Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
نكتة في معنى العلج ؟
قديم منذ /08-04-2003, 12:11 AM   #1 (permalink)

عضو ذهبي

مثلث قطرب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 10288
 تاريخ التسجيل : Feb 2003
 المشاركات : 1,028
 النقاط : مثلث قطرب is on a distinguished road

افتراضي نكتة في معنى العلج ؟

ل ج العلج
بوزن العجل الواحد من كفار العجم والجمع علوج و أعلاج و علجة
الجزء الأول 1/ 188 مختار الصحاح


فكبر وربما قرأ سورة يوسف أو النحل أو نحو ذلك في الركعة الأولى حتى يجتمع الناس فما هو إلا أن كبر فسمعته يقول قتلني أو أكلني الكلب حين طعنه فطار العلج بسكين ذات طرفين لا يمر على أحد يمينا وشمالا إلا طعنه حتى طعن ثلاثة عشر رجلا مات منهم سبعة فلما رأى ذلك رجل من المسلمين طرح عليه برنسا فلما ظن العلج أنه مأخوذ نحر نفسه


وروى عبد الملك بن حبيب بإسناده عن عياض بن عبد الله الاشعري قال مرت امراة تسير على بغل فنخس بها علج فوقعت من البغل فبدا بعض عورتها فكتب بذلك ابو عبيدة بن الجراح الى عمر رضى الله عنه فكتب اليه عمر ان اصلب العلج في ذلك المكان فإنا لم نعاهدهم على هذا انما عاهدناهم على ان يعطواالجزية عن يد وهم صاغرون الصارم المسلول 3/ 721


و العلج الرجل من كفار العجم والجمع كالجمع والأنثى علجة وزاد الجوهري في جمعه علجة و العلج الكافر ويقال للرجل القوي الضخم من الكفار علج وفي الحديث 1 فأتني بأربعة أعلاج من العدو يريد بالعلج الرجل من كفار العجم وغيرهم وفي حديث قتل عمر قال لابن عباس قد كنت أنت وأبوك تحبان أن تكثر العلوج بالمدينة لسان العرب 2/326

السادس والستون من شعب الايمان في مباعدة الكفار والمفسدين والغلظة عليهم لقوله تعالى لا يتخذ المؤمنون الكافرين اولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء الا ان تتقوا منهم تقاة آل عمران 28 وقوله تعالى يا ايها النبي جاهد الكفار والمنافقين واغلظ عليهم التوبة 73 وقوله تعالى قاتلوا الذين يلونكم من الكفار وليجدوا فيكم غلظة التوبة 123 وقوله تعالى يا ايها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم اولياء تلقون اليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق يخرجون الرسول واياكم ان تؤمنوا بالله ربكم ان كنتم خرجتم جهادا في سبيلي وابتغاء مرضاتي تسرون اليهم بالمودة الممتحنة 1 وقوله تعالى يا ايها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم واخوانكم اولياء ان استحبوا الكفر على الايمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون التوبة 23 الى آخر الاية التي بعدها وغيرها من الايات ولحديث ابي هريرة رضي الله عنه في صحيح مسلم قال رسول الله اذا لقيتم المشركين في الطريق فلا تبدؤهم بالسلام واضطروهم الى اضيقها وحديث ابي سعيد رضي الله عنه في سنن ابي داود لا تصاحب الا مؤمنا ولا يأكل طعامك الا تقي ولهجرة الثلاثة الذي خلفوا خمسين يوما الى ان تاب الله عليهم فتابوا وهم كعب بن مالك ومرارة بن الربيع وهلال بن امية رضي الله عنهم
مختصر شعب الإيمان 1/ 127

وقال تعالى في شأن الموالاة والمعاداة فيه قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم أنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده الممتحنه 4 الآية وقال تعالي لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الاخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا اباءهم أوأبناءهم أوإخوانهم أو عشيرتهم اولئك كتب في قلوبهم الايمان الجاثية 22 الآية وقال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياءه بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم المتاءدة 15 الآيات وقال تعالى يا أيها الذين آمن والا تتخذوا اباءكم وإخوانكم أولياء إن إستحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون التوبة 32 42 الآيتين وقال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم إولياء الممتحنه 1 آلى آخر السورة وغير ذلك من الآيات معارج القبول 2/ 425


وقال تعالى لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم وقوله لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة ونهى عن موالاتهم فقال يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم وقد أخبر أن الله ولي المتقين فقال ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون إنهم لن يغنوا عنك من الله شيئا وإن الظالمين بعضهم أولياء بعض والله ولي المتقين







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

نكتة في معنى العلج ؟
قديم منذ /08-04-2003, 12:12 AM   #2 (permalink)

عضو ذهبي

مثلث قطرب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 10288
 تاريخ التسجيل : Feb 2003
 المشاركات : 1,028
 النقاط : مثلث قطرب is on a distinguished road

افتراضي فتوى حول العلوج

بسم الله الرحمن الرحيم من محمد بن عبد الوهاب إلى ممد بن المويس سلام عليكم وبعد الواصل إليكم مسألة التكفير من كلام العلماء وذكر في الاقناع إجماع المذاهب فيذكرها وجزاه الله خيرا وإن كان يبغي يعاند كلام الله وكلام رسوله وكلام العلماء ولا يصغي لهذا أبد فاعرفوا أن هذا الرجل معاند ما هوبطلاب حق وقد قال الله تعالى تولا يأمركم أن تتخذ وا الملائكة والنبيين أربابا أيأمركم بالكفر بعد إذ أنتم مسلمون والذي يدلكم على هذا أن هؤلاء يعتذرون بالتكفير إذا تأملتهم إذا أن الموحدين أعداؤهم يبغضونهم ويسقلوا بهم والمشركون والمنافون هم زيغهم الذين يستأنسون إليهم ولكن هذه قد جرت من رجال عندنا في الدرعية وفي العيينة الذين ارتدوا وأبغضوا الدين وقال أيضا رحمه الله تعالى إعلم أن من أعظم نواقض الإسلام عشرة الأول الشرك في عبادة الله وحده لا شريك له والديل قوله تعالى إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومنه الذبح لغير الله كمن يذبح للجن أو القباب الثاني من جعل بينه وبين الله وسائط يدعوهم ويسألهم الشفاعة كفر إجماعا الثالث من لم يكفر المشركين أو شك في كفرهم أو صحح مذهبهم كفر إ جماعا الرابع من اعتقد أن غير هدى النبي صلى الله عليه وسلم أكمل من هديه أو أن حكم غيره أحسن من حكمه كالذين يفضلون حكم الطاغوت على حكمه فهو كافر الخاسم من أبغض شيئا مما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم ولو عمل به كفر إجماعا والدليل قوله تعالى ذلك بأنهم كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم السادس من استهزأ بشيء من دين الله أو ثوابه أو عقابه كفر والدليل قوله تعالى قل أبالله ورسوله كنتم تستهزؤن لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم السابع السحر ومنه الصرف والعطف فمن فعله أو رضى به كفر والدليل قوله تعالى وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر الثامن مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين والدليل قوله تعالى ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين لتاسع من اعتقد أن بعض الناس لا يجب عليه اتباعه صلى الله عليه وسلم وأنه يسعه الخرروج من شريعته كما وسع الحضر الخروج من شريعة موسى عليهما السلام فهو كافر العاشر الأعراض عن دين الله لا يتعلمه ولا يعمل به والدليل قوله تعالى ومن أظم ممن ذكر بايات ربه ثم أعرض عنها إنا من المجرمين منتقمون ولا فرق في جميع هذه النواقض بين الهازل والجاد والخائف إلا المكره وكلها من أعظم ما يكون خطرا ومن أكثر ما يكون وقوعا فينبغي للمسلم أن يحذرها ويخاف منها على نفسه نعوذ بالله من موجبات غضبه وأليم عقابه وصلى الله على محمد مؤلفات الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب


وأن يكون مضمرا لعداوة الكافرين وبغضهم مبتعدا عن موالاتهم ومحبتهم فإن موالاتهم ومحبتهم مما ينافي الإيمان قال الله تعالى لا تجد قوما يؤمنوا بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم 1 الآية وقال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين 2 وثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من أحب قوما فهو منهم وأن المرء مع من أحب ومحبة أعداء الله من أعظم ما يكون خطرا على المسلم أن محبتهم تستلزم موافقتهمم واتباعهم أو على الأقل عدم الإنكار عليهم ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم من أحب قوما فهو منه
فتاوى مهمة 1/135

وجوب عداوة اليهو والمشركين وغيرهم من الكفار 31 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه أما بعد فقد نشرت بعض الصحف المحلية عن بعض الناس أنه قال إننا لا نكن العداء لليهود واليهودية وإننا نحترم جميع الأديان السماوية وذلك في معرض حديثه عن الوضع في الشرق الأوسط بعد العدوان اليهودي على العرب ولما كان هذا الكلام في شأن اليهود واليهودية يخالف صريح الكتاب العزيز والسنة المطهرة ويخالف العقيدة الإسلامية وهو تصريح يخشى أن يغتر به بعض الناس رأيت التنبيه على ما جاء فيه من الخطأ نصحا لله ولعباده فأقول قد دل الكتاب والسنة وإجماع المسلمين أنه يجب على المسلمين أن يعادوا الكافرين من اليهود والنصارى وسائر المشركين وأن يحذروا مودتهم واتخاذهم أولياء كما أخبر الله سبحانه في كتابه المبين الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد أن اليهود والمشركين هم أشد الناس عداوة للمؤمنين قال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة وقد كفروا بما جاءكم من الحق 1 إلى قوله سبحانه قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برءوا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العدواة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده 1 وقال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين 2 وقال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان ومن يتولهم منكم فأولئك هم الظالمون 3 وقال عز وجل في شأن اليهود ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفي العذاب هم خالدون ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه ما اتخذوهم أولياء وكلن كثيرا منهم فاسقون لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا لآية وقال تعالى لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم 1 الآية والآيات في هذا المعنى كثيرة وهي تدل دلالة صريحة على وجوب بغض الكفار من اليهود والنصارى وسائر المشركين وعلى وجوب معاداتهم حتى يؤمنوا بالله وحده وتدل أيضا على تحريم مودتهم وموالاتهم وذلك يعني بغضهم والحذر من مكائدهم وما ذاك إلا لكفرهم بالله وعدائهم لدينه ومعاداتهم لأوليائه وكيدهم للإسلام وأهله كما قال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الأيات إن كنتم تعقلون ها أنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور إن تمسسكم حسنة تسؤهم وإن تصبكم سيئة يفروحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله يما يعملون محيط 1 ففي هذه الآيات الكريمات حث المؤمنين على بغض الكافرين ومعاداتهم في الله سبحانه من وجوه كثيرة والتحذير من اتخاذهم بطانة والتصريح بأنهم لا يقصرون في إيصال الشر إلينا وهذا هو معنى قوله تعالى لا يألونكم خبالا 2 والخبال هو الفساد والتخريب وصرح سبحانه أنهم يودون عنتنا والعنت المشقة وأوضح سبحانه أن البغضاء قد بدت من أفواههم وذلك فيما ينطقون به من الكلام لمن تأمه وتعقله وما تخفي صدروهم أكبر من الحقد والبغضاء ونية السوء لنا أكبر مما يظهرونه ثم ذكر سبحانه وتعالى أن هؤلاء الكفار قد يتظاهرون بالإسلام نفاقا ليدركوا مقاصدهم الخبيثة وإذا خلوا إلى شياطينهم عضوا على المسلمين الأنامل من الغيظ ثم ذكر عز وجل أن الحسنات التي تحصل لنا من العز والتمكين والنصر على الأعداء ونحو ذلك تسوءهم وأن ما حصل لنا من السوء كالهزيمة والأمراض ونحو ذلك يسرهم وما ذلك إلا لشدة عداوتهم وبغضهم لنا ولديننا ومواقف اليهود من الإسلام ورسول الإسلام وأهل الإسلام كلها تشهد لما دلت عليه الآيات الكريمات من شدة عداوتهم للمسلمين والواقع من اليهود في عصرنا هذا وفي عصر النبوة وفيما بينهما من أكبر الشواهد على ذلك وهكذا ما وقع من النصارى وغيرهم من سائر الكفرة من الكيد للإسلام ومحاربة أهله وبذل الجهود المتواصلة في التشكيك فيه والتنفير منه والتلبيس على متبعيه وإنفاق الأموال الضخمة على المبشرين بالنصرانية والدعاة إليها كل ذلك يدل على ما دلت عليه الآيات الكريمات من وجوب بغض الكفار جميعا والحذر منهم ومن مكائدهم ومن اتخاذهم بطانة فالواجب على أهل الإسلام أن ينتبهوا لهذه الأمور العظيمة وأن يعادوا ويبغضوا من أمرهم الله بمعاداته وبغضه من اليهود والنصارى وسائر المشركين حتى يؤمنوا بالله وحده ويلتزموا بدينه الذي بعث به نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم وبذلك يحققون اتباعهم ملة أبيهم إبراهيم ودين محمد صلى الله عليه وسلم الذي أوضحه الله في الآية السابقة وهي قوله عز وجل قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برءاؤا منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده 1 وقوله تعالى وإذ قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني برآء مما تعبدون إلا الذي فطرني فإنه سيهدين 2 وقوله عز وجل يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا الذين اتخذوا دينكم هزوا ولعبا من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم والكفار أولياء واتقوا الله إن كنتم مؤمنين 3 والآيات في هذا المعنى كثيرة وفي قوله تعالى لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا 4 دلالة ظاهرة على أن جميع الكفار كلهم أعداء للمؤمنين بالله سبحانه وبرسوله محمد صلى الله عليه وسلم ولكن اليهود والمشركين عباد الأوثان أشدهم عداوة للمؤمنين وفي ذلك إغراء من الله سبحانه للمؤمنين على معادات الكفار والمشركين عموما وعلى تخصيص اليهود والمشركين بمزيد من العداوة في مقابل شدة عداوتهم لنا وذلك يوجب مزيد من الحذر من كيدهم وعداوتهم ثم إن الله سبحانه مع أمره للمؤمنين بمعادات الكافرين أوجب على المسلمين العدل في أعدائهم فقال تعالى يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى 1 فأمر سبحانه المؤمنين أن يقوموا بالعدل مع جميع خصومهم ونهاهم أن يحملهم بغض قوم على ترك العدل فيهم وأخبر عز وجل أن العدل مع العدو والصديق هو أقرب للتقوى والمعنى أن العدل في جميع الناس من الأولياء والأعداء هو أقرب إلى اتقاء غضب الله وعذابه وقال عز وجل إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون 1 وهذه الآية الكريمة من أجمع الآيات في الأمر بكل خير والنهي عن كل شر ولهذا روي أن النبي صلى الله عليه وسلم لما بعث عبدالله بن رواحة الأنصاري إلى خيبر ليخرص على اليهود ثمرة النخل وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد عاملهم على نخيلها وأرضها بنصف ثمرة النخل والزرع فخرص عليهم عبدالله ثمرة النخل فقالوا له إن هذا الخرص فيه ظلم فقال لهم عبدالله رضي الله عنه والذي نفسي بيده إنكم لأبغض إلي من عدتكم من القردة والخنازير وإنه لن يحملني بغضي لكم وحبي لرسول الله صلى الله عليه وسلم على أن أظلمكم فقال اليهود بهذا قامت السموات والأرض فالعدل واجب في حق القريب والبعيد والصديق والبغيض ولكن ذلك لا يمنع من بغض أعداء الله ومعاداتهم ومحبة أولياء الله المؤمنين وموالاتهم عملا بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة والله المستعان أما قول الكاتب وإننا نحترم جميع الأديان السماوية فهذا حق ولكن ينبغي أن يعلم القارىء أن الأديان السماوية دخلها من التحريف والتغيير ما لا يحصيه إلا الله سبحانه ما عدا دين الإسلام الذي بعث الله به نبيه وخليله وخيرته من خلقة نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم فقد حماه الله وحفظه من التغيير والتبديل وذلك بحفظه لكتابه العزيز وسنة رسوله الأمين عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم حيث قال الله عز وجل إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون
فتاوى مهمة 1/124








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
نكتة في معنى العلج ؟
قديم منذ /08-04-2003, 07:48 AM   #3 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

لقد استفزتني كلمة (علج وعلوج) منذ لحظة انطلاقها على لسان وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف فهرعت إلى معاجم اللغة العربية لتفسير معناها، واتفقت جميع معاجم اللغة العربية على أن معنى هذه الكلمة هو: "الرجل الكافر من العجم" بعض المعاجم زاد على ذلك في التأصيل لهذه الكلمة بأنها تعني حمار الوحش القوي السمين. وإليكم تفسيرات أهم وأقدم المعاجم العربية:
1- معجم الصحاح للجوهري وهو من أقدم المعاجم يقول: العلج: هو الرجل من كفار العجم وجمعه علوج.
2- معجم العين للفراهيدي يقول: العلج: هو حمار الوحش القوي الشديد وبعض العرب يطلق هذه الكلمة على الرجل من كفار العجم.
3- معجم القاموس المحيط للفيروز آبادي يقول: العلج: هو حمار الوحش السمين القوي وتقال هذه الكلمة للرجل الكافر من العجم.
أما معجم لسان العرب لابن منظور فيقول: العلج هو الرجل الشديد الغليظ والعلج الرجل من كفار العجم.
أما تفسير السيد الصحاف لهذه الكلمة بأنها تعني "نوعا من الديدان التي تمتص الدماء" فقد جانب الصواب وقد نلتمس له العذر لأنه فسرها وهو تحت تأثير صدمة قصف بغداد وحالته النفسية يشوبها شيء من اللوعة والحسرة على ثروات العراق التي سيمتصها هؤلاء الذين أسماهم "العلوج" وهي حالة هستيرية جعلته يفسر هذه الكلمة بغير علم وجعلته يهرف بما لا يعرف.








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يادفعة 1420 نكبة ثانية غير نكبة الفروقات...حتى التحسين سرقووووه...!!!!! mhd25 المنتدى العام 15 18-09-2007 01:46 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم tttyyy المنتدى العام 0 10-06-2007 02:36 PM
بنت العلي بنت العلي المنتدى العام 9 10-10-2005 02:03 AM
متى نكتب التاء المربوطة ومتى نكتب الهاء في نهاية الكلمة سليمان11 المنتدى العام 5 02-02-2005 09:51 AM
تستاهل يا العلج alhdriti المنتدى العام 2 09-08-2003 03:33 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:12 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1