Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
يموت المعلم تحيا الوزارة
يموت المعلم تحيا الوزارة
قديم منذ /25-04-2008, 05:27 AM   #1 (permalink)

عضو جديد

برنجاوي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 297610
 تاريخ التسجيل : Apr 2008
 المشاركات : 4
 النقاط : برنجاوي is on a distinguished road

افتراضي يموت المعلم تحيا الوزارة

لازال بعضا من مؤسساتنا الحكومية بعيدة كل البعد عن ان تدرك ان العالم من حولنا تغير في خطى سريعة نحو التطور إلى الأفضل بعيدا عن الجمود وبقاء الحال على ماهو عليه ، والذي يؤلم ويحز في النفس ان تلك المؤسسات بقيت تدير شؤونها بطرق تقليدية حتى مع تطور وسائل التواصل والإتصال ، والتي للأسف تستخدم من قبل تلك المؤسسات إستخدام شكلي اكدت ذلك كثير من الأحداث ، ولعل آخرها بطء التفاعل مع المؤسسات الدولية المتخصصة في التقييم والمتابعة ، مما اثر سلبا على المعطيات الإيجابية ذات الأبعاد الإستشرافية لحل التعليم في المملكة ، والذي قطعت حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله حفظه الله عهدا على ان توليه جلّ عنايتها فأتبع القول بالدراسات ترجمها حفظه بسرعة الإعتمادات المباشرة من ولي خادم الحرمين الشريفين بـ (9 ) مليارات خلاف ما يرصد في الميزانية العامة او من فائض الدخل العام ، لكن يبدوا ان وزارة التربية لازالت في عالم عاجي آخر لايعايشه إلا إدارتها المختلفة ، اما واقع المدرسة والمعلم والطالب والمنهج فيها أكثر من سؤال ، بل حتى تزويد الجهات الدولية المعنية بالتعليم توقف منذ (5) سنوات ، هذا كما ورد في تبرير الوزارة في ترتيبها في ذيل قائمة الدول العربية ، والذي عزته الوزارة بأن المعلومات التي بنيت عليها تلك الإحصائيات قدمت قبل خمس سنوات ، والذي اعرفه أن التقييم اليوم من قبل المؤسسات المعنية بذلك تتم عن طريق البحوث والدراسات وبالذات من خلال الشبكة العنكبوتية ، والذي اعرفه ايضا ويعرفه الجميع ان الوزارة لها موقع منذ سنوات ويحدث يوميا ولكل إدارة تعليم سواء منطقة او محافظة موقع ، هذا بالإضافة إلى ان هنالك مهرجانات ومؤتمرات وبهرجة إعلامية في السنوات الآخيرة لم يسبق لها مثيل ، ومع كل ذلك كانت عاجزة أن توصل معلومات عن حال الوزارة لدى تلك الجهات ليكون التقييم فعلا مواكب لما تؤمنه الدولة لهذا المرفق من إمكانيات مهولة تكاد تلتهم إذا جاز التعبير النصيب الأكبر من كعكة الميزانية ، وكأن ما نعايشة من صخب إحتفائي وإعلامي إستهلاك داخلي يخص الوزارة نفسها والذي أكده و كشفه على حقيقته تبرير الوزارة ، ولعل ذلك التقييم يفتح عيون المسؤلين عن متابعة قطاعات التعليم من مؤسسات إستشارية إلى متابعة الوضع بصورة جادة ومنتظمة تكفل التطوير الفعلي ، وان لايبقى التنافس في هذه الوزارة الحفاظ على المناصب ، وبالتالي نجد أن مازرع طيلة ( سبعة عقود ونصف ) يذهب أدراج الرياح ، ثم لاسمح الله نجدنا نبدأ من المربع الأول ، ولنا بإذن الله مستقبلا مع تلك الجوانب بالإضافة إلى ماسبق اطروحات تفصيلية موثقة بإذن الله ، ويأتي في طليعتها إستغفال المعلمين بالترشيح او النقل عن طريق الحاسب الألي وكيف يتم العبث بمعلومات المعلمين ترشيحا او نقلا بصورة تخدم تفشي ظاهرة ( الفساد ) الذي حذر منه ولاة الأمر حفظهم الله وأكدوا على وجوب محاربته ، لذلك حتى التقنية لم تسلم من العبث وحينما احدد المعلمين دون المعلمات لوجود دلائل على ذلك شكى منها الجميع علانية ، ولعل التذمر الذي حدث بالأمس بعد حركة نقل المعلمين يؤكد ذلك ، وانا هنا لتناول جانب مهم بل على أعلى درجات الأهمية ، إذا يغيب عن البعض في وزارة التربية والتعليم ، أنه في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله برزت جوانب مشرقة كثيرة لعل من ابرزها ( الحوار الوطني ) و ( مؤسسات حقوق الإنسان ) وإن كان ذلك ليس غريبا على قيادتنا الحكيمة إذ جاء ذلك إمتدادا طبيعيا لمسيرة طويلة لما وضع اسسه الموحد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله ثم سار عليه أبائه البررة من بعده حتى هذا العهد الزاهر ، الذي إرتفع فيه مؤشر الثقافة الحقوقية المدعومة من قمة القيادة أوجها ، لذلك ليس من المعقول ان تحدث هذه الأخطاء الفادحة الكبيرة في قطاع مهم ومؤثر يجب ان يهتم بشئوون أكثر من ( خمسة مليون و نصف ) مابين معلم وموظف وطالب وتبقى في ظل هذه الوعي الحقوقي هنالك أخطاء مؤثرة تحدث هنا وهنالك والمسؤل كأني به آخر من يعلم او لا يريد أن يعلم
هنالك طلاب يقضون الشهر والشهرين بدون كتب دراسية ، وهنالك طلاب يقضون الفصل الدراسي كاملا بدون معلم في مواد مهمة ، وهنالك طلاب ..و .... وهنالك معلمين يشاهدون هذا ويعايشونه ولا يجدون مهتما بحال الطلاب ، ثم يأتي دور المعلم الذي لم يتعين إلا بعد سنين عجاف ليجد ان هنالك من يتعين في نفس العام ثم تتضاعف معاناته ويتأثر آمنه الوظيفي وجودة الأداء حينما يرى من سلوكيات التعامل ما يفجع العاقل حيث يرى نفسه او زميلة في حالة مرضية لاتستحمل التأخير بل توجب النقل العاجل ولا ينقل وينقل احدهم لأنه يريد إجراء عملية تجميلية تحت مسمى ( الظروف الخاصة ) او معلم يتقدم للنقل الخارجي خمس او ست او اكثر من السنوات مكتمل مسوغات النقل ولم ينقل بينما ينقل صاحب السنة الواحدة رغم عدم إكتمال موسغات النقل لأنه مسنود و...و.. القائمة تطول لأن القرارات الجادة تصدر وبعد تجربة عام تبلغى ، فقبل ثلاثة اعوام إستبشر المعلمون على قائمة الإنتظار خيرا ببوادر تثبيت المساوة والأحقية المؤهلة للترشيح حينما صدر قرار إختبار القدرات للمعلمين المرشحين وجرب سنة ثم الغي من شرط المفاضلة لأنه يلغي ( مفعول الواسطة ) ثم بعده بعام عاد الأمل مجددا بإ صدر قرار وجوب إعتماد نسبة ( التقدير الوظيفي ) وجرب عام ثم ألغي لأنه فعلا يلغي تنشيط عامل المحسوبية وهكذا كان الإرتجال وعدم وجود آلية ثابته وراء هذا القلق العام لدى غالبية المعلمين ..وكان وسط تلك الإشكالات كان يجب ان يدرك الجميع انه في هذا العهد الزاهر يستطيع بحكم توجيهات ولاة الأمر السديدة أن ياخذ كلا حقه بفضل كما اسلفت تنامي ( الثقافة الحقوقية ) التي ستحطم كل الحواجز التي كان يتمترس خلفها هواة الإهتمام بالمناصب دون الإهتمام بجودة الأداء ، حيث نشاهد في السنتين الآخيرتين إرتفاع مخيف في القضايا المرفوعة ضد الوزارة وساء عن طريق مجموعات او افراد وهذا يؤكد حجم الأخطاء وسرعة تنامي الوعي الحقوقي الذي يكفل بالتالي ترسيخ المفاهيم السامية التي تدعمها قيادتنا الحكيمة ، ثم الأخطر من كل ذلك هو ما أصبح يحدث داخل اسوار المدارس من إشكالات جنائية هي بالتالي يفسر إنعكاس تأثير تلك الأخطاء والتجاوزات ، والتي لم تجد عقوبات رادعة وصارمة لأن التحقيق الجاد سيكشف أن تلك الإشكالات هي فعلا نتاج تلك السلبيات القاتلة والتي تطرقنا لها كثيرا ، وحان الوقت ليدرك المسؤلين في وزارة التربية والتعليم أن كل ما حول الوزارة يتطور وأنها بكل صراحة لازالت خارج السرب ، وهنا يجب ان تستنير الوزارة بأراء الجهات الرقابية والإستشارية وبالذات ( مجلس الشورى ) الذي ارى ان من واجبه الإسراع في الإستعانة بمؤسسات إستشارية متخصصة دولية ، لوضع دراسات وابحاث ميدانية ومكتبية في مجال الإدارة العليا وذلك نحو إستشراف مستقبل أكثر إشراقا يرفع من قيمة وقدر وأهمية المعلم الذي هرب بمهموه ومشاكله ومعاناته إلى خارج مسارات القنوات الرسمية حتى اصبحنا نشاهد القنوات الفضائبة والمحافل العربية بدأت تتحدث عن معاناة ( المعلم السعودي ) ولعل آخرها ولا اضنه آخرها شاعر المليون الذي آهلت قضايا المعلم السعودي احد الشعر لأن يكون الأقرب للفوز بالمليون والبيرق معا ، سيما وان تصويت الأسبوع الماضي جعله ( ماقبل الأخير) في المسابقة . ولا ادري ماحل اليوم بالمعلم ذلك المعلم الذي بقي وهجا ينير للأخرين مسالك الحياة ، و نهرا دافق من الحنان يروى العطاشى الى أن يرتوون من بحور العلم والمعرفة ، ويبقى المعلم المعين الذي ينضب يولع في النفوس شحنات من الشموع المعرفية التي توسع المدارك وتغرس في النفوس حب التضحية والعطاء ،وتلهب كوامن السر والابداع ،, المعلم هو المؤتمن حبا وحنانا ومعرفة وتوجيها وأرشادا .. ولم يقف الأمر عند تعامل الوزارة مع المعلم بل اصبحنا ايضا نرى أن المعلمين يتعرضون لحملة مبالغ فيها من بعض من نحسبه من رجال الفكر و قد لا يقلقنا ذلك إذا أعتبرناها إجتهادات شخصية قد تصيب ، و قد يجانبها الصواب في كثير من المواقف ، لكن ان تهظم حقوقه آحيانا وتختل موازين التعامل فتخلق علاقات غير سوية تؤدي بالتالي الى عدم الثقة بين الأطراف ذات العلاقة وبالذات جانبها المهم الجانب ( التربوي ) وبذلك تنسف جسور التواصل الأول المبني على غرس الثقة ، والتي يجب ان يجدها المعلم داخل الفصل والإدارة داخل أسوار المدارس والجهات المعنية ممثلة في ( وزارة التربية ) خارج اسوار المدرسة ، ويجب ان تظل الصورة المشرقة للمعلم والمتمثلة في انه المربي الفاضل الذي يجمع بين التربية والتعليم ، وأنعم بها من رسالة ، نعتقد في قرارة أنفسنا أن المعلم لم يصل الى ذلك ، الابعد استيعابه لاعباء ومهام تلك الرسالة ، وتنازل برضى وقناعة عن أشياء كثيرة من خصوصياته ليصل الى المكان الاسمى الذي يرى أنه ألاكثر ملائمة لرسالته الخالدة ، فبذلك يكون قد ملك كل مقومات المعلم الناجح ، من أمانة وخلفية ثقافية أهلته لأن يكون معلم يربي أجيال هم عماد المستقبل وهم رواد كلعصر، مثل هذه الصورة الجميلة ، اصبحنا نفتقدها لعدة أسباب نحمل تباعاتها كما ذكرنا بعاليه وبدون مبالغة ( وزارة التربية والتعليم ) إذا يظهر أنها آخر من يقدر قيمة ( المعلم ) لذلك أستصغروه حتى بعد التعيين من خلال تكبيله بالعديد من القرارات التي تصدر عن بعد ، لأنه وكما اشرت في مقالات عدة يظهر ان هنالك إنفصال بين المدرسة والوزارة الكل يشكو منه ، فالمعلم الذي هو اولوية مطلقة ضمن مربع ( المعلم والمدرسة والطالب والمنهج ) لازال خارج إهتمام الوزارة إلا من خلال الوهج الإعلامي والإحتفالات التي لايتجاوز مدلولها أسوار مكان إقامتها ، فالمعلم ينتظر إستحقاقه الوظيفي من ثمان وخمس سنوات والمشكلة لم تحل والقادمون حديثا ايضا هم على غرار من سبق ، فالمعلم تتجاهله الوزارة وكأنه مجرد موظف يجب ان يتلقي الأوامر دون إستذكار رسالته وأهميتها ، خدمات طبية غير متوفرة وعدم إكتراث بإنسانيته إلى درجة أنه قد يموت والوزارة تتفرج والشواهد أكثر من ان تحصى والمقام لايفي بسردها ولنا معها كما ذكرت بإذن الله حديث آخر قريب بإذن الله ، مما ادى بذلك إلى هبوط مستوى الأداء وكثرة المشاكل ، بل بلغ الأمر ان يتعدى الطلاب وأوليائهم على المعلمين بصور شتى لعل في ظل هذا الإنفصام و بهذه الصورة المخيفة ، ولعل قاعات المحاكم وديوان المظالم ومكاتب المحامين تعج اليوم بملفات توضح ذلك بكل تجلي ولعلها خير شاهد وانها لم تصدر عن عبث، و مع كل ذلك وإيمامنا بتوجيهات ولاة الأمر حفظهم الله بتوفيق الله كلنا امل في ان نجد اليوم الذي نقول فيه جميعا من آجل تعليم أفضل ( يحيا المعلم تحيا الوزارة ) .




صحيفة ـ الوئام ـ صالح المعيض

صحيفة الوئام الإلكترونية - المقالات - صالح المعيض - يموت المعلم تحيا الوزارة - powered by Infinity







 

يموت المعلم تحيا الوزارة
قديم منذ /25-04-2008, 06:39 AM   #2 (permalink)

عضو جديد

برنجاوي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 297610
 تاريخ التسجيل : Apr 2008
 المشاركات : 4
 النقاط : برنجاوي is on a distinguished road

افتراضي

معلمون ينتقدون آلية النقل الجديدة ويتمسكون بحبل الالحاقية


سعيد الباحص - الدمام
انتقد عدد من المعلمين الآلية الجديدة التي اعتمدتها وزارة التربية والتعليم لحركة النقل الخارجي هذا العام.
ووصفها كل من سعيد سافر الغيلاني وتركي القحطاني واحمد الغامدي ونايف الزهراني بـ»الظالمة» خاصة فيما يتعلق بالغاء المباشرة باليوم والاكتفاء بسنة التعيين وهو ما تسبب في نقل معينين في الفصل الثاني وحرمان زملائهم المعينين في الفصل الاول. كما انتقدوا اعطاء مديري المدارس صلاحية الدخول على بيانات المعلمين وتغيير درجات الاداء الوظيفي الممنوحة مسبقا ومن ذلك ما يذكره أحد محضري المختبرات حيث يقول: «درجات الاداء الوظيفي لمحضري المختبرات 129 وقد حصلت على 126 درجة الا انني فوجئت بتراجعها الى 97.777 درجة فقط.
ويضيف القحطاني انه امضى ثلاثة اعوام بانتظار النقل من المنطقة الشرقية التي أمضى بها 12 عاما في تخصص الاجتماعيات الى مدينة ابها غير ان قطار النقل تجاوزه هذا العام ايضا واصبح ترتيبه الرابع بعد ان كان في العام الماضي الثالث ويتساءل لماذا لا يثبت الترتيب حتى لا يتضرر المعلم.
وعبر المعلمون عن املهم في توسيع دائرة الحركة الالحاقية حتى تتحقق فيها رغبات اكبر عدد من طالبي النقل بما يحفزهم على العمل المخلص في هذا الميدان الهام الذي يختص بتربية وتعليم الناشئة.
يذكر ان حركة النقل الخارجي لهذا لعام حققت رغبات 13388 معلما بنسبة 30% من اجمالي طالبي النقل وهو ما يعني حرمان نحو 70% من النقل هذا العام.


طµط*ظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - ظ…ط¹ظ„ظ…ظˆظ† ظٹظ†طھظ‚ط¯ظˆظ† ط¢ظ„ظٹط© ط§ظ„ظ†ظ‚ظ„ ط§ظ„ط¬ط¯ظٹط¯ط© ظˆظٹطھظ…ط³ظƒظˆظ† ط¨ط*ط¨ظ„ ط§ظ„ط§ظ„ط*ط§ظ‚ظٹط©








 
يموت المعلم تحيا الوزارة
قديم منذ /25-04-2008, 06:41 AM   #3 (permalink)

عضو جديد

برنجاوي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 297610
 تاريخ التسجيل : Apr 2008
 المشاركات : 4
 النقاط : برنجاوي is on a distinguished road

افتراضي

التربية تقر بعدم قدرتها على تحقيق رغبات 27 ألف معلم


الرياض: موسى بن مروي

واجهت وزارة التربية والتعليم حالة الإحباط التي سادت في أوساط أكثر من 27 ألف معلم لم تشملهم حركة النقل الخارجية التي أعلنتها الوزارة أول من أمس باعترافها بعدم قدرتها على تحقيق رغبات الأعداد الكبيرة من راغبي النقل الذين تجاوزوا 40 ألفا لم يستفد منهم سوى 13388 معلما.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة ومدير عام العلاقات والإعلام التربوي الدكتور عبدالعزيز الجار الله إن وزارة التربية والتعليم تسعى بشتى السبل للحد من التنقلات السنوية للمعلمين والمعلمات حتى لا يؤثر ذلك على استقرار العملية التعليمية، إلا أنها لا تستطيع الوقوف في وجه رغبات هذا العدد الكبير من راغبي النقل الذين لا يشعرون بالاستقرار في مدارسهم الحالية لبعدهم عن أسرهم أو لأي ظرف استجد فيما يتعلق بأمورهم الشخصية خلال العام الدراسي.
وقال الجارالله، في اتصال هاتفي أجرته معه "الوطن"، إن الوزارة، وتقديرا لظروف المعلمين، تجري لهم مفاضلة سنوية تراعي فيها ضوابط معلنة للجميع، مضيفا: نتمنى أن يأتي اليوم الذي تنخفض فيه نسبة راغبي النقل إلى أدنى المعدلات، لما في ذلك من انعكاس على استقرار العملية التعليمية وعلى نفسيات المعلمين وتلامذتهم.
وتشكل حركة النقل هاجسا سنويا للوزارة، فبالإضافة إلى حوادث الطرق الجماعية للمعلمين والمعلمات الذين يتحركون يوميا من مواقع يقطنون فيها إلى مواقع مدارسهم، تنعكس المسافات التي يقطعها هؤلاء على استقرار العملية التعليمة خاصة مع كون طالبي النقل يشكلون 13% من الكوادر التعليمية في مختلف المناطق الذي يصل عددهم 450 ألف معلم ومعلمة.


جريدة الوطن السعودية-التربية تقر بعدم قدرتها على تحقيق رغبات 27 ألف معلم








 
يموت المعلم تحيا الوزارة
قديم منذ /25-04-2008, 04:35 PM   #4 (permalink)

عضو جديد

برنجاوي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 297610
 تاريخ التسجيل : Apr 2008
 المشاركات : 4
 النقاط : برنجاوي is on a distinguished road

افتراضي

كشفوا عن تلاعب في بياناتهم .. المعلمون : الحركة غير مرضية

علي فرحان ( الوئام ) جده :
كشف معلمون للوئام عن تخبطات في إدخال بياناتهم في حركة النقل الخارجي لهذا العام والتي ظهرت نتائجها هذا اليوم .

فأحدهم يرى بأن الحركة لم تكن منصفة له فقد أمضى أكثر من 7 سنوات ينتظر نقله ولم يحدث ذلك ، ويشكك المعلم ( ف ز ) في نزاهة الحركة مؤكداً وجود أخطاء في بيانات بعض رفاقه .

أما المعلم ( ن ع ) فكشف عن خطأ وقع فيه موظفو شئون المعلمين بالإدارة التي يعمل بها فقد قاموا بتغيير تاريخ مباشرته بطريقة تسببت في النهاية بحرمانه من النقل ، ويؤكد بأنه لن يسكت عن حقه وسيتقدم بالشكوى يوم السبت المقبل .

وفي ظل حالة الإحباط التي يعيشها المعلمون نتيجة حرمانهم المستوى الخامس جاءت نتائج الحركة لتزيد الإحباط لدى البعض منهم فظهروا غير راضين عن النتائج وطالبوا بحركة إلحاقية ومراعاة ظروفهم والسنين التي قضوها بعيدين عن أهلهم .

وفيما يلي نسخة من بيانات أحد المعلمين الذي تسبب التلاعب ببياناته في حرمانه من النقل ، حيث قام موظف شئون المعلمين بإدارته بتغيير تاريخ المباشرة .



صحيفة الوئام الإلكترونية - مكتبة الأخبار - أخبار محلية - كشفوا عن تلاعب في بياناتهم .. المعلمون : الحركة غير مرضية - powered by Infinity








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المعلم الإلكتروني.... بديل الوزارة عن المعلم الوطني الشاطر المنتدى العام 14 25-09-2007 02:25 AM
الوزارة تنتقد المعلم .......... اليس من حق المعلم انتقاد الوزارة ؟ قبوع ازرق المنتدى العام 7 22-07-2007 03:38 AM
اللي تدرس رياضيات رابع وساادس تدخا ضروووووووري وتساااعدني المشرفة.......!! عنقود العنب منتدى الرياضيات 12 27-03-2006 02:33 PM
قم للمعلم وصطره تصطيرا *** كاد المعلم أن يموت تمحيطا عماد القباني المنتدى العام 2 30-09-2003 07:20 PM
حقوق المعلم في الوزارة ؟؟؟ خالد التركي المنتدى العام 0 09-06-2003 02:02 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:38 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1