Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
غياب ورسوب عدد كبير في أول تجربة لنظام الانتساب في الكليات
غياب ورسوب عدد كبير في أول تجربة لنظام الانتساب في الكليات
قديم منذ /31-03-2003, 03:08 PM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

الشريف الحسني غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6040
 تاريخ التسجيل : Sep 2002
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : طيبة الطيبة
 المشاركات : 1,607
 النقاط : الشريف الحسني is on a distinguished road

افتراضي غياب ورسوب عدد كبير في أول تجربة لنظام الانتساب في الكليات

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أثار نظام الانتساب في كليات التربية للبنات في السعودية الذي بدأ تطبيقه هذا العام الدراسي (1423-1424هـ)، والذي تم بمقتضاه قبول 40608 طالبات، ينتمين إلى أكثر من 40 ألف أسرة سعودية، عدداً من المشكلات والجدل على كل المستويات، بدءاً بالأساتذة وانتهاءً بالطالبات أنفسهن، مروراً بالإدارات المسؤولة عن تطبيقه، والعائلات، والمجتمع ككل المتأثر بأي سلبية تنال أي قطاع من قطاعاته، فما بالك بقطاع التعليم؟ وما بالك بمشكلة تخص 40 كلية استوعبت هذه الأعداد الإضافية، فجأة وبقرار مفاجئ؟
ارتفاع معدلات الغياب
إلا أن المحصلة النهائية لهذه التجربة التي توخت توسيع قاعدة الانتساب في كليات البنات كانت غير إيجابية، في رأي الكثيرين، وتحتاج إلى بعض الوقت فقط لتصحيح مسارها في رأي البعض الآخر، حيث شهدت الامتحانات في نهاية الفصل الدراسي الأول غياب آلاف الطالبات، ورسوب آلاف أخريات.
فقد أدى فتح الباب على مصراعيه أمام الطالبات ودون أي التزامات تترتب على الطالبة، أن ازدادت الأعداد بشكل مثير، وترتب على ذلك عبء إداري غير قليل على إدارات هذه الكليات الأربعين التي فتح بابها هذا العام، كتجربة يتم بعدها التعميم على بقية الكليات في السنوات التالية.
وقد أدى ذلك إلى أن نسبة لا يستهان بها من الطالبات لم يأخذن الموضوع بالجدية اللازمة، وسجلت بالتالي الكليات نسب غياب غير منطقية، ففي كلية التربية بنات في جدة، على سبيل المثال، جاءت نسب الغياب كالتالي: الدراسات الإسلامية 22.3%، اللغة العربية 30.7%، التاريخ 26%، الجغرافيا 27%، اللغة الإنجليزية 23%.
وعلمت "الوطن" أن عدد الطالبات اللاتي حضرن الاختبارات في مدينة جدة بلغ نحو 2300 طالبة من 3000 طالبة مسجلة كما أن النتيجة كانت متدنية جداً، وصلت إلى حوالي 33%، وأن بعض الأقسام لم ينجح فيها أحد. ووصلت نسبة الرسوب في بعض المواد في إحدى كليات الرياض إلى 90%.
واستغربت إحدى المسؤولات ارتفاع نسبة النجاح في مادة اللغة الإنجليزية على الرغم من أن الطالبات لا يستطعن قراءة جملة واحدة.
وقد أكدت إحدى مسؤولات تعليم البنات هذا المعنى بقولها، لقد تمت الاستهانة بقيمة التعليم من خلال إقرار الانتساب ولو تم وضع رسوم مادية معقولة لما حدث أن سجلت 3700 طالبة وحضرت 2100 طالبة فقط في كلية الرياض، فجميع كليات البنات وصلت نسب الحضور فيها إلى 60%.
ولكن ككل الأمور الإنسانية، ليست هناك سلبية كاملة، ولا إيجابية كاملة، بمعنى أن كل سلبية لا بد أن تكتنفها نسبة من الإيجابية، والعكس صحيح، وهذا هو مبعث الخلافات الدائم في الرأي حول قضايا الإنسان.
مشكلات بالجملة
وقد شهدت التجربة بعضاً من المشكلات، من جراء العجلة في التطبيق، وكثافة الأعداد المقبولة، لعل أهم ما أثير بشأنها: تأخير طرح المناهج، وتغييرها هي والمراجع قبل الاختبارات بأقل من شهر، ثم ما أثير من قبل الطالبات عن كثرة المراجع ومطالبتهم بالتركيز على كتاب واحد حتى لا يشتت ذلك تفكيرهن، وصعوبة الامتحانات، وخروجها عن نطاق المناهج المقررة، وطريقة الامتحانات المتمثلة في "الاختيار من متعدد"، ومدى ما سببه ذلك من ارتباك للطالبات، ثم طريقة التصحيح الآلي، والمعتمد على نماذج موحدة من الأسئلة ونماذج موحدة من أوراق الإجابة، وأخطاء كثير من الطالبات في فهم واستيعاب طريقة كتابة البيانات، وعدم قيام ا لمراقبات بإفهامهن، مما اضطرهن إلى الإجابة بأساليب وملء البيانات بطرق لم يستطع الكمبيوتر معها القيام بالتصحيح الآلي، واضطروا في النهاية إلى التصحيح اليدوي، مما أضاع كثيراً من الجهود المبذولة لاختصار الوقت والجهد والعناصر البشرية في العمل.
حق المنتسبات في حضور المحاضرات!!
ولعل مسألة حق المنتسبات في حضور المحاضرات من عدمه، من أهم ما شغل بال الطالبات، إلا أن معنى الانتساب، بوجه عام، يعني عدم حضور المحاضرات والاكتفاء بتحصيل العلم من خلال كتب المناهج والمراجع، دون الحضور إلى الكلية والمواظبة في المحاضرات، وذلك كحل لاستيعاب بعض الطالبات دون تشكيل عبء إضافي على المرافق والعناصر التعليمية في الكليات. أي إن الانتساب في الحقيقة جاء كحل لعدم قدرة الكليات على استيعاب كل الأعداد التي تتقدم للدراسة، فجعل الانتساب لاستيعاب من لا تستطيع الكليات استيعابهن، أو اللاتي لا تسمح لهن ظروفهن بالانتظام وحضور المحاضرات، وعلى الرغم من هذا المفهوم الواضح والصريح لمعنى الانتساب، إلا أن كثيراً من الطالبات يطالبن بمنحهن الحق في حضور المحاضرات، ويرى مسؤولون أنه لو تم تنفيذ ذلك لفرغ الانتساب من مضمونه ولتعرضت الكليات إلى ضغط هائل من الطالبات لا قبل لها بتحمله.
وفي هذا السياق تقول الطالبة فوزية، أولى دراسات إسلامية، "إنه يجب السماح بحضور طالبات الانتساب للمحاضرات مع المنتظمات، لمن ترغب الاستفادة، لأننا نحتاج أحيانا إلى سماع شرح بعض الموضوعات والاستفسارات عن بعض الموضوعات التي يغلق علينا فهمها".
وأشارت الطالبة نفسها إلى مشكلة غلاء الكتب والمراجع والتي يبلغ ثمنها 400 ريال وهو مبلغ كبير بالنسبة لبعض الطالبات، وتتمنى فوزية أن يحولوا كليتهم لانتظام.
أما نورة الخالدي، قسم تاريخ، فلها رأي مغاير, فهي ترى "أن الدراسة المنزلية، أكثر متعة وأسهل خصوصا مع النظام الجديد، حيث إن المقررات أسهل من مقررات الانتظام"، لكن المشكلة التي تعاني منها وتعتقد أن غيرها من الطالبات يعانين منها كذلك تتمثل في ضيق وقت الدراسة، حيث لم يكن أمامهن سوى شهر للدراسة وكانت بعض المواد مكتوبة بخط غير واضح مما جعلهن لا يتحققن من المعلومات الصحيحة وبدقة خصوصا مادة "الحضارة المصرية".
عشوائية وتسرع
عميدة كلية التربية للبنات، الأقسام الأدبية، في أبها الدكتورة إيمان ميمش
أوضحت أنها ليست ضد الانتساب، ولكنها فقط ضد العشوائية والتسرع، حيث إن الموضوع تم خلال شهرين وهو وقت لم يمكِّن المسؤولين والمسؤولات من حل المشكلات التي ترتبت عليه.
وقالت الدكتورة إيمان إنها تعتقد أن الفصل الدراسي الثاني سيكون أفضل من الأول، حيث سيتم تلافي الأخطاء السابقة.
وقالت العميدة إن كليتها التي استوعبت وحدها 2455 طالبة، من بين أكثر من 40 ألفاً على مستوى كليات السعودية التي أتاحت هذا النظام، أي بمعدل يزيد على 6%، تقدم منهن للامتحان في الفصل الدراسي الأول 1610 طالبات فقط، بمعدل 65% فقط من إجمالي المنتسبات، حاولت معالجة بعض نواحي القصور من خلال تنظيم محاضرات في فترة العصر قبل امتحانات الدور الأول بأسبوعين، وكلفت أعضاء هيئة التدريس بإلقاء محاضرات في الفقه واللغة العربية، وتم الإعلان عن هذه المحاضرات ولكنها لم تلق قبولاً لدى الطالبات اللاتي تعللن ببعد المسافات بين الكلية وبين منازلهن، مما حال دون انتظامهن فيها.
وترى أستاذ مساعد بقسم اللغة الإنجليزية ورئيس لجنة سير الامتحان بكلية التربية للبنات في جدة (الأقسام الأدبية) الدكتورة منى بادويس أن تجربة الانتساب خطوة جريئة جداً وغير متوقعة حالياً مقارنة بالإمكانات المحدودة التي تتمتع بها كليات البنات، حيث تزدحم هذه الكليات بالآلاف من الطالبات المنتظمات واللاتي يدرسن في ظروف غير ملائمة صحياً وعلمياً إذ إن هناك قصوراً شديداً في الإمكانات المادية حيث لا تتوفر القاعات الدراسية المناسبة من حيث الحجم والبيئة الصحية وهناك نقص في المعامل والمكتبات والكتب الدراسية والمراجع وغيرها فما بالكم بالوضع عندما يفتح مجال الانتساب؟ فالمتوقع كثير من المعاناة من جانب الطالبات المنتظمات والمنتسبات والمعلمات والإداريات.
أما كيف بدأت هذه الخطوة وكيف تطورت إلى الأسوأ؟ "فلا أخفيكم أن الموضوع قد سار بخطى سريعة جداً حيث فوجئنا، حالنا في ذلك حال الطالبات، بأنه سيفتح باب التسجيل في مختلف التخصصات الموجودة في الكليات. وقد طلبت إدارة كلية البنات في جدة ـ وأتوقع الأمر مشابه في باقي الكليات في جميع المناطق ـ من كل قسم إعداد وصف تفصيلي للمقررات والكتب والمراجع المستخدمة. كما عُقد اجتماع بين رئيسات الأقسام والطالبات المنتسبات لتعريفهن بمستوى المناهج وكيفية الاستعداد للاختبارات والحصول على الكتب والمراجع، ثم ـ ودون سابق إنذارـ فوجئنا بأن الطالبات المنتسبات قد تم إمدادهن من قبل إدارة الكليات في الرياض بتوصيف جديد للمقررات والكتب والمراجع يختلف كلياً عن المناهج المستخدمة في كلية التربية في جدة، وكان ذلك خلال فترة اختبارات منتصف العام للمنتظمات، وكانت طالبات الانتساب يتخبطن بين الإدارة والأقسام والمعلمات في محاولة لمعرفة كيفية الحصول على الكتب وكيفية استذكارها".
وأضافت أنه "بما أننا نجهل تماماً ما حدث، فلم يكن بوسعنا كإدارة ومعلمات إفادة الطالبات بأي شيء، وبالفعل الكل عمادة وإدارة ومعلمات أخلوا مسؤوليتهم من أي تغيير حدث في المقررات، ثم فجأة أيضاً تحدد موعد للامتحانات العملية خلال فترة اختبار نصف العام للمنتظمات، وكانت النتيجة؟ أن عدداً كبيراً من المنتسبات لم يحضرن الاختبار العملي. وتحدد موعد للاختبارات التحريرية واستعدت الكلية لذلك الاستعداد الكامل، ولكن فوجئنا بغياب عدد كبير من المنتسبات عن الاختبارات. وأتوقع أن ارتجالية الخطوة وعدم معرفة الطالبات بالمواعيد قبلها بوقت كافٍ كانا السبب في عدم استعدادهن للامتحانات وغياب الكثيرات عنها سواءً العملية أو التحريرية. وكانت نسبة حضور الطالبات للاختبارات التحريرية 75% تقريباً ونسبة الغياب 25% والنتيجة المتوقعة هي الإخفاق الشديد. ولا ينتظر النجاح الكبير إلا لما يقارب 5% من المتقدمات".
وأضافت أنه بالنسبة لأولئك اللاتي سيكتب لهن النجاح "لا أتوقع إفادة المجتمع منهن إفادة كاملة، فالتخصصات المفتوحة هي نفس التخصصات التي تتكدس فيها الطالبات المنتظمات بالآلاف، وعند تخرجهن ستضاف للمجتمع أعداد هائلة من أولئك اللاتي يقبعن في البيوت بلا عمل وبذلك تزيد نسبة البطالة".
زيادة على حاجة سوق العمل
ووصفت ميمش تجربة الانتساب بـ"الجديدة"، ولكنها لا تخدم سوق العمل في عسير، حيث إنه سيترتب عليها تكدس الخريجات من نفس التخصصات، دون حاجة حقيقية لهن في سوق العمل. وأضافت أن دراسة سوق العمل جيداً، وتوجيه المنتسبات إلى التخصصات المطلوبة، يقضيان على هذه السلبية.
محاولة للتقييم
وفي محاولة لتقييم التجربة التقت "الوطن" عدداً من أطراف العملية التعليمية، للدلو برأيهن في هذا الموضوع الذي وصفه كثيرون بأنه نقلة في التعليم السعودي، وإن اختلفت الآراء في طبيعة هذه النقلة وهل هي نقلة إيجابية أم سلبية، أم كطبيعة كل الأشياء تجمع بين السلبيات والإيجابيات.


يتبع,,,,







 

غياب ورسوب عدد كبير في أول تجربة لنظام الانتساب في الكليات
قديم منذ /31-03-2003, 03:09 PM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

الشريف الحسني غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6040
 تاريخ التسجيل : Sep 2002
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : طيبة الطيبة
 المشاركات : 1,607
 النقاط : الشريف الحسني is on a distinguished road

افتراضي تابع ما سبق

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من الانتساب إلى الانتظام
أتاحت لائحة النظام للطالبة المنتسبة فرصة التحول إلى طالبة منتظمة بعد السنة الدراسية الأولى لمن تحصل على 80% فما فوق بينما تلزم من هن دون ذلك بالانتظام في السنتين الثالثة والرابعة عدا طالبات كليتي الآداب في الرياض والدمام حيث يكملن دراستهن انتسابا. وعدت الدكتورة إيمان ميمش ذلك من إيجابيات التجربة.
والتقت "الوطن" بإحدى مسؤولات التعليم بكليات البنات (فضلت عدم ذكر اسمها) وتناولت في حديثها أهمية وضرورة تحويل المنتسبات إلى منتظمات في حال حصولهن على نسبة أكثر من 80%.
وبالنسبة للوائح تحويل المنتسبات إلى منتظمات، لا أتوقع أنها ستؤدي إلى تطور مستوى الكليات بل ستضيف عبئا جديدا عليها، فالطالبة التي لم توفق في النجاح كمنتظمة وكان لديها فرصة حضور الدروس والاطلاع على المناهج وطريقة الاختبارات عن قرب، سيكون نجاحها أكثر استحالة وهي منتسبة.
وبالنسبة للمنتسبات فمعظمهن تلك الفئة التي لم تساعدها نسبتها في الثانوية العامة ومستواها العلمي على الالتحاق بالكليات والتي تتطلب مستوى تحصيل معين ومقدرة علمية عالية ومهارات خاصة. أولئك الطالبات لا يمكنهن بأي حال من الأحوال اللحاق بركب المنتظمات والوصول لنفس المستوى العلمي، فيما عدا أعداد قليلة نسبياً، لم يكن حصولهن على معدلات ضعيفة في الثانوية راجعاً إلى تقصير منهن إنما يكون راجعاً إلى ظروف استثنائية تكون قد واجهتهن خلال الدراسة.
70% بدلاً من 80%.
وإذا كان البعض يعترض على تحويل المنتسبات إلى منتظمات، فهناك بعض آخر، طالب عبر "الوطن" بتخفيض معدل الدرجات المسموح به للانتقال من منتسبة إلى منتظمة، إلى 70% بدلاً من 80%، حيث يرون أن ذلك من شأنه أن يحفز الطالبات على بذل جهود أكبر للحصول على نسبة النجاح التي تؤهلهن للتحول إلى انتظام. وطالبن بأن تسرع إدارة الكليات في الأخذ بآرائهن قبل إتمام الدراسات اللازمة وإعداد المناهج خشية زيادة نسبة الرسوب وتوقعت الطالبات أن تكون هذه النسبة عالية مع ظهور النتائج قريبا.

الوطن








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
للمتعلقين أمثالي في أنعام ( المكيرش ) aburakan المنتدى العام 3 31-12-2007 07:33 PM
إدانة 14 متهماً بينهم رجال أمن ومستشار في قضايا تزوير ورشوة بمنفذ حدودي samba1 زاجل الشـــــريف 2 07-10-2006 02:39 AM
ما هو الحقل المتعلق بنجاح ورسوب الطالب ؟ حاسب آلي منتدى برنامج معارف 10 09-09-2003 04:47 PM
ماهي العلاقة بين حفريات شارع الابراج ورسوب الطلاب ابولمى المنتدى العام 0 23-06-2003 03:17 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 10:16 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1