Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ارجو منكم الأجابه سريعا
ارجو منكم الأجابه سريعا
قديم منذ /28-11-2008, 12:32 AM   #1 (permalink)

عضو جديد

ابوصالح07 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 349761
 تاريخ التسجيل : Nov 2008
 المشاركات : 2
 النقاط : ابوصالح07 is on a distinguished road

افتراضي ارجو منكم الأجابه سريعا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم

لدي كم سؤال ما عرفة اجابتهم واريدهم يوم السبت ارجو منكم الأجابه على ما تستطيعون وشكرا

1-خمس لا يعلمهن الا الله فما هى؟ واذكر الأيه الداله على ذالك؟؟؟


2-في القران سوره تزيد على مائه ايه ليس فيها ذكر الجنة ولا النار فما هي ؟؟؟


3- ماهي احكم ايه في القران الكريم وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يسميها الجامعه الفاذه ؟؟؟


4- لماذا سمى المسيح بهذا الأسم ؟؟؟


5- من القائل
الا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب







 

ارجو منكم الأجابه سريعا
قديم منذ /28-11-2008, 01:55 AM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

ام حسام@ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 108572
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 1,223
 النقاط : ام حسام@ is on a distinguished road

افتراضي

كما في قوله عليه الصلاة والسلام: (مفاتيح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله: لا يعلم ما في غد إلا الله، ولا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله، ولا يعلم متى يأتي المطر أحد إلا الله، ولا تدري نفس بأي أرض تموت، ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله).2
وقد جاء ذكرها في آخر سورة لقمان في قول الله تعالى: إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34) سورة لقمان.
سبب تسميتها بمفاتيح الغيب:
وإنما سُمّيت مفاتيح الغيب لأنها مفاتيح لما بعدها كما ذكر العلماء.
فقالوا:
1.قيام الساعة مفتاح لليوم الآخر.
2.ونزول الغيث مفتاح لحياة الأرض.
3.وعلم ما في الأرحام مفتاح لحياة المخلوقات.
4.وما تدري نفس ماذا تكسب غدا مفتاح للأرزاق.
5.وما تدري نفس بأي أرض تموت مفتاح للقيامة الصغرى لكل إنسان بحسبه.

ما هي أحكم آية في القرآن وكان النبي صلى الله عليه وسلم يسميها الجامعة الفاذة؟
هي (فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره (7) ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره (8)) سورة الزلزلة وفي قوله سبحانه وتعالى: (فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره ) [الزلزلة: آخر السورة] أجمع ما وعد الله فيه عباده المؤمنين أو توعد به الكفرة المجرمين، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عندما ذكر أنواع الخيل، وأنها لرجل أجر، ولرجل وزر، فسئل عن الحُمُر؟ قال: ((ما أنزل الله عليّ فيها إلا هذه الآية الجامعة الفاذة )) وذكر آخر الزلزلة [البخاري (3/217) ومسلم (2/681-682)].



سورة كريمة من سور القرآن الكريم تزيد على مائة آيه , ليس فيها ذكر الجنة ولا النار . فما هي ؟


جواب السؤال هو : سورة يوسف .

المسيح لا اعلم



أبو العتاهية








 
ارجو منكم الأجابه سريعا
قديم منذ /28-11-2008, 02:00 AM   #3 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية samba1

samba1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 94153
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : KSA-jeddah
 المشاركات : 6,447
 النقاط : samba1 is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
1-خمس لا يعلمهن الا الله فما هى؟ واذكر الأيه الداله على ذالك؟؟؟
في المرفقات محاضرة بعنوان "خمس لا يعلمهن إلا الله" للشيخ: عبد الرحمن بن عبد الله السحيم


اقتباس:
2-في القران سوره تزيد على مائه ايه ليس فيها ذكر الجنة ولا النار
سورة يوسف


اقتباس:
ماهي احكم ايه في القران الكريم وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يسميها الجامعه الفاذه ؟؟؟

{ فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره } } .

لماذا سمي المسيح بهذا الاسم ؟؟

اقتباس:
من القائل
الا ليت الشباب يعود يوما فأخبره بما فعل المشيب

القائل ابو العتاهية







 
ارجو منكم الأجابه سريعا
قديم منذ /28-11-2008, 02:11 AM   #4 (permalink)

عضو نشط

فراس14 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 273895
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
 المشاركات : 141
 النقاط : فراس14 is on a distinguished road

افتراضي

معنى كلمة المسيح
قال الطبري في تفسيره جامع البيان "يعنـي: مسحه الله فطهره من الذنوب، ولذلك قال إبراهيـم: الـمسيح الصديق 000 وقال آخرون مسح بالبركة 000 إنـما سمي الـمسيح ، لأنه مسح بـالبركة".
وقال الزمخشري "ظ±لْمَسِيحُ" لقب من الألقاب المشرفة، كالصدّيق والفاروق، وأصله مشيحاً بالعبرانية، ومعناه المبارك ، كقوله:
"وَجَعَلَنِى مُبَارَكاً أَيْنَمَا كُنتُ".
وقال الطبرسي في تفسيره مجمع البيان في تفسير القران "المسيح: فعيل بمعنى مفعول، وأصلـه أنه مسح من الأقذار وطهر".
وجاء في لسان العرب "سمي به (المسيح) لأَنه كان سائحاً فـي الأَرض لا يستقرّ، وقـيل: سمي بذلك لأَنه كان يمسح بـيده علـى العلـيل والأَكمه والأَبرص فـيبرئه بإذن الله؛ قال الأَزهري: أُعرب اسم الـمسيح فـي القرآن علـى مسح، وهو فـي التوراة مَشيحًا، فعُرِّبَ وغُيِّر يعنـي عيسى ابن مريم يقتل الدجال بنَـيْزَكه؛ وقال شمر: سمي عيسى الـمَسِيحَ لأَنه مُسِحَ بالبركة؛ وقال أَبو العباس: سميَ مَسِيحاً لأَنه كان يَمْسَحُ الأَرض أَي يقطعها. وروي عن ابن عباس: أَنه كان لا يَمْسَحُ بـيده ذا عاهة إِلاَّ بَرأَ، وقـيل: سمي مسيحاً لأَنه كان أَمْسَحَ الرِّجْل لـيس لرجله أَخْمَصُ؛ وقـيل: سمي مسيحاً لأَنه خرج من بطن أُمه مـمسوحاً بالدهن".
وقال الرازي في تفسيره الكبير أو مفاتيح الغيب "وأما قوله تعالى : "ظ±سْمُهُ ظ±لْمَسِيحُ عِيسَى ظ±بْنُ مَرْيَمَ" ففيه سؤالان : السؤال الأول : المسيح : هل هو اسم مشتق ، أو موضوع ؟ والجواب : فيه قولان الأول : قال أبو عبيدة والليث : أصله بالعبرانية مشيحا ، فعربته العرب وغيروا لفظه 000
والقول الثاني : أنه مشتق وعليه الأكثرون ، ثم ذكروا فيه وجوهاً الأول : قال ابن عباس : إنما سمي عيسى عليه السلام مسيحاً ؛ لأنه ما كان يمسح بيده ذا عاهة ، إلا برئ من مرضه
الثاني : قال أحمد بن يحيـى : سمي مسيحاً لأنه كان يمسح الأرض أي يقطعها ، ومنه مساحة أقسام الأرض ، وعلى هذا المعنى يجوز أن يقال : لعيسى مسيح بالتشديد على المبالغة كما يقال للرجل فسيق وشريب .
الثالث : أنه كان مسيحاً ، لأنه كان يمسح رأس اليتامى لله تعالى ، فعلى هذه الأقوال : هو فعيل بمعنى : فاعل، كرحيم بمعنى: راحم .
الرابع : أنه مسح من الأوزار والآثام .
والخامس : سمي مسيحاً لأنه ما كان في قدمه خمص ، فكان ممسوح القدمين .
والسادس : سمي مسيحاً لأنه كان ممسوحاً بدهن طاهر مبارك يمسح به الأنبياء، ولا يمسح به غيرهم . ثم قالوا : وهذا الدهن يجوز أن يكون الله تعالى جعله علامة حتى تعرف الملائكة أن كل من مسح به وقت الولادة فإنه يكون نبياً .
السابع : سمي مسيحاً لأنه مسحه جبريل (ص) بجناحه وقت ولادته ليكون ذلك صوناً له عن مس الشيطان .
الثامن : سمي مسيحاً لأنه خرج من بطن أمه ممسوحاً بالدهن ، وعلى هذه الأقوال يكون المسيح ، بمعنى : الممسوح 00
السؤال الثاني : المسيح كان كاللقب له ، وعيسى كالاسم فلم قدم اللقب على الاسم؟.
الجواب : أن المسيح كاللقب الذي يفيد كونه شريفاً رفيع الدرجة ، مثل الصديق والفاروق فذكره الله تعالى أولاً بلقبه ليفيد علو درجته، ثم ذكره باسمه الخاص" .
وقال القرطبي في تفسيره الجامع لأحكام القرآن نفس ما قالوه أعلاه تقريباً "وروِي عن ظ±بن عباس أنه كان لا يمسح ذا عاهة إلا برِيء ؛ فكأنه سمي مسيحاً لذلك 000 وقيل : لأنه ممسوح بدهن البركة ، كانت الأنبياء تُمسح به ، طيّبِ الرائحة ؛ فإذا مُسح به عُلم أنه نبيّ . وقيل : لأنه كان ممسوح الأخمصيْن . وقيل : لأن الجمال مسحه ، أي أصابه وظهر عليه . وقيل : إنما سمي بذلك لأنه مسح بالطهر من الذنوب . وقال أبو الهيثم : المسيح ضِد المسيخ ؛ يقال : مسحه الله أي خلقه خلقاً حسناً مباركاً 00" .
وقال البيضاوي في تفسيره أنوار التنزيل وأسرار التأويل "المسيح لقبه وهو من الألقاب المشرفة كالصديق وأصله بالعبرية مشيحا معناه : المبارك ، وعيسى معرب ايشوع واشتقاقهما من المسح لأنه مسح بالبركة أو بما طهره من الذنوب ، أو مسح الأرض ولم يقم في موضع، أو مسحه جبريل".
وقال ابن كثير في تفسيره تفسير القران الكريم "وسمي المسيح قال بعض السلف: لكثرة سياحته. وقيل: لأنه كان مسيح القدمين، لا أخمص لهما، وقيل: لأنه كان إذا مسح أحداً من ذوي العاهات بريء بإذن الله تعالى".
وقال الشوكاني في تفسيره فتح القدير "والمسيح اختلف فيه من ماذا أخذ؟ فقيل: من المسح؛ لأنه مسح الأرض، أي: ذهب فيها، فلم يستكن بكن، وقيل: إنه كان لا يمسح ذا عاهة إلا بريء، فسمي مسيحاً، فهو على هذين فعيل بمعنى فاعل، وقيل: لأنه كان يمسح بالدهن الذي كانت الأنبياء تمسح به، وقيل: لأنه كان ممسوح الأخمصين، وقيل: لأن الجمال مسحه، وقيل: لأنه مسح بالتطهير من الذنوب".
وقال ابن عباس في تفسيره للقرآن "يسمى المسيح لأنه يسيح في البلدان ويقالالمسيح الملك".
ونفس الكلام تقريبا قاله السمرقندي في تفسيره بحر العلوم "ويقال إنما سمي المسيح، لأنه يسيح في الأرض. ويقال: المسيح بمعنى الماسح، كان يمسح وجه الأعمى فيبصر. وقال الكلبي: المسيح الملك".
وهذا نفس ما قاله الماوردي في تفسيره النكت والعيون "وفي تسميته بالمسيح قولان: أحدهما: لأنه مُسِحَ بالبركة، وهذا قول الحسن وسعيد. والثاني: أنه مُسِحَ بالتطهر من الذنوب".
وقال البغوي في تفسيره معالم التنزيل "أنه مسح من الأقذار وطهر من الذنوب، وقيل: لأنه مسح بالبركة، وقيل: لأنه خرج من بطن أمه ممسوحاً بالدهن، وقيل مسحه جبريل بجناحه حتى لم يكن للشيطان عليه سبيل، وقيل: لأنه كان مسيح القدم لا أخمص له، وسمى الدجال مسيحاً لأنه ممسوح إحدى العينين، وقال بعضهم هو فعيل بمعنى الفاعل، مثل عليم وعالم. وقال ابن عباس رضي الله عنهما سمي مسيحاً لأنه ما مسح ذا عاهة إلا برأ ، وقيل: سمي بذلك لأنه كان يسيح في الأرض ولا يقيم في مكان، وعلى هذا القول تكون الميم فيه زائدة. وقال إبراهيم النخعي: المسيح الصديق".
منقول من احد المواقع








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
ارجو منكم الأجابه سريعا
قديم منذ /28-11-2008, 11:30 AM   #5 (permalink)

عضو جديد

ابوصالح07 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 349761
 تاريخ التسجيل : Nov 2008
 المشاركات : 2
 النقاط : ابوصالح07 is on a distinguished road

افتراضي

مشكورين ...........









التعديل الأخير تم بواسطة ابوصالح07 ; 28-11-2008 الساعة 11:38 AM
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:23 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1