Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مــــــــــــــــــــــــ ــــــارأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مــــــــــــــــــــــــ ــــــارأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قديم منذ /25-12-2007, 03:21 PM   #1 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

Question مــــــــــــــــــــــــ ــــــارأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

آسف.. لا أستطيع أن أقول: آسف!
د. مراد عبدالله العشبان





تنتشر ظاهرة عدم الرغبة والعدول عن التأسف لدى كثير من الناس.. ويعمد العديد منا إلى إبراز أسفه إن كان لا بد من ذلك بوسائل وصور غير مباشرة، قد تكون مثيرة للضحك أحياناً، كالتحدث بتودد إلى من وقع الخطأ عليه، أو إعطائه هدية لاسترضائه، أو فعل ما يود أو يرغب فيه، كل هذا دون الجرأة النفسية والأدبية لقول كلمة (آسف)!.

مع أن قولها أقل كلفة مادية من الأساليب غير المباشرة التي يتبعها العديد منا للتعبير عن أسفه!

حث الإسلام على الاعتذار عند الخطأ، قال تعالى: {قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا} (73) سورة الكهف، وقال تعالى {قَالُواْ تَاللّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللّهُ عَلَيْنَا وَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ} (91) سورة يوسف وقال تعالى {قَالُواْ يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ} (97) سورة يوسف، ومع ذلك يبدو أن قيام الليل أسهل لدى البعض من الاعتراف بالخطأ وقول (أنا آسف)!

برأيي تتفاعل عوامل نفسية واجتماعية عديدة لتفسر هذه الظاهرة:

1- يشعر البعض أن التأسف والاعتراف بالخطأ يحط من القدر الذاتي وينقص من الاحترام للنفس.

2- يشعر آخرون أن الاعتراف بالخطأ يفتح المجال للمحاسبة الذاتية تجاه تصرفات عديدة مشابهة قد سبق حصولها.

3- يرى البعض الآخر أن التأسف غير ضروري لأن الأخطاء المشابهة ستستمر، لتأصلها في العادة الشخصية، وبالتالي ستستمر المطالبة من قبل الآخرين بالتأسف في كل حين!

4- وربما أيضاً لا يحب البعض منا التأسف لأنه قد يوهم نفسه أنه قد يكون على حق، أو ربما يتبين له ذلك لاحقاً! إنْ لم يكن الآن على الأقل! فلِمَ التكلف للتأسف إذاً؟!

5- يخشى البعض من التأسف حتى لا يتلقى لكمات تأنيبية جارحة، خارجة عن نطاق الأدب والعرف! وقد تكون هناك أسباب أخرى عديدة..

هل لهذا اعتبار؟ ربما، وشيء من المنطق ربما، ولكن يظل الإنصاف الفكري، وراء الاعتذار وقول كلمة (آسف) جذاباً جداً وذا فائدة عملية طويلة الأمد، فضلاً عن الترجيح الديني لذلك.

لماذا؟

- الاعتذار الصادق يرمم العلاقات المجروحة، ويطفئ جذوة الغضب، ويشفي ألم القلوب.

- الاعتذار يجعل الفرد مسؤلاً أكثر تجاه أفعاله، أمام نفسه، وأمام الآخرين، وبالتالي يؤدي وظيفة ضابطة وحازمة في تربية الفرد لنفسه.

- الاعتذار يخلق في المجتمع ثقافة واقعية متواضعة، تحد من الأنانية والغرور وفقدان الوعي بالذات وبالتالي يحد من تكون الأخطاء الكبرى.

- الاعتذار يلعب دوراً تعريفياً بثقافة الخطأ والصواب، المقبول عرفاً والمرفوض، المستحب والمستهجن، لدى النشء الحديث التربية.

- وأولاً وأخيراً في الاعتذار خير وبركة وأجر ديني لا يمكن غض الطرف عنه. عن عائذ بن عمرو رضي الله تعالى عنه أن أبا سفيان رضي الله عنه أتى على سلمان وصهيب وبلال - رضي الله عنهم أجمعين - في نفر، فقالوا: والله، ما أخذت سيوف الله من عنق عدو الله مأخذها. قال: فقال أبو بكر رضي الله عنه: أتقولون هذا لشيخ قريش وسيدهم؟! فأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فأخبره، فقال: (يا أبا بكر، لعلك أغضبتهم؟ لئن كنت أغضبتهم لقد أغضبت ربك)، فأتاهم أبو بكر فقال: يا أخوتاه، أغضبتكم؟ قالوا: لا، يغفر الله لك يا أخي.

في دراسة أجرتها جامعة ميتشيجن في أمريكا تبين أن الاعتذار له فوائد طبية، كتخفيض مستوى الإجهاد، بينما تجنب الاعتذار يجعل العلاقات أكثر تعقيداً ويبوح بصورة سلبية عن ذات الشخص.

للاعتذار الناجح ثلاث خطوات: الندم على الفعل الخاطئ، تولي المسؤولية تجاه ذلك، والاستعداد لمعالجة الأمر. ذلك لأنه في بعض الحالات يتكلف الطرف الذي وقع الخطأ عليه بعض الخسائر المادية، التي يجب على المعتذر أن يبدي استعداده لأن يقوم بتعويضها.

وأخيراً لا تقوم بالاعتذار على أمر يتبين لك أنه ليس خطأ، خاصة بعد الاستشارة، أو عرض حيثيات الموضوع على ثوابت الدين والعرف. وفي دراسة تخص هذا الموضوع أُجريت في أمريكا أيضاً، تبين أن النساء أكثر قابلية للإفراط في الاعتذار، وهذا أمر لا يليق أيضاً. وتشير الدراسة أيضاً إلى أنه من الأفضل عدم التأسف عند التيقن أن الشخص الآخر سيقوم بالتوبيخ المبالغ فيه عند سماعه الأسف، لأن توابع هذا الأمر تؤدي إلى تعقيدات شخصية أكثر ألماً من عدم التأسف، بينما الإجماح عن ذلك يعطي فرصة للعلاقة أن تستمر.

وأخيراً في المثل الياباني قد قيل: يستحيل الوقوف في هذا العالم دون الانحناء أحياناً!.





Ashban2007@yahoo.com

https://www.al-jazirah.com/105044/rj10d.htm







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 

مــــــــــــــــــــــــ ــــــارأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قديم منذ /25-12-2007, 03:52 PM   #2 (permalink)

عضو ماسي

أسد الجوف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 144837
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 3,810
 النقاط : أسد الجوف is on a distinguished road

افتراضي

الاعتذار يكون للشخص الذي يستحق الاعتذار له

ويقدر قيمة من اعتذر .

وعني انا ساعتذر اذا علمت انني اخطات علي شخصا ما

وفي نفس الوقت لا اسمح له بالتجاوز في الالفاظ الخارجه عن الادب .








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وطـن لآنـحـمــيـه لآنـسـتـحـق الـعـيـش فـيـه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
مــــــــــــــــــــــــ ــــــارأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قديم منذ /25-12-2007, 05:36 PM   #3 (permalink)

عضو ماسي

ميمي كاتي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 256981
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 المشاركات : 3,062
 النقاط : ميمي كاتي is on a distinguished road

افتراضي

اللي مايحب الأعتذار
أسهل له أنه ... لا يخطي
يعني مافيه فكه ؟؟؟
يايعود نفسه على الأعتذار
أو على عدم أرتكاب الأخطاء
ويختار الأسهل بالنسبه له ؟؟؟؟؟؟







التوقيع
.
.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



من اليوووم بدأ مشوواري ’’ فإن فقدتم صوتي بينكم
فأعلمواااااا أني في عداد الموتى
:~:
وقتـــــــــــها
الى كل من ظنَ في الخير...
انا للخيرِ أتمنى وما كنت يوماً ذات فضل....
فأذكروني بالخير ,, وأدعواا لي


 
مــــــــــــــــــــــــ ــــــارأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قديم منذ /07-11-2008, 10:36 PM   #4 (permalink)

مشرف سابق

مرشدة 2006 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 207686
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 5,717
 النقاط : مرشدة 2006 is on a distinguished road

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اللهم إنا نسألك باسمك الاعظم أن تحفظ مليكنا خادم الحرمين الشريفين لنا وللأمة الإسلامية ملكا عادلا وقائدا مظفرا وإماما موفقا.يارب يارب يارب استجب دعائنا :1098_p39022::1098_p39022:



الموقع الشامل لتطوير المناهج
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 03:23 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1