Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
الإحسان إلى الغير انشراح للصدر ..
الإحسان إلى الغير انشراح للصدر ..
قديم منذ /21-12-2008, 12:42 PM   #1 (permalink)

عضو فضي

أبوجنا2 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 259120
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 المشاركات : 690
 النقاط : أبوجنا2 is on a distinguished road

افتراضي الإحسان إلى الغير انشراح للصدر ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الاحسان الى الغير انشراح للصدر

الجميل كاسمه ، والمعروف كرسمه ، والخير كطعمه. أول المستفيدين من إسعاد الناس هم المتفضلون بهذا الإسعاد ، يجنون ثمرته عاجلا في نفوسهم ، وأخلاقهم ، وضمائرهم ، فيجدون الانشراح والانبساط ، والهدوء والسكينة.

فإذا طاف بك طائف من هئم أو ألم بك غم فامنح غيرك معروفا واسد له جميلأ تجد الفرج والراحة. اعط محرومأ ، انصر مظلومأ ، أنقذ مكروبا ، أطعم جائعأ ، عد مريضأ ، أعن منكوبا ، تجد السعادة تغمرك من بين يديك ومن خلفك.

إن فعل الخير كالمسك ينفع حامله وبائعه ومشتريه ، وعوائد الخير النفسية عقاقير مباركة تصرف في صيدلية الذي عمرت قلوبهم بالبر وا لإحسان.

ان توزيع البسمات المشرقة على فقراء الأخلاق صدقة جارية في عالم القيم ( ولو ان تلقى اخاك بوجه طلق ) وإن عبوس الوجه إعلان حرب ضروس على الاخرين لا يعلم قيامها إلأ علأم الغيوب.

شربة ماء من كف بغي لكلب عقور أثمرت دخول جنة عرضها السموات والأرض لأن صاحب الثواب غفور شكور جميل ، يحب الجميل ، غني حميد.

يا من تهددهم كوابيس الشقاء والفزع والخوف هلموا إلى بستان المعروف وتشاغلوا بالغير ، عطاء وضيافة ومواساة وإعانة وخدمة وستجدون السعادة طعمأ ولونأ وذوقأ { وما لاحد عنده من نعمة تجزى الا ابتغاء وجه ربه الاعلى ولسوف يرضى }

فضيلة الشيخ د/ عائض القرني








التوقيع



الصدقة تطفيء غضب الرب





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

الإحسان إلى الغير انشراح للصدر ..
قديم منذ /21-12-2008, 04:23 PM   #2 (permalink)

عضو ماسي

hh8m غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 43788
 تاريخ التسجيل : Apr 2004
 المشاركات : 2,819
 النقاط : hh8m is on a distinguished road

افتراضي

الحياة قاسية، وأهوالها كثيرة ومصائبها جمة، والإسلام دين الحياة الاجتماعيةالسليمة، يريد من أتباعه أن يكونوا كالطود الشامخ بل كالجسد إذا اشتكى منه عضوتداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى.

وفي ظل تلك الحياة يشعر المسلمبالطمأنينة والهناء، وترفرف عليه السعادة لشعوره بأنه لا يواجه الحياة بمفرده فيخطوبها الجليلة، فإن إخوته المؤمنين يمسحون آلامه ويقيلون عثراته، يعينونه برأيهموهم له ناصحون ويمدونه بمالهم وهم عليه مشفقون، ويسعون معه بجاههم وهم لخيره راغبونوفي كل ذلك يلتمسون الأجر والقرب منه تعالى.

روى الحاكم وقال صحيح الإسناد: «لأن يمشي أحدكم مع أخيه في قضاء حاجته، وأشار بأصبعه أفضل منأن يعتكف في مسجدي هذا شهرين».

وعن أبي موسى رضي الله عنه أن النبيصلى الله عليه وسلم قال: «على كل مسلم صدقة. قيل: أرأيت إن لميجد؟ قال: يعمل بيديه فينفع نفسه ويتصدق. قال: أرأيت إن لم يستطع؟ قال: يعين ذاالحاجة الملهوف» [رواه البخاري ومسلم
].

فالمسلم يساعد أخاه المسلم, بقدر إمكانياته بيده، بماله، بجاهه ولا يضيق به مؤثراً السكينة وقد أخلد إلىالراحة.. بينما نجد غيره من إخوته تؤرقهم الهموم، وتقض مضاجعهم المحن.. وبإمكانه أنيمسحها بشيء من الإيثار ولو على حساب راحته.

قد تحل بأحد المسلمين مشكلةفماذا يكون موقف الآخرين منها؟ لن نتحدث عن ضعاف الإيمان وإنما نتحدث عن الصفوةالتي نأمل منها الكثير.. وكثير من هؤلاء يواجهون المشكلة بهز الكتفين ولسان حالأحدهميقول:مالي ولهذا الأمر، فأشغالي أجلمنها.

وفي أحسن حالاته يحوقل ويتأوه وكأنهيقول:ليس بالإمكان أحسن مما كان.

إن السلبية واللامبالاة لن تحل أمور المسلمين،وهذه التصرفات لابد أن نؤاخذ عليها.

فالنعمة التي خولها الله للعبد سيسألعنها فيم وضعها؟ فكيف إذا سئل العبد يوم القيامة إن فلاناً المسلم كان في ضائقةوكان بإمكانك مساعدته، وخذلانك له في هذه الحاجة قد ألجأه إلى الرشوة ليحصل علىحقه، إنك لو سعيت له في جاهك الذي حباك الله إياه لقضيت مصلحته ويسرت أمره وحلت دونلجوئه إلى الرشوة.

وكم من شاب قد ينحرف عن دينه لقضاء مصالحه عن طريق غيرالمسلمين إذا ساعدوه في المال لإنهاء دراسته! وكم من أسرة تضرع بالدعاء إلى من مدلها يد العون وقد يكون من أعداء الإسلام!..

وهذا ما يقوم به المنصرون فيكثير من ديار المسلمين الفقيرة، وأندونيسيا خير شاهد على ذلك.

كم من أسرةناشئة بنيت على غير مرضاة الله للتقصير في مساعدة الشباب على الإحصان الذي يدعو لهالشرع! كل ذلك في غيبة الوعي الفعلي والتقدير لقيمة العون.

والله تعالىيقول: {مَن يَشْفَعْ شَفَاعَةً حَسَنَةً يَكُن لَّهُ نَصِيبٌمِّنْهَا وَمَن يَشْفَعْ شَفَاعَةً سَيِّئَةً يَكُن لَّهُ كِفْلٌ مِّنْهَا} [النساء 85].

فلا تظن أخي المسلم أن العبادة مقصورة على نوع من القرباتيرسمها خيالك، إنها كل ما يحبه الله من قول أو عمل.

إن سيرك في حاجة أخيكالمسلم إن أحسنت النية واحتسبت الأجر من الله قد تكون من أفضلالعبادات.

يقول ابن القيم رحمه اللهفي معرضذكره للآراء في أفضل العبادات: ومنهم من رأوا أن أنفع العبادات وأفضلها ما كان فيهنفع متعدٍ.
فرأوه أفضل من ذي النفع القاصر.
فرأوا خدمة الفقراء والاشتغالبمصالح الناس وقضاء حوائجهم ومساعدتهم بالمال والجاه والنفع أفضل فتصدوا له وعملواعليه واحتجوا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «الخلق كلهم عيالالله وأحبهم إليه أنفعهم لعياله» [رواه أبو يعلى].

واحتجوا بأن عملالعابد قاصر على نفسه، وعمل النافع متعدٍ إلى الغير (أين أحدهما منالآخر؟).

قالوا:ولهذا كان فضل العالم علىالعابد كفضل القمر على سائر الكواكب.

واحتجوا أن صاحب العبادة إذا مات انقطععمله وصاحب النفع لا ينقطع عمله ما دام نفعه الذي سعى إليه.

واحتجوا بأنالأنبياء إنما بعثوا بالإحسان إلى الخلق وهدايتهم ونفعهم في معاشهم ومعادهم، ولميبعثوا بالخلوات والانقطاع عن الناس والرّهب، ولعل في هذا القول ما يشفيويكفي.

فإلى قضاء مصالح المسلمين ينبغي أن ينشط الدعاة المخلصون في كل مكان، ولا تشغلهم عنها كثرة التبعات.

وما قصة عمر بن الخطاب رضي الله عنه معالمرأة التي كانت في حالة وضع، ومساعدة زوجها في طهي الطعام عنا ببعيدة.

إنالفطرة السوية لن تنسى اليد التي امتدت إليها ساعة المحنة.

أيها الأخ المسلم يا من تريد النجاح في الدارين:إن الأمر سهلميسور، إذا عودت نفسك على قضاء مصالح إخوانك ذوي الحاجات، ولن تنفع الخطب والمواعظإذا تقاعست عن أداء حق الأخوة والدين.

وأنت أيتها الأختالمؤمنة:تذكري كلما حببت إليك نفسك الراحة والسكون، أن الله في عون العبدما دام العبد في عون أخيه.
خولة درويش ( منقول من موقع طريق الاسلام )








 
الإحسان إلى الغير انشراح للصدر ..
قديم منذ /21-12-2008, 08:15 PM   #3 (permalink)

(سهام الخير) غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244192
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : jeddah
 المشاركات : 12,915
 النقاط : (سهام الخير) is on a distinguished road

افتراضي

الله ..موضوع رائع ويشرح الصدر وكيف لا والدكتور عائض القرني.. من خط بذالك ...
جزاك الله الف خير اخي ابو جنا على نقلك لهالدرر...
جوزيت خيـــــــــــــــــــــــ ـــــ ابو جنا ــــــــــــرا








التوقيع
جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

,
,

مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
,
 
الإحسان إلى الغير انشراح للصدر ..
قديم منذ /21-12-2008, 08:25 PM   #4 (permalink)

عضو مميز جداً

راح اللي راح غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 179966
 تاريخ التسجيل : Dec 2006
 المشاركات : 467
 النقاط : راح اللي راح is on a distinguished road

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .








التوقيع
 
الإحسان إلى الغير انشراح للصدر ..
قديم منذ /21-12-2008, 11:25 PM   #5 (permalink)

عضو ذهبي

أبو العريف سابقًا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 123155
 تاريخ التسجيل : Jan 2006
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : أرضي السعودية مهبط الهادي وديرة أجدادي
 المشاركات : 1,452
 النقاط : أبو العريف سابقًا is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيكم ورحم الله والديكم








التوقيع
[IMG]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/IMG]
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 11:28 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1