Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
وزارة التربية: الأرض اليَباب
وزارة التربية: الأرض اليَباب
قديم منذ /22-08-2008, 06:56 PM   #1 (permalink)

عضو جديد

monaliza_33 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 292616
 تاريخ التسجيل : Mar 2008
 المشاركات : 5
 النقاط : monaliza_33 is on a distinguished road

افتراضي وزارة التربية: الأرض اليَباب

وزارة التربية: الأرض اليَباب



غيداء الأحمد *




باتت وزارة التربية والتعليم عنواناً لـ "الأرضِ اليباب" – كما صور لنا الشاعر تي اس ايليوت في قصيدته الشهيرة – التي لاتتحرك فيها جُذورُ الربيع حتى مع نزول الغيث!


وزارة التربية أصبحت تربتها سبخة غير صالحة لكل مامن شأنه إصلاح العملية التربوية وإتقان مقوماتها الوظيفية والتي يُفتَرض أن تضاهي وعاءها المؤسساتي الذي يحقق متطلباتها التعليمية والتربوية والتنظيمية والإدارية على حد سواء.


تناست التربية آنفاً أهمية المعلمة في البناء الوطني والدورين الوظيفي والتربوي اللذين يحتمان مساواتها بزميلها المعلم من حيث الحقوق والواجبات؛ فآثرت فرض نفس الواجبات مع ابتسار الحقوق مما حتّم على المعلمات أن يتفقن على المطالبة بها على الملأ! فقد تهافتت مخاطبات المعلمات الرسمية للتربية على مدى شهرٍ ماضٍ منذ بدء مسيرتهن الجادة في حملتهن الإنسانية للمطالبة بالعدل في الحقوق بينهن وبين نظرائهن المعلمين بعدما استحضرن موات أرضِ التعليم في جدوى إعادة حقوقهن الوظيفيّة كحقوق مكتسبة.


فالهيئة الوظيفية التي تنتمي إلى منظومتها آلاف المعلمات المطالِبَات محكومة بتراتُبٍ معيّن وباشتراطات وآداب ولوائح مهنية حادة تحتّم على التربية الالتزام بها، وليس من المنطق أن تُنكر حقوقهن لحيازة جانب الرأي العام، وتُسفّه مطالبهن بعدم الرد على المخاطبات حتى بعد مرور شهر كامل (!!)؛ خصوصاً بعد قرارها الذي عممته على مدارس البنات في شهر صفر عام 1426هـ بشأن الاستعجال في الرد على المعاملات وعدم تأجيلها!!


وبعد علو الصوت الإعلامي للحملة (بموقعها على الرابط الالكتروني www.ksa-edu.net)، تمثّلت ردة الفعل الأولى للتربية بأن عهدت إلى متحدثها الرسمي بـ "نفي تهمة" التفريق بين المعلمات والمعلمين - رغم الدلائل الثبوتيّة المتمثلة بفرق المستوى والدرجة والراتب والتي نُشرت في إحدى الصحف المحلية !! إن ردة الفعل هذه تكشف عن مبدأ مُحاور غير ذكي، مؤسَّس على طرائق غير تقدمية في الرد؛ مُنتجةً لموقفٍ سجالي قادم لم تعهده في تأريخها. وهي لاتدعم إطلاقاً إيجاد أي حلول للمشكلة الناشئة، ولا حتى حقيقة موقفها المرتهنة بداهةً لتلك الظروف، وتلك الطبيعة الوظيفية التي آل إليها حال المعلمات في ظروفٍ غامضة لم تُعِرها التربية اهتماماً..!


لقد خلقت التربية بهذا إشكالاً موضوعيّاً ينمّ عن عدميّة وجاهة لغة الحوار الثقافي، والتجاوز غير المدرَك الذي يُثبت عدم مصداقيتها وفق رؤيا نظامية لها كجهة رسمية تعليمية. وبهذا يزيد استعار أوار الخلاف بينها وبين معلماتها في ظروف أزمةٍ حقيقية توضع فيها المسلمّات موضع الشك حتى يثبت العكس. ولعل الحال الراهن للمعلمات يمثل تجسيداً ملموساً لهذه الحقيقة، إذ على الرغم مِن أنهن يسعين من خلال مطالبهن لإرساء الوحدة الوطنية على أسس راسخة، إلا أنهن لم يجدن تجاوباً من التربية تصيغ من خلاله حقوقهن في إطار نظامي واضح.


ولعل من نافلة القول أن نعترف – بعد هذا - بأن التربية رفعت شعار إفقاد المعلمة لهويتها الوظيفية "المُخضرّة" مما يجعلها عرضة للنقد وموجِبَةً لحاجة التقويم لإنقاذ ماتبقى إنقاذه من أرضها إن كانت – بالفعل – تطمح إلى خلق فرص حقيقية لتطوير الأداء الوظيفي والرفع من الفاعلية الأكاديمية لمن ينتسبن إليها، على أساس أن قيمتها تنبع مما تقدمه في إطارها الوظيفي من نجاحات! ومن المؤسف حقا أن تتعمد التربية إحباط الاندفاع الوظيفي للمعلمات وإخماد مبادراتهن حيث أن هذا ضد الإثراء الوظيفي الموصى به للسعي نحو توفير مقومات العمل الأساسية في ظل ظروف وظيفية مشجّعة..!


إن اهتمامات التربية عليها أن تتعدى مجرد اسم المؤسسة التعليمية إلى التنظيم الفعلي الذي يضمن لهؤلاء المعلمات حقوقهن من الألف إلى الياء، ولن يتحقق ذلك إلا بإيجاد نقابات ودوائر نسائية من داخل وخارج السلك التعليمي من شأنها تبنّي دراسة المشكلات والقضايا التعليمية ونقلها للمسئولين في إطار مدروس مقروناً بتوصيات بنّاءة كأبسط طريقة لتسهيل أمورهن التي يصعب إيصالها بسبب الظروف والعوائق الاجتماعية المعروفة، وكضرورة ملحّة لخلق وعيٍ حواريّ بين مسئولي التربية ومنسوباتها من أجل هويّةٍ وطنيّة نرتضيها.

صحيفة تربوي تك الالكترونية
وزارة التربية : الأرض اليباب - المقالات - صحيفة تربوي تك الإلكترونية - powered by Infinity







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزارة كل يوم رأي .......... وزارة التربية تفكر جدياً في التراجع عن تمديد دوام المرحلة المكمل المنتدى العام 0 18-03-2008 11:22 PM
كيف نعدل وزارة المعارف إلى وزارة التربية والتعليم في كليشة تعريف المعلم * نواف * منتدى برنامج معارف 3 22-10-2005 04:26 AM
ماطريقة تغير شعار الوزارة من وزارة المعارف الى وزارة التربية والتعليم n2oo2n منتدى برنامج معارف 9 02-10-2003 04:44 PM
سكان الأرض اليوم أمام ظاهرة فلكية لم تتكرر منذ العصر الحجري المريخ يقترب من الأرض .. ابولمى المنتدى العام 3 27-08-2003 04:52 PM
رغم من نفي الشؤون الصحية لوجود المرض وزارة الصحة تؤكد ظهور "التدويد الجلدي" في جازان أبو محمد السهلي زاجل الشـــــريف 1 15-07-2003 03:50 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:07 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1