Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مسعود الفضي... نشيد هل ترانا نلتقي ...وفاء امرأة لزوجها...
مسعود الفضي... نشيد هل ترانا نلتقي ...وفاء امرأة لزوجها...
قديم منذ /12-03-2008, 07:59 PM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,503
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي مسعود الفضي... نشيد هل ترانا نلتقي ...وفاء امرأة لزوجها...



نشيد هل ترانا نلتقي ...وفاء امرأة لزوجها

تفضل القصة لتعرف

( هل ترانا نلتقي أم أنها كانت اللقيا علي ارض السراب )؟؟!!

بهذه الكلمات التي خضبتها الدموع ودعت زوجها وشريك حياتها

تلك الدموع التي وصفتها بأنها:

"لم تكن قط دموع حسرة أو ندم، فحاشا لله أن تندم نفس مؤمنة على ما قدَّمت، أو على ما قدَّم الأحباب من عمل نال به صاحبه ـ بإذن الله ـ الكرامة بالشهادة في دين الله، ولكنه الفراق الطويل ومعاناة الخطو المفرد بقية الرحلة المكتوبة".

إنها امرأة مسلمة ، وهي مع إسلامها لا تخفي إنسانيتها بقوتها وضعفها ، ولا تكتم مشاعرها وأحاسيسها ، تستعلي على الواقع المؤلم حينا ، ويثقل كاهلها تحت الحمل المضني ، فتجأر بالشكوى ، ولكنها لا تسقط أرضا ، إذ تأتيها رافعةُ الإيمان التي تنتشلها من كبوة اليأس ، وتحصنها من عتمة القنوط .


هذه الرسائل كلها إليك..

كتبتها بعد تلك الليلة، بعد أن غادرت بيتنا ولم تعد..

إنها أول رسائل لن تراها ولن تقرأها، ولن تبعث بعدها برد..

ولكن كتبتها إليك رغم هذا اليقين، فما كنت أملك حبس دموعي، وأنت ترحل عني بلا عودة.
إنها إليك في الدار التي سعيت من أجلها وأدركتها في نهاية المطاف،

إنها تهنئة أبعث بها إليك، حتي ألقاك بعد المسير العاني، ووعورة الطريق،

إنها لمسة وفاء وعهد على السير مع القافلة التي ما انقطع سيرها على مر الزمان إلى ذلك المرتقى البعيد.
إنها إليك وإلى السائرين على الدرب، رغم أشواك الطريق،

فإذا كانت الدموع تخضبها فمعذرة، فقد تركتني وحدي أكمل بقيه المسير..

إنها دموع الفراق، حتى ألقاك عند ذلك المرتقى بإذن الله.



-ويثقل عليها البلاء أحيانا وتبرز المشاعر الإنسانية في لحظات ضعف ولكنها لا تلبث أن تستعلي عليها:

هــل ترانـــي صبـرت أم أن قلبـي قـد ثــوى في التراب تحت رفاتك

هل تراني احتملت أم أن نفســي قـد طـواها الــردى بـيـوم وفـاتك

هل تراني نسيت أيـــــام عمري حـيـن أنهى الطغاة نبض حياتــك

لست أدري وإنــمــــا كــل شيء قـــد تــوارى بعـد اختفاء سماتك

*****





وتتساءل بلوعة بعد فراقه :

هل ترانا نلتقي أم أنها...كانت اللقيا على أرض السراب

ثم ولـــت وتلاشى ظلها...واستحالت ذكريات للعــــذاب

هكذا يسأل قلبي كلمـا ... طالت الأيام من بعد الغيــاب

فإذا طيفـك يرنو باسما ... وكأني في استماع للجـواب

أولم نمضي على الدرب معا...كي يعود الخير للأرض اليباب

فمضينا في طريق شائـــك...نتخلــى فيه عن كل الرغــــاب

ودفنـا الشوق في أعمـاقنا ... ومضينا في رضــاء واحتساب

قد تعـاهدنا على السير معـا ...ثم عاجلت مجـــيبا للذهـــاب

***

حين ناداك رب منـعم... لحيـاة فى جنان ورحاب

ولقــاء فى نعيم دائــم... بجنود الله نرجى بالصحاب

قدموا الأرواح والعمر فدا...مستجيبين على غير ارتياب

فليعد قلبـك من غفلاته ...فلقاء الخلد فى تلك الرحـاب

***

أيها الراحل عذرا في شكاتــي ... فإلى طيفك أنات عتـــاب

قد تركت القلب يدمي مثقلا ...تائها في الليل في عمق الضباب

وإذ أطــوي وحيدا حــائرا...أقطع الدرب طويلا في اكتئاب

فإذ الليل خضــم موحــش... تتلاقى فيـــه أمواج العــــذاب

لم يعد يبق في ليلي سنـــا... قد توارت كل أنوار الشهـــاب

غير أنى سوف أمضى مثلما ... كنت تلقاني فى وجه الصعاب

سوف يمضي الرأس مرفوعا فلا ...يرتضي ضعفا بقول أو جوابي

سوف تحذوني دماء عابقات... قـد أنارت كل فـــج للذهـــــاب

***

-إنه الاستعلاء بالإيمان الذي يحيي الشعلة أن تنطفئ ، ويحيي القلب من ظلمات اليأس ، ويحيي الروح من أسر المادة ، فتستشرف الآخرة التي هي دار القرار ، ويمضي الإنسان على الدرب بخطى وئيدة حينا ، وواثقة حينا آخر ، ولكنه يمضي إلى لقاء الله ..ولقاء الأحبة الراحلين .

*****



-ثم تناجى زوجها وتطلب منه الدعاء :

هلاّ دعــوت الله لي كي ألتقي

بركابكم في جـــنَّة الرضـــــوان

هلاّ دعوتم في سماء خلودكم

عند المليك القـــــادر الرحمــــن

أن يجعل الهمّ الثقــــيل براءة

لي في الحساب فقد بقيت أعاني

*****



-ثم تسأل الله تعالى الثبات والمغفرة، وأن لا يطول عيشها في دنيا الفناء، فهناك نعيم الله أبقى، وهناك العيش السعيد مع الأتقياء والمجاهدين،

فتقول:

فاغفر الأمنيات يا ربّ عفواً

وأعنّي دوماً ببــــرد العزاء

لا تدعني للحزن يطمس قلبي

لا تدعني أعيش دنيا الفناء

واجعل الحبّ للبقـاء المرجّى

في نعـــــــيم بعالم الأتقــياء

برضــاء أناله مـــــنك يا ربّ

وأحيا في فيضــــه بالسماء

*****



وقد استجاب الله دعائها فرحلت عن عالمنا إلى جنات الخلد إن شاء الله

لتلتقي هناك بزوجها وأخيها

رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته

https://www.daawa-info.net/bio.php?id=94



https://www.alshref.com/vb/t153403.html








 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من هي زوجة عبد الله بن مسعود زيد زيد منتدى المرحلة الثانوية (تربية اسلامية ) 5 01-04-2011 03:28 PM
خدمة المرأة لزوجها.. هل هي واجبة؟؟؟؟؟ vviipp المنتدى العام 0 13-05-2008 06:02 AM
نشيد هل ترانا نلتقي من اجمل ما سمعت هتون الغيم المنتدى العام 21 15-03-2008 12:06 AM
رسالة عتاب من زوجة لزوجها star7 منتدى مواد اللغة العربية 5 05-03-2007 06:17 PM
هنا نلتقي ....وكل عام دراسي والجميع بخير نجم الدجى المنتدى العام 30 07-09-2006 06:15 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:49 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1