Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
المعلم ..في عصر متجدد
المعلم ..في عصر متجدد
قديم منذ /07-03-2003, 07:29 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي المعلم ..في عصر متجدد

المعلم ..في عصر متجدد
د. عبدالعزيز بن عبدالرحمن الدهمش
(المعلم)..
وما أدراك ما (المعلم)..
اسمٌ عَلَمٌ يعرفه الجميع..
بل ارتبط في أذهاننا بشخصية اختلفت تجاهها المواقف..
(فالمعلم) في تصور "الأولين" كان "شخصية رمزية مبهرة متميزة"..
(المعلم) عندهم لا يخطئ..
بل لو أخطأ فهو على حق..
الثقة فيه كاملة..
والتقدير له لا يتطرق إليه شك..
بل.. أكثر من ذلك..
كانت شكوى الطالب من (المعلم) كافية كدليل على تقصيره (أي تقصيره)..
لذا لا يجرؤ أساساً على شكايته..
وإن جرب وأقدم على الشكوى..
ناله من عقاب المجتمع أشد مما ناله من (المعلم)..
ترى: هل كان الأولون يغالون في تقدير (المعلم)..
حين يقبلون رأسه.. ويقدمونه في المجالس..
أم كان (المعلم) فعلاً مستحقاً لهذا التقدير بكل جدارة..
حتى قال قائلهم أبياتاً سارت بين الملأ أمثالاً:

قم (للمعلم) وفّه التبجيلا
كاد (المعلم) أن يكون رسولا
أرأيت أفضل أو أجل من الذي
يبني وينشئ أنفساً وعقولا
ذاك (المعلم).. كان قدوة..
ذاك (المعلم).. كان خبرة..
ذاك (المعلم).. كان أباً حانياً.. وأباً حازماً..
فقسا ليزدجروا ومن يكُ حازماً.. فليقسُ أحياناً على من يرحمُ
ذاك (المعلم)..
كان مصدراً للمعلومة الصحيحة.. والتحليل الصادق..
وكان صاحب مهنة لا وظيفة..
فكان حقه التقدير.. والتبجيل..
بل التعظيم.. والتكريم..
...
ودارت الأيام..
ومرت السنون..
وجاءت سنوات "الطفرة" المباركة..
فحملت خيراً كثيراً..
لكنها حملت معها شيئاً آخر..
حملت الركض في التجارة..
واللهث في العقار..
فكسدت مهنة التعليم..
وقيس الناس بقدر (قروشهم).. و(كروشهم)..
لا بقدر عقولهم.. وتربيتهم..
وبعد أن كان لقب "الشيخ" يُطلق على فرسان "الكتاتيب" من المعلمين أصبح يُطلق على فرسان ميادين "الطفرة"..
واستمرت الحاجة (للمعلم المتعاقد)..
...
ودارت الأيام..
ومرت السنون..
وميزت الدولة (المعلم) براتب مميز..
معتبرة أنه يقوم بدور مهم للغاية..
وأن عمله "مهنة".. لا "وظيفة"..
فتهافت الخريجون على التعليم باعتباره "وظيفة" لا "مهنة"..
وخطبوا وُدَّ وزارة المعارف..
ودخل في التعليم من لا يحسنه..
والتحق "بالمهنة" من لا يحبها.. لكنه يحب مرتبها..
وانتمى إليها المتخصص.. وغير المتخصص..
والتربوي.. وغير التربوي..
فالمهندس الزراعي أصبح (معلماً).. وخريج المحاسبة أصبح (معلماً)..
وقبلت الكليات "التربوية" وكليات "المعلمين" أعداداً هائلة.. دون فحص سابق.. ودون فحص لاحق..
وتكررت صورة "معلم الضرورة" مرة أخرى..
إنه عالي التأهيل في الظاهر..
أما الباطن: فمحل نظر..
وأما الخبرة والحكمة والقدرة.. فمحمل نظر أكبر..
فعانت الوزارة من مشكلات (المعلمين) كما عانت من مشكلات (الطلاب)..
...
ودارت الأيام..
ومرت السنون..
وطفح الكيل بالكم.. فلزم الالتفات للكيف..
فكانت "المقابلة الشخصية" لمن يتقدم لكليات المعلمين فهي تحت سيطرة الوزارة..
لكنها لم تكف للتأثير في نوع "المدخلات"..
فبقيت الملاحظات على "المخرجات"..
واختلف المختصون قبل ذلك حول طبيعة "العمليات"..
واشتكى الميدان من (المعلمين الجدد) سواء من كليات "تربوية" أو كليات "معلمين" أو كليات "أخرى"..
ما السر يا ترى..؟
هل مقررات الكليات هي السبب..؟
أم محاضروا الكليات هم السبب..؟
أم مخرجات الثانوية هي السبب..؟
أم كوادر الإشراف هم السبب..؟
أم معايير تقويم الأداء.. والحوافز "الايجابية والسلبية".. هي السبب..؟
ومرة أخرى.. عاد النقاش حول الكيف بعد الكم..
فكان التقويم الشامل للمدرسة..
وكان "اختبار الكفايات"..
وكانت "الرخصة المهنية"..
وكانت "الاختبارات التحصيلية"..
لعلها تشخص الداء.. وتصف الدواء..
ويبقى السر.. ويبقى السر.. في "شخصية المعلم"..
وتعبر الوزارة عن مزيد من الإصرار على تشخيص الداء.. ووصف الدواء..
فكان اللقاء..
وكان المؤتمر..
وكان المحفل العلمي.. حول (المعلم.. في عصر متجدد)..
ليراجع قادة العمل التربوي من جديد عمليات:
إعداد (المعلم)..
واختيار (المعلم)..
وحقوق (المعلم)..
وواجبات (المعلم)..
والإشراف على (المعلم)..
وتدريب (المعلم)..
وتقويم (المعلم)..
لعلها تعين على تجويد الأداء.. وتحسين المخرجات..
وبنية صادقة..
وبجهد دؤوب..
وبتكامل في الأدوار..
يتحقق بإذن الله المأمول خلال اللقاء السنوي لقادة العمل التربوي الذي يعقد هذا العام في جزء عزيز وغال من هذا الوطن.. في جازان العزيزة..
هذا هو الجهد..
وعلى الله التوكل..
والله لا يضيع أجر من أحسن عملاً.


https://www.alriyadh.com.sa/Contents/...ORALL_1551.php







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أتحدى انك ما تتثاوب الاستاذ سامر المنتدى العام 2 02-07-2008 09:10 PM
المعلم بين الاحترام والتقدير والضرب والتكسير ( ملف متجدد عن مآسي المعلمين ) 2شرعي المنتدى العام 32 06-06-2007 04:13 AM
أتحدى أهل الإعراب0000!!!! بكرب منتدى مواد اللغة العربية 4 08-12-2005 01:58 PM
أتحدي الجميـــــــــــــــــع ابوجنى المنتدى العام 0 03-09-2003 10:24 AM
تحت شعار المعلم في عصر متجدد يعقد لقاء قادة العمل التربوي الحادي عشر بجازان ابولمى المنتدى العام 0 01-03-2003 06:56 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:44 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1