Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
آخرصرعة ... زواج الوناسة
آخرصرعة ... زواج الوناسة
قديم منذ /27-08-2008, 10:17 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

فهدعبدالعزيز غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 190036
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 223
 النقاط : فهدعبدالعزيز is on a distinguished road

افتراضي آخرصرعة ... زواج الوناسة

آخر صرعة.. زواج الوناسة!






زواج "الوناسة"! مصطلح جديد يُضاف إلى المصطلحات الكثيرة التي درجت في السنوات الأخيرة في قاموس الزواج.. وما أكثرها! المسيار والفراند والمصياف والمسفار والمحارم والإنجاب! حتى أن البعض توقّع "أصنافاً" أُخرى جديدة كزواج المطيار والمصياع والمحجاج والمسياق والمهراب والمقراض.. ولا أدري إن كانت توقعاتهم هي على سبيل السخرية أم هي فعلاً ما سنجده في قابل الأيام تلبية لحاجات الناس ولمتطلبات العصر!

أما عن ماهية هذا الصنف الجديد من الزواج فيشرح المأذون أحمد المعبّي أنه "ارتباط رجل كبير في السنّ بامرأة في كامل صحتها ونشاطها لتعتني به، بشرط تنازلها عن حقها في المعاشرة الزوجية، غير أنها تتمتع بكامل حقوقها الأخرى، مثل المهر والإنفاق والسكن، إضافة إلى المعاملة الحسنة التي يستوجبها أي عقد نكاح"..

حقيقة يقف المرء مشدوهاً أمام هذه المسمّيات والأسماء.. فلِمَ هذا التصنيف؟ ولِم كل هذه الأسماء؟ ولِم هذه التعقيدات والخوض كل مرة في مشروعية هذا النوع من العقود أو ذاك؟ ولِم كلما اختلفت الظروف أطلقنا على الزواج اسماً يناسب الظرف المستحدّث؟! وهل انتهينا من كل مشاكل ومصائب الأُمّة ولم يبقَ إلا أمور الزواج لنستنبط أسماءاً وظروفاً وأحكاماً لها؟

ما يعرفه الجميع أن الزواج هو عقد فيه إيجاب وقبول وشهود ومهر ووليّ.. وأيّ زواج مستكمِل لهذه الشروط والأركان يُعتَبَر زواجاً شرعياً.. فالعبرة بالمضمون وليس بالإسم! ولكن يبقى السؤال المهم: هل هذا الزواج مقبول في مجتمعاتنا أم لا؟ وهل تتحقّق منه مقاصد الشريعة؟ هنا بيت القصيد..
ولنعُد مرة أُخرى إلى ما يسمّى بزواج الوناسة.. فهو زواج شرعي ولا يمكن أن نحرّم ما أحلّ الله جلّ وعلا..

ولكن.. لنتوقف عند أسئلة قد تفضي بنا إلى مدى جدوى هذا الزواج.. فما هو الزواج أصلاً؟ ولِم شرّعه الله جل وعلا؟ وما هي مقاصده؟

يقول العلامة القرضاوي حفظه الله تعالى: "الزواج في الإسلام عقد متين وميثاق غليظ، يقوم على نيّة العشرة المؤبّدة من الطرفين لتتحقّق ثمرته النفسية التي ذكرها القرآن -من السكن النفسي والمودة والرحمة- وغايته النوعية العمرانية من استمرار التناسل وامتداد بقاء النوع الإنساني " والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم من أزواجكم بنين وحفدة "..

ويضيف الدكتور وهبة الزحيلي أستاذ الشريعة بالجامعات السورية: "شرّع الله الزواج لأهداف متعددة، منها تكاثر النسل والحفاظ على النوع الإنساني وإنجاب الذرية، ومنها تحقيق العفاف وصون الإنسان عن التورط في الفواحش والمحرّمات، ومنها التعاون بين الرجل والمرأة على شؤون العيش وظروف الحياة والمؤانسة، ومنها إيجاد الود والسكينة والطمأنينة بين الزوجين، ومنها تربية الأولاد تربية قويمة في مظلة من الحنان والعطف."

فتُرى.. هل تتحقّق في هذا الزواج معاني الإعفاف والتحصين والسكن وإعمار الأرض والاستخلاف؟
وهل ستشعر المرأة بأنوثتها وتحقِّق مفردات الأمومة التي زرعها الله جل وعلا فيها؟
ولئن استطاعت طمس فطرتها الجسدية - التي فطرها الله جل وعلا عليها لهدف سامٍ - فكم من الوقت ستبقى مُطمسة؟
وإن قبلت المرأة بهذا الزواج نتيجة لأسباب قاهرة وظروف صعبة خاصة المادية منها وانتقلت من مستوى مادي إلى أفضل منه أفلن ينتج عن هكذا زواج مشاكل نفسية عندها وتعقيدات قد تؤثّر عليها من جهة حرمانها من حقوقها كزوجة؟

إن المرأة في هذا الزواج هي أشبه بخادمة أو ممرّضة باعت مشاعرها وأحاسيسها وحقوقها ودفعت ثمن "حياتها" باهظاً وتحمّلت هي وحدها نتائج الانهيار الاقتصادي والتفكك الأسري والضعف الذي تعاني منه النساء في مجتمعاتنا العربية..

وفي المقابل.. ما الذي يجعل الرجل يلجأ إلى نساء صغيرات ليقمن بدور "الممرضات"؟ ألا يوجد بين محارمه من يقوم بهذه الرعاية له؟ ألا يوجد خادمين ذكور ليهتموا به؟

وقد يفكر البعض أن الاستعانة بامراة مطلّقة أو أرملة هو حل.. ولعل لي رأياً مغايراً في هذا الموضوع.. فالمطلقة عادة ما تكون قد عانت من زواجها الأمرَّين وليس من العدل أن نرمي بها في جبّ التمريض فقط لأنها لم تفلح في زواجها الأول! انها ليست كما يعتبرها بعض الشرقيين "دون" وبذلك يُعتَمَد عليها لإغلاق الثقوب في الحياة الاجتماعية!

أما الأرملة فإن كانت كبيرة في السن فيمكنها مراعاة هذا الرجل كما تراعي أولادها.. ولكنها إن كانت شابة ولها متطلبات فما الذي يختلف في وضعها عن النساء الأُخريات؟!


وأنهي كلامي في هذا الموضوع بتساؤل: ألم يكن في زمن الحبيب عليه الصلاة والسلام هذه الظروف التي تجعلنا نخترع كل يوم مسمّى جديداً لقضايانا؟ ما الذي جعلهم يجدون الحلول المنطقية دون اللجوء إلى التعقيد في كل مسألة؟ بل كان مجتمعهم من أرقى المجتمعات وقرونهم خير القرون؟!

ونردّد ما بتنا نستحي من تكراره! أين هبّة العلماء ليضعوا حداً لهذه الصرعات؟!

وأخشى ما أخشاه أن نصل لليوم الذي يأتي الرجل فيه للمأذون فيسأله: أي نوع من الزواج تريد.. هذا "بروشور" جاهز.. فانتقِ
!!


منقوووول







التوقيع
لكم مني كل التقدير والإحترام
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السدلان: زواج «الوناسة» جائز.. بشرط رافع العمري المنتدى العام 20 05-07-2008 02:44 AM
زواج الوناسة nwaf-7 المنتدى العام 18 20-06-2008 02:51 AM
دعوهـ زواج خيال ملوكة الروح المنتدى العام 1 24-04-2008 03:24 AM
اجازة زواج المستكشفه منتدى الادارة المدرسية 5 08-03-2007 07:11 PM
زواج مسيار الشرهه المنتدى العام 35 06-10-2006 06:51 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:35 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1