Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
وسائط القراءة الإلكترونية تهدد عرش الكتاب الورقي بقوة
وسائط القراءة الإلكترونية تهدد عرش الكتاب الورقي بقوة
قديم منذ /19-09-2008, 04:21 AM   #1 (permalink)

عضو فعال

shs-ali غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 70857
 تاريخ التسجيل : Mar 2005
 المشاركات : 61
 النقاط : shs-ali is on a distinguished road

افتراضي وسائط القراءة الإلكترونية تهدد عرش الكتاب الورقي بقوة

(إبحار) تقنية واتصالات / ما أشبه اليوم بالبارحة، فمنذ آلاف السنين والصراع بين القديم والحديث، بين التقليدي وغير التقليدي صراع أبدي متجدد، وفي كل مراحله التاريخية لا يريد أنصار الحداثة أو عشاق التقليدية الاعتراف بإمكانية التعايش والاحتكام إلى عامل الزمن ليقول كلمته الحاسمة وترجيح كفة أيهما على الآخر، وفي وسائط نقل وتسجيل المعلومات على وجه التحديد يتجلى الصراع بين القديم والحديث بشكل لافت أكثر من أي مجال آخر، فقد قيل منذ قرون خلت إن الصراع بين لفائف البردي وجلود وعظام الحيوانات وسعف النخيل والحجارة وألواح الطين كوسائط تسجيل للمعلومات لن يستمر طويلاً، ورغم ذلك تعايشت كل هذه الوسائط مع بعضها البعض لمئات السنين.

ثم جاء الإختراع (العبقري الذي غير وجه الحضارة الإنسانية) وهو الورق ليجبر كل هذه الوسائط على التراجع التدريجي ثم الإندثار إلى غير رجعة والإكتفاء بالدور المتحفي، ولكن ذلك حدث بالتدريج وعبر عشرات السنين، ثم جاءت الوسائط التكنولوجية الحديثة (سي دي – دي في دي – مواقع الإنترنت .. الخ) لتهدد عرش الورق ولتفجر صراعا أكثر شراسة بين أنصار الورق من ناحية وبين أنصار تلك الوسائط التكنولوجية الحديثة من جهة أخرى، ففريق التقنيات العصرية يؤكدون أننا على وشك الدخول إلى العالم اللاورقي Paperless World ، والمدرسة التقليدية تقول إن عالما بلا ورق درب من دروب الخيال، ولكن المدرسة العقلانية تقول إن التعايش بين الورق والوسائط الحديثة مستمر وسوف يستمر لسنوات قادمة، فالحسم في مثل هذه المجالات لا يحدث بين عشية وضحاها .

والحلقة الأحدث في هذا الملف الجدلي المثير، تتمثل في الجهاز الجديد الذي أعلنت شركة "سوني" عن تدشينه وهو جهاز القراءة الآلية "سوني ريدر Sony Reader" الذي قيل إنه يهدد عرش الكتاب الورقي التقليدي، والقراءة التقليدية، بل يهدد كيانات معرفية عظمى مثل المكتبات الوطنية التي تحوي بين جنباتها ملايين الكتب والمجلدات وأوعية المعلومات بكافة أشكالها وأنماطها، فالمكتبة الوطنية البريطانية التي تحتوي على 30 مليون كتاب، ومكتبة الكونغرس الأميركية التي تحتوي على أكثر من 150 مليون وعاء معلومات، وغيرهما من المكتبات العالمية قد تجد نفسها تصارع من أجل إثبات أنها مازالت تؤدي دورها الكبير في خدمة البشرية وفي حفظ ذاكرة الأمم وتقديم المعلومات والمعارف لرواد المعرفة .

القارئ الآلي الجديد قد يعد نصرا كبيرا للجيل الجديد. فهو في حجم صفحة الكتاب من القطع المتوسط ومغطى بغطاء جلدي وله ذاكرة سعتها 200 ميغابايت وهي كافية لتخزين حوالى 160 كتابا من الحجم المتوسط. كما أن هذا القارئ الجديد من الممكن زيادة سعته بإضافة ذاكرة جديدة إليه، كما يمكن تحميل الكتب الإلكترونية عليه من على مواقع الإنترنت التي تقدم الكتب الإلكترونية، أو من أي مصادر أخرى .

ويعمل "سوني ريدر" ببطارية يمكن استخدامها للإطلاع على حوالى 1680 صفحة دون انقطاع. ولأن هذا القارئ ليست له شاشة مضيئة ، فإن ما يلزمك للقراءة هو ضوء الوسط المحيط بك، حيث إن شاشته تختلف عن شاشة الكمبيوتر بحيث يمكنك القراءة عليها في ضوء النهار العادي. وحتى القراء الذين يعانون ضعف الإبصار يمكن تكبير حجم الخط الموجود على شاشة هذا القارئ الإلكتروني باستخدام زر مخصص لذلك، فضلا عن مزايا أخرى عديدة قد لا تتوفر في الكتاب التقليدي مثل الوصول السريع والمباشر لكلمات وصفحات وموضوعات بعينها داخل الكتاب بمجرد الضغط على مفتاح معين أو كتابة أوامر محددة.

ووفقًا لتقارير عدة صدرت عن الصحف البريطانية والأميركية التي احتفلت بالوافد الجديد في عالم وسائط المعلومات، فإن الكثير من الشركات التي تبيع هذا القارئ الآلي في الولايات المتحدة تؤكد أن مستقبله مبشر، وتقوم شركة توبي بوم بالتعاقد مع بعض دور النشر لإعداد نسخ الكترونية من الكتب الكلاسيكية وأكثر الكتب رواجا من أجل تحميلها على هذا القارئ الإلكتروني.

ولكن السؤال الذي يطل برأسه الآن ... هل سيعمل هذا الجهاز على تحويل الناس من قراءة الكتب بشكل تقليدي إلى استخدام هذا الجهاز الإلكتروني في القراءة أم لا؟ هذه القضية التي يحملها هذا السؤال لا يمكن الإجابة عنها الآن، حيث لابد من الاحتكام إلى عامل الزمن وميول القراء وعناصر أخرى عديدة تدفعنا لعدم اعطاء اجابة مباشرة لمثل هذه التساؤلات .

حيث مازال البعض يؤكدون أنه لا يوجد شيء من الممكن أن يساعد على الاستغناء عن القراءة التقليدية. فالكتاب التقليدي يمكن إعارته بحيث لو فقد يمكن تعويضه، أما هذا القارئ الآلي والذي يبلغ ثمنه حوالى 400 دولار لا يمكن إعارته حيث إن فقده يمثل خسارة. وقد تم أمس طرح نسخة من هذا القارئ سعة ذاكرتها 8 جيغا بتكلفة 700 دولار تقريبًا .







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متوهقة بقوة الماسة الحساسة الصف الثاني 10 21-04-2009 04:40 AM
][®][^]وسائط إسلامية Mms[^][®][ #*بلسم جروح*# المنتدى العام 23 22-12-2007 02:15 AM
لمن يحب القراءة والفائدة ... الكتاب بعنوان ( التربية بالقصة ) العبدلي - أبو حسان منتدى مواد اللغة العربية 1 13-03-2007 02:27 AM
منهج القراءة للصف الثاني الجديد للنصف الثاني !تعالوا ! هاتوا ملاحظاتكم عن الكتاب A_reading الصف الأول 2 29-02-2004 09:39 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:34 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1