Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
المدرسة الإلكترونية .. فرصتنا الجديدة في التعليم، وخيار آخر للتعلم
المدرسة الإلكترونية .. فرصتنا الجديدة في التعليم، وخيار آخر للتعلم
قديم منذ /03-04-2003, 07:21 AM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي المدرسة الإلكترونية .. فرصتنا الجديدة في التعليم، وخيار آخر للتعلم

المدرسة الإلكترونية .. فرصتنا الجديدة في التعليم، وخيار آخر للتعلم
دفع التطور الهائل في المعلومات والانفجار الثقافي والمعرفي الذي يشهده العالم في وقتنا الحاضر التعليم إلى ان يأخذ منحنى جديد تجاوباً مع هذه التطورات، فأخذ كثير من الجهات التعليمية (حكومية وخاصة) النظم الرقمية أو الإلكترونية عبر إيجاد فصول أو مدارس بذلك النظام، ومن هذه الإفرازات خرج علينا مصطلح "المدرسة الإلكترونية" أو "مدرسة المستقبل".
وحقيقة الامر ان هذا التطور أمر مقبول ومحمود ومرحب به أكبر ترحيب.. كيف لا؟ وهو يعطي المتعلمين في الوقت الحاضر دافعاً وحافزاً قوياً، ويشد المتعلمين إلى تجربة جديدة لم يعهدوها.
ويمكن ان يستفيد المخططون من ميل وتعلق اغلب الجيل الحالي من ( 6- 18سنة) بأجهزة الحاسب الآلي وما في حكمها من برمجيات وألعاب إلكترونية وذكاء وسباق وغيرها كما في (البلاي ستيشن، ظذ، النتندو)، حيث نستطيع ان نحور أو نربط جزءاً من مناهجنا كالرياضيات والعلوم والجغرافيا والتاريخ إلى دروس وألعاب تعتمد على الذكاء وعلى الفهم والتطبيق والتركيب والتحليل والتقويم وعلى سرعة البديهة والابتكار والإبداع، وقد نستطيع جمع ما تقدم في مدرسة تحت مسمى المدرسة الإلكترونية أو مدرسة المستقبل وهي خيارنا الجديد في التعليم.
ولكي ابسط الفكرة وأقرب بعض الافكار إلى ذهن القارئ الكريم أضرب مثلاً بمقرر الجغرافيا حيث يسمع الطالب بعدد من المدن الداخلية والساحلية ويسمع بالانهار والجبال وقممها والهضاب والحدود ولكنه لا يتصورها التصور الأمثل، وعبر الفصل الإلكتروني يستطيع المعلم ان يطلب من جميع الطلاب توقيع هذه المدن على الخرائط الإلكترونية ورسم الانهار ووضع الحدود وتلوينها ثم البحث في الروابط عن صور لها أو أفلام ومعلومات أخرى تقربه من هذه المفاهيم، وفي مقرر التاريخ يستطيع الطلاب تتبع الغزوات والرحلات والاطلاع على نفائس المسلمين، وفي مقرر اللغة العربية يستطيع الطلاب الاطلاع على عدد من القطع واستخراج القواعد منها وإعراب ما تحته خط، وإكمال الابيات وكتابة نص مع تصحيحه من قبل الحاسب وبمتابعة من قبل المعلمين، وكذلك في اللغة الإنجليزية حيث كتابة المرادفات والعكس وغيرها، وفي مقرر العلوم يمكن اجراء التجارب وكذلك في الرياضيات وباقي المواد.
كل هذه المعطيات السابقة تعطي مؤشراً لتقبل الطلاب ذلك النوع من التعليم؛ ودافعاً لتجربة جديرة بالتطبيق والدعم والملاحظة، وربما تكون نقلة تعليمية نوعية في هذا البلد الكريم.
يمكن تصنيف نوعين من التعليم في المدرسة الإلكترونية:
الأول: المدرسة الإلكترونية الافتراضية، وهي مدرسة لا توجد على الطبيعة فلا يستطيع الطالب الذهاب لها؛ انما هي موجودة على شبكة الإنترنت وفيها يستطيع الطالب ان يتعلم عبر موقع المدرسة ويتراسل مع معلمه عبر البريد الإلكتروني ويشارك في حلقات النقاش الفردي والجماعي ويؤدي ما عليه من واجبات ويزور المكتبة ومراكز المعلومات المختلفة ويبحر في هذا العالم الفسيح عبر محركات البحث المتعددة.
الثاني: المدرسة الإلكترونية وهي مدرسة شبيهة بالمدارس العادية ولكن تختلف بوجود فصول إلكترونية متكاملة، حيث يجلس كل طالب إلى جهاز حاسب (محمول أو ثابت) فلا يوجد كتب مع الطالب، فموقع المدرسة على الإنترنت والإنترانت قد جهز لكل مرحلة جميع ما تحتاجه من مقررات وزاد في ذلك بإيجاد روابط لكل درس وجعلها متنوعة ومختلفة، وأوجد لها طرقاً عديدة من التقويم منها ما هو ذاتي ومنها ما هو من قبل المعلم وما هو جماعي.
والمعلم هنا يقوم بالتوجيه والإرشاد والتعليق أكثر من الشرح والتدريس، ويكلف الطلاب بالواجبات والتمارين الحية التي تجعلهم يبحرون في موقع الدرس والروابط المختلفة ويرسلون الإجابات بعد ذلك عبر البريد الإلكتروني للمعلم.
والملاحظ هنا ان جميع جزئيات التعليم إلكترونية حيث تم استخدام جهاز الحاسب والشبكة العنكبوتية "الإنترنت" والشبكة الداخلية للمدرسة "الإنترانت" كمصدر من مصادر التعلم.

متطلبات المدرسة الإلكترونية:
1- إعداد جميع العاملين في المدرسة (مدير، وكيل، مرشد، معلمون، إداريون) وتهيئتهم للعمل في البيئة الإلكترونية عبر العديد من المحاضرات والورش والدورات التدريبية، واستبعاد من لا تكون لديه الرغبة في العمل بهذا النظام.
2- تجهيز المدرسة بكل ما تحتاجه من أجهزة وادوات للعرض وربطها بالشبكات الداخلية والخارجية.
3- تهيئة الطالب للتعلم بالطريقة الإلكترونية، وإشعار أولياء أمورهم بذلك.
4- تجهيز شبكة متكاملة داخلية (إنترانت).
5- تجهيز موقع للمدرسة على الشبكة العنكبوتية (الإنترنت).
6- إعداد المناهج بطريقة تسمح بعرضها إلكترونياً على أجهزة الحاسب في موقع المدرسة (على الشبكة الداخلية)، وتزويدها بجميع الوسائل التوضيحية.
7- تجهيز وسائل لتقويم كل درس (اختبار ذاتي، اختبار من قبل المعلم، اسئلة عامة على الدرس...).
8- ربط جميع مفردات المنهج بمواقع أخرى لمزيد من الفائدة وتوسيع المدارك.
9- تجهيز بريد إلكتروني لكل طالب.
10- تجهيز بريد إلكتروني لكل معلم.
ماذا يحقق هذا النوع من التعليم؟
(1) تحويل المقررات (الكتب الورقية) إلى مقررات إلكترونية مدعمة بالصور والشروحات والافلاح والتسجيلات والرسوم البيانية كي تساعد الطلاب على الفهم والاستيعاب.
(2) القضاء على ظاهرة عدم متابعة الدروس (بسبب الغياب أو المرض أو السفر) حيث يستطيع الطالب متابعة الدروس في المنزل أو من اي مكان آخر على جهازه المحمول.
(3) يستطيع ولي أمر الطالب متابعة ابنه عبر بريد خاص في اي وقت طوال السنة.
(4) إتاحة الفرصة للطالب للتعلم طوال أيام السنة (قبل الدرس، بعد الدرس، طوال اليوم، في أيام الإجازات والعطل..).
(5) في هذا الجانب يبتعد المعلم عن التقليدية عبر طرائق تدريس حديثة.
(6) تنمية النقاش الصحي بين المعلم والطلاب، وبين الطلاب أنفسهم، واكتساب مهارة النقاش واحترام آراء الآخرين.
(7) تنمية مفهوم (التراسل) والكتابة عبر البريد الإلكتروني بين المعلم والطلاب، وبين الطلاب أنفسهم (عبر العمل كفريق) وهذا غاية قديمة للتعليم.
(8) السهولة في الوصول إلى المادة العلمية وإلى المعلم وإلى مدير المدرسة.
(9) التجديد في طرائق التقويم، وإمكانية تقويم الطالب ذاتياً طوال اليوم.
(10) تنمية المنافسة الشريفة بين الطلاب عبر وضع قائمة الشرف في الموقع المتاح للجميع ووضع ابرز إنجازات الطلاب ومقتطفات ونماذج من أعمالهم وكتاباتهم.
(11) يصبح المتعلم في هذا النوع من التعليم هو محور العملية التعليمية وهذا لب التدريس الفعال.
(12) توفير الورقيات.
(13) اعتماد مبدأ (التقانة) كأساس جديد في التعليم.

https://www.alriyadh.com.sa/Contents/...ORALL_1712.php







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشروع المدرسة الإلكترونية (()) eschool project (سعود المالكي) المكتبات ومراكز مصادر التعلم 6 13-06-2008 11:50 PM
مشروع المدرسة الإلكترونية وبرنامج تطويرالإدارة المدرسية و النظريات الحديثة في الادارة هتون الغيم منتدى الادارة المدرسية 0 13-10-2007 08:16 AM
إطلاق المدرسة الإلكترونية في مدارس المملكة ابولمى المنتدى العام 1 19-12-2003 08:41 PM
مشروع الوزارة الإلكترونية.. هل حجم الهدر في التعليم؟ ابولمى المنتدى العام 1 23-09-2003 04:22 PM
المدرسة الإلكترونية 97 اين اجده ( هناك صور ومعلومات عنه) f79 المنتدى العام 8 11-03-2002 06:00 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:58 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1