Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /08-04-2003, 07:49 PM   #1 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة

في اطار تسابق صحفنا السيارة اليومي في اشاعة الرذيلة ومحاربة الفضيلة وفي ظل صمت الملايين من علماء ودعاة وغيورين موحدين لااعتقد ان شيطانا ما توقع أن تصل الجراة والوقاحة ببث الفكر العلماني بهكذاصراحة كمافعله اليوم المدعو ( حمزة المشيني ) قبحه الله وعامله بما يستحقه وذلك في تهجمه على التعليم في بلاد الحرمين لكونه مهتما بالدين والدعوة...
حتى قال : ((ويعلم القارئ الكريم أن أحد الأنشطة التي صارت في مقدمة اهتمام كثير من المؤسسات والأفراد ما يسمى بـ"الدعوة". فقد أصبحت نشاطا تمتلئ بأخباره الصحف؛ فهناك مخيمات "دعوية"، ومعارض بمسمى "كن "داعيا"". وتوسع الأمر حتى وصل إلى أن يكتب على فاتورة الكهرباء شعار يقول: "الدعوة إلى الله علم وعمل ووسيلة". لهذا أصبحنا محاطين بـ"الدعوة" و"الدعاة" من كل جانب.))

وكأن كاتب هذه الأحرف خنزب او ابليس بعينه قبحه الله .

ومن كلامه )) وقد تسرب هذا الجو العام إلى المدارس وهو ما جعل كثيرا من المعلمين يتحولون إلى "دعاة". فلم يعد الحديث عن الدين مقتصرا على مدرسي المواد الدينية، بل أصبح مدرسو المواد الأخرى يشاركونهم فيه. إذ ينشغل كثير منهم عن تدريس المواد التي يكلفون بتدريسها بـ"الدعوة إلى الله". وأرجو من كل أب وأم أن يسألوا أبناءهم وبناتهم عن صحة هذا الأمرولم يقتصر الأمر على مدرسي المواد الإنسانية والأدبية بل وصل إلى مدرسي الرياضيات أو علوم الطبيعة أو الكيمياء. فيصرف كثير من هؤلاء جزءا من الدرس في الوعظ الديني. وهذا إجحاف بالوظيفة التعليمية مما جعل الطلاب لا يتلقون تعليما صحيحا بقدر ما يتلقون فيضا من المواعظ..)) اهناك تصريح بالعلمنة فوق هذا التصريح ؟؟؟؟

ومن كلامه ((وتساعد المناهج نفسها هؤلاء على أن يكونوا "دعاة". فقد اصطبغت الكتب الدراسية جميعها بصبغة دينية. فلا تدرَّس مادة اللغة الإنجليزية، مثلا، لذاتها، بل لتكون وسيلة "للدعوة إلى الله". وتمتلئ كتب هذه المادة بالحديث عن الإسلام، وتكاد تكون ترجمة لمواد الدين. وقد عقدت ندوة في إحدى المدارس موضوعها "اللغة الإنجليزية وأهميتها في الدعوة إلى الإسلام".)) والله يخشى على دينه .....

هاكم المقالة الآثمة كاملة دعاة لا معلِّمين حمزة قبلان المزيني*
==============================
يتساءل الناس دائما عن الأسباب التي أدت إلى تدني مستوى التعليم في بلادنا. وتتعدد الإجابات عن ذلك. وتحاول وزارة المعارف أن تستقصي تلك الأسباب فتعقد الندوات بقصد الكشف عن أوجه التقصير وطرق معالجتها؛ وكانت آخر الندوات تلك التي كان عنوانها "ماذا يريد المجتمع من التربويين"؟. ومع تعدد الإجابات عن سبب تدني مستوى التعليم، لم أر أحدا أشار إلى أحد الأسباب المهمة، فيما أرى. ويتصل هذا بالمعلمين أنفسهم؛ ولن أتحدث هنا عن كفاءة بعض هؤلاء، أو تدريس كثير منهم مواد ليست من تخصصاتهم، أو عدم التزام بعضهم بالحضور، أو استهتار بعضهم بتأدية العمل على وجهه الصحيح، أو غير ذلك. لكني سأتحدث عن أمر يشتغل به كثير منهم، وهو ما يصرفهم عن تدريس المواد التي يوكل إليهم تدريسها على الوجه الأوفى. ويعلم القارئ الكريم أن أحد الأنشطة التي صارت في مقدمة اهتمام كثير من المؤسسات والأفراد ما يسمى بـ"الدعوة". فقد أصبحت نشاطا تمتلئ بأخباره الصحف؛ فهناك مخيمات "دعوية"، ومعارض بمسمى "كن "داعيا"". وتوسع الأمر حتى وصل إلى أن يكتب على فاتورة الكهرباء شعار يقول: "الدعوة إلى الله علم وعمل ووسيلة". لهذا أصبحنا محاطين بـ"الدعوة" و"الدعاة" من كل جانب. ويكاد الملاحظ يصل إلى نتيجة مفادها أن هذه النشاطات تنظر إلينا كأننا لسنا مجتمعا مسلما بالفطرة، أو ترى أن الإسلام الذي نحن عليه ليس "إسلامًا كافيا". ذلك مع أن كثيرا من هذه النشاطات لا يتضمن إلا تكرارا: فهي تدور على موضوعات محددة، أشهرها: الموت، والحجاب، وتفسير الأحلام، والجهاد. وهي تتجاوز ذلك أحيانا إلى ما يغلب عليه الادعاء والقول بغير علم؛ ومن ذلك: "كيف تكون سعيدا"، و"خَطَر العِشْق". وأصبح مصطلح "داعية" من أكثر المصطلحات رواجا، وصار يطلق بكرم لا مثيل له، ولا يجد بعض الناس حرجا في أن يطلق عليه هذا الوصف ويرضى به، ويمكن أن يصف نفسَه به. وقد تسرب هذا الجو العام إلى المدارس وهو ما جعل كثيرا من المعلمين يتحولون إلى "دعاة". فلم يعد الحديث عن الدين مقتصرا على مدرسي المواد الدينية، بل أصبح مدرسو المواد الأخرى يشاركونهم فيه. إذ ينشغل كثير منهم عن تدريس المواد التي يكلفون بتدريسها بـ"الدعوة إلى الله". وأرجو من كل أب وأم أن يسألوا أبناءهم وبناتهم عن صحة هذا الأمر. ولم يقتصر الأمر على مدرسي المواد الإنسانية والأدبية بل وصل إلى مدرسي الرياضيات أو علوم الطبيعة أو الكيمياء. فيصرف كثير من هؤلاء جزءا من الدرس في الوعظ الديني. وهذا إجحاف بالوظيفة التعليمية مما جعل الطلاب لا يتلقون تعليما صحيحا بقدر ما يتلقون فيضا من المواعظ. وغالبية المواعظ التي تلقى على الطلاب تتعلق بالموت. لكن هناك موضوعات أصبحت مفضلة لدى هؤلاء المعلمين الوعاظ. فهناك كلام كثير عن الدجال والسحر وتفسير الأحلام والجهاد، وعند الطالبات: الحديث عن الحجاب. ويأتي غالب التحصيل الديني عند كثير من هؤلاء المعلمين من مصادر شفهية يغلب عليها، بسبب أن المقصود منها الوعظ، بالتشدد وتفتقر إلى التوثيق وتتسم بالرأي الواحد. وكثير من هؤلاء المعلمين الدعاة ينقصهم الفقه. ولا يتسع المجال لإيراد أمثلة كثيرة؛ لكن بعضها يكفي في الدلالة. ومن ذلك أن التركيز على موضوع الموت، في مدارس البنات ومدارس الأولاد في التعليم العام، يخالف الرأي الفقهي المعمول به في السعودية وهو الذي يرى تحريم زيارة النساء للقبور. ويعلَّل النهي عن زيارة النساء للقبور بأنهن سريعات التأثر. لكن هؤلاء المدرسين والمدرسات زادوا على ذلك بأن أتوا بالقبور، وما هو أعظم من القبور (كغسل الميت)، إلى مدارس البنات، وإلى مدارس الأولاد الذين ما يزالون في سن مبكرة. وهذا مخالف للمقصود من النص على تحريم زيارة النساء للقبور. وربما وصل الأمر ببعض المدرسين والمدرسات إلى تجاوز الصحيح من الدين إلى "الهلوسة". فهذه إحدى المدرسات تقول لطالباتها إن عبارة "اشرحي ما تحته خط"، أو: "أعربي ما تحته خط" المعروفة في التمارين والامتحانات لا يجوز استعمالها. أما سبب ذلك فهو أننا أمة أعزنا الله بالإسلام، فنحن "أمة فوقية"، لهذا يجب أن نضع الخط "فوق" العبارة المطلوب شرحها أو إعرابها، ونقول" اشرحي ما فوقه خط"! ووصل هذا إلى دروس العلوم، فالعبارة العلمية التي تقول "إن الطاقة لا تفنى ولا تُستحدث من العدم" أصبحت "... لا تفنى ولا تُستحدث من العدم إلا بإذن الله". وهي صياغة تدل على نقص الفقه؛ ذلك أن من يؤمن بأن الله هو خالق الكون لا يجد تعارضا بين الإيمان وهذا القانون، لأن خالق الكون هو الذي جعل هذا القانون على هذه الكيفية. وصار بعض المعلمين مفتيا لطلابه، وأخذ يتصرف بما يخالف الأنظمة المعمول بها في المدارس. ومن ذلك أن أحد المعلمين لا يسمح لطلابه بالانتظام في طابور الصباح، ويعمد إلى إخراجهم منه، ويمنعهم من ترديد النشيد الوطني. وكل ذلك لأنه صار "داعية" لا معلما. وتساعد المناهج نفسها هؤلاء على أن يكونوا "دعاة". فقد اصطبغت الكتب الدراسية جميعها بصبغة دينية. فلا تدرَّس مادة اللغة الإنجليزية، مثلا، لذاتها، بل لتكون وسيلة "للدعوة إلى الله". وتمتلئ كتب هذه المادة بالحديث عن الإسلام، وتكاد تكون ترجمة لمواد الدين. وقد عقدت ندوة في إحدى المدارس موضوعها "اللغة الإنجليزية وأهميتها في الدعوة إلى الإسلام". وكثيرا ما تقتطع بعض الساعات من البرنامج الدراسي ليشغلها بعض الوعاظ القادمين من خارج المدارس. ومن هنا فأحد أسباب تدهور التعليم أن المدارس لم تعد بيئة للتعليم كما نعرفه؛ بل أصبحت مكانا للوعظ والتزهيد في الدنيا وتحويل الطلاب إلى أتباع لبعض التيارات التي ربما تقودهم إلى مآلات غير مُرْضية.

كاتب سعودي وأخيرا ....

أطالب الإعلام والمسؤلين بإنزال اشد أنواع العقوبة على هذا الفاجر حماية للدين الذي نسمع عن التفاخر في تطبيقه صباح مساء ....

أين المنكرووووووووووووووووووو وون ؟؟

هنا لمراسلة رؤساء مسؤلي التحرير شخصيا كلا ببريده : https://www.alwatan.com.sa/info/authority_of_editing.htm

وهنا للاتصال بالصحيفة او لكتابة رد على هذا الكويتب : https://www.alwatan.com.sa/info/contactus.htm







 

مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /08-04-2003, 08:10 PM   #2 (permalink)

مشرف سابق

أبو محمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 624
 تاريخ التسجيل : Jan 2002
 المكان : عسير
 المشاركات : 1,694
 النقاط : أبو محمد is on a distinguished road

افتراضي

اللهم عليك بمن حارب ويحارب هذا الدين ، من يهود ونصارى وعلمانيين ...

اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك ، اللهم دمرهم ، ودمر مخططاتهم ، اللهم اجعل كيدهم في نحورهم ، اللهم اجعل الموت أغلى أمانيهم ، اللهم اجعلهم يتمنونه ولا يجدونه . آمين يارب العالمين .

استمرار لسقطات هذه الصحيفة ، وإن شئت سميتها ( العفن أو الوثن ) وكلاهما مسميات صحيحة ، أثبتتها صحتها طيات هذه الصحيفة ، ها نحن نرى في هذه المقالة ( ما لو حكاه لك صديق صادق ) لم تصدقه . فواعجبا أين أبناء الإسلام من الرد على مثل هذا ( المتخلف ) وأين المسؤولون عن هذه ( الوثن ) كيف يُترك لهذا وأمثاله ( الحبل على الغارب ) يُشرقون ويُغرّبون كيفما شاؤوا ، ودونما رقيب أو حسيب . ( هل هذه هي الحرية الصحفية ) التي ينادي بها الكثير ؟ ! ... أم أنه الخواء ( العقلي ) الذي يعيشه هذا وأمثاله ( نسأل الله أن يرده إلى الإسلام ردا جميلا ) .

يجب أن يعطى هذا الموضوع حقه من النقاش وبيان فساد رأي هذا النكرة وما ذهب إليه ( فعليه من ربه ما يستحق ) .








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /09-04-2003, 12:08 AM   #3 (permalink)

شرحبيل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4129
 تاريخ التسجيل : Aug 2002
 المشاركات : 2,719
 النقاط : شرحبيل is on a distinguished road

افتراضي

والله قرأت مقال هذا المزيني .

أخيراً عرفت لماذا التضيق على المعلمين بصفة عامة ومعلمي التربية الإسلامية .

--------------------------


ولكن القول ليس عليه ولكن على من سمع له بكتابة ما كتب .


العفن هي عفن وأن كانت وثن








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /09-04-2003, 07:57 AM   #4 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

ومازالت هذه الجريدة مستمرة في الغمز واللمز العلماني واليكم هذا المقال المنشور اليوم الاربعاء
=============================
إضافة لما قاله المزيني (1)
علي سعد الموسى
بل تأكيد يتعرض الزميل حمزة بن قبلان المزيني إلى هجوم واسع عبر"نقاشات" هذه الصحيفة لأنه رأى في مقال سابق وتعرض لثقافة "الموت" التي باتت للأسف جزءاً من نشاطات مدارسنا استعرض المزيني منها حلقةً، وفاته أن يعلن أن مثل هذا "التخويف" أصبح اليوم شبه"قضية" عامة في جل المدارس. اقرؤوا مقال المزيني المنشور هنا يوم السابع والعشرين من مارس الماضي توجهوا لأطفالكم بذات الأسئلة التي أثارها في المقال لتجدوا أن هذه"الثقافة" مرت بهم ذات يوم بشكل أو بآخر ولتتأكدوا أن العملية مبرمجة ولها تأثيراتها وإسقاطاتها في نفوس أطفالنا، وللأسف بالمعامل السلبي.
أعرف جيداً حالة أسرة عالجت طفلتها لفترة طويلة من الأرق والكوابيس والأحلام المفزعة التي حولتها من طفل برئ إلى مريض نفسي "مزمن" لمجرد أنها شاهدت مثل تلك المناظر التي يصورها المقال، وأعرف أيضا أن الحالة المضطربة ما زالت تحيا مع هذه الأسرة حتى اليوم.
كل ما في الأمر أننا مجتمع ننكر مشاكلنا، بل نصر على صحة ممارستنا الخاطئة ونكمم الأفواه الصادقة بالأيدي والأقلام "المؤدلجة" ومستعدون أيضاً لأن نحول منازلنا مثلما هي مدارسنا إلى مصحات عقلية، بل مشافٍ نفسية، زبائنها من أطفالنا حينما نحيلهم إلى مرضى ومعاقين أذهانهم وعقولهم، ولأسف تحت اسم وغطاء نبيل.
ما الذي سيجنيه أطفالنا من صورة "جثة" حية توضع أمامهم على مشرحة فصل دراسي من هو المسؤول المباشر الذي يسمح لقصة"الموت" أن تتداول في مدارسنا على أشرطة فيديو، بل من هو الذي خول نفسه وصياً على أولادنا ليدلهم بطريقة مريضة على طرق الخير والشر ومن الذي يظن أن الأسرة ليست محل الثقة لتقوم بالدور بالشكل الذي تراه بهذا اختطفهم من مدارسهم بعيدا عن عيون الرقيب. مقال الأستاذ المزيني ليس إلا تقريراً اجتماعيا بالغ الخطورة لوضع لا يمكن لأحد أن ينكره وسيقف الجمهور معه على حالتين:
إما موافق لما يحدث ومشجع له وإما معترف أنه يحدث لكنه لا يجرؤ على الكلام جبناً وخوفاً من ردة الفعل، حتى لو كان أولاده ضحايا الفعل. حديث المزيني الشجاع تقرير بالغ الخطورة لا بد للمسؤول الأعلى أن يضعه في عين الاعتبار.وهم (الأطفال) لا يمتلكون الشجاعة لمصارحة أسرهم بما يحدث بفعل الرهاب وسلب الشخصية أولادنا يذهبون لمدارسهم ولا نملك الوقت الكافي للمتابعة، أولادنا يذهبون للمدارس من أجل منهج متكامل نحترمه، لكن هذا المنهج لم يعد العقد الذي يربطنا بها بعد أن أصبحت هذه المدارس في الأغلب جزءا من تمرير رسائل لا علاقة لها بالمنهج. أدعي أنني أملك بعض الحلول التي سأتابعها غداً. وغدا هو الخميس وأجمل ما فيه أن أولادنا لا يذهبون للمدرسة.

https://www.alwatan.com.sa/daily/2003-04-09/writers/writers01.htm








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /09-04-2003, 08:00 AM   #5 (permalink)

عضو نشط

ابو اليزيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 8933
 تاريخ التسجيل : Dec 2002
 المكان : everywhere
 المشاركات : 84
 النقاط : ابو اليزيد is on a distinguished road

افتراضي

يا اخوان ما فيه من يخاف الله يوقف هذه الافة عند حدها

اين المسؤولين وكبار العلماء الا يقراؤون الصحف اليومية

الا يعلمون ما يحاك لشبابنا من خلال هذه العفن

حسبي الله ونعم الوكيل








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /10-04-2003, 02:25 AM   #6 (permalink)

عضو فعال

كروم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12674
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 المشاركات : 49
 النقاط : كروم is on a distinguished road

افتراضي

وماذا تنتظرون من جريدة العفن وكتابها النكرات إلا مثل هذا وأردى








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /10-04-2003, 02:30 AM   #7 (permalink)

عضو فضي

أبو تركي 1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3833
 تاريخ التسجيل : Jul 2002
 المكان : العاصمة المقدسة
 المشاركات : 950
 النقاط : أبو تركي 1 is on a distinguished road

افتراضي

قاطعوا الوثن يا معلمون لا تشتروها راسلوا الصحيفة اشجبوا
استنكروا منهجها العلماني الخبيث.








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /10-04-2003, 02:17 PM   #8 (permalink)

عمدة المنتدى

ابولمى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1824
 تاريخ التسجيل : Mar 2002
 المكان : htrh
 المشاركات : 18,542
 النقاط : ابولمى will become famous soon enough

افتراضي

ومازال الهجوم مستمرا وهذه الحلقة الثانية اليوم الخميس 8/2/1424هـ ولم يجد الرد الشافي على هذه الجريدة من المسئولين في وزارة المعارف
فلوا كان الخبر عن ضرب معلم لطالب لوجدنا ببغاوات وزارة المعارف تتدخل وتحتج على هذا السلوك الغير تربوي لهذا العمل وممكن ينقل تأديبيا الى الخرخير
لكن لا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل
================
إضافة لما قاله المزيني (2)
علي سعد الموسى
وليدرك كل من يقرأ بالعقل لا بالاندفاع والعاطفة، أن لب القضية التي حركها "المزيني" لم تكن على إطلاقها نقداً لجوهر المدرسة أو المنهج، بل كانت ممارسة واضحة لرأي واضح مباشر لما يحدث على هوامشه وحواشيه. وللأسف الشديد، فقد واجه الحركيون رؤية الكاتب بالمصادمة وظهر كما لو أن المزيني يكتب عن قضية في زحل أو المريخ على الرغم من أن ضحاياها من أطفالنا حين نمارس معهم الترهيب باسم التعليم. وللأسف الشديد أيضاً يشعر القلة وكأنما هم انتصروا في معركة ضد ذلك الطرح مع أن الحقيقة الثابتة تبقى أن وراء مقاله سواداً كبيراً من الآباء والأمهات الذين يبصمون له بالموافقة، وهم وإن كانوا الغالبية، يغشى أفواههم الماء فالعقلاء لا يتكلمون. الكاتب يطرح قضية وطنية إن لم يقدرها واقع الزمن فسيأتي اليوم الذي نقول له بالفعل إنه بادر بتسليط الضوء.
إخوتي الكرام: بعيداً عن الطرح المبطن، العقد الذي يربط الآباء بالمدارس ليس بأكثر من المنهج الذي وقف عليه صفوة العلماء واجتهدوا طويلاً في تنقيح كل سطر يرد في كل ورقة. أقل أبنائنا اليوم خطأ من التعليم يدرس في المعدل عشر مواد متكاملة ما بين الثابت الديني واللغة العربية وتأخذ منه أكثر من نصف يومه الدراسي وسنجاهد جميعاً بالقلم واللسان على أن تبقى هذه المناهج بعيدة عن الضغوط وسنقاتل من أجل أن يحيا الثابت ونعمل ما ارتضته علوم وتقنية العصر في المتغير. هذه هي القاعدة فلماذا يخرقها بعضهم تحت طائل المزايدة. الذين يمررون وسائلهم خارج إطار هذا المنهج الذي وقف وأشرف عليه كبار المشتغلين بالعمل الديني هم نفسهم الذين يسحبون البساط من تحت هذا المنهج بالإضافة إلى ما وراء المنهج. وطالما أن المنهج هو العقد، فبالإمكان الاحتكام إلى كل ما هو رسمي مقرر نشاهده ونلمسه في حقائب أطفالنا كل صباح لكننا، وكما أشرت بالأمس، لا نملك الوقت لمساءلة كل شاردة وواردة تقع خارج إطار النظامي والرسمي. المشكلة أن الشوارد صارت جزءاً رئيساً من أسوار المدارس، بل هي الرئيس الذي قد يعود به هؤلاء الأطفال إلى منازلنا ولهذا صار من حقنا أن يستمع الجميع إلى قلقنا وأن يتعامل معه في إطاره الصحيح. لقد استأمنا المسؤول عن الرسمي ونستأذنه أيضاً أن يكون للآباء دور مباشر فيما هو خارج الإطار وخارج المهمة الرئيسة للمدرسة. ومن المفترض أن يكون لمجالس الآباء رأي واضح في كل العمل اللامنهجي الذي تقوم به المدارس ولا أظن أن هذه المجالس سترضى للأبناء ما يخرج عن قواعد المجتمع وركائزه. ولا أعتقد أن أحداً يدعي الحرص والغيرة على الأبناء أكثر من الأب وإذا استمع أحدكم لمثل هذا ذات يوم فليقف للمساءلة.
https://www.alwatan.com.sa/daily/2003-04-10/writers/writers02.htm








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /10-04-2003, 05:17 PM   #9 (permalink)

شرحبيل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4129
 تاريخ التسجيل : Aug 2002
 المشاركات : 2,719
 النقاط : شرحبيل is on a distinguished road

افتراضي

أخي أبو لمى الله يجزاك الخير كله .

تقول : فلوا كان الخبر عن ضرب معلم لطالب لوجدنا ببغاوات وزارة المعارف تتدخل وتحتج على هذا السلوك الغير تربوي لهذا العمل وممكن ينقل تأديبيا الى الخرخير
قلت : إن الخبر في تنقص من المعلم ؛ وهذا فيه نظر عند وزارة المعارف

وبدون زعل .








 
مزيني الوثن السعودية .....خرررررربها اليوم بمقالة آثمة
قديم منذ /11-04-2003, 04:27 AM   #10 (permalink)

عضو ذهبي

القبطان نامق غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3941
 تاريخ التسجيل : Jul 2002
 المشاركات : 1,144
 النقاط : القبطان نامق is on a distinguished road

افتراضي

نعــــــــــم لماذا لانقاطع مثل هذه الخرائب
فهذا اقل مانقدمه لديننا








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آسيوي يحاول شراء ضمير موظف حكومي بـ(600) ألف ريال سنوياً أبو فيصل 2008 المنتدى العام 3 17-06-2008 02:58 PM
دع التدريس واتجه للكرة ( دينك مسدود وحالك محمود ورأسك مرفوع ) ابو لمار27 المنتدى العام 4 02-02-2008 11:24 PM
موقع اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية msh@l منتدى النشاط المدرسي 7 23-09-2007 04:51 AM
صدق الشيخ سلمان وكذبت جريدة الوثن الافق المنتدى العام 0 24-11-2004 12:26 AM
اليوم الوطني للملكة العربية السعودية abokalaf المنتدى العام 0 29-01-2004 05:06 PM

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:26 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1