Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
موضوع عن غزوة بدر
قديم منذ /25-03-2008, 03:31 PM   #1 (permalink)

عضو مميز

ابورهام 123 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 158080
 تاريخ التسجيل : Aug 2006
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 350
 النقاط : ابورهام 123 is on a distinguished road

افتراضي موضوع عن غزوة بدر

تكفون ياشباب عندي كلمة غدا عن غزوة بدر ابغى مقدمة وخاتمة جميلة للموضوع فوائد من الغزوة واذا احد عنده رابط عن غزوة بدر باسلوب جميل
الله يوفق كل من يشارك في الموضوع بفائدة (وليس بتعليق ساخر)ويكتب له الاجر ويجعله في موازين حسناته هذا المشاركة تعتبر من محبة الرسول لإنك تبدي مأثر الرسول وأصحابه







 

موضوع عن غزوة بدر
قديم منذ /25-03-2008, 07:04 PM   #2 (permalink)

عضو ماسي

أسد الجوف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 144837
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 3,810
 النقاط : أسد الجوف is on a distinguished road

افتراضي

تفضلي ان شاء الله تفيدك .

معركة بدر من المعارك الفاصلة في تاريخ الإسلام ، ولذلك سماها الله عز وجل في كتابه يوم الفرقان ، فقال سبحانه : { وما أنزلنا على عبدنا يوم الفرقان يوم التقى الجمعان والله على كل شيء قدير } ( الأنفال 41) ، فقد فرقت بين الحق والباطل ، وكان لها أعظم الأثر في إعلاء شأن الإسلام ، وإعزاز المسلمين ، ومما يؤكد خطورة هذه المعركة وأهميتها البالغة في تحديد مصير الدعوة ، دعاء الرسول - صلى الله عليه وسلم - وهو بالعريش ، حين قال : ( اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد بعد اليوم ) ، وهو يوحي بأهمية يوم بدر وخطورة نتائجه ، وجاءت العديد من الأحاديث النبوية في بيان فضل البدريين وعلو مقامهم ، وقد حفلت هذه الغزوة العظيمة بالكثير من الفوائد والدروس المهمة .


فعرف المسلمون فيها حقيقة النصر وسننه وأسبابه ، وأنه من عند الله تعالى ابتداء وانتهاء وليس بيد أحد من العباد ، يمنحه الله من يشاء ويصرفه عمن يشاء ، مهما بلغت قوة العدو وعددهم وعدتهم ، وبين الله ذلك في الآيات من سورة الأنفال التي نزلت عقب الغزوة مباشرة ، فقال سبحانه : { وما جعله الله إلا بشرى ولتطمئن به قلوبكم وما النصر إلا من عند الله إن الله عزيز حكيم } ( الأنفال 10) .

فطاعة الله ورسوله ، ووحدة الصف ، واجتماع الكلمة ، كلها أسس ومبادئ للنصر ، خلافاً للمعصية ، وتفريق الكلمة ، والاختلاف في الرأي ، فإنها من أعظم أسباب الفشل والهزيمة قال سبحانه : { وأطيعوا الله ورسوله ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين } ( الأنفال 46) .

والدعاء والتضرع والإلحاح على الله له أثره العظيم في استنزال النصر ، ولذلك كان صلى الله عليه وسلم يجأر إلى الله بالدعاء ، وبالغ في التضرع والابتهال حتى سقط رداؤه عن منكبيه ، وهو يقول : ( اللهم أنجز لي ما وعدتني ، اللهم إني أنشدك عهدك ووعدك ، اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد بعد اليوم ) حتى أشفق عليه أبو بكر من شدة إلحاحه ، فالتزمه وهو يسوي رداءه ويقول : " يارسول الله كفاك مناشدتك ربك ، فإنه سينجز لك ما وعدك " .


وقد ظهرت في هذه الغزوة العظيمة صورٌ مشرقة من الولاء والبراء ، والمفاصلة التامة بين الإسلام والكفر ، وتجسدت فيها هذه المعاني في أجلى صورة ، فالتقى الابن بأبيه والأخ بأخيه ، فأبو بكر رضي الله عنه كان يقاتل مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وكان ابنه عبد الرحمن يقاتل مع أبي جهل ، وكان عتبة بن ربيعة أول من بارز المسلمين ، وكان ولده أبو حذيفة من خيار أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - الذين دافعوا عنه ، وكان مصعب بن عمير حامل لواء المسلمين ، وكان أخوه أبو عزير بن عمير في صف المشركين ثم وقع أسيراً في يد رجل من الأنصار ، فقال مصعب للأنصاري : شد يدك به ، فإن أمه ذات متاع ، فقال عزير : يا أخي هذه وصيتك بي ؟! فقال مصعب: إنه أخي دونك .
وهكذا ضرب الصحابة رضي الله عنهم للأجيال المؤمنة أروع الأمثلة ، في تجسيد عقيدة الولاء والبراء ، وتعميق الأخوة الإيمانية ، التي تقدم على كل الروابط الأرضية .


وفي هذه الغزوة العظيمة علَّم الرسول - صلى الله عليه وسلم - الأمة مبدأً هاماً يقوم عليه نظام الحكم في الإسلام ، وهو مبدأ الشورى ، وعدم الاستبداد بالرأي دون الرعية ، فاستشار أصحابه قبل بدء المعركة لينظر مدى استعدادهم لخوض الحرب ، وقَبِل مشورة الحباب بن المنذر في تحديد المكان الذي ينبغي أن ينزلوا فيه ، واستشارهم أيضاً بعد انتهاء المعركة في شأن الأسرى .


ومن غزوة بدر نتعلم أهمية ربط الأمة والعاملين للإسلام بالجزاء الأخروي ، وأثر ذلك في التضحية والبذل ، وهذا هو الذي فعله الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، فلما دنا المشركون قال لأصحابه : ( قوموا إلى جنة عرضها السماوات والأرض ) ، ولما اشتدت المعركة وحمي الوطيس ، خرج من مكانه إلى الناس فحرضهم قائلاً : ( والذي نفس محمد بيده لا يقاتلهم اليوم رجل فيقتل صابراً محتسباً مقبلاً غير مدبر إلا أدخله الله الجنة )

.
ولذلك جاءت آيات الأنفال تعاتب المسلمين على بعض الأخلاق والسلوكيات ، التي كان عليهم أن يتنزهوا عنها ، فعاتبهم الله قبل الغزوة وبعدها ، عاتبهم في إرادتهم عدم القتال وتمنيهم إحراز عير قريش فقال عز وجل : {وإذ يعدكم الله إحدى الطائفتين أنها لكم وتودون أن غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله أن يحق الحق بكلماته ويقطع دابر الكافرين ، ليحق الحق ويبطل الباطل ولوكره المجرمون } ( الأنفال 7-8) ، وعاتبهم في قضية الأسرى ، فقال سبحانه : { ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم ، لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم } ( الأنفال 67) وكل ذلك من تربية القرآن لهذه الصفوة المؤمنة ، إلى غير ذلك من الدروس والفوائد التي امتلأت بها هذه الغزوة .
فكسر الله في هذا اليوم شوكة المشركين ، وأرهب الأعداء من اليهود والأعراب المتربصين ، وجعله بداية للانتصارات اللاحقة التي أحرزها المسلمون ، وامتن على عباده بقوله : { ولقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة } ( آل عمران 123) ، فكانت بالفعل معركة الإسلام ، ويوم الفرقان ، والحمد لله رب العالمين.

https://www.islamweb.net.qa/ver2/arch...ang=A&id=32446





دروس وعبر من غزوة بدر الكبرى
اخوانى اليوم ان شاء الله تعالى سوف يكون اخر ما نذكره عن هذه الغزوة العظيمة هو ذكر مافيها من فوائد ودروس :
1- كان سبب خروج المسلمين هو العير وعلى الرغم من مشروعية هذا المقصد الا ان الله تبارك وتعالى اراد لهم غنيمة اكبر ونصرا اعظم وقصدا اسمى
فابعد عنهم العير وابدلهم نفيرا لم يكونو يتوقعونه فقد اراد لهم الجهاد فى سبيله والتضحية بالروح والمال فى سبيل اعلاء كلمته
2-رحمة النبى صلى الله عليه وسلم باصحابه وشفقته عليهم فقد نظر اليهم وهم خارجون الى بدر فرأى فى تلك الوجوه الكريمة البؤس والفاقة
فرثى لحالهم وتألم لما بهم وسأل الله ان يكشف كرباتهم فقال( اللهم انهم جياع فاشبعهم. اللهم انهم حفاة فاحملهم .اللهم انهم عراة فاكسهم)
هذه الفئه المكروبة التى لم يكن لها شىء من متاع الدنيا ولكنها مع ذلك كانت تؤى الى ركن شديد
3-مشروعية الشورى وانها ضروريه لكل ما يهم امر المسلمين فالناظر الى موقف النبى عليه الصلاة والسلام فى مشاورته لاصحابه يرى عظمة هذا النبى فى موقف الحسم وعظمة هذا الدين فى مواقف الشدة وعظمة هذه الامة امام جحافل الباطل فقد ارسل رسول الله صلى الله عليه وسلم نداءه المدوى فى سمع التاريخ ذلك النداء الراحل مع حقب الزمن
( اشيرو على ايها الناس) من الذى يطلب المشورة ؟ انه محمد صلى الله عليه وسلم الذى ياتيه الوحى من السماء ومع ذلك يطلب المشورة
ثم من هم المستشارون ؟ انهم مابين مهاجر باع نفسه لله وانصارى ربط نفسه بهذا الدين وكلهم سمع وطاعة لرسول الله ومع ذلك لايقدم على خطوة حتى يستشيرهم
4- بيان فضل هذه الامه وتميزها ووفائها لدينها نرى ذلك من خلال اجابة الصحابى الجليل المقداد بن عمرو بقوله اذهب انت وربك فقاتلا اننا معكما مقاتلون
فقد قالو وصدقوا
5-مشروعية بث العيون والمراقبين للتعرف على حركات العدو واعداهم وخططهم ويجوز اتخاذ مختلف الوسائل لذلك بشرط ان لا تضر الوسيله مصلحة العدو
6- مشروعية التورية فى الكلام فى حالة الحرب والتعمية عليهم والسرية والتكتم والحذر والحيطة لقطع الطرق عليه والحيلوله دون الانتفاع باى معلومات
7-يدلنا حديث النبى عليه الصلاة والسلام مع الحباب حول المكان الذى نزلو فيه على ان النبى عليه الصلاة والسلام بشر يفكر كما يفكر غيره فلما اشار عليه الحباب بالتحول تحول
8-بيان اهمية الضراعة لله وشدة الاشتعانة به فقد كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يجأر الى الله بالدعاء والتضرع محققا العبوديه لله مع يقينه بنصر الله الذى وعده فكان بتضرعه يستنزل الدعاء
9-بيان انه لايجب الاعتماد على العدد والعدة
10-كانت مشاركة الملائكة فى هذه الغزوة من اعظم معجزات التاييد والنصر للمسلمين وهذه حقيقة ثابته وكان نزولهم تطمين واستجابة لشدة الاستغاثة فما النصر الا من عند الله
11-عداوة الشيطان للانسان ما دام به روح فلقد جار المشركين ووعدهم ومناهم وسار معهم خطوة بخطوة الى ان حضر المعركة ولما راى الملائكة نكص على عقبيه وخذل اخوانه المشركين
12-بيان وجوب رد الخلاف الى الله ورسوله فلما اختلفوا فى الغنائم ردوه الى الله ورسوله فحكم الله فيه بحكمه فكان العدل والخير والرضى من المسلمين
13-بيان مشروعية فداء الاسرى او قتلهم او المن عليهم وهذا مرده الى الامام يعمل فيه بما يرى من مصلحة للاسلام والمسلمين








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وطـن لآنـحـمــيـه لآنـسـتـحـق الـعـيـش فـيـه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
11 - غزوة أحد الشريف الحسني منتدى مادة التاريخ 1 30-01-2006 08:27 PM
22 - غزوة الحُديبية الشريف الحسني منتدى مادة التاريخ 0 25-10-2005 06:05 AM
18 - غزوة الخندق الشريف الحسني منتدى مادة التاريخ 0 25-10-2005 05:58 AM
9 - غزوة ذي أمر الشريف الحسني منتدى مادة التاريخ 0 25-10-2005 05:35 AM
غزوة بدر العريني بدر منتدى مادة التاريخ 0 30-03-2003 08:51 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:03 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1