Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /05-04-2008, 07:44 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية

طالبت مجموعة من طالبات المدارس في مختلف المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية بإقرار حصص للرياضة البدنية والاهتمام بها وتوفير الملاعب والقاعات والتجهيزات الرياضية في مدارس البنات لكون المدارس تعتبر هي القاعدة الأساسية للتربية كما رغبن في توفير نواد رياضية للفتيات بصفة عامة لأنهن وجدن أن لديهن القدرة على ممارسة الرياضة الملائمة والاستمرارعليها.
"الرياض" التقت بالطالبات فتحدثن بصراحة وطرحن آراءهن واقتراحاتهن حول إنشاء الأندية الرياضية النسائية التي يستطعن من خلالها ممارسة الرياضة المحببة اليهن على أن يكون ذلك بإشراف متخصصات ومرشدات رياضيات ذوات خبرة وكفاءة عالية.

بداية تحدثت الطالبة غادة الرحيمي قائلة: نريد أن نمارس الرياضة النسائية كحصص دراسية منظمة حتى تشترك الطالبات بانتظام لم لا، فالمباني المدرسية مغلقة ومؤهلة لذلك وغالباِ تكون مساحاتها واسعة بحيث يمكن تخصيص أجزاء منها لإنشاء غرف وقاعات رياضية مكتملة، إن الرياضة شيء جميل ومفيد وبصفة خاصة لدي الرغبة الكبيرة في ممارسة الرياضة ابتداء من البدنية إلي كرة القدم والسلة والطائرة والسباحة كما أنني لن أتردد عن ممارسة أي رياضة مناسبة لي كفتاة وخاصة إذا وفرت الأجواء المناسبة، وأيدتها زميلتها في الصف ذاته عبير السليماني قائلة نعم لدينا الرغبة في ممارسة الرياضة لأنها شيء مفيد جداً للجسم والصحة وفي نفس الوقت هي متعة ورأيي كطالبة مرحلة متوسطة أؤكد إننا بحاجة للرياضة البدنية الجيدة نريد أن نمارس الرياضة بشكل جيد ومع مدربات متخصصات في المجال الرياضي لأن ممارسة الرياضة شيء ضروي بالنسبة لصحتنا ويجب أن تكون هناك مدارس رياضية نسوية لبناء قاعدة صحيحة لمختلف الفئات العمرية حتى نتمكن من الوصول إلى المستويات التي وصلت إليها دول العالم الأخرى. وأكدت مضاوي ورشي العبود ذلك قائلاً إننا نرغب المشاركة في الرياضة المدرسية إذا توفرت ونرجو من وزارة التربية والتعليم تلبية رغبتنا وإنشاء نواد رياضية وتجهيزها بمستلزمات الرياضة وتسهيل الطريق أمام جميع الطالبات للمشاركة في الرياضة النسوية ومنها كرة القدم وغيرها.

وأجمعت الطالبات على أنهن يستطعن في أي وقت ممارسة كافة أنواع الحركات الرياضية والأنشطة على أحدث الأجهزة سواء داخل المدرسة أو خارجها وأنهن قادرات على التفوق في مختلف أنواع المسابقات الرياضية. حتى يمكنهن من خلالها الارتقاء بمستوى صحتهن والمحافظة على نشاطهن وحيويتهن.

المعلمات يؤيدن الرياضة

أيدت المعلمات الرياضة بصفة عامة سواء داخل المدرسة أو خارجها، حيث أكدت المعلمة نوف الشهري إن المرأة بحاجة للرياضة باستمرار حتى لا تتعرض للأمراض، فالتوازن بين ما يكتسبه الجسم وما يفقده أمر ضروري لذلك يجب الإسراع إلى افتتاح الأندية الرياضية النسائية التي تستطيع المرأة من خلالها ممارسة الرياضة. ورأت إن إقرار حصص للرياضة في مدارس البنات أمر ضروري حيث أن منهن من لا تستطيع أن تشترك في النوادي الرياضية الخاصة فهي

محدودة الأسعار وباهظة جداً قد لا تناسب الكثير من الفتيات.. فطالما سمح بوجود اندية نسائية لماذا لا يسمح بتدريس الرياضة في المدارس والجامعات؟

خصوصاً أنه لا يوجد اي خروج عن النص الديني في تطبيق ذلك كما يدعي البعض.. فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يسابق عائشة رضي الله عنها والمرأة كانت تشارك في المعارك وتركب الخيل. وتكمل منى عبدالرحمن مراقبة بالمرحلة الثانوية لا يخفى على اي انسان اهمية الرياضة وفوائدها الصحية لاسيما عند الفتاة في سن ما قبل الزواج وذلك للمحافظة على جسم سليم يبعدها عن الإصابة بالسمنة وهشاشة العظام التي باتت تنتشر بشكل مخيف بين النساء في السعودية.. فطالما سمح بوجود اندية نسائية لماذا لا يسمح بتدريس الرياضة في المدارس والجامعات؟ خصوصاً انه لا يوجد اي خروج عن النص الديني في تطبيق ذلك كما يدعي البعض.. فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يسابق عائشة رضي الله عنها. والمرأة كانت تشارك في المعارك وتركب الخيل.

فوائد الرياضة طبياً

اكدت الطبيبة نجلاء عاطف ان الرياضة البدنية مفيدة للجسم وللعقل فهي تعالج السمنة وتقضي على البدانة لدى الطالبات اذا تابعن ممارسة التمارين الرياضية المختلفة لذا يجب اتاحة الفرصة امام الطالبات لممارسة كافة انواع الحركات التي تساعد على تخفيف الوزن، وللمحافظة على قوام صحي. وهي تساهم في تحسين البنية وتنشيطها وإكسابها اللياقة البدنية وتقضي على العديد من الأمراض وبخاصة امراض السكري والضغط والمفاصل وآلام الظهر وغيرها من الأمراض كذلك الرياضة لها اهمية بالنسبة للقلب وضغط الدم والدورة الدموية والجهاز التنفسي بل جميع اعضاء جسم الإنسان. هذا ما يتعلق بالناحية الجسمية، اما من الناحية النفسية فللرياضة دور لإدخال البهجة والحيوية للنفس.

أجهزة حديثة ومناسبة

اخصائية العلاج الطبيعي مها العيسى اكدت على انه في حين توفير اجهزة حديثة يجب ان تكون مطورة تعمل على المحافظة على استقامة العمود الفقري على تكون خاصة باللياقة لممارسة كافة انواع التمارين الرياضية بحرية، ولحصول الطالبات على اجسام رياضية رشيقة يجب القيام بالتمارين الملائمة وتوفير الأجهزة مثل اجهزة المساج والسير والركض والسباحة وأكدت على ان تكون اجهزة تخفيف الوزن وغيرها من الأجهزة التي تشمل ممارسة كافة اشكال الرياضة والحركة ليستفيد منها الجسم لحرق الدهون وتخليص الجسم من أكسدة المواد الغذائية وطرد السموم الضارة من الجسم.

وتابعت د. ياسمين ناصر ان التمرينات يجب ان يواكبها برنامج غذائي محدد للوصول الى افضل النتائج المتوخاة، وأشادت بتكثيف المسابقات والمشاركات وخاصة في فصل الصيف.







 

اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /05-04-2008, 09:54 AM   #2 (permalink)

عضو فضي

واحد من البشر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 246566
 تاريخ التسجيل : Oct 2007
 المشاركات : 598
 النقاط : واحد من البشر is on a distinguished road

افتراضي

لا تعليق








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /05-04-2008, 03:24 PM   #3 (permalink)

عضو ماسي

حربي1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 33133
 تاريخ التسجيل : Feb 2004
 المشاركات : 2,971
 النقاط : حربي1 is on a distinguished road

افتراضي

اليوم رايضة
غداً مباريات كما حصل في الشرقية






الله المستعان








التوقيع
قال الشاعر /
ليس للعلم علةٌ تُذكر **** إلا متعلم بالخلقِ يجهل

 
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /05-04-2008, 03:38 PM   #4 (permalink)

عضو مميز

feisal غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 127140
 تاريخ التسجيل : Feb 2006
 المشاركات : 338
 النقاط : feisal is on a distinguished road

افتراضي

وحده .... وحده .... وحده .....وحده

مثل حبات السبحه

تتساقط

و غدأ قريب








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /05-04-2008, 04:15 PM   #5 (permalink)

عضو مميز جداً

ب د ن 050 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 237903
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 المشاركات : 410
 النقاط : ب د ن 050 is on a distinguished road

افتراضي

لا حول ولا قوة إلا بالله
فبداية الغيث قطرة .
حصة رياضة خفيفة
تمارين بسيطة
جري ولياقة
أنشطة رياضية
سباق جري كما كاد أن يحدث بجامعة الملك سعود
مباريات داخلية
مباريات خارجية
سباقات مارثونية
...








 
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /05-04-2008, 04:46 PM   #6 (permalink)

عضو ذهبي

nansdmd غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 230798
 تاريخ التسجيل : Aug 2007
 المشاركات : 1,284
 النقاط : nansdmd is on a distinguished road

افتراضي

عند ه طاقة زائده _كل بيت فيه خدامه لابد يتحركن








 
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /05-04-2008, 08:21 PM   #7 (permalink)

عضو ماسي

* متفائل * غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 109143
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 2,281
 النقاط : * متفائل * is on a distinguished road

افتراضي

المفاسد المتوقعة على حصة التربية البدنية

هناك مفاسد عديدة من جملتها :

1 ـ خلع ملابسها في المدرسة ولبسها لملابس الرياضة وهذا يخالف ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم من قوله : « ما من امرأة تخلع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله تعالى »رواه أبو داود ([13][13]).وكون المرأة تهتك ما بينها وبين الله تعالى ليس ذلك بالأمر الهين ولا بالأمر الذي يليق بأي أحد أن يستهين به .

2 ـ قد تسبب زوال أو ضعف الحياء لدى الطالبة ، خاصة وهي تلبس تلك الملابس أمام زميلاتها وجمال المرأة هو في حيائها .

3 ـ قد تكون هذه الحصة عاملا مساعدا في انتشار ظاهرة الإعجاب المتزايدة في مدارس البنات ، خاصة وهي ترى زميلاتها التي تعجب بها بتلك الملابس الجميلة ، والقوام الجذاب فتزداد الفتنة فتنة والبلاء بلاءا .

4 ـ من المعلوم أنه لن يشارك جميع الطالبات في ممارسة الرياضة كما هو الحاصل عند الطلاب مما يساعد على كثرة الأحاديث الجانبية بين الطالبات وربما دارت أحاديث الإغراء والفساد وترويج لبعض الأفكار والأرقام والتشجيع عليها في تلك الفترة والتي لا يمكن للمدربة أن تراقب الجميع .

5 ـ إن اعتماد مادة التربية البدنية في مدارس البنات هو البذرة الأولى للمشروع الرياضي النسائي الكبير ، على غرار المجتمعات الغربية ،والعربية المتغربة ، إذ سيتبع ذلك وبشكل متسارع الرياضة في التعليم العالي ، حيث تفتح التخصصات والكليات التي تعنى بتخريج المدربات والمعلمات للرياضة البدنية وغير البدنية ، ثم يتبع ذلك إقامة البطولات المدرسية والجامعية ..وبهذا نعلم أن ذلك المدخل ليس المراد به تنشيط أبدان الفتيات وتحصيل البنية الصحيحة لهن ، ولكنه سيخرج عن نطاقه ، كما خرج في مجالات أخرى .

6 ـ الاسترجال ؛ فدخول حصة التربية البدنية قد يفقد الفتاة أنوثتها ورقتها ويميل بها إلى الصلابة وطبيعة الرجال ، عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :« لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال ، والمترجلات من النساء » ([14][14]) والمترجلات من النساء يعني اللاتي يتشبهن بالرجال في زيَّهم وهيئتهم فأما في العلم والرأي فمحمود . وقد ( أكد استفتاء أمريكي أجري في ست ولايات أن 34 % من الفتيات والنساء لا يفضلن ممارسة الرياضة بشكل منتظم اعتقاداً منهن أنها تؤثر على أنوثتهن ، وتؤكد التقارير الصحية أن أعمال المنـزل العادية أفضل أنواع الرياضة التي تناسب تكوين المرأة )([15][15])

7 ـ من سيتولى تدريب الطالبات ؟ هل ستكون من أهل هذا البلد ؟ وإن كان كذلك ؛ فما مدى خبرتها ؟!!وهل عندنا العدد الكافي للقيام بهذه المهمة ؟!! وإن كانت من بلد آخر فما مدى تمسكها بآداب الإسلام وشعائره خاصة ونحن ندرك وضع المجتمعات الأخرى ومدى التساهل في قضية العورات وكشفها فهل من الأمانة أن يتولى بنات المسلمين أمثال تلك النسوة ؟!!

8 ـ إرهاق أولياء الأمور بالمصروفات المالية ، فالفتاة تحتاج إلى ملابس رياضية والأبناء كذلك ،علما أن الفتاة شديدة الاهتمام بلباسها ومظهرها ، وحالة الناس اليوم إلى الضعف والفقر أقرب منها إلى حالة الغنى واليسر .

9ـ توسع الفتيات في ممارسة الرياضة يسبب لهن عواقب سيئة على صحتهن ؛ يتمثل باضطراب الحيض ونقص الخصوبة ، كما يؤثر على كثافة العظام ([16][16]). وهذا أمر متوقع إذا بدأت النواة في حصة التربية البدنية أن يكون من فتياتنا من تهتم بهذا الأمر اهتماماً بالغاً حتى يصيبها ما ذكره الأطباء آنفاً .

10ـ قد تصور الفتاة وهي بلباس الرياضة أو أحيانا وهي تنزع لباسها لتلبس ملابس الرياضة وآلات التصوير في هذا الوقت تعددت فيمكن أن تلتقط الصورة من خلال جهاز الجوال دون أن تعلم الفتاة ، وكم سيحدث من ضياع أعراض بسبب هذه الصورة؟وربما مورس مع الفتاة المصورة الضغط عليها لتخرج مع شاب أو تفضح بهذه الصورة نسأل الله تعالى السلامة والعافية .

11 ـ لبس الطالبة لملابس ضيقة أو شفافة أو قصيرة ؛ مما يتحقق عليها الوعيد الذي رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « صنفان من أهل النار لم أرهما ..وذكر : « ونساء كاسيات عاريات ، مميلات مائلات ، رؤسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ، ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا » ([17][17])

12 ـ قد تصاب الطالبة بالعين ، فقد تكون رشيقة البدن ، جميلة المنظر ، فإذا رأتها غيرها قد تصيبها بالعين ، والعين حق ، وهذا أمر لا يقلل من شأنه ، ولا يستهان بأمره ( أخرج البزار من حديث جابر بسند حسن عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله وقدره بالأنفس » قال الراوي :يعني بالعين ) ([18][18]).

13 ـ إرسال بعثات إلى خارج البلاد إما للتدريب أو للمباريات أو لغير ذلك كما هو الحاصل في الدول العربية الأخرى ، فيحصل في ذلك الإخلال بقضية السفر بلا محرم ، إضف إلى ذلك الاختلاط مع الرجال الأجانب والذي جاءت النصوص الكثيرة ببيان حرمته .

14 ـ إرهاق ميزانية الدولة دون أن يكون له الأثر الكبير ، فستنفق أموال على المدربات وعلى أدوات الرياضة وعلى تهيئة المدارس لممارسة مختلف أنواع الرياضة ونحوها من العقبات الموجودة الآن فهل تستحق كل هذه الأموال لتنفق في أمر نرى الآن في مدارس الطلاب عدم جدواه على أبناءنا ؟!!

ثم أليس هناك ما هو أهم من هذه المادة ؟ فهل وفرت الوزارة الوسائل التعليمية للطالبات ؟!! وهل استغنت عن المدارس المتهالكة ؟!! وهل فكرت الوزارة في كيفية تطبيق هذه المادة في المدارس المستأجرة ؟!! وهل بنات المسلمين في مأمن من أن يطلع عليهن أحد في تلك المباني أو أن هذا الأمر ليس له كبير اهتمام ؟!!

· واقع مؤلم :


لقد سبقت هذه البلاد بلاد أخرى في إدخال التربية البدنية في مدارس البنات ، وحصل فيها من الصور المؤلمة ، والأحداث المؤسفة ، ما يتفطر له قلب الغيور ، ويعلم علما يقينيا أننا لسنا بمعزل عن هذا الواقع ، وأن تلك المجتمعات ربما جاءتها وعود بعدم حصول تلك المخاطر ولكنها وقعت وحصلت ، خاصة إذا علمنا أن ما نتحدث عنه الآن تطالب به المنظمات الغربية والتي تدعو إلى المساواة بين الرجل والمرأة ،فهل نتصور أنهم سيقفون عند حد إدخال هذه المادة لتؤدى الطالبات تمارين سويدية فقط ؟!! أم سيتطور الأمر إلى وجود مباريات وتصفيات وأندية ومنتخبات. فنسأل الله تعالى أن يكفينا إياهم بما يشاء ؟!

الواقع يثبت أنهم لن يكتفوا بإدخال التربية البدنية في المدارس فقط وإليك نموذج على ذلك :

ذكر الأديب الكبير علي الطنطاوي في ذكرياته (8/270) أنه سبق أن درس في مدارس البنات في بداية تعليم الرجال للنساء ..وفي ذات يوم حصل له موقف قال فيه : ( ..حتى سمعت يوماً وأنا ألقي درسي أصواتاً ألتفت بلا شعور إلى مصدرها ، فإذا أربعون من الطالبات في درس الرياضة وهن يلبسن فيه ما لا يكاد يستر من نصفهن الأدنى إلا أيسره ، وكن في وضع لا أحب ولا أستجيز أن أصفه فهو أفظع من أن يوصف ..)

ـ وقال أيضا في ذكرياته ( 5/ 226-227): ( سمعت مرة صوتاً من ساحة المدرسة ، فتلفت أنظر من النافذة ، فرأيت مشهداً ما كنت أتصور أن يكون في ملهى ، فضلاً عن المدرسة ، وهو أن طالبات أحد الفصول ، وكلهن كبيرات بالغات ، قد استلقين على ظهورهن في درس الرياضة ورفعن أرجلهن ، حتى بدت أفخاذهن عن آخرها ..).

وأما عن واقع التربية البدنية للنساء في العراق :

فيقول صاحب كتاب ( الأسس الحديثة للتربية الرياضية النسوية ) : ( بعض المنجزات الرياضية للمرأة العراقية بعد ثورة 17 ـ 30 تموز :

يمكن تلخيص أهم المنجزات الرياضية ..بالنقاط التالية :

1 ـ إرسال الفتيات إلى الخارج للتدريب والتعليم ضمن البعثات وتشجيعهن للتخصص في مجال التربية الرياضية .

2 ـ دعم المرأة في ممارسة أنواع وفعاليات التربية الرياضية كافة من خلال المشاركة في التدريبات والمسابقات جنبا إلى جنب الرجل .

3 ـ مشاركة الطالبات في المدارس والجامعات في درس التربية الرياضية في المسابقات والفرق الرياضية المختلفة إلى جانب المشاركة في العروض والمهرجانات الرياضية المدرسية والجامعية.

4 ـ تأثير كليات الرياضية وأقسامها في القطر حيث إن الفتاة العراقية تدرس في هذه الكليات جنبا إلى جنب مع الفتيان للتخصص بالتربية الرياضية .

5 ـ المشاركة في الاتحادات الرياضية وحتى في تركيب اللجنة الأولمبية لقيادة الحركة الرياضية في القطر إلى جانب إخوانهن من الملاكات المتخصصة . ) (1)

وهذا الواقع الذي يتحدث عنه ليس موجودا في بلد بعينه بل كل البلاد التي أدخلت هذه المادة يحصل فيها مثل ما ذكر وأكثر ، ويكفي في بيان ذلك أن تتابع ما تنشره الصحف فتعلم عاقبة التساهل في إدخال هذه المادة في مناهج البنات .
ــــــــــــــــ

قولهم (ورد عن أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها أنها كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فسابقته فسبقته ويمكننا على هذا أن نقيس أن مسابقة في الجري وهو لا شك نوع من الرياضة لم يمنعه أو يحرمه الإسلام للمرأة )([37][37])

والجواب : نعم لم يحرمه الإسلام وهذا باتفاق العلماء إذا كان بلا عوض ،([38][38]) وقبل الخوض في التفاصيل لابد أن نعرف حديث عائشة الذي استدل به صاحب هذه الشبهة :

روى الإمام أحمد في مسنده ([39][39] )عن عائشة قالت خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره وأنا جارية لم أحمل اللحم ولم أبدن فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال لي تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقته فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت خرجت معه في بعض أسفاره فقال للناس تقدموا فتقدموا ثم قال تعالي حتى أسابقك فسابقته فسبقني فجعل يضحك وهو يقول هذه بتلك "

ومن خلال الحديث تتضح الحقائق التالية :

أولاً : أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها لم تسابق إلا زوجها r ولم يثبت أنها سابقت غيره .

ثانياً : أنه r أمر أصحابه أن يتقدموا حتى لا تقع أبصارهم عليهما .ولم يكن هذا الأمر عارضاً إنما كرره r مرة أخرى عندما سابقها ثانية مما يدل على أهمية هذا الأمر و لزومه .

ثالثاً : ليس القصد من هذا السباق هو الرياضة لذاتها ، إنما القصد هو التودد والتحبب بين الزوجين ويدل على ذلك المقصد تكرار الرسول r للسباق مع عائشة عندما حملت اللحم.

رابعاً : لو كان السباق مشروعا أمام الرجال الأجانب لما خُص الرجل بالرَمل في الطواف ،والسعي بقوة في بطن الوادي بين الصفا والمروة ومنعت منه المرأة إبقاء لحشمتها وحفاظا على حجابها ، وانعدام الفائدة منه.

هل هذا يكفي يا من تنادون بالرياضة في مدارس البنات؟








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةi
 
اليكم ملف الرياضة النسائية في المدارس: الطالبات يطالبن بإقرار "حصص" للرياضة البدنية
قديم منذ /06-04-2008, 06:38 AM   #8 (permalink)

عضو ذهبي

998 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 23020
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 1,901
 النقاط : 998 is on a distinguished road

افتراضي

رعى الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية وبحضور الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز نائب الرئيس العام لرعاية الشباب نائب رئيس اللجنة الأولمبية السعودية رئيس لجنة شئون الاتحادات الرياضية اليوم بقاعة المؤتمرات بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالرياض المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن تشكيل مجالس إدارات الاتحادات الرياضية العربية السعودية والتي جاءت على النحو التالي :
مجلس إدارة الاتحاد العربي السعودي للفروسية :
صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز رئيساً
وصاحب السمو الأمير عبد الله بن فهد بن عبد الله بن محمد نائب الرئيس وعضوية كل من .. عبدالله بن محمد العذل ومعالي الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر ومعالي المهندس خالد بن عبدالله الملحم وعيسى بن محمد العيسى وراشد بن عبدالمحسن الزنيدي وسعد بن فهد الوعلان وعبدالعزيز بن عبدالله القحطاني وسامي بن سليمان النحيط و أروى حامد مطبقاني .

بداية الرياضة النسائية امراءة عضو في اتحاد الفروسية








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتيات مدخنات "بالخفية" يطالبن بجمعيات نسائية لمكافحة التدخين ابولمى المنتدى العام 1 24-01-2008 08:35 AM
من يرغب المنـــاقلــــه داخل وخارج المدينة يدخل هنا"""""""""" ابو وجد111 المنتدى العام 1 01-11-2007 04:10 PM
اليكم تقرير عن الندوة التى نظمتها "الوطن" عن مشكلات "التعليم" ابولمى المنتدى العام 1 21-10-2004 01:09 PM
اليكم تقرير عن الندوة التى نظمتها "الوطن" عن مشكلات "التعليم" ابولمى المنتدى العام 0 21-10-2004 01:06 PM
جريدة"الرياض" تستطلع الآراء حول مشروع الرياضة "للبنات" المطروح في مجلس الشورى ابولمى زاجل الشـــــريف 4 11-03-2004 08:41 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 06:44 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1