Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
من وحي الهجرة .
قديم منذ /13-01-2008, 01:34 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

السحاب العالي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 79467
 تاريخ التسجيل : Jun 2005
 المشاركات : 159
 النقاط : السحاب العالي is on a distinguished road

افتراضي من وحي الهجرة .

تمر الأعوام وراء الأعوام ‘ الأيام تلو الأيام .. ويأتي علينا شهر المحرم من كل عام ؛ ليذكرنا بأعظم حدث في تاريخ البشرية جميعا .

إنه الحدث الذي قلب موازين الدنيا بأسرها ‘ بل إن شئت فقل : إنه الحدث الذي أعاد موازين الدنيا إلى مكانها الصحيح ، واخذ بيد البشرية من الظلمات إلى النور ، وأنار لها الدرب ، ومهد لها الطريق ؛ لتسير إلى الله - تعالى - ، فهل عرفت ما هذا الحدث ؟ إنه حدث "الهجرة المباركة" نعم .. فإن الهجرة النبوية كانت ولا تزال وستبقى حدثا عظيم الشأن ، عميق الأثر ‘ في مجرى الدعوة الإسلامية ، فيها وبعدها انتصر الحق ، وقامت دولة الإسلام ، وفيها تجلت آيات الله الباهرات ، ومعجزات خالدات ، ولاحت فيها دروس وعبر كثيرة ستظل معينا لا ينضب نتذكرها في كل عام ، إذا مرت بنا هذه الذكرى المباركة

نعم .. فلم تكن الهجرة مجرد انتقال من مكان إلى مكان ... أو من مدينة إلى أخرى ... ولم تكن فرارا من الموت وشدة التعذيب ... كذلك لم تكن هروبا من الواقع وكثرة التضييق ، ولكنها كانت فاتحة خير على الأمة الإسلامية إلى يوم الدين ، وبداية لعمل متواصل دؤوب لا ينتهي إلى قيام الساعة ‘ فإذا بها تضع أول لبنة من لبنات بناء الدولة الإسلامية ، والخطوة الأولى في الطريق الطويل ، والضربة الأولى في هدم معاقل الجاهلية ، وصدق الله العظيم إذ يقول " هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ " سورة التوبة : 33

تحمل لنا هذه الأيام الكثير من ذكريات الهجرة المباركة ، والعديد من الدروس والعبر ، فهيا بنا أخي الحبيب – سويا – نقلب صفحات من السيرة النبوية المباركة ؛ والتي تتحدث عن الهجرة المباركة ، لنستخلص بعضا من العبر والعظات ، لعلها تنير لنا دربنا ... وتعيننا في هذه الأيام على السير بدعوتنا ... والنهوض بها من كبوتها ... كما يقول المثل الصيني : " بدلا من أن تلعن الظلام أضئ شمعة "! ومن هذه الدروس :-

1. تضحية عزيزة : يقول الله تعالى " لَـكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَـئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ " سورة التوبة : 88.. قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم " لقد أوذيت في الله وما يؤذى أحد ، وأخفت في الله وما يخاف أحد ، ولقد أتت عليَّ ثلاثون من بين يوم وليلة ، وما ليَّ ولبلال ما يأكله ذو كبد إلا ما يواري إبط بلال " رواه الترمذي .. وانظر أخي الحبيب إلى حال الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يودع مكة بلده الذي نشأ فيه قائلا : " والله إنك لخير أرض الله ، وأحب أرض الله إلى الله ، ولولا أني أخرجت منك ما خرجت " رواه الترمذي .. أرأيت أخي الحبيب مقدار التضحية التي قدمها الرسول صلى الله عليه وسلم من أجل أن تصل الدعوة إلينا ، ناهيك عن الكثير من التضحيات التي قدمها الصحابة رضوان الله عليهم من أمثال علي بن أبي طالب من نومه في فراش النبي - صلى الله عليه وسلم - ومضحيا بحياته في سبيل الإبقاء على حياة الرسول صلى الله عليه وسلم ‘ فالجندي الصادق المخلص لدعوة الإصلاح ، يفدي قائده بحياته ، ففي سلامة القائد سلامة للدعوة ، وفي هلاكه خذلانها ووهنها ... وهناك الكثير من تضحيات أبي بكر ، وصهيب الرومي و ... إلخ .. ولقد صدق الإمام البنا – رحمه الله – حينما قال : " إن تكوين الأمم وتربية الشعوب ، وتحقيق الآمال ، ومناصرة المبادئ ، تحتاج من الأمة التي تحاول ذلك أو من الفئة التي تدعو إليه إلى قوة نفسية عظيمة تتمثل في أربعة أمور : إرادة قوية لا يتطرق إليها ضعف ولا وهن ، ووفاء ثابت لا يعدو عليه تلون ولا غدر ، وتضحية عزيزة لا يحول دونها طمع ولا شح ، ومعرفة بالمبدأ وإيمان به يمنع من الانحراف عنه أوالخديعة بغيره أو المساومة عليه ".

نعم .. إنها الإرادة القوية ، والوفاء الثابت ، والتضحية العزيزة ، والمعرفة بالغاية العظيمة ، التي جعلتنا نرى هذه النماذج العظيمة من التضحية .

قدم المسلمون هذه التضحيات العظيمة ، ولسان حالهم كما يقول عنترة بن شداد :

حكم سيوفك في رقاب العزل


وإذا نزلت بدار ذل فارحل

وإذا الجبان نهاك يوم كريهة


خوفا عليك من ازدحام الجحفل

فاعص مقالته ولا تحفل بها


واقدم إذا اللقا حق في الأول

واختر لنفسك منزلا تعلو به


أو مت كريما تحت ظل القسطل

فالموت لا ينجيك من آفاته


حصن ولو شيدته بالجندل

موت الفتى في عزة خير له


من أن يبيت أسير طرف أكحل

لا تسقني ماء الحياة بذلة


بل فاسقني بالعزة كأس الحنظل

ماء الحياة بذلة كجهنم


وجهنم بالعز أطيب منزل



2. لا نجاة بدون معية الله :لقد من أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أخذ بجميع الأسباب المتاحة لديه أثناء التخطيط لعملية الهجرة ، ولم يترك شيئا للصدفة ، ولم يتوان صلى الله عليه وسلم في التخطيط لها جيدا ، وتوظيف الطاقات المتاحة حوله ، سواء من الرجال أو النساء ، أو الشباب ، أو المؤمن والكافر ؛ فقد وظف الرسول صلى الله عليه وسلم الطاقات الآتية :-

§ إعداد الراحلتين المستخدمتين في الهجرة قبلها بفترة غير قصيرة .

§ الذهاب إلى سيدنا أبي بكر في فترة الظهيرة ، ومخفيا شخصيته فقد ذهب صلى الله عليه وسلم متلثما ، وكان الخروج من عند أبي بكر ليلا ، ومن الباب الخلفي .

§ علي بن أبي طالب ينام في فراشه .

§ عبد الله بن أريقط الدليل للرسول صلى الله عليه وسلم وأبي بكر أثناء الهجرة .

§ عامر بن فهيرة ليغطي آثار الأقدام بالغنم .

§ وحتى لا ينقطع النبي صلى الله عليه وسلم عن العالم الخارجي ، فقد جعل "عبد الله بن أبي بكر" وزير الإعلام ؛ كي ينقل الأخبار إليه صلى الله عليه وسلم في الغار .

§ السير بطريق غير معهودة ، وغير ممهدة .

§ السيدة أسماء بنت أبي بكر تأتي بالطعام .

§ النزول والاختفاء بغار ثور ، حتى يهدأ الطلب .

وبالرغم و مع كل هذه الاحتياطات ، والأخذ بالأسباب المتاحة ، إلا أن المشركين قد وصلوا إلى غار ثور ، الذي يختبئ فيه الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو بكر ، مما جعل أبو بكر الصديق – رضي الله عنه – يقول بعاطفة البشر " والله لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا " وهنا تتدخل عناية الله – تعالى – لتصرف كيد الكائدين والمشركين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه ، تتدخل العناية الربانية لتعلمنا – نحن المسلمين – أنه لا نجاة بدون معية الله تعالى ، والتي عبر عنها الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله : "يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما ؟!" .. ولقد عبر القرآن الكريم عن هذه العناية الربانية ، حيث قال تعالى : " إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "سورة التوبة : 4.

وكما قال الشاعر أحمد فارس الشدياق :

إذا لم يكن للمرء من ربه هدى فلا شيء يهديه من القيل والقال

وكما قال الأخرس :

إذا لم يكن عونٌ من الله للفتى فكلُّ معينٍ ما عدا الله خاذل

وكما قال علي بن أبي طالب :

إِذا لَم يَكُن عَونٌ مِنَ اللَهِ للِفَتى فَأَكثَرُ ما يَجني عَلَيهِ اِجتِهادُهُ

وليست هذه دعوة للتخلي عن الأخذ بالأسباب في كل الأمور ، ولكنها دعوة لاستشعار معية الله ، والتوكل على الله أثناء التخطيط لحياتنا وأعمالنا ، بعد استفراغ الطاقة والجهد في عملية التخطيط .

ولنا في سؤال الصحابي لرسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يرويه البيهقي وأبو نعيم وابن الدنيا عن أنس أنه قال : قال رجل " يا رسول الله ، أعقلها وأتوكل أو أطلقها وأتوكل ؟ " قال : " اعقلها وتوكل " يعني الناقة ؛ العبرة والعظة والقدوة الحسنة.







 

من وحي الهجرة .
قديم منذ /29-12-2008, 05:44 PM   #2 (permalink)

عضو جديد

باسم محمد علي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 349178
 تاريخ التسجيل : Nov 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 14
 النقاط : باسم محمد علي is on a distinguished road

افتراضي

مشكوووووووووووووورين








 
من وحي الهجرة .
قديم منذ /07-03-2010, 10:46 PM   #3 (permalink)

عضو جديد

لغتي الحبيبه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 490116
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 1
 النقاط : لغتي الحبيبه is on a distinguished road

افتراضي

جزاكم الله خيرااااا








 
من وحي الهجرة .
قديم منذ /07-03-2010, 11:42 PM   #4 (permalink)

عضو ماسي

أبو نورة 2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43986
 تاريخ التسجيل : May 2004
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : الرياض
 المشاركات : 5,917
 النقاط : أبو نورة 2009 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك








التوقيع
مدونتي/للأناشيد والفلاشات واليوتيوبات الإسلامية




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


عذراً يا شام على الألم ….
فلست أملك سوى القلم …
يا شام فقد بكيت …

لهول ما سمعت وما رأيت …
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هنا شرح درس من وحي الهجرة نصوص 2 م فروتي منتدى مواد اللغة العربية 11 07-03-2010 09:34 AM
دروس من الهجرة أم حسن علي منتدى النشاط المدرسي 2 28-12-2008 01:11 AM
مطوية دروس من الهجرة أم حسن علي منتدى النشاط المدرسي 1 23-12-2008 04:22 PM
مخطط طريق الهجرة emados منتدى المرحلة الثانوية (تربية اسلامية ) 2 07-04-2005 10:24 AM
الهجرة دعوة للتغيير النعمي المنتدى العام 0 11-03-2003 12:46 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:09 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1