتا 9تتراهيدروكنابينول أوكسجين جلوكورونايد . ان أكبر كمية تفرز من مركبات الحشيش تفرز عن هذا الطريق البراز حيث وجد أن 65% من الجرعة تفرز مع البراز خلال خمسة أيام ومن المركبات التي تفرز عن طريق مركب 11- هيدروكسي دلتا 9تتارهيدروكنابينول وحمض الكريوكسيليك متحدا مع حمض الجلوكيورنيك .

يمكن كشف المواد الناتجة عن تكسير المركب الرئيسي في الحشيش دلتا 9تتارهيدروكنابتنول في البول بعد 12يوما من تناول جرعة واحدة فقط.

لقد لوحظ أنه عند تدخين سيجارة من الحشيش والماريوانا وزنها 500ملليجرام تحتوي على 5مليجرام من المادة الفعالة يصل حوالي 50% من كمية المادة الفعالة إلى الرئة و50% من كمية المادة الفعالة تفقد أثناء التدخين. ويبلغ أعلى تركيز لهذه المادة في الدم بعد حوالي 10- 30دقيقة مع ظهور التأثيرات المهيجة ويستمر التأثير لمدة 1- 4ساعات، ويستمر انخفاض التركيز في الدم بسرعة في خلال الأربعة والعشرين ساعة. في حالة تناول الحشيش عن طريق الفم أي مع الأكل أو الشرب فلو أخذ الشخص 500مللجرام من المادة فإن الامتصاص يتم عن طريق الأمعاء وعندما يكون الامتصاص كاملا فإن كمية دلتا 9تتراهيدر وكنابنول (5ملليجرامات) سوف تصل إلى الدم بعد 30- 60دقيقة ويستمر لمدة 6ساعات ثم ينخفض خلال الأربع والعشرين ساعة الأولى وقد تستغرق عملية الامتصاص 1- 3ساعات ويصل أعلى تركيز عند 150-180دقيقة ويستمر التأثير لفترة 3- 6ساعات ويلاحظ هنا أن الكمية التي امتصت أكبر من تلك التي تمت عن طريق التدخين إما المواد الناتجة عن تكسير المركب الأساسي فإن أعلى تركيز لها في الدم يكون من 130-150دقيقة.

يتراكم المركب دلتا 9تتراهيدر وكنابينول في الكبد والرئة والأنسجة الدهنية والقلب والطحال ويطرح من هذه الأعضاء في خلال 24- 48ساعة ونظراً لأن المركب المذكور محب للدهون فإنه يمتص بواسطة معظم انسجة الجسم الدهنية ويقدر تراكم تتراهيدروكنابينول في الأنسجة الدهنية بعشرة أضعاف تراكمه في بقية الجسم.


تأثيرات الحشيش على الإنسان:

عندما يتعاطى الشخص الحشيش بمقادير قليلة فإنه يسبب حدوث أعراض نفسية مثل الشعور بالنشوة والارتخاء وتغيير الأحساس بالوقت (الشعور بأن الوقت يمضي بطيئاً، فالدقائق كأنها ساعات) والمسافات مع الشعور بزيادة حدة الأبصار والشم والتذوق واللمس، والتآلف مع الآخرين والمرح والضحك الذي يصعب السيطرة عليه، بالإضافة إلى تخيلات لمشاهد وهمية، واضطرابات الذاكرة للأحداث القريبة مع الميل لخلط أحداث الماضي والحاضر والمستقبل، وتدني قدرة الشخص على التركيز مع صعوبة التعبير عن الشعور والأفكار، كما تشمل الأعراض الأحساس بالجوع الزائد واشتهاء المأكولات السكرية، وسرعة البديهة وقد يميل الشخص إلى النعاس حينما يكون وحيدا، ولكن قابليته للنوم تقل عندما يكون في صحبة الآخرين، وقد يعيش في حالة شبيهة بالأحلام، أو يكون مستغرقا في النوم استغراقا عميقا. ويترتب على تعاطي المخدر بمقادير كبيرة حدوث أعراض نفسية أخرى مثل الهلوسة السمعية والبصرية فقد يسمع الألوان ويرى الأصوات، ويشعر بتغير ملامح الأشياء التي يراها، بالإضافة إلى انحلال الشخصية والانسلاخ عن الواقع والشعور بالرعب والفزع والقلق، واسترجاع المواقف والأحداث والذهان، وجنون العظمة وضعف البصر وفقدان التبصر، وقد يصاب المدمن في بعض الحالات بالاكتئاب النفسي والشيخوخة المبكرة لخلايا المخ، كما يصاب المدمن في حالات نادرة بانفصام الشخصية
http://www.alriyadh.com/2007/12/17/article302108.html








 

الحشاشون..
قديم منذ /24-12-2007, 08:27 AM   #2

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,541
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

الماريوانا تحتوي على مواد مسببة للسرطان 2/2
الحشاشون.. تتدنى قدرتهم على العمل والإنتاج والتفكير وينعدم لديهم التفاعل مع الآخرين!!
أ. د. جابر بن سالم القحطاني


استكمالا للحديث الأسبوع الماضي حول الحشيش والذي ذكرنا فيه انه يوجد منه عدة أصناف حسب أماكن زراعة الحشيش وانه يعتبر أحد المهلوسات التي تسبب الإدمان النفسي فقط كما اشرنا الى أن المادة الفعالة التي تسبب التأثير المهيج للحشيش هي مادة تدعى دلتا - 9تتراهيدر وكنابينول (THC) ويتعاطى الحشيش عادة بالتدخين إما على هيئة سجائر أو باستعمال النارجيلة ويمكن أن يتعاطاه الشخص عن طريق الفم، لكنه لا يستعمل عن طريق الحقن.
كما تطرقنا الى تأثيرات الحشيش على الإنسان فعندما يتعاطى الشخص الحشيش بمقادير قليلة فإنه يسبب حدوث أعراض نفسية مثل الشعور بالنشوة والارتخاء وتغيير الاحساس بالوقت (الشعور بأن الوقت يمضي بطيئاً، فالدقائق كأنها ساعات) والمسافات مع الشعور بزيادة حدة الابصار والشم والتذوق واللمس، والتآلف مع الآخرين والمرح والضحك الذي يصعب السيطرة عليه، بالإضافة إلى تخيلات لمشاهد وهمية، واضطرابات الذاكرة للأحداث القريبة مع الميل لخلط أحداث الماضي والحاضر والمستقبل، وتدني قدرة الشخص على التركيز مع صعوبة التعبير عن الشعور والأفكار،

كما تشمل الأعراض الاحساس بالجوع الزائد واشتهاء المأكولات السكرية، وسرعة البديهة وقد يميل الشخص إلى النعاس حينما يكون وحيدا، ولكن قابليته للنوم تقل عندما يكون في صحبة الآخرين، وقد يعيش في حالة شبيهة بالأحلام، أو يكون مستغرقا في النوم استغراقا عميقا. ويترتب على تعاطي المخدر بمقادير كبيرة حدوث أعراض نفسية أخرى مثل الهلوسة السمعية والبصرية فقد يسمع الألوان ويرى الأصوات، ويشعر بتغير ملامح الأشياء التي يراها، بالإضافة إلى انحلال الشخصية والانسلاخ عن الواقع والشعور بالرعب والفزع والقلق، واسترجاع المواقف والأحداث والذهان، وجنون العظمة وضعف البصر وفقدان التبصر، وقد يصاب المدمن في بعض الحالات بالاكتئاب النفسي والشيخوخة المبكرة لخلايا المخ، كما يصاب المدمن في حالات نادرة بانفصام الشخصية .


الأعراض البدنية:

تشمل الأعراض البدنية احتقان العين الناتج عن تمدد الأوعية الدموية بها وزيادة دقات القلب، وارتفاع ضغط الدم في وضع الرقود وانخفاضه عند الوقوف، واضطراب التناسق العضلي، ووهن العضلات والرعشات، وتغيرات في معدل التنفس، واتساع حدقة العين وشحوب الوجه وانخفاض مقدار الدم المتدفق إلى أنسجة الجلد وجفاف الفم والحلق.


أعراض الحرمان:

عندما يتعاطى المدمن الحشيش أو الماريوانا بمقادير كبيرة ولمدة طويلة، فإنه يعتمد على المخدر، اعتمادا نفسيا بحيث يشكو من أعراض الحرمان حينما يقلع عن تعاطي الحشيش، وتشمل التململ والاضطرابات العصبية والقلق والأرق وفقدان الشهية للطعام وفرط النشاط وتصبب العرق وزيادة إفراز اللعاب وارتفاع الضغط الداخلي للعين،

وزيادة الفترة الزمنية للاحلام مع حدوث الرعشات وارتفاع درجة حرارة الجسم والقشعريرة

.

الأضرار الصحية والاجتماعية الناجمة عن إدمان الحشيش والماريوانا:

تشمل الأضرار الصحية اصابات في الجهاز التنفسي والقلب وجهاز المناعة مع حدوث اضطرابات في الهرمونات وتغيرات في مكونات الخلية وتشوهات في الكروموزومات حاملة الصفات الوراثية. وتشمل الأضرار الاجتماعية تدني قدرة الفرد على العمل والانتاج والتفكير وانعدام التفاعل مع مشكلات الاخرين، وعدم الاهتمام بالمظهر، بالاضافة إلى زيادة عدد حوادث السيارات.


اصابات الجهاز التنفسي:

يؤدي الافراط في تدخين الحشيش أو الماريوانا إلى حدوث اصابات في الجهاز التنفسي وتشمل اثارة الأغشية المخاطية للشعب الهوائية، والتهاب القناة التنفسية المزمن والمصحوب بإفرازات مفرطة والتهاب الحنجرة والربو الشعبي والتهاب البلعوم والامفيزيما، وقد يسبب الافراط في تدخين الماريوانا الاصابة بسرطان الرئة، حيث اثبتت الدراسات أن نواتج احتراق الماريوانا تحتوي على مواد مسببة للسرطان وتدل نتائج بعض الدراسات التي أجريت على مدخني الحشيش على حدوث اضطرابات في وظيفة الرئة بعد تدخين الحشيش لمدة تتراوح بين 6- 8أسابيع .

اصابات القلب:

يسبب ادمان تدخين الحشيش والماريوانا حدوث اصابات في القلب مثل تسرع القلب وضعف انقباض عضلة القلب، ولذلك فإن تعاطي هذه المخدرات يشكل خطورة على مرضى الذبحة الصدرية وعطب القلب وفشل القلب الاحتقاني.





اصابات جهاز المناعة :

يؤدي أدمان تدخين الحشيش أو الماريوانا إلى حدوث اصابات في جهاز المناعة ينجم عنها تدني مقاومة المدمن للأمراض.


اضطرابات الهرومونات :

قد ينجم عن ادمان الحشيش أو الماريوانا حدوث اضطرابات في إنتاج هرمون الذكورة (تستوسترون) وتكوين الحيوانات المنوية، حيث دلت الدراسات على احتمال الاصابة بالعجز الجنسي (يحدث التنشيط الجنسي في بداية الاستعمال) وعرقلة النمو الطبيعي والتطور الجنسي في المراهقين، كما اثبتت الدراسات التي اجريت على عدد من النساء الحوامل، اللائي يدخن الماريوانا أثناء الحمل بافراط أن التدخين يؤدي إلى حدوث اضطرابات في تكوين الأعضاء الجنسية في الجنين الذكر.


التأثيرات على مكونات الخلية:

بينت نتائج الدراسات الحديثة أن مركب دلتا 9- تتراكنابينول وبعض المركبات الاخرى الموجودة في الماريوانا، تسبب حدوث تغيرات في الأحماض الامينية ومركبات الحمض النووي للخلية، وهذا يؤدي إلى حدوث اضطرابات أيضية.

وينجم عن تراكم نواتج أيض مركبات الماريوانا في الجسم حدوث اضطرابات في الذاكرة ودرجة الانتباه والقدرة على العمل .


إصابات الكرموزمات:

ربما يترتب على إدمان تعاطي الماريوانا أو الحشيش حدوث إصابات في الكروموزومات قد ينجم عنها حدوث تشوهات في الأجنة، وقد يسبب إفراط المرأة في الإدمان توقف خروج البويضة مما يترتب عليه حدوث العقم، وعندما تفرط المرأة الحامل في تدخين الحشيش أو الماريوانا، فإن هذا يؤثر على سلوك المولود فيما يتعلق باكتساب المعرفة والاستجابة للمؤثرات الخارجية.


الأضرار الاجتماعية :

ينجم عن إدمان الحشيش أو الماريوانا حدوث بعض الأضرار الاجتماعية مثل التبلد الاجتماعي الذي يتصف بعدم تفاعل المدمن بمشكلات الآخرين، كما يترتب على الإدمان قلة الإنتاج البدني، والفكري وعدم الاهتمام بالمظهر، وفتور الهمة وفقدان الحافز على العمل والابتكار.

وقد دلت الدراسات التي أجريت على العديد من المفرطين في تعاطي الحشيش والماريوانا على تدن ملحوظ في الإنتاج البدني والفكري للفرد وأن مقدار هذا التدني يتناسب مع درجة الإفراط في تعاطي المخدر .ولعل من أخطر المشكلات الاجتماعية الناجمة عن الإدمان كثرة حوادث المرور،

حيث يسبب تعاطي الحشيش أثناء قيادة السيارات أو المركبات الأخرى تدني مقدرة السائق في التحكم في القيادة وبخاصة عندما يتعاطى الحشيش مع الخمر.

وقد يؤدي إدمان الحشيش أو الماريوانا إلى فتور عاطفة المدمن نحو والديه وعدم الاكتراث باقتراحاتهم وآرائهم، كما أنه لا يولي أي اهتمام بحقوق الآخرين ومصالحهم، وقد يأتي الفرد بتصرفات مشينة وغير لائقة وهو تحت تأثير الحشيش.
http://www.alriyadh.com/2007/12/24/article303723.html








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 05:11 AM

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الشريف التعليمية - تصميم شركة المودة

LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks
Bookmark & Share
Digg this Thread! Digg this Thread!
Add Thread to del.icio.us Add Thread to del.icio.us
Bookmark in Technorati Bookmark in Technorati
Tweet this thread Tweet this thread

SEO by vBSEO 3.6.1