Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
قصة ابكتني فهل ستبكيك؟
قصة ابكتني فهل ستبكيك؟
قديم منذ /10-04-2008, 11:40 PM   #1 (permalink)

عضو مميز جداً

ابن حمديس1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 237414
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 المشاركات : 498
 النقاط : ابن حمديس1 is on a distinguished road

افتراضي قصة ابكتني فهل ستبكيك؟

قصة ابكتني فهل ستبكيك؟



القصة بدأت منذ ساعة ولادة الطفل, ففي يوم ولادته توفيت أمه واحتار والده في تربيته أخذته خالته ليعيش بين أبناءها فوالده مشغول في أعماله صباح مساء ،
ولم يستطع تحمل البقاء دون زوجة تقاسمه هموم الحياةفتزوج بعد سبعة اشهر من وفاة زوجته وليكون ابنه الصغير في بيته وكان هذا بعد سبعة اشهر من وفاة زوجته ..
أنجبت له الزوجة الجديدة طفلان بنت وولد وكانت لا تهتم بالصغير الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره فكانت توكل أمره إلي الخادمة لتهتم به إضافة إلي أعمالها في البيت من غسل ونظافة وكنس وكوي والصغيرين الأخرين لا تترد الأم من إيكال كثير من الأعمال التي تخصهم اليها.
وفي يوم شديد البرودة دعت الزوجة أهلها للعشاء واهتمت بهم وبأبنائها
وأهملت الصغير الذي لم يكن له غير الله..
حتى الخادمة انشغلت بالمأدبة ونسيت الصغير.
ألتم شمل أهلها عندها فكان الصغير كالأطرش في الزفة يلحق بالصغار من مكان إلي مكان حتى جاء موعد العشاء فأخذ ينظر إلي الأطعمة المنوعة وكله شوق ان تمتد يداه إلي الحلوى او المعجنات ليأكل منها ويطفئ جوعه
فما كان من زوجة أبيه إلا أن أعطته بعض الأرز في صحن وقالت له صارخة: اذهب واكل عشاءك في الساحة (ساحة البيت) ...
أخذ الصحن وخرج به وهم انهمكوا بالعشاء (نسوة فقط) والطفل في البرد القارس قد انكمش خلف احد الأبواب يأكل ما قدم له كالقطط كأن لم يكن هذا من خير والده ولم يسأل عنه أحد اين ذهب والخادمة انشغلت في الأعمال المنزلية ونام الطفل في مكانه....
خرج أهل الزوجه بعد ان استأنسوا ببعض واكلوا وأمرت ربة البيت الخادمة أن تنظف البيت ..
وآوت إلي فراشها وعاد زوجها وأخلد إلي النوم بعد ان سألها عن ابنه فقالت وهي لا تدري انه مع الخادمة كالعادة فنام الأب وفي نومه حلم بزوجته الأولى تقول له انتبه للولد فاستيقظ مذعورا وسأل زوجته عن الولد فطمأنته انه مع الخادمة ولم تكلف نفسها ان تتأكد
نام مرة أخرى وحلم بنفس الحلم واستيقظ وقالت له انت تكبر الأمور وهذا حلم والولد بخير فعاد إلي النوم وحلم بزوجته الأولى تقول له : (خلاص الولد جاني) فاستيقظ مرعوبا وأخذ يبحث عن الولد عند الخادمة ولم يجده عندها فجن جنونه وصار يركض في البيت حتى وجد الصغير وقد تكوم على نفسه وازرق جسمه وقد فارق الحياة وبجانبه صحن الأرز وقد أكل بعضه...



هذي القصه حقيقيه وقد حدثت في القصيم .. فماااذا سيفعل الرجل ..


أخي القارئ حقيقةً هذه القصة أبكتني فهل ستبكيك )



ماا اقوول غير حسبي الله على كل ام واب وزوجة أب وزوج أم ..اذا ماراعوا اطفالهم او اطفال ازواجهم ..

يالله يارب ياكريم تحنن قلوبناا وقلووبهم ..ولاتورينا مكروه في عزيز وغالي ..


منقووووووووووووووووول







 

قصة ابكتني فهل ستبكيك؟
قديم منذ /11-04-2008, 02:30 AM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

رياضيات غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 9989
 تاريخ التسجيل : Jan 2003
 المشاركات : 251
 النقاط : رياضيات is on a distinguished road

افتراضي

حقيقه قصة تلين القلوب الجبارة والقاسية
شكرا لك اخي ومشاركة جميلة ومؤثرة جداجداجداجداجدا
وننتظر قصص احلى واحلى

تقبل مروري








التوقيع
انت القاريء لمواضيعي رقم :
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة تعزية ابكتني !!!!!!!! أسد الجوف النثر و الخواطر 16 07-02-2011 02:31 PM
مشاهد ابكتني في شهر رمضان بنت عز وشرف المنتدى العام 2 24-08-2008 11:40 PM
قصيدة ابكتني الحارثي 2007 المنتدى العام 0 14-01-2008 12:02 AM
ثماني اعجبتني حتى ابكتني lord2007 المنتدى الاسلامي 2 26-03-2007 02:28 AM
ثمان اعجبتني .. حتى ابكتني العنوود المنتدى العام 7 04-07-2006 03:06 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:11 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1