Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
أسرار خاصة في حياة سماحة الشيخ ابن باز
أسرار خاصة في حياة سماحة الشيخ ابن باز
قديم منذ /28-11-2008, 09:04 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي أسرار خاصة في حياة سماحة الشيخ ابن باز


أسرار خاصة في حياة سماحة الشيخ ابن باز
عبد الكريم بن عبد المحسن التركي
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة الشيخ عبد العزيز بن باز
من يتأمل في منهج العلامة الشيخ عبد العزيز بن باز ـ يرحمه الله ـ يعتقد انه كان متخصصا في الادارة. فقد افاد في تطبيق منهج اداري متميز على ارض الواقع وفق قواعد ادارية منضبطة بالمنهج الشرعي ومن ابرز ملامح منهجه الاداري:
1- التخطيط : لقد اهتم بالتخطيط على المديين القريب والبعيد في العمل الرسمي والدعوي وكان يوجه المسؤولين معه بالالتزام بالتخطيط.
2- الشورى : لقد كان عجيبا في تطبيقه الشورى في الأمور التي تحتاج الى استطلاع الرأي والمشورة فيستشير ويجيد الاستماع للآراء ويناقشها بكل هدوء حتى يتبين الأصلح فيوجه للأخذ به واعتماده وتراه احيانا يكون لجنة لما يراه يحتاج الى رأي مجموعة متخصصة يجيد اختيار الأعضاء وفق نوعية المطلوب دراسته. وقد أسس مجلس استشاريا في الرئاسة كونه من كبار مسئوليها برئاسته ـ يرحمه الله ـ يحيل اليه المعاملات التي يرى ضرورة دراستها بشكل جماعي ويرغب في التشاور فيها وسماع الآراء حولها للأخذ بأنسبها وأصلحها ويجتمع هذا المجلس اسبوعيا او كلما دعت الحاجة أو وجد من القضايا ما يستدعي اجتماعه.
3- التنظيم وتوزيع العمل : يعد التنظيم من أهم المهارات الادارية البارزة في أسلوب الشيخ الإداري وكان يحرص على وضع الرجل المناسب في المكان المناسب. كما كان يحرص على تنسيق الجهود بين العاملين وإيجاد التعاون فيما بينهم ويرزع الثقة بين الرئيس والزميل والمرؤوس ويحث الجميع في كل مناسبة على العمل كفريق واحد.
وكان له أسلوب مميز في توزيع الأعمال والمهام على الموظفين في مكتبه فقد خصص موظفا لأعمال الدعوة في الخارج وثانيا للفتاوى وثالثا للدعوة في الداخل ورابعا للمساعدات والمساجد والشفاعات وخامسا للأعمال الإدارية والمالية في ديوان الرئاسة وفروعها في الداخل والخارج وسادسا للبحوث والمجلة وموظفا خاصا بمسائل الطلاق.. وهكذا. وقد اختار لكل مجال ما يناسبه من الموظفين وقد كان ـ يرحمه الله ـ سريع الاستذكار للأسماء والمعاملات وأسماء الدعاة وأماكنهم في الداخل والخارج.
4- الحرص على تطبيق النظام على الجميع : لقد كان حريصا على تطبيق النظام على الجميع الا إذا رأى مصلحة راجحة في الاستثناء فإنه يرفع بذلك لولاة الأمر مبررا ذلك بالأسباب التي تقتضيها الحالة.
5- القدوة الحسنة: لقد كان قدوة حسنة في خلقه وصبره وسمته وشخصيته وعمله وتعامله وانضباطه ودقته في المواعيد واستغلاله الوقت وكان مضرب المثل في علو الهمة ودماثة الخلق والتواضع الجم.
6- إدارة الوقت وحسن استثماره : لقد كان الشيخ ابن باز نموذجا نادرا في حفظ وتنظيم الوقت. فالمتتبع له في اليوم والليلة يعجب كيف يقدر على هذا الكم الهائل من العمل خاصة عندما كبر سنه فهو في عمل دائم وأقل ما في جدوله اليومي هو النوم. أما الباقي فكله في سبيل الله ابتداء من قيامه للتهجد في آخر الليل الى دروسه بعد الفجر والاطلاع على ما يعرض عليه في هذا الوقت الى الدوام حتى قبيل العصر ثم دروس ما بعد صلاة العصر ثم الجلسة العامة للافتاء بعد المغرب وقضاء حاجات الناس الى الوقت المخصص بعد العشاء للمعاملات والاجتماعات وتسجيل حلقات الاحاديث والفتاوى وغير ذلك وكان يعمل دون إجازة.
ومع هذا البرنامج اليومي المزدحم الا انه كان يخصص بعض الوقت لأسرته بل يحدد أوقاتا مخصصة لتعليمهم وتدريسهم وتربيتهم في أيام معلومة كما يهتم بزيارة أقاربه من كبار السن والمرضى ونحو ذلك.
7- الباب المفتوح : لقد كان يستقبل الجميع الصغير والكبير العالم والعامي الغني والفقير.. على اختلاف فئاتهم بصدر رحب وسؤال عن الأحوال في جميع الأوقات في المكتب والمنزل نهارا وليلا دون كلل او ملل وكان يقضي لكل واحد حاجته او يشفع له حسب المستطاع من زواره ومشاركته في تناول الغداء والعشاء وكان بيته ـ يرحمه الله ـ مأوى وسكنا عاما.
8- التفويض : لقد كان يجيد التفويض والتوكيل فيما يراه يخدم المصلحة العامة فكان يمنح معالي نائبيه ـ يرحمهما الله ـ ومديري الإدارات ومراكز ومكاتب الدعوة والإرشاد والملحقيات الدينية ما يراه من صلاحيات تخدم العمل والمصلحة العامة مع المتابعة بعد التفويض.
9- التحفيز: وكان ـ يرحمه الله ـ يسعى لرفع مستوى العمل والإنتاج بشتى أنواع ووسائل التحفيز المعنوية والمادية والإشادة بالمحسن وزرع الطمأنينة والاستقرار الى غير ذلك من الوسائل المفيدة لتحفيز العاملين.
10- الرقابة : كان يهتم بالرقابة بأنواعها فكان يركز على الرقابة الدينية – الذاتية فكان يربط كل عمل بمراقبة الله سبحانه وتعالى. كما كان يهتم بالرقابة الإدارية المعروفة ويؤكد على ما تبرأ به الذمة ويشعر الجميع بعظم المسؤولية وتبعاتها.
11- التطوير والابتكار: وكان ـ يرحمه الله ـ دائما يؤكد على تطوير المهارات وضرورة التدريب كل في مجاله من اجل ان يجيد كل مختص عمله على أحسن وجه ويطلع على ما يستجد فيه للرفع من مستوى أداء العمل الى الأفضل. كما كان يهتم بالابتكار في مجال العمل والادارة ومن الأمثلة على ذلك ما وجه به سماحته ـ يرحمه الله ـ من إنشاء المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات التي تعد نموذجا مبتكرا في الدعوة الى الله وهي تعنى بتوعية وإرشاد الجاليات العربية والإسلامية في المملكة ودعوة الجاليات غير المسلمة الى الإسلام بشتى اللغات في مختلف مناطق المملكة ومن أنشطتها: التدريس والدورات والمحاضرات والشريط والكتاب. كما انها تركز على متاعبة المسلمين الجدد بالتوجيه والارشاد وغير ذلك مما يساعدهم على توعيتهم بدينهم واحكامه وبأداء العبادات على الوجه الشرعي الصحيح. وقد كون إدارة اسمها (شعبة الجاليات) تشرف مباشرة على هذه المكاتب تم تعديل مسماها أخيرا الى (إدارة المكاتب التعاونية). وقد نفع الله بهذه المكاتب نفعا عظيما بدعم وتوجيه من ولاة الأمر ـ يحفظهم الله ـ وقد اصبحت سمة مباركة من خصائص هذه المملكة التي عم نفعها والله الحمد جميع أرجاء العالم.
12- العناية بتحقيق الأهداف : كان يتأكد ويتابع يؤكد على تنفيذ الأهداف المطلوبة وفق ما خطط لها ويعالج أوجه القصور فيها وما يعترضها من عقبات.
13- التواضع والزهد : لقد اوتي الشيخ من التواضع النصيب الأكبر فلم تؤثر فيه المناصب والمراتب والمكانة العلمية والاجتماعية. كما لم تشغله الدنيا بمفاتنها فتجده يحتفي بالصغير والكبير والفقير والغني ويسأل عن حال الجميع ويرحم ويعطف على ذي الحاجة ويحرص على قضاء حاجته.
14- معرفة الواقع : كان الشيخ ـ يرحمه الله ـ يهتم بمعرفة الواقع فقد كان متابعا دقيقا للأخيار المحلية والعربية والدولية بشكل يومي ويسأل ويناقش وكأنه متخصص في هذا المجال.
رحم الله الشيخ رحمة واسعة وجمعنا به في جنات الفردوس الأعلى.

Abo.ebrahim@windowslive.com









 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:02 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1