Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
«جـرعـة مسمـومـة» قـادتـنا لمتـاهـة النفـق المظـلم
«جـرعـة مسمـومـة» قـادتـنا لمتـاهـة النفـق المظـلم
قديم منذ /24-07-2008, 05:17 PM   #1 (permalink)

عضو ماسي

أسد الجوف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 144837
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 3,810
 النقاط : أسد الجوف is on a distinguished road

افتراضي «جـرعـة مسمـومـة» قـادتـنا لمتـاهـة النفـق المظـلم

مدمنون تائبون يعترفون:

انجرف ثلاثتهم في دوامات السموم الجارفة، وانساقوا مع شلل السوء في مزالق التعاطي ومن ثم ادمان المسكرات والمخدرات.. وعندما انقطعت مصادر امدادهم بالمال من قبل اسرهم وعائدات وظائفهم لجأوا الى السرقة والسطو خصوصا بعد طردهم من وظائفهم جراء استهتارهم بعملهم وكثرة غيابهم تحت تأثيرات السموم المدمرة.. كما لفظتهم أسرهم بعد أن كادت مشاكلهم ان تعصف بها وتأتي اعترافات هؤلاء الشباب الذين استعادوا وعيهم وخضعوا للعلاج عبرة لمن يعتبر. يروي الشباب عادل, ص, ح قصته مع المخدرات ويرجع بدايته لـ20 عاما خلت تنقل فيها بين اصناف متعددة من المخدرات حتى آل به المطاف لتعاطي الهيروين ويقول: عدم رقابة الوالدين وتيسر سبل الحصول على النقود سهلت طريقي صوب المخدرات فقد كان والدي منشغلا بأعماله الكثيرة ووالدتي هي الأخرى بعيدة عن دورها التربوي أو نقل الصورة كاملة لوالدي, وشائج العلاقة ضعيفة الارتباط في أفراد أسرتنا الصغيرة الكل يعمل ما يحلو له وما يريد فهل لك ان تتخيل كيف سيكون المراهق وجيوبه ممتلئة بالنقود والمتابعة والرقابة ضعيفة بدون شك سيكون عرضة لرفقاء السوء الذين يقلبون الباطل حقا والحق باطلا ويجملون في نظره القبيح كنت عرضة لهم عندما تعرفت عليهم في المرحلة المتوسطة لاسيما وانني أعد غنيمة دسمة للنقود التي تملأ جيبي وكنت اتباهى بها أمامهم,, كان الجميع قد وقع في شرب العرق لكنهم كانوا يجدون شحاً في شرائه قدمني أحدهم للمجموعة وانا ابن ستة عشر ربيعا حيث كانوا متجمعين لتناول العرق وبدأت الكؤوس تمر أمام ناظري ولا اسمع في الغرفة التي أوصد بابها في منزل أحدهم سوى الضحكات والتعليقات الساخرة على فلان وعلان وكنت ضعيفا حينما توهمت انهم في قمة السعادة حتى عرض عليّ أحدهم بأن أرتشف جرعة سم للتجريب ترددت وأصررت على الامتناع وانتابني الغضب ولا أعلم هل هو غضب وقتي من تصرفهم أم أن الخوف دفعني لاكشف عن علامات الغضب خرجت مهرولا الى المنزل وهناك بدأت اتساءل هل ما يفعله هؤلاء يدفع للسعادة الحقيقية التي يبحث عنها كل شخص أم سعادة وهمية سرعان ما تنطفىء شعلتها.
التفكير لازمني طوال الصباح لم استطع ان افضي بأحداث الليلة لأحد خوفا من دخول منعطفات اكبرها في نظري آنذاك أنني أفشيت سر أصدقائي وحينما أقبل المساء اندفعت بحماس صوب صديقي وطلبت منه ان يصحبني معه لرفقائه فلم يخيب رجائي لاسيما وهو يرى علامات الحماس تغمرني من رأسي حتى أخمص قدمي انطلقنا سويا حتى أتيناهم وهم يحتسون السموم في هذه المرة تشجعت وطلبت مشاركتهم أخذت الكأس وحينما ارتشفته لم يرقني طعمه لكنهم شجعوني وبالفعل أخذت الثانية حتى تملكني الاعجاب المزيف بحلاوته واستمر معي لأربع سنوات متتالية شهدت طوفانا من المشاكل الأسرية كنت سببه الأول وفقا لكثرة النقود التي أطالب بها والدي.
بعثة هيروين
ولاحت في ذهني ترك الدراسة ونفذتها بعد أن التحقت بوظيفة في إحدى المؤسسات وبدأت أشعر بالطمأنينة لاسيما ومحفظة النقود ممتلئة بالأوراق النقدية فتعرفت أثناءها على أحد مستخدمي سيجارة الحشيش جربتها وواصلت بين الصنفين الخمر والحشيش حتى لاح في الأفق ابتعاث خارجي في نطاق عملي فحزمت حقائبي لأحدى الدول.. حيث لم أجد أي عائق يمنعني من شراء الخمر بكافة أصنافه وأنواعه وأيضا الحشيش لكنني بدأت أسمع عن وجود مادة جديدة تغنيك عن الاثنين فبدأت بتعاطي حقن الهيروين ولم أعلم كيف انصرمت الأيام وانتهت الدورة عدت ودمي ملوث بالهيروين الذي شغل تفكيري وحول حياتي الى مأساة كانت بداياتها مع والدي الذي بدأت أشعر بأنه كان يهدف لاخراجي عن طوري ليتعرف على ردة فعلي فكان يختلق المشاكل وكنت أحاول أن أتحاشاه باهمال ما يردده على مسامعي من نصائح أو توبيخ لكن الطامة الكبرى جرت في أحد الأيام حينما كنت أشرع في حقن يدي بالهيروين واذا بوالدي يفاجئني بالدخول للغرفة فلم يتمالك والدي غضبه وقام بضربي وطردي من المنزل.
وكنت أحاول يائسا أن انسى بأن أصرف جل تفكيري صوب الهيروين فازداد الأمر تعقيدا حينما أهملت في الوظيفة وطردت منها ولم يكن هناك من شخص يرشدني أو يحاول توجيهي فجلسائي مدمنو مخدرات فكيف استشيرهم وهم أنفسهم بحاجة الى من يرشدهم؟
وأخيرا.. حرامي
انخفض المردود المالي وحقنة الهيروين بدأت تأكل كل ما جمعته لم أجد من يحن عليّ ويعطف علي" فالأبواب أوصدت, حينها اتجهت صوب السرقة القفز على المنازل وسرقة كل ما خف حمله وغلا ثمنه ودامت الحالة لأكثر من خمس سنوات اقفز على بيوت العباد لأسرق ثمنا لحقنة هيروين بعدها بدأت أشعر بتأثير الهيروين على صحتي فلم أعد أقوى على الحركة بالصورة السابقة.
عودة الوعي
كما ان الاجراءات بدأت تضيق الخناق على مروجي الهيرويين وفي أحد الأيام وأنا متجه صوب مقر اقامتي والتي هي عشة في أرض فضاء تجاورني فيها الكلاب الضالة بدأت أفكر فيما آلت اليه حالتي كيف طردت من كنف والدي وكيف هجرني الأحباب والأصدقاء حتى رفقاء السوء لم يعودوا يكترثون بحالي حينها ايقنت انني علي ان أبتعد عن الطريق الخاطىء ولكن بعد ماذا؟ بعد ما فقدت أقرب الناس والوظيفة والصحة.
وبملء ارادتي اتجهت لمستشفى الأمل للعلاج من الادمان الذي سيطر على كياني وها أنا في أحسن حال.
ويرجع الشاب س,ع بداية تعاطيه المخدرات لـ24 عاما خلت بدأ بتعاطي الخمر وهو ابن الـ19 ربيعا بواسطة أحد أقاربه ويضيف: كنت ملازما لأحد أقاربي الذي يكبرني بسنتين كنت أرافقه معظم الوقت حتى وهو يختلي بنفسه لشرب الخمر حاولت أن أشاطره شرب الخمر فرفض ووبخني كثيرا لكني في احدى المرات أصررت عليه فقال مازحا جرب وبعد أول رشفة من كأس الخمر تملكني الخوف فهرولت مسرعا نحو أقرب مرآة لأمعن النظر في تقاسيم وجهي وهل تغيرت أم بقيت كما هي عليه, وبعد تلك الجلسة القصيرة انطلقت في عالم "السكرجية" كما يقولون وبدأت أشرب دونما تحفظ حتى سيطرعليّ الغثيان في كل ساعة من ساعات اليوم تخوفت وتركت شرب الخمر ولاسيما بعد أن نصحني بعض الأصدقاء أن الحالة التي اعاني منها سببها الخمر لكن البعض من رفقاء السوء لم يعجبهم ذلك فبدأوا بتعليمي تعاطي مشروبات أخرى.
تطور الحال معي وفقا لظروف عملي التي هيأت لي الاختلاط بجنسيات أخرى يسرت لي ظروف السفر للخارج بحجة الالتحاق ببعض الدورات التي ينفذها مجال عملي خارج المملكة وبت أجالس متعاطي الحشيش والخمر والحبوب بمختلف ألوانها جربت جميع أصناف المخدرات باستثناء الهيروين الذي أعتقد انه لو اتيحت لي الفرصة لتعاطيته فلن أتردد لظني الخاطىء بأن المخدرات تطرد عن كاهلي هموم الحياة ومشاكلها والحقيقة انها أساس المشاكل.
كنت أضحك على نفسي بتهوين الأمر عليها وانني لست كالآخرين اذ لدي القدرة الكاملة في ترك المخدرات متى ما رغبت ولاسيما انني اترك الخمر بمجرد تواجدي مع أهلي ولا استخدم سوى الحبوب خوفا من ان يشم أحدهم الرائحة وبينما أعيش صراع الابتعاد عن الخمر نقل مقر عملي الى المنطقة الشرقية وفيه زاد اختلاطي بجنسيات أخرى علموني الحشيش لكنها لم تعجبني شرحت معاناتي لأحد العاملين معي فقام باعطائي كتيب يرشدني الى كيفية صنع الخمر العرق لكني لم استطع أن أقوم به في مقر سكني وانتهزت فرصة الاجازة لأبدأ في اعداد مصنعي الصغير اكتشفني الأهل ووقع أخي الصغير في شراك الخمر وفي أحد الأيام وفيما أقوم بتفقد نظام تقطيره دخل أخي ومعه صديق له يبتغون شرب العرق ولم يكن ذاك الصديق سوى مخبر لرجال الأمن الذين ضبطوني متلبسا أدخلت السجن تسعة أشهر وطردت من وظيفتي.
ابني الصغير دلني على العلاج
ويواصل الشاب س, هـ, ع مأساته بقوله: تزوجت وأنا مدمن للخمر ورزقت من الأبناء سبعة جميعهم يعلمون انني أشرب الخمر خصوصا وأنا احتسي أمام أعينهم وهم مستاؤون من حالتي لكن ليس بيدهم حيلة أو مخرج وفي أحد الأيام تحدث معي ابني الصغير ورجاني بدخول المستشفى للعلاج لا أعلم كيف كانت كلماته كالصاعقة عليّ ووافقت على طلبه وها انذا اليوم اتلقى العلاج في مستشفى الأمل وأسأل الله عز وجل أن يخلصني منه للأبد.
تحطيم سيارتي
ومن المآسي التي أذكرها في جلسات تعاطي الخمر: في احدى المرات جلست مع مجموعة من الشباب يشربون العرق وفجأة نشب خلاف بين اثنين منهم فقفزت من مكاني محاولا فض الاشتباك غير ان محاولاتي باءت بالفشل وكانت النتيجة كسرا في يدي, وقد تكون هذه بسيطة مقارنة مع أخرى شهدت أيضا خلافا بين اثنين فما كان من أحدهم سوى أن ينطلق مسرعا في سيارتي ويتعرض لحادث تصادم توفي على إثره وبعت بقايا حطام سيارتي في التشليح.
ياسر ..و المخدرات
(اهلي دفعوا بي لطريق الهلاك).. هكذا يلخص الشاب (ياسر.ص.ح) حكايته مع الإدمان.. فعندما بلغ السن الخطرة وجد جيوبه مليئة بالأموال.. فوالده الثري كان يغدق عليه المال تعويضا عن انشغاله عنه وعن اخوته ولهاثه وراء الثروة.. ووالدته تناست دورها وواجباتها كأم وفضلت قضاء الاوقات في صالونات التجميل وللبحث عن الموضات وتلبية دعوات الصديقات (كنت اتباهى امام زملائي بالسيارة.. الفارهة والنقود في الوقت الذي أشعر فيه بالضياع وبفقد شيء ما في داخلي.. تآمر عليّ مجموعة من زملاء الدراسة لجرجرتي الى طريقهم المظلم بهدف الانفاق على احتياجهم مني.. في احدى الجلسات كانوا يتناولون العرق ويبالغون في اظهار النشوة ويلحون عليّ في ارتشاف بعض منه لأنسى الدنيا ومافيها.. لم استسغ طعمه فأخبروني.. ووجدوها فرصة ليخبروني بان هناك نوعيات لذيذة الطعم لكن سعرها غال.. ابديت لهم استعدادي لتأمين كمية منها.
يضيف ياسر: مرت اربع سنوات كنت اتناول الكحول يوميا مع الرفاق الذين اتسعت دوائرهم من حولي.. ومررت بسيل من المشاكل والمشاجرات مع اسرتي بعد ان اصبحت حاد الطبع انفعل بدون سبب.. وعندما قطع والدي عني المصروف اضطررت للعمل وترك الدراسة.. ولا ادري كيف انتقلت من تعاطي الكحول الى الحشيش وجمعت بين المنكرين وصادف ان انتدبت من عملي الى خارج المملكة.. وهناك وقعت في آخر المصائب الهيروين.. وعندما عدت كان الفصل من العمل بانتظاري بعد أن اخفقت في اجتياز الدورة التي ابتعثت اليها ليزداد انكبابي على (ثلاثية المخدرات).. شراب وحشيش وهيروين وانعزلت في البيت حتى جاء اليوم الذي ضبطني فيه والدي وانا اقوم بحقن يدي بالسموم فأقدم على ضربي وطردي من المنزل وانفض الرفاق من حولي بعد تدهور حالتي المالية التي عقدوا صداقتهم الزائفة معي من اجلها.. (السرقة).. الفكرة السريعة التي خطرت في بالي.. تعلمت كسر الاقفال والدخول الى الدكاكين والمنازل لسرقة ماخف حمله لتأمين جرعة يومي من الهيروين.. كنت أسكن في بيت مهجور تحيطه الكلاب الضالة.. واثناء عودتي في احد الايام كان جسدي المتهالك يوشك على السقوط فحامت حولي الكلاب.. تحاملت على نفسي بصعوبة حتى دخلت واغلقت الباب.. في تلك اللحظة.. وجدت شريط حياتي يتتالى امام عيني.. بكيت.. ندمت ثم قررت الخروج من هذا العالم المدمر.. مر عليّ شهران في مستشفى الامل ومازلت مواظبا على العلاج وامارس التحدي مع نفسي لأكسب ايامي القادمة واحيا حياة سوية.
طµط*ظٹظپط© ط¹ظƒط§ط¸ - آ«ط¬ظ€ط±ط¹ظ€ط© ظ…ط³ظ…ظ€ظˆظ…ظ€ط©آ» ظ‚ظ€ط§ط¯طھظ€ظ†ط§ ظ„ظ…طھظ€ط§ظ‡ظ€ط© ط§ظ„ظ†ظپظ€ظ‚ ط§ظ„ظ…ط¸ظ€ظ„ظ…







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وطـن لآنـحـمــيـه لآنـسـتـحـق الـعـيـش فـيـه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

«جـرعـة مسمـومـة» قـادتـنا لمتـاهـة النفـق المظـلم
قديم منذ /24-07-2008, 05:33 PM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

محب الطاعة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 162137
 تاريخ التسجيل : Sep 2006
 المشاركات : 1,173
 النقاط : محب الطاعة is on a distinguished road

افتراضي

اللهم أهدِ ضال المسلمين يا رب العالمين وردهم إليك رداً جميلاً .

مشكور أخي أسد الجوف على إيراد هذه القصص لأخذ العبرة من أجل الرجوع إلى الله .








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:31 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1