Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /30-01-2009, 07:59 PM   #1 (permalink)

عضو ماسي

ابو صقر 22 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 223830
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 2,320
 النقاط : ابو صقر 22 is on a distinguished road

Exclamation خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش

خلوها تصدي في مستودعاتهم...خلوها تعفن في ثلاجاتهم...خلوها تأكلها الأرضة في مخازنهم...الأزمة العالمية دشّنت مسلسل الرعب ، والحلقة الأسوأ لم تأت بعد !

الرياض – الوئام – ناصر المرشدي :

يعيش العالم هذه الأيام أسوأ وأخطر أزمة اقتصادية عرفها التاريخ ، لا تهدد بانهيار نظامه المالي فحسب ، بل يمكن أن تلغي دولاً من الخارطة الاقتصادية العالمية ، وتتمخض عن أقطاب عالمية جديدة ، وتعيد توزيع القوى .

هناك سيناريو مخيف للتأثيرات المحتملة للأزمة المالية على الولايات المتحدة الأمريكية أكبر اقتصاد في العالم ، هذا السيناريو يتداول في الخفاء ، لأن نهايته وفقاً لمن كتبه ، تحمل المشهد الأسوأ ، والذي سيسدل بعده الستار على أكبر إمبراطورية اقتصادية وعسكرية هيمنت على العالم قرابة قرن من الزمان ، الولايات المتحدة الأمريكية.

ويتوقع الضليعون في الاقتصاد الأمريكي أن أمريكا مقبلة على كساد اقتصادي شامل ، لذا فإن اللوبي اليهودي جعل الطريق سالكة أمام أوباما للوصول إلى البيت الأبيض ، ولم يدعم أياً من منافسيه رغم أن مواقفه المعلنة وبرنامجه الانتخابي لم يحمل من الدعم لإسرائيل ما يماثل أسلافه ، كي تكتب نهاية الإمبراطورية الأمريكية على يديه ، ليأتي بعد ذلك دور اللوبي اليهودي لتقديم مرشح جديد ، يكون باني أمريكا الجديدة .

في علم الاقتصاد ، لكل نظام مالي دورة حياة ، ونظام أمريكا المالي الحالي يعيش أيامه الأخيرة ، وسيطلق عليه اليهود -أساطين المال والإعلام- رصاصة الرحمة بعد أن نخروه نخراً ، وامتصوا خيراته ، وكانوا أكبر المتسببين في انهياره .
هذا السيناريو غير مستبعد بتاتاً ، وفي كل الأحوال ، وأياً كان شكل السيناريو القادم فإن تبعاته علينا ، كاقتصاد مستهلك لا منتج ، تنطوي على كثير من المخاطر ، بدأنا نلمسها .

الوضع القائم لدينا الآن يشبه إلى حد كبير ، ماكان قبل انهيار سوق الأسهم السعودي في فبراير الأسود ٢٠٠٦ ، فالتعتيم يمارس من قبل الجهات المختصة ، (والتطمينات المخيفة) تأتي من هنا وهناك ، فقط الذي إختلف المواطن... ، المواطن أصبح أكثر وعياً وحذراً ، بعد أن سلبته (عصابات الهوامير) ماله ، ومستقبله وحياته ، تحت حماية النظام ، وربما بتواطؤ منه أيضاً .

استشعر المواطن البسيط حجم الخطر المحدق به ، فبدأ بالدفاع عن نفسه بعد أن يئس من أن هناك من يهتم لأمره ، أو أن هاجس حمايته يشغل أي مسؤول ، فكانت حملة المقاطعة الشعبية للسيارات الجديدة (خلوها تصدي) ، أول المشاريع (التنويرية) التي خطط لها ونفذها المواطن البسيط ، دون تدخل من أي جهة ، بل على العكس جاءت تدخلات بعض الجهات الحكومية لتستهدف الحملة ، ومع ذلك كانت النتائج الأولية مذهلة ، وأتت بمكتسبات كبيرة لعل أهمها أن من دأبوا على خنق صرخات البسطاء لئلا يصل صداها (للآفاق العليا) ، أصابهم الرعب وبدأوا يحسبون حساباً للصوت الذي لايعلو إلا بأنين الشكوى ، عندما يتعلق الأمر بلقمة عيشه وحسب ...، (لقمة عيشه وحسب) ، لك الله أيها المواطن المغلوب على أمرك فكم أنت طيب وبسيط !

هنا يجب التوقف أمام هذه المبادرة الشعبية لتقديم الشكر لكل من تبناها ، وأسهم فيها ، فقد أثبتت أن المواطن يملك رؤية ثاقبة ، وقدرة على استقراء الواقع ، واستشراف المستقبل ، ومن ثم اتخاذ القرار الصحيح ، والدليل ماتعيشه صناعة السيارات في العالم من أزمة حقيقية تهدد بمسح شركات كبرى من خارطة الاقتصاد العالمي بشكل نهائي ، إما بسبب الانهيار ، أو للاستحواذ عليها من شركات أكبر حجماً ، وأقلل تضرراً .

يقول رئيس شركة نيسان للسيارات إن عام ٢٠٠٩ سيكون العام الأسوأ على الإطلاق لصناعة السيارات في العالم ، وأن الأزمة لن تشهد انفراجاً ملموساً إلا في أواخر ٢٠١٠ ، بعد أن تأكل شركات ومصانع كبرى ، متحدثاً عن اندماجات حتمية بين شركات السيارات للتقليل من الآثار المخيفة للأزمة العالمية .

إذا كان هذا حديث كارلوس غصن رئيس شركة نيسان اليابانية رغم أن الاقتصاد الياباني أقل الاقتصادات العالمية الكبرى من حيث التأثر بالأزمة العالمية ، فكيف هي الحال في بقية الشركات ، وتحديداً الأمريكية منها ؟

هي أسوأ بكثير ولاشك !

على الصعيد الاقتصادي العام ، ووفقاً لمعطيات الحاضر ، والرؤية المستقبلية ، هناك حديث يحمل الكثير من التشاؤم المنطقي ، عن إنكماشات ، وكساد ، وانهيارات قادمة ، مما يجعل التطمينات التي نسمعها من حين لآخر مثار شك كبير ، خاصة أنها لاتستند إلى بحث أو استقصاء أو حتى رؤية متعمقة وشمولية ، فهي أقرب إلى أن تكون تطمينات عبثية .

وبما أن الأزمة المالية لازالت في بداياتها ، والتوقعات تشير إلى تنامي قوة تأثيراتها السلبية ، وتفاقم خطورة النتائج التي ستسفر عنها ، التي ستسقط الاقتصادات العظمى واحدة تلو أخرى تماماً كما تسقط أحجار (الدومينو) ، لأن الأنظمة الاقتصادية مترابطة بشكل يجعل من السهولة انتقال العدوى سلباً أو إيجاباً بسرعة مذهلة .

لذا فإن المواطن في ظل هذه الظروف مطالب بعدة حملات مقاطعة على غرار (خلوها تصدّي) ، لأن القادم ربما يحمل مفاجآت غير سارة ، فالاحتمالات مفتوحة جداً ، فضلاً عن أن هناك من التجار من هم أكثر جشعاً من وكلاء السيارات ، ولكن لأن بضاعتهم بالريالات فلا يكتشف المواطن تلاعبهم ومغالاتهم ، كما في السيارات التي يسهل معرفة مقدار التغيّر في سعرها ، لقيمتها المرتفعة ، ولمحدودية مصنّعيها .

إذا ما أردنا التعامل مع التجار والوكلاء بنفس معايير (خلوها تصدّي) ، فنحن نحتاج حملات مماثلة في أكثر من اتجاه ، ففي الغذاء نحتاج حملة أقترح تسميتها (خلوها تعفن) ، وفي جانب الملبوسات والأثاث لابد من حملة أخرى لنعنونها بـ (خلوها تأكلها الأرضة) ... ليست سخرية ولكن هذا هو العدل والوعي إذا ما أردنا أن يكون لنا صوت مسموع ، وطلبات مجابة ، وليعرف التجار ورجال الأعمال أن زمن سكوت المواطن على غبنهم له قد ولّى إلى غير رجعة ، بعد أن كشفت له هذه الأزمة عن الوجه القبيح للتاجر السعودي ، وسلبيته المحبطة تجاه وطنه وأبناء وطنه ، فالأزمة المالية العالمية تسوق كبرى دول العالم إلى نفقها المظلم واحدة تلو أخرى ، ونحن ننتظر بقلق ماسيأتي علينا ، و(إخواننا) التجار ورجال الأعمال لازالوا يحاولون إقناعنا بأننا بمعزل عما يجري حولنا ، وكأننا محصنون ضد كل شيء ، فقط ليفرغوا مخازنهم ومستودعاتهم مما تكدّس فيها من البضائع بأعلى سعر ، غير راضين بتحقيق ربح (بسيط) يعادل 100% ، أو 200% ، أو حتى 1000% من رأس المال .

إذاً خلوها تصدي في مستودعاتهم...
خلوها تعفن في ثلاجاتهم...
خلوها تأكلها الأرضة في مخازنهم...
فالأزمة العالمية دشّنت مسلسل الرعب ، والحلقة الأسوأ لم تأت بعد !

المصدر

https://www.alweeam.com/news/news-act...ow-id-7554.htm


نصيحة لوجه الله أمسكوا الكاااااش وكونوا متفرجين حتى يفرجها الله

حملة المقاطعة - خلوها تصدي - المنتدى الرسمي لحملة المقاطعه الشعبيه لوكلاء السيارات







 

خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /30-01-2009, 08:10 PM   #2 (permalink)

عضو فضي

××محمد العريفي×× غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 93618
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المكان : نــــــجـ فــيــاض ــــــــــد
 المشاركات : 628
 النقاط : ××محمد العريفي×× is on a distinguished road

افتراضي

حسبنا الله ونعم الوكيل
يوم ارتفع البترول ووصل 150 دولار
ارتفعت معه جميع المواد
واليوم البترول طاح
والمواد مانزلت اسعارها ..!!







التوقيع











.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /30-01-2009, 08:13 PM   #3 (permalink)

عضو ماسي

ابو صقر 22 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 223830
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 2,320
 النقاط : ابو صقر 22 is on a distinguished road

افتراضي

المبيعات في السعودية تدخل مرحلة «الكساد» والقادم أحلى وأحلى

نصيحة أمسكوا الكاااااااااااااش


الدمام - فائق الهاني

دخلت مبيعات السيارات في السعودية مرحلة «كساد» اعترف بها عاملون في صالات الوكالات وموظفو البنوك في قسم مبيعات السيارات (صالة المتاجرة بالسيارات)، مؤكدين أن المبيعات الفعلية انخفضت بنسبة كبيرة وصلت إلى 50 في المئة، مشيرين إلى أن استمرار الوضع بهذه الوتيرة سيدفع بوكالات السيارات إلى القيام بتخفيضات كبيرة لجذب الزبائن.
وأوضحوا أن الإحجام عن الشراء بدأ يلاحظ من خلال ترقّب السعوديين الإعلان عن تخفيضات يريدونها أن تتناسب مع أسعار السيارات في بلد المنشأ، إذ تناول الإعلام أنباء عن صعوبات كبيرة يمر بها قطاع تصنيع السيارات في الولايات المتحدة وأوروبا واليايان، وقيام بعض الشركات بإجراء تخفيضات كبيرة في الأسعار لدفع الناس إلى الشراء.
وقال عبدالكريم الفرج (موظف في أحد البنوك في صالة المتاجرة بالسيارات)، إن معدل البيع الشهري انخفض خلال الشهرين الماضيين من 120 سيارة إلى نحو 50 سيارة، وهو معدل منخفض جداً لم يصله خلال السنوات الخمس الماضية، مضيفاً أن موظفين في بنوك أخرى يقولون الأمر نفسه.
وأوضح أن العدد الذي يسجله البائع النشط في وقت سابق كان يتراوح بين 6 و10 سيارات في اليوم، «أما الآن فنحن نتحدث عن هذا الرقم خلال أسبوع، وفي كثير من الأيام تكون المبيعات (صفراً)، لغالبية الموظفين.
وذكر أن معظم المشترين لديهم أمل في أن تنخفض الأسعار خلال الفترة المقبلة بحدود 40 في المئة، وهو رقم صعب أن تعمد وكالات السيارات إلى الوصول إليه، مشيراً إلى أن مسؤولين في البنك ذكروا أن وكالات السيارات في السعودية ستضطر في النهاية إلى القيام بتخفيضات كبيرة في الأسعار، وستأكل هذه التخفيضات من هامش الربح، وقد تصيبهم بالخسائر، التي ترحل إلى الشركات المصنعة.
من جانبه، قال ماجد البراهيم إنه ينتظر انخفاض الأسعار لشراء سيارة جديدة، وقال إن انخفاض الأسعار أمر حتمي «ولن يضرني إذا انتظرت شهرين آخرين للحصول على سيارة بسعر مناسب». وأضاف أن «الكثيرين ينتظرون انخفاض الأسعار، إذ إن الإحجام الحاصل عن الشراء سيدفع وكالات السيارات إلى خفض الأسعار»، مؤكداً أن عاملين في مبيعات السيارات يقولون إن الأسعار ستنخفض إذا استمر الإحجام عن الشراء».
وأشار إلى أنه من غير المنطقي انخفاض الأسعار في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وشرق آسيا وارتفاعها لدينا، وقال: «إن الامتناع عن الشراء هو السلاح الذي سيدفع وكالات السيارات إلى خفض الأسعار، والموافقة على خفض أرباحهم التي زادوها عندما كانت الأسعار في ارتفاع».
وقال رئيس لجنة السيارات في غرفة الشرقية يوسف الدوسري إن السوق ستتأثر بالأزمة العالمية، مشيراً إلى أنها المرة الأولى التي يمر فيها تاريخ صناعة السيارات في العالم بمثل هذه الأزمة، مضيفاً أنها تحمل في داخلها مجموعة من التجارب الجديدة التي سيتعلم منها المتخصصون والمتعاملون في هذا القطاع.
وأوضح أن نسبة التأثر في الأسعار ستحددها العملات، إضافة إلى سعر المواد الخام الداخلة في صناعة السيارات، وقيمة ما تحمله من التكنولوجيا التي لا يعرف بعد حجم تأثرها بالأزمة العالمية. مؤكداً أن الشركات العالمية الكبيرة أعلنت عن تأثرها الكبير، وأنها تبحث عن حلول لمواجهة هذه الأزمة.
ويؤكد الخبراء أن الأزمة المالية العالمية ألقت بظلال ثقيلة على قطاع صناعة السيارات، إذ أعلــنت شركات عدة خفض إنتاجـــها أو وقف إنتاج السيارات موقتــــاً وبشكل جزئي بسبب تراجع الطلب.



المصدر
ط§ظ„ط*ظٹط§ط© - ط§ظ„ط²ط¨ط§ط¦ظ† ظٹظ†طھط¸ط±ظˆظ† ط§ظ„طھط®ظپظٹط¶ط§طھ ظˆط³ظ„ط§ط*ظ‡ظ… ط§ظ„ط§ظ…طھظ†ط§ط¹ ط¹ظ† ط§ظ„ط´ط±ط§ط،... ط§ظ„ظ…ط¨ظٹط¹ط§طھ ظپظٹ ط§ظ„ط³ط¹ظˆط¯ظٹط© طھط¯ط®ظ„ ظ…ط±ط*ظ„ط© «ط§ظ„ظƒط³ط§ط¯»







 
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /30-01-2009, 09:34 PM   #4 (permalink)

عضو ذهبي

محمد الجارد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 216866
 تاريخ التسجيل : May 2007
 المشاركات : 1,238
 النقاط : محمد الجارد is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير يابوصقر وأشكر لك إهتمامك المستمر بهذا الموضوع وإثراؤنا بكل جديد ومفيد








 
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /30-01-2009, 09:36 PM   #5 (permalink)

عضو ذهبي

محمد الجارد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 216866
 تاريخ التسجيل : May 2007
 المشاركات : 1,238
 النقاط : محمد الجارد is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ××محمد العريفي×× مشاهدة المشاركة

حسبنا الله ونعم الوكيل

يوم ارتفع البترول ووصل 150 دولار
ارتفعت معه جميع المواد
واليوم البترول طاح

والمواد مانزلت اسعارها ..!!

والله لك وحشه يامحمدالعريفي من زمان عنا بصراحه أنا فقدتك وأتمنى من الله عزوجل أن لانفقدك مرة أخرى تحياتي لك حبيبينقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







 
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /30-01-2009, 10:47 PM   #6 (permalink)

عضو نشط

بصراحة فقدناك غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 357825
 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 146
 النقاط : بصراحة فقدناك is on a distinguished road

افتراضي

والله لك وحشه يامحمدالعريفي من زمان عنا بصراحه أنا فقدتك وأتمنى من الله عزوجل أن لانفقدك مرة أخرى تحياتي لك حبيبي




أخوي محمد الجارد ترااااك تعديت الحدود ليش تسرق لقبي بدون أذن ترى الحقوق محفوظة
أممممممممممزح معك بس شدني اللقب وحبيت أعلق سلااااااااااااااااااااااا ااام








 
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /31-01-2009, 02:24 AM   #7 (permalink)

عضو ماسي

صك الباب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 193404
 تاريخ التسجيل : Jan 2007
 المشاركات : 3,676
 النقاط : صك الباب is on a distinguished road

افتراضي

خلوها تصدي في مستودعاتهم...
خلوها تعفن في ثلاجاتهم...

خلوها تأكلها الأرضة في مخازنهم...








 
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /31-01-2009, 11:21 AM   #8 (permalink)

عضو فضي

وهاج غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 17007
 تاريخ التسجيل : Jul 2003
 المشاركات : 511
 النقاط : وهاج is on a distinguished road

افتراضي

لاقتصاد الأمريكي ينكمش بأسرع وتيرة منذ 27 عاما
أوباما: مكافآت المصرفيين مخزية.. وتفاقم الركود الاقتصادي كارثة


تتمة الحديث في جريدة الاقتصادية وهذا هو الرابط


https://www.aleqt.com/2009/01/31/article_190620.html

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







التوقيع
لا إله إلا الله
 
خلوها تصدي السيارات ,, خلوها تعفن المواد الغذائية ,,, الأزمة المالية العالمية تتفاقم والخطر قاااادم أمسكوا الكااااش
قديم منذ /31-01-2009, 01:56 PM   #9 (permalink)

عضو ماسي

ابو صقر 22 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 223830
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 2,320
 النقاط : ابو صقر 22 is on a distinguished road

افتراضي

الشكر لكل من عطر الموضوع برده الكريم

وأتمنى لكم الفائدة








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:15 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1