Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
طالبات لتأديب المعلمات
طالبات لتأديب المعلمات
قديم منذ /24-03-2003, 12:20 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي طالبات لتأديب المعلمات

جرأة ينميها ضعف الادارة

طالبات لتأديب المعلمات

هل تختلف طالبة اليوم عن طالبة الأمس? لماذا أصبحت الطالبة أكثر جرأة وأقل احتراما للمعلمة .. هل هناك عوامل ساعدت على ذلك .. وما دور الأسرة في كبح هذا السلوك .. وكيف نتيح للطالبة حرية التعبير عن نفسها .. من دون التفريط في المبادئ والقيم التي جبل عليها المجتمع?.

لا ذنب للمعلمة

نصرة الغدير مساعدة مديرة الثانوية الاولى بالرياض تؤيد ان طالبة اليوم أكثر جرأة وأقل احتراما سواء للمعلمة او الادارية والأكبر منها سناً, بل وصل الأمر احيانا الى عدم احترام والديها, والسبب في رأيها مجموعة قرارات او بنود تصب في مصلحة الطالبة, وترى أن المعلمة لا تملك اي سلطة او صلاحيات, حتى الدرجات لم تعد رادعا.

وتشرك نصرة الوالدين في المسؤولية وترى انهم غير متعاونين بشكل ايجابي اضافة الى ان بعض اولياء الأمور والأمهات يتجرأن على المعلمة والمديرة مما يجعل الطالبة تمارس نفس السلوك خصوصا اذا تمت النقاشات أمامها.

وحول القوانين والضوابط الادارية تضيف الغدير: يجب ألا تطبق هذه القرارات الا في حالة استنفاد كل الحلول الممكنة وعلى مديرة المدرسة حل المشكلة سلميا, ودراسة اي قرار يتخذ بشأن الطالبة, وقد لا يكون في مصلحتها, وهذا لا ينفي استخدام الضوابط الادارية الكفيلة بردع الطالبة ومحاسبتها.

وتضع نصرة يدها على مشكلة هامة وهي ان الادارات الأعلى يمكن ان تلغي قرار المديرة وتقريرها في الطالبة, فتعيده للنظر فيه او الغائه نهائيا, وهذا يضعهن في موقف حرج جدا مع كل الأطراف ..

المعلمة السبب

اما خلود الرزيحان اخصائية اجتماعية بمدارس السلام الأهلية فتحمل المعلمة جزءا من المشكلة فترى انها يمكن ان تستوعب الطالبة بكل ما فيها من اخطاء, وان طالبة اليوم فعلاً تختلف عن طالبة الأمس لكنها ليست مستعصية, ويمكن للمعلمة ان تتقرب منها وتتفهمها, فالطالبة بحاجة الى الدعم النفسي والمعنوي بشكل عام.

وتوضح خلود انها دائما توجه المعلمة لاتخاذ أسلوب الحوار والتفاهم مع الطالبات, ووجدت في ذلك نتائج ملموسة وحسما لكثير من هذا النوع من المشكلات.

الأسرة مع المعلمة

بينما تؤكد بدرية م. ع مديرة احدى المدارس الثانوية ان الاسرة يجب ان تتحمل العبء الاكثر في هذه القضية, لأن الادارة مهما طبقت القوانين والضوابط لتقويم سلوكيات الطالبة وجرأتها فإنها تظل قاصرة اذا لم تقم الأسرة بواجبها الأمثل, خصوصا في سنوات العمر الأولى, ويأتي دور المدرسة مكملاً.

وكما ألقت بدرية المسؤولية على الأسرة فإنها تحمل المعلمة جزءا من المشكلة لأنها الأكثر تفاعلا مع الطالبات وعليها ان تعيد صياغة نفسها لدور تربوي حقيقي يقوم على فهم احتياجات الطالبة وترى ان كثيرا من المعلمات مقصرات في دورهن التربوي الهام.

المعلمة تضخم المشكلة

لكن هيا المعمر (أم موظفة) لا تُحمّل الأسرة المسؤولية كاملة, وتشير الى ان الطالبة لو وجدت اهتماما وتفهما كبيرا من المعلمة او الادارية لاستقامت امورها وما واجهت المدرسة اي مشكلة مع الطالبات, وان بعض المعلمات يضخمن المشكلة كثيرا في حين انهن قادرات على معالجتها وديا, وهذا ما يضايق الطالبة ويغيظها بسبب احراجها امام زميلاتها والاستخفاف بها.

ما ذنبنا

لكن .. ماذا تقول الطالبات .. حول اتهامهن بالجرأة على المعلمات والاداريات .. ولماذا تتمرد وتسلك سلوكا يعود عليها بالحرج والمسؤولية:

ريم الفايز في المرحلة الثانوية تقول: الجرأة ليست عيبا بالرغم من ان لها حدودا بحيث لا تصل الى التجاوز او قلة الاحترام لكن ليس ذنبنا اننا نشأنا في عصر ربما يختلف تماما عن العصور الماضية. نحن البنات لنا كياننا الخاص وشخصيتنا المميزة, وعلى المعلمة ان تحترم ذواتنا الشخصية,كونها معلمة فهذا لايعطيها الحق في التطاول علينا.

وتضيف ريم: كثير من المعلمات او الاداريات يستعملن اسلوب التهديد والصراخ في وجه الطالبة لاخافتها الا ان ذلك غير مجد .. وتتساءل ريم: ماذا لو عاملتنا المعلمة معاملة اخت كبرى لصغرى او ام لابنة .. سيختلف الأمر كثيرا عمايحدث.

الطالبة السبب

اما ريناد الزين (مرحلة ثانوية) فرأيها مختلف عن زميلاتها فتقول: انا مسالمة, واخاف على نفسي كثيرا, واحب معلماتي واخشى ان تتغير افكارهن عني وتصل اخباري الى الاسرة, وترى ريناد ان المعلمة تحب الطالبة المجتهدة والمهتمة بمادتها ودروسها ولا تحب ان يناقشها احد. والبنات يردن ان تتبسط المعلمة معهن الى الحد الذي (نأخذ عليها) فيه, وهذا ما ترفضه معلمات كثيرات لأنه يؤدي الى فقد هيبتها امام الطالبات.

غير انها تهمس في أذن بعض المعلمات ان تتحمل الطالبات لأنها هي الأكبر سنا والأكثر خبرة وتجربة.

اسرة ضعيفة طالبة متجرئة

الجوهرة العلي (طالبة ثانوي) ترى ان الطالبة تكسب الجرأة وعدم الاحترام من بيئتها الأسرية خاصة اذا كانت الأم ضعيفة الشخصية, وبالتالي تتعلم الطالبة الرد على معلمتها دون ان تشعر بطريقة غير لائقة, وفي نفس الوقت المعلمة تؤدي دورها في ان تحاسب المقصرة وتعاقب المهملة لكن هذا لا يرضي بعض الطالبات فيحدث الصدام,وتهمس ايضا في اذن المعلمات ان يستوعبن البنات ويتفهمهن ويوجههن التوجيه السليم.

المعلمات يحتججن

الآراء السابقة كانت للطالبات والاخصائيات ومديرات المدارس وغالبهن يحملن المعلمة مسؤولية اكبر, فما رأي المعلمات اذن.

نورة. م (معلمة) تقول: المشكلة تنحصر في طالبات الثانوي,اما طالبات المتوسطة فلا زلن يقدرن المعلمة ويحترمنها كثيرا, وطالبة اليوم فعلا غير طالبة الامس,وما تشهده عليها من جرأة ماهو الا افراز للمرحلة التي تمر بها مجتمعاتنا الاسلامية والعربية نتيجة الغزو الثقافي والاجتماعي من خلال انتشار الفضائيات والانترنت وفقدان الهوية الاسلامية وغياب القدوة الصالحة.

وترى نورة الا نؤاخذ الطالبات بقدر ما نحن بحاجة اليه من تعزيز وتعميق القدوة والمثل الصالح وغرس مواصفات الهوية الاسلامية امامهن, وهذا الدور لا تتحمله المعلمة بمفردها, فهناك حلقات متكاملة يشترك فيها الجميع.

المعلمة مضغوطة

نوال الهاجري (معلمة مواد دينية) تدافع عن موقف المعلمة وترى انها مثقلة بالاعباء والمسؤوليات داخل المدرسة وخارجها, ولكي تقوم بواجباتها كاملة فلا بد من تخفيف بعض هذه الاعباء, وترى نوال ان كثرة اعداد الطالبات في الفصل ومهام التصحيح والتحضير والاعداد .. وغيرها من المهام لايمكن المعلمة ان تعطي الطالبة القدرالكافي من الاهتمام الذي نريده, من ناحية اخرى ترى نوال انه ليس للمعلمة اي سلطات حتى الدرجات انسحبت منها, فكيف يمكن ان تهدد الطالبة او تروعها?!! بالعكس اصبحت المعلمة هي التي تخاف على نفسها من الطالبة التي ربما قد تتطاول على المعلمة لابلسانها فقط بل بيدها احيانا, وكثير ما ينتهي الأمر بإنذار الطالبة وكتابة تعهد .. وما الى ذلك.

وأخيراً تطالب حنان ابراهيم (معلمة تاريخ) بإعادة الهيبة للمعلمة بتفعيل القوانين والأنظمة الادارية لتحقيق مزيد من ضبط السلوكيات والتجاوزات الخاطئة, لأن الطالبة تتجرأ أكثر وتتمادى في الاهانة في ظل غياب هذه القوانين المحكمة.

https://www.okaz.com.sa/OKAZ/DATA/200...Art_118570.XML







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البيض لتأديب التلاميذ ابوهلى المنتدى العام 6 08-10-2008 05:19 PM
لاحول ولاقوة إلابالله000في مباراة طالبات الرياض يفزن على طالبات الدمام بركلات الترجيح الوعد الحق المنتدى العام 18 24-01-2008 03:47 PM
الاستعلام عن بيانات المعلمات طالبات النقل ابو روناء منتدى برنامج معارف 0 22-04-2004 06:03 PM
بسبب ماس كهربائي إخلاء طالبات (116) الابتدائية وكلية المعلمات ابولمى المنتدى العام 1 10-10-2003 06:51 AM
بيانات المعلمات طالبات النقل الفائز منتدى برنامج معارف 4 04-06-2003 01:36 AM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:25 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1