Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
معلقة ناصر الفراعنة
قديم منذ /11-01-2008, 06:54 PM   #1 (permalink)

عضو ماسي

عميل للوزارة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 223385
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المكان : وزارة لاتعطي المعلم المستوى المستحق (وميزانيتها 105 مليار)
 المشاركات : 2,305
 النقاط : عميل للوزارة is on a distinguished road

Arrow معلقة ناصر الفراعنة

معلقة ناصر الفراعنة

--------------------------------------------------------------------------------

دَمّـي علـيّ مـن الثـرى يـا غانـيـة
بالأمـس مـا أبـكـاك قــد أبكانِـيَـهْ
لصبـيَّـةٍ عمريــــة مضريـــــة
أدركْـتُ أسـرار الثـرى فــي ثانـيَـةْ
وقرعـتُ أبــواب السـمـاءِ مهـلّـلاً
وهتَكْـتُ أسـتـار المـلـوك علانـيَـةْ
عَرَفَـتْ ملـوك الجـنِّ ريـحَ عِمامتـي
ونَكَـحْـتُ منـهـم سبـعـةً وثمانـيَـةْ
ودفنـتٌ قُرْطـاً فـي صفيـحـةِ قـرْمَـدٍ
وشرِبْـتُ مـن دمِ ذي الصـواعِ بآنِيَـةْ
وتـركـتٌ فــي وادِ السـمـاوةِ أُمّــةً
لـم يغْـنِ شيـئـاً عنـهُـمُ سلطانـيَـهْ
وغسلْـتُ فـي مـاء الخلـودِ يتيمـتـي
فتكَـلّـلـتْ تيجـانَـهـا تيـجـانـيَـهْ
عـن زهـر جـارِيَـةٍ و وردِ كريـمـةٍ
أرجـو بـشـوكِ يتيمـتـي سلْوانِـيَـهْ
يـا مـن عليـكِ نزَلْـتُ كـلَّ مخيـفـةٍ
ونَـقَـدْتُ دمـعـةَ مُشْـفِـقٍ تنعانـيَـهْ
يـا مـن إليـكِ رَكِبْـتُ فُلْـكَ منيّـتـي
وعشِـقْـتُ طعـنـةَ ظـالـمٍ أردانـيَـه
كـازيّـةٌ لعِـبَـتْ بمهـجـةِ نـاصــرٍ
أزْمَـعْـتُ طـيّـةَ حبّـهـا فطـوانـيَـهْ
ألحبّـهـا آلـيـتُ لا أحـيـى ؟ نـعـم
ولـقـد لبِـسْـتُ لحبّـهـا أكفـانـيَـهْ
كم حُكْتُ لـي مـن مقتـلٍ بيـدي ! فلـم
أُقْـتَـلْ! فقلـت:أحُـوكُـهُ بلسـانـيَـهْ
فيجيرنـي ذو الطـوْلِ فــي كِلْتَيْهِـمـا
ربٌّ نـحَــرْتُ لـوجـهِـهِ قربـانـيَـهْ
ولقـد نُصِـرْتُ بدعـوةٍ مـن والــدي
شيـخٌ علـى حبـس الحِمـا أسمانـيَـهْ
أَلْفَـيْ عزيـزٍ مــن أعــزّةِ عـامـرٍ
رضِيَـوا حـيـاة الأرذلـيـنَ عدانـيَـهْ
أذئـاب أقـفـارٍ إذا مــا لــم يـكـنْ
حرباً وإن حَمِيَ الوطيـسُ حَصانيَـة(1)؟!
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
لا يشتكـي ضـرب الـرقـابِ سِنانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أُعْـطـي إذا ربُّ الـمـلا أعطـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أُسقـي كـؤوس المُـرِّ مـن أسقانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوارُ بأنّـنـي
أُثـنـي لـكـلّ عظيـمـةٍ أركـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
ذو مِـــرّةٍ لا تسـتـبـاح قِيـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أعـلـو إذا ودَقُ السـحـابِ علانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أنِـفٌ وعـن مـا لا يُـعِـزُّ حشانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوارُ بأنّـنـي
فـكّـاكُ خـوْلـةَ مجـلـسٍ تنخـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
مطـلـوبُ أوّلَــةٍ ومطْـلَـبُ ثـانـيَـةْ
مـولـودُ تاسـعـةٍ ووالــد تـاســعٍ
قـطّـاع قـفـرٍ لا يلـيـنُ جَنـانِـيَـهْ
لـيـثٌ إذا عــضّ الـزمـانُ بنـابِـهِ
غـيـثٌ إذا هـبّـتْ عـلـيّ يمـانِـيَـةْ
أدنــو لـكــلّ مـجـنّـدٍ بمـهـنّـدٍ
وتعارَفَـتْ قُضُـبُ السـيـوف بنانـيَـهْ
نــزّال أودِيَــةٍ تـعُــجُّ سِبـاعُـهـا
لا أرتضـي فــي النائـبـاتِ هوانـيَـه
أرسـو كأعـلام الجبـال علـى الثـرى
ما اهتـزَّ مـن سُمْـرِ القنـا إيوانِيَـهْ(2)
متـأبّـطٌ يــوم الكريـهـةِ صـارمــاً
هضْـبٌ إذا فَـدْمُ(3) الحِـرابِ كسانـيَـهْ
وحجـابُ عـارِيِـةٍ أجــابِ لصوتِـهـا
فخَضَبْـتُ منـه السيـف حيـنَ دهانيَـهْ
ولقـد حضَنْـتُ المـوتَ دونَ يتيمـتـي
وكَـرَرْتُ بيـن الطـارقـاتِ حِصانـيَـهْ
أقْدَمْـتُ معتَـمِـداً عـلـى ذي عِــزّةٍ
فحَمَـى حصـانـيَ منـهُـمُ وحمانـيَـهْ
سبحـان مـن خـرّت لهيـبـةِ مُلْـكِـهِ
جِـنٌّ البـرابـرِ وانْجَـلَـتْ أحزانـيَـهْ
فأنـا الـذي فـي المَـرْجِ قبّـلَ حتـفَـهُ
حتـى تحـاشـى (طلـطـلٌ) سندانـيَـهْ
فكأنـنـي بالـرمـحِ أضــرِبُ قـائـلاً
الأرضُ أرضــيَ والـزمـانُ زمانـيَـهْ
نـحـن الفراعـنـةُ العتــاة ُ تخالُـنـا
مـن بأسِنـا يــوم اللـقـاءِ زبانـيَـةْ
شُعْـثُ المفـارقِ لـم أكُـنْ لأَسُـودَهُـمْ
لو لـم يـرَوْا سمَـطُ الدٌخَـانِ غشانيَـهْ
من خيرِ عامِـرَ (4) كلهـا فـي منسَـبٍ
الأصــل أصـلـيَ والكـيـانُ كيانـيَـهْ
لـي فـي عُـلاَ عُليـا سُبَيْـعٍ مـنـزِلٌ
أُفْضِـي إلـيـهِ إذا الـزمـانُ رمانـيَـهْ
ولقـد قصـدْتُ ديارَهُـمْ فــي ظُلْـمَـةٍ
لـم تشـكُ صـرفَ بعـيـدَةٍ أعوانـيَـهْ
فأخـذتُ مرْتجِـزاً إلــى أن أغْمَـضَـتْ
غُبْس (5) العيون السانِحـاتِ , أتانيَـهْ:
حُـلْـمٌ تكَـحّـلَ بالجحـيـمِ شـفـيـرُهُ
غـيـب الـدهـور الباقيـاتِ,أرانـيَـهْ
فـي ظـلّ عوْسَجَـةٍ برَمْلَـةِ (حـومـلٍ)
أطلَقْـتُ للحُـلْـمِ البغـيـضِ عِنانـيَـهْ
فـرأيـتُ كــلَّ قـريـبـةٍ وبـعـيـدةٍ
حـتّـى تمـثّـلَ صـادِحـاً كَـرَوَانـيَـهْ
أُنْبِئْـتُ مـنـهُ بـكـلِّ بــاقٍ مُفْـجِـعٍ
عن غيـبِ دهْـرٍ لا يُكَـرِّمُ عانيَـةْ ـ(6)
فرأيـت مـن سفيـانَ أسجَـحَ جبْـهـةٍ
مرهـونَ طوديـنٍ ونفسـهُ كانِـيَـةْ (7)
فيلـوذُ فـي جـمْـعٍ يغـالِـبُ نـشـرُهُ
نـشْـرَ الـجـرادِ مُدَاهِـمَـاً عمّانـيَـهْ
فَلَيَفْتِـكَـنْ بقصـيـرِ هـاشِـمّ فتْـكَـةً
منهـا نعـا بالصـوت : مـا أشقانـيَـهْ
فيُجِـدُّ فـي طلـب اليـهـودِ يسـوقُـهُ
غلـيـانُـهُ فلَيُطْـفِـئَـنْ غلـيـانـيَـهْ
فيسومُهُـمْ فـي الجنـبِ مـن طَبَـرِيّـةٍ
سـوطَ العـذابِ بكُـلِّ أحْــدَبَ قانـيَـهْ
ورأيـتُ أُمّـةَ مـغْـرِبٍ تـعـدو بِـنـا
عدو الجمـال الهارِعـاتِ بِسَانيَـةْ ـ(8)
فتـرى علـى إثْـرِ الـهـلالِ صَلِيبَـهـا
يُبْنَـى وَمِـنْـهُ بـكـلّ قُـطْـرٍ بانـيَـةْ
إلا الثـلاثـةُ(9) أهـلُـهـا بدِمـائِـهـم
عنهـا أماطـوا كُــلَّ بُـرْقُـعِ رانـيّـةْ
قــرْنٌ قِــرانٌ حِـلُّــهُ وحـرامُــهُ
لا يؤخـذُ الـزانـيْ بِـجُـرْمِ الزانـيَـةْ
فـإذا أضــاءتْ دُورُهُــمْ وقُـدُورُهُـمْ
وجنَـتْ لهُـمْ شــرَّ البلـيّـةِ جانِـيَـةْ
شَـلَّ المَـنُـونُ ذراعَـهُـمْ وكِراعَـهُـمْ
وأراعَهُـمْ رَجْــعُ الكـبـودِ الطانـيَـةْ
قعَدَوا لهـمْ أعـراب خُنـذُفَ(10) مقعَـداً
مـن صلْـوِِ نـارهِ تصطـلـيْ أبدانـيَـهْ
تكتـالُ لـحْـمَ بُطُونِـهُـم وظهـورِهُـم
أسـيـاف عُصـبَـةِ عيـلـمٍ مُتفانـيَـةْ
فيـخـونُ أطـلـسُ إيلـيـاءٍ ربَّـــهُ
فتَـدُكُّ أرضَـهُ سـودُ حــرْبٍ قانـيَـةْ
فتـرى قِـلاصَ(11) المؤمنيـنَ كأنّـهـا
زُمُـرَ البـواخـرِ أو قُــرَىً متدانـيَـةْ
فتطـولُ أعـوامـاً فيقـصُـرُ طولُـهـا
ذو نقْرسٍ(12)نحَتَـتْ ضريحَـهُ غانـيَـةْ
قـالـت لـهُ:يـا تاجَـهُـمْ وسِراجَـهُـمْ
أَسَمَـاعُ نُصْـحِ مُحِـبَـةٍ أم شانـيَـةْ ؟
أتـرى النزاريّيـنَ (13) يُؤمَـنُ مكرُهُـم
بقولِـهـم قــد جـاءنـي شيطانـيَـةْ
فولائُهُـم مـن حيـثُ كــانَ برائُـهُـم
فهُـمُ هُـمُ إذ حِمْـيَـرِيْ همَدَانـيَـهْ(14)
شمّـرْ لقـبـرِ نبيَـهِـم فــي يـثـرِبٍ
واجْـلُـبْـهُ إنَّ مـكـانـهُ لمـكـانـيَـهْ
وعلـيـك بالـرُكـن اليمـانـي إنّـــهُ
ورْثٌ لـنـا أقـصـاهُ فــي كَهْلانـيَـهْ
فتكـونُ مــن عُلـيـا نــزارٍ آمـنـاً
وتعـودُ روح الـربُ فـي خولانيَـهْ(15)
فسَرَى سُرَىً وجَرَى يسابقُ فـي الثـرى
جـمْـعٌ حـسـابُ جـنـودِهِ أعيانـيَـهْ
فإذا النضا (16)وطأتْ لظى وادِ الغضا(17)
وتعَـرَّشَـتْ أطـوائُـهـا أغصـانـيَـهْ
أُخِذُوا بصرصـر أحمـرٍ وأُحَيمِـرٍ (18)
لـلـروع مـنـهُ تصافـحَـتْ أمتانـيَـهْ
فيهولُهُـم مـن ضلفـعٍ وسُوَيْـقَـةٍ(19)
ما سـدّ عيـن الشمـسِ عـن أعيانيَـهْ
مــن بــاب بـغـدادٍ وقُـبَـةَ بـابـلٍ
ذو عِـمّــةٍ إخـوانــهُ إخـوانـيَــهْ
فـيَـرُدُّ عاليَـهُـم لسافِلِـهـم وقـــد
أحْيَـى صهِـيْـل عِتَاقِـهِـمْ جُثْمانـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهـرٌ تـمـرّد أشـقـرٌ
نصَـبَ الصليـبَ وأخلَـجَـتْ أوطانـيَـهْ
فلَيَقْتُلَـنْ مـن أهـل دِينِـهِ مـن يــخ
الِـفَ شِـرْكَ مذهبِـهِ ويُجْهِـدُ وانـيّـةْ
فـإذا مضَـتْ عَـشْـرٌ تقـلّـدَ سيـفَـهُ
وغــدا يقولُ:مسيحُـكُـمْ !! آتانـيَـهْ:
سِفْرَيـنِ تُثْـبِـتُ أنّـنـي مُستَخْـلَـفٌ
فـي رزق أهـل الأرض حيـن دعانيَـهْ
فتسـوجُ أصـقـاعَ البـقـاعِ جيـوشُـهُ
وشعـارُهُ :مــا الـشـانُ إلا شانـيَـهْ
فتُجِـلَّـهُ صهـيـونُ خشْـيَـةَ بَطْـشِـهِ
ويُشـوّقـونَـهُ أرْضـنــا وأمـانـيَـهْ
فبِمِصْـرَ يُـحْـرِقُ أُمّــةً وبِقُـبْـرُصٍ
أُخْــرى ورُبَّ جـريـمـةٍ تخفـانـيَـهْ
فيكـونُ حِـلْـفَ هِلالـهـا وصليبـهـا
لِقِتـالـهِ بالـقُـربِ مــن غسّـانـيَـهْ
حتـى إذا انتصـروا تـمـزّقَ حِلْفُـهُـم
وتقاتـلـوا والنـصْـرُ فــي قرآنـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهـرٌ تزَنْـدَقَ أبــرصٌ
فيـمـورُ مــن نفَثَـاتِـهِ ديـوانـيَـهْ
فيـضـيءُ لـلأوثـانِ كُــلَّ سَقِيـفَـةٍ
قـد كـدت أحسـب ضوءهـا أعمانـيـة
قـد كـادَ يُجْـحِـمُ بالحـجـازِ وأهْـلِـهِ
لــولا أبــادتْ عبْـسَـهُ ذُبيـانـيَـهْ
فإذا انقضـى دهـرٌ بـدت مـن موصِـلٍ
ســودٌ يـعـومُ بعومِـهِـنَّ دُخَانـيَـهْ
فتـقـام حــولَ مـراكِـشٍ للقـاءِهِـمْ
بيـضُ يـلـوحُ لضوئـهـنّ جُمانـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهـرٌ تـصـدّعَ مـدْفَـنٌ
عــن ربِّــهِ فتبـاشَـرَتْ قحطانـيَـهْ
حـتـى إذا صـبَـأَوا إلـيـهِ أعـادهـم
ذو وحْمَـةٍ مــن مُعتـلـى عدنانـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهــرٌ تـربَـعَ طـائِـرٌ
فـي عـرشِ نجـدٍ لا يقاصـي دانـيَـةْ
فـإذا لـوى ساقـاً بسـاقٍ لـم يُـطِـلْ
لـهُ أشعـثٌ مـن (بيشـةٍ) فـي هانيَـةْ
وهُنـا انتهـى حُلْـمُ الشُجَيْـرَةِ والتَهـى
قلـبـي بـصـوتِ مــؤذّنٍ نادانـيَـهْ
أوَمَـا هُـنـا حَـبـرٌ يُفَـسِّـرُ حُلْمَـنـا
مُتَبَيِّـنٌ مــا فــي مُبِـيْـنِ بيانـيَـه
مـا أكثـرُ الأحـلام غـيـرُ تَـخَـرُّصٍ
لـم أستمِـعْ يـومـاً لـهـا بِجَنَانـيَـهْ
فالـدهـرُ يـومـانٌ فـيـومٌ فـيــه أل
قانـي ويــومٌ فـيـهِ مــا ألقانـيَـهْ
أَتُعَـابُ؟ نفـسٌ فـي قناعَتِـهَـا وقــد
أزِفَ الرحيـلُ وكُــلُّ نـفـسً فانـيَـةْ







التوقيع
وجه التشابه بين قضية فلسطين و قضية المعلمين:
1- الظالم ( اليهود _ الوزارة )
2- استخدام الحرب النفسية دليل ذلك ( التعاميم _ الصحافة _ الخ .. )

3- مغالطة للحقوق ( التحسين حسب الراتب )
3-عدم الخوف من الله كزططط
 

معلقة ناصر الفراعنة
قديم منذ /11-01-2008, 07:34 PM   #2 (permalink)

عضو نشط

الزين1234 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 233127
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 المشاركات : 111
 النقاط : الزين1234 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك بس حلو عدد المعلمين








التوقيع
احب الجميع
كما احب نفسي



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
معلقة ناصر الفراعنة
قديم منذ /11-01-2008, 09:06 PM   #3 (permalink)

عضو فضي

8معلم وزير8 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 106026
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 المشاركات : 899
 النقاط : 8معلم وزير8 is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عميل للوزارة مشاهدة المشاركة

معلقة ناصر الفراعنة

--------------------------------------------------------------------------------

دَمّـي علـيّ مـن الثـرى يـا غانـيـة
بالأمـس مـا أبـكـاك قــد أبكانِـيَـهْ
لصبـيَّـةٍ عمريــــة مضريـــــة
أدركْـتُ أسـرار الثـرى فــي ثانـيَـةْ
وقرعـتُ أبــواب السـمـاءِ مهـلّـلاً
وهتَكْـتُ أسـتـار المـلـوك علانـيَـةْ
عَرَفَـتْ ملـوك الجـنِّ ريـحَ عِمامتـي
ونَكَـحْـتُ منـهـم سبـعـةً وثمانـيَـةْ
ودفنـتٌ قُرْطـاً فـي صفيـحـةِ قـرْمَـدٍ
وشرِبْـتُ مـن دمِ ذي الصـواعِ بآنِيَـةْ
وتـركـتٌ فــي وادِ السـمـاوةِ أُمّــةً
لـم يغْـنِ شيـئـاً عنـهُـمُ سلطانـيَـهْ
وغسلْـتُ فـي مـاء الخلـودِ يتيمـتـي
فتكَـلّـلـتْ تيجـانَـهـا تيـجـانـيَـهْ
عـن زهـر جـارِيَـةٍ و وردِ كريـمـةٍ
أرجـو بـشـوكِ يتيمـتـي سلْوانِـيَـهْ
يـا مـن عليـكِ نزَلْـتُ كـلَّ مخيـفـةٍ
ونَـقَـدْتُ دمـعـةَ مُشْـفِـقٍ تنعانـيَـهْ
يـا مـن إليـكِ رَكِبْـتُ فُلْـكَ منيّـتـي
وعشِـقْـتُ طعـنـةَ ظـالـمٍ أردانـيَـه
كـازيّـةٌ لعِـبَـتْ بمهـجـةِ نـاصــرٍ
أزْمَـعْـتُ طـيّـةَ حبّـهـا فطـوانـيَـهْ
ألحبّـهـا آلـيـتُ لا أحـيـى ؟ نـعـم
ولـقـد لبِـسْـتُ لحبّـهـا أكفـانـيَـهْ
كم حُكْتُ لـي مـن مقتـلٍ بيـدي ! فلـم
أُقْـتَـلْ! فقلـت:أحُـوكُـهُ بلسـانـيَـهْ
فيجيرنـي ذو الطـوْلِ فــي كِلْتَيْهِـمـا
ربٌّ نـحَــرْتُ لـوجـهِـهِ قربـانـيَـهْ
ولقـد نُصِـرْتُ بدعـوةٍ مـن والــدي
شيـخٌ علـى حبـس الحِمـا أسمانـيَـهْ
أَلْفَـيْ عزيـزٍ مــن أعــزّةِ عـامـرٍ
رضِيَـوا حـيـاة الأرذلـيـنَ عدانـيَـهْ
أذئـاب أقـفـارٍ إذا مــا لــم يـكـنْ
حرباً وإن حَمِيَ الوطيـسُ حَصانيَـة(1)؟!
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
لا يشتكـي ضـرب الـرقـابِ سِنانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أُعْـطـي إذا ربُّ الـمـلا أعطـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أُسقـي كـؤوس المُـرِّ مـن أسقانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوارُ بأنّـنـي
أُثـنـي لـكـلّ عظيـمـةٍ أركـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
ذو مِـــرّةٍ لا تسـتـبـاح قِيـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أعـلـو إذا ودَقُ السـحـابِ علانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
أنِـفٌ وعـن مـا لا يُـعِـزُّ حشانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوارُ بأنّـنـي
فـكّـاكُ خـوْلـةَ مجـلـسٍ تنخـانـيَـهْ
أولـم تكـن تــدري نوار بأنّـنـي
مطـلـوبُ أوّلَــةٍ ومطْـلَـبُ ثـانـيَـةْ
مـولـودُ تاسـعـةٍ ووالــد تـاســعٍ
قـطّـاع قـفـرٍ لا يلـيـنُ جَنـانِـيَـهْ
لـيـثٌ إذا عــضّ الـزمـانُ بنـابِـهِ
غـيـثٌ إذا هـبّـتْ عـلـيّ يمـانِـيَـةْ
أدنــو لـكــلّ مـجـنّـدٍ بمـهـنّـدٍ
وتعارَفَـتْ قُضُـبُ السـيـوف بنانـيَـهْ
نــزّال أودِيَــةٍ تـعُــجُّ سِبـاعُـهـا
لا أرتضـي فــي النائـبـاتِ هوانـيَـه
أرسـو كأعـلام الجبـال علـى الثـرى
ما اهتـزَّ مـن سُمْـرِ القنـا إيوانِيَـهْ(2)
متـأبّـطٌ يــوم الكريـهـةِ صـارمــاً
هضْـبٌ إذا فَـدْمُ(3) الحِـرابِ كسانـيَـهْ
وحجـابُ عـارِيِـةٍ أجــابِ لصوتِـهـا
فخَضَبْـتُ منـه السيـف حيـنَ دهانيَـهْ
ولقـد حضَنْـتُ المـوتَ دونَ يتيمـتـي
وكَـرَرْتُ بيـن الطـارقـاتِ حِصانـيَـهْ
أقْدَمْـتُ معتَـمِـداً عـلـى ذي عِــزّةٍ
فحَمَـى حصـانـيَ منـهُـمُ وحمانـيَـهْ
سبحـان مـن خـرّت لهيـبـةِ مُلْـكِـهِ
جِـنٌّ البـرابـرِ وانْجَـلَـتْ أحزانـيَـهْ
فأنـا الـذي فـي المَـرْجِ قبّـلَ حتـفَـهُ
حتـى تحـاشـى (طلـطـلٌ) سندانـيَـهْ
فكأنـنـي بالـرمـحِ أضــرِبُ قـائـلاً
الأرضُ أرضــيَ والـزمـانُ زمانـيَـهْ
نـحـن الفراعـنـةُ العتــاة ُ تخالُـنـا
مـن بأسِنـا يــوم اللـقـاءِ زبانـيَـةْ
شُعْـثُ المفـارقِ لـم أكُـنْ لأَسُـودَهُـمْ
لو لـم يـرَوْا سمَـطُ الدٌخَـانِ غشانيَـهْ
من خيرِ عامِـرَ (4) كلهـا فـي منسَـبٍ
الأصــل أصـلـيَ والكـيـانُ كيانـيَـهْ
لـي فـي عُـلاَ عُليـا سُبَيْـعٍ مـنـزِلٌ
أُفْضِـي إلـيـهِ إذا الـزمـانُ رمانـيَـهْ
ولقـد قصـدْتُ ديارَهُـمْ فــي ظُلْـمَـةٍ
لـم تشـكُ صـرفَ بعـيـدَةٍ أعوانـيَـهْ
فأخـذتُ مرْتجِـزاً إلــى أن أغْمَـضَـتْ
غُبْس (5) العيون السانِحـاتِ , أتانيَـهْ:
حُـلْـمٌ تكَـحّـلَ بالجحـيـمِ شـفـيـرُهُ
غـيـب الـدهـور الباقيـاتِ,أرانـيَـهْ
فـي ظـلّ عوْسَجَـةٍ برَمْلَـةِ (حـومـلٍ)
أطلَقْـتُ للحُـلْـمِ البغـيـضِ عِنانـيَـهْ
فـرأيـتُ كــلَّ قـريـبـةٍ وبـعـيـدةٍ
حـتّـى تمـثّـلَ صـادِحـاً كَـرَوَانـيَـهْ
أُنْبِئْـتُ مـنـهُ بـكـلِّ بــاقٍ مُفْـجِـعٍ
عن غيـبِ دهْـرٍ لا يُكَـرِّمُ عانيَـةْ ـ(6)
فرأيـت مـن سفيـانَ أسجَـحَ جبْـهـةٍ
مرهـونَ طوديـنٍ ونفسـهُ كانِـيَـةْ (7)
فيلـوذُ فـي جـمْـعٍ يغـالِـبُ نـشـرُهُ
نـشْـرَ الـجـرادِ مُدَاهِـمَـاً عمّانـيَـهْ
فَلَيَفْتِـكَـنْ بقصـيـرِ هـاشِـمّ فتْـكَـةً
منهـا نعـا بالصـوت : مـا أشقانـيَـهْ
فيُجِـدُّ فـي طلـب اليـهـودِ يسـوقُـهُ
غلـيـانُـهُ فلَيُطْـفِـئَـنْ غلـيـانـيَـهْ
فيسومُهُـمْ فـي الجنـبِ مـن طَبَـرِيّـةٍ
سـوطَ العـذابِ بكُـلِّ أحْــدَبَ قانـيَـهْ
ورأيـتُ أُمّـةَ مـغْـرِبٍ تـعـدو بِـنـا
عدو الجمـال الهارِعـاتِ بِسَانيَـةْ ـ(8)
فتـرى علـى إثْـرِ الـهـلالِ صَلِيبَـهـا
يُبْنَـى وَمِـنْـهُ بـكـلّ قُـطْـرٍ بانـيَـةْ
إلا الثـلاثـةُ(9) أهـلُـهـا بدِمـائِـهـم
عنهـا أماطـوا كُــلَّ بُـرْقُـعِ رانـيّـةْ
قــرْنٌ قِــرانٌ حِـلُّــهُ وحـرامُــهُ
لا يؤخـذُ الـزانـيْ بِـجُـرْمِ الزانـيَـةْ
فـإذا أضــاءتْ دُورُهُــمْ وقُـدُورُهُـمْ
وجنَـتْ لهُـمْ شــرَّ البلـيّـةِ جانِـيَـةْ
شَـلَّ المَـنُـونُ ذراعَـهُـمْ وكِراعَـهُـمْ
وأراعَهُـمْ رَجْــعُ الكـبـودِ الطانـيَـةْ
قعَدَوا لهـمْ أعـراب خُنـذُفَ(10) مقعَـداً
مـن صلْـوِِ نـارهِ تصطـلـيْ أبدانـيَـهْ
تكتـالُ لـحْـمَ بُطُونِـهُـم وظهـورِهُـم
أسـيـاف عُصـبَـةِ عيـلـمٍ مُتفانـيَـةْ
فيـخـونُ أطـلـسُ إيلـيـاءٍ ربَّـــهُ
فتَـدُكُّ أرضَـهُ سـودُ حــرْبٍ قانـيَـةْ
فتـرى قِـلاصَ(11) المؤمنيـنَ كأنّـهـا
زُمُـرَ البـواخـرِ أو قُــرَىً متدانـيَـةْ
فتطـولُ أعـوامـاً فيقـصُـرُ طولُـهـا
ذو نقْرسٍ(12)نحَتَـتْ ضريحَـهُ غانـيَـةْ
قـالـت لـهُ:يـا تاجَـهُـمْ وسِراجَـهُـمْ
أَسَمَـاعُ نُصْـحِ مُحِـبَـةٍ أم شانـيَـةْ ؟
أتـرى النزاريّيـنَ (13) يُؤمَـنُ مكرُهُـم
بقولِـهـم قــد جـاءنـي شيطانـيَـةْ
فولائُهُـم مـن حيـثُ كــانَ برائُـهُـم
فهُـمُ هُـمُ إذ حِمْـيَـرِيْ همَدَانـيَـهْ(14)
شمّـرْ لقـبـرِ نبيَـهِـم فــي يـثـرِبٍ
واجْـلُـبْـهُ إنَّ مـكـانـهُ لمـكـانـيَـهْ
وعلـيـك بالـرُكـن اليمـانـي إنّـــهُ
ورْثٌ لـنـا أقـصـاهُ فــي كَهْلانـيَـهْ
فتكـونُ مــن عُلـيـا نــزارٍ آمـنـاً
وتعـودُ روح الـربُ فـي خولانيَـهْ(15)
فسَرَى سُرَىً وجَرَى يسابقُ فـي الثـرى
جـمْـعٌ حـسـابُ جـنـودِهِ أعيانـيَـهْ
فإذا النضا (16)وطأتْ لظى وادِ الغضا(17)
وتعَـرَّشَـتْ أطـوائُـهـا أغصـانـيَـهْ
أُخِذُوا بصرصـر أحمـرٍ وأُحَيمِـرٍ (18)
لـلـروع مـنـهُ تصافـحَـتْ أمتانـيَـهْ
فيهولُهُـم مـن ضلفـعٍ وسُوَيْـقَـةٍ(19)
ما سـدّ عيـن الشمـسِ عـن أعيانيَـهْ
مــن بــاب بـغـدادٍ وقُـبَـةَ بـابـلٍ
ذو عِـمّــةٍ إخـوانــهُ إخـوانـيَــهْ
فـيَـرُدُّ عاليَـهُـم لسافِلِـهـم وقـــد
أحْيَـى صهِـيْـل عِتَاقِـهِـمْ جُثْمانـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهـرٌ تـمـرّد أشـقـرٌ
نصَـبَ الصليـبَ وأخلَـجَـتْ أوطانـيَـهْ
فلَيَقْتُلَـنْ مـن أهـل دِينِـهِ مـن يــخ
الِـفَ شِـرْكَ مذهبِـهِ ويُجْهِـدُ وانـيّـةْ
فـإذا مضَـتْ عَـشْـرٌ تقـلّـدَ سيـفَـهُ
وغــدا يقولُ:مسيحُـكُـمْ !! آتانـيَـهْ:
سِفْرَيـنِ تُثْـبِـتُ أنّـنـي مُستَخْـلَـفٌ
فـي رزق أهـل الأرض حيـن دعانيَـهْ
فتسـوجُ أصـقـاعَ البـقـاعِ جيـوشُـهُ
وشعـارُهُ :مــا الـشـانُ إلا شانـيَـهْ
فتُجِـلَّـهُ صهـيـونُ خشْـيَـةَ بَطْـشِـهِ
ويُشـوّقـونَـهُ أرْضـنــا وأمـانـيَـهْ
فبِمِصْـرَ يُـحْـرِقُ أُمّــةً وبِقُـبْـرُصٍ
أُخْــرى ورُبَّ جـريـمـةٍ تخفـانـيَـهْ
فيكـونُ حِـلْـفَ هِلالـهـا وصليبـهـا
لِقِتـالـهِ بالـقُـربِ مــن غسّـانـيَـهْ
حتـى إذا انتصـروا تـمـزّقَ حِلْفُـهُـم
وتقاتـلـوا والنـصْـرُ فــي قرآنـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهـرٌ تزَنْـدَقَ أبــرصٌ
فيـمـورُ مــن نفَثَـاتِـهِ ديـوانـيَـهْ
فيـضـيءُ لـلأوثـانِ كُــلَّ سَقِيـفَـةٍ
قـد كـدت أحسـب ضوءهـا أعمانـيـة
قـد كـادَ يُجْـحِـمُ بالحـجـازِ وأهْـلِـهِ
لــولا أبــادتْ عبْـسَـهُ ذُبيـانـيَـهْ
فإذا انقضـى دهـرٌ بـدت مـن موصِـلٍ
ســودٌ يـعـومُ بعومِـهِـنَّ دُخَانـيَـهْ
فتـقـام حــولَ مـراكِـشٍ للقـاءِهِـمْ
بيـضُ يـلـوحُ لضوئـهـنّ جُمانـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهـرٌ تـصـدّعَ مـدْفَـنٌ
عــن ربِّــهِ فتبـاشَـرَتْ قحطانـيَـهْ
حـتـى إذا صـبَـأَوا إلـيـهِ أعـادهـم
ذو وحْمَـةٍ مــن مُعتـلـى عدنانـيَـهْ
فـإذا انقضـى دهــرٌ تـربَـعَ طـائِـرٌ
فـي عـرشِ نجـدٍ لا يقاصـي دانـيَـةْ
فـإذا لـوى ساقـاً بسـاقٍ لـم يُـطِـلْ
لـهُ أشعـثٌ مـن (بيشـةٍ) فـي هانيَـةْ
وهُنـا انتهـى حُلْـمُ الشُجَيْـرَةِ والتَهـى
قلـبـي بـصـوتِ مــؤذّنٍ نادانـيَـهْ
أوَمَـا هُـنـا حَـبـرٌ يُفَـسِّـرُ حُلْمَـنـا
مُتَبَيِّـنٌ مــا فــي مُبِـيْـنِ بيانـيَـه
مـا أكثـرُ الأحـلام غـيـرُ تَـخَـرُّصٍ
لـم أستمِـعْ يـومـاً لـهـا بِجَنَانـيَـهْ
فالـدهـرُ يـومـانٌ فـيـومٌ فـيــه أل
قانـي ويــومٌ فـيـهِ مــا ألقانـيَـهْ
أَتُعَـابُ؟ نفـسٌ فـي قناعَتِـهَـا وقــد
أزِفَ الرحيـلُ وكُــلُّ نـفـسً فانـيَـةْ





بارك الله فيك وبحريقة الشعر والشعرااااااااااااااااااا اااااء , شوفوا لنا حل بهالغلااااااااااااااااااا ء وتدني المستوى المعيشي للمواطن وضعف القوة الشرائية وخل المعلقات للشبعانين .







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إليك ديوان الشاعر/ ناصر الفراعنة,,,,,, شداالأعلى-2005 منتدى مواد اللغة العربية 8 14-05-2008 12:20 AM
ناصر الفراعنة يفجع بوفاة ابنه الأول عمهوج الغامدي المنتدى العام 26 22-04-2008 01:09 PM
غدُا سيحل الشاعر ناصر الفراعنة في مطار ,,,,,,,,,, ماله المنتدى العام 18 14-04-2008 08:51 PM
قصيدة ناصر الفراعنة بدون نقط مكتوبه . NWRS2000 المنتدى العام 14 07-02-2008 03:19 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:48 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1