Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /08-02-2009, 11:35 PM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية السمــو

السمــو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225417
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : (¯`·._.·( ثــرى طيبــة )·._.·°¯)
 المشاركات : 5,626
 النقاط : السمــو is on a distinguished road

افتراضي (¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)














قال سعيد بن العاص رضي الله عنه يوصي ابنه :
يا بني لا تمازح الشريف فيحقد عليك ، ولا الدنيء فتهون عليه ( أو فيجترئ عليك ) .


قال معاوية رضي الله عنه :
لقد كنت ألقى الرجل في الجاهلية فيوسِعُني شتماً وأُوسِعُهُ حِلْماً ، فأَرجِعُ وهو لي صديق ، إن اسْتَنْجَدْتُهُ أنْجَدني ، وأثور به فيثورُ معي ، وما وَضَعَ الحِلْمُ عن شريفٍ شَرَفَهُ ، ولا زادَهُ إلا كَرَماً .


وقال : آفةُ الحِلْمِ الذُّلُّ ، ولا يَبْلُغُ الرجلُ مَبْلَغَ الرأيِ حتى يَغْلِبَ حِلْمُهُ جهلَهُ ، وصبرُهُ شهوَتَهُ ، ولا يَبْلُغُ الرجلُ ذلك إلا بقوَّةِ الحِلْمِ .


وقال : كُلُّ النَّاسِ أَستطيعُ أنْ أُرْضِيَهُ إلا حاسدُ نعمةٍ فإنَّهُ لا يُرْضِيَهُ إلا زوالُها .



قال الشاعر :

فما قَتلَ السَّفاهَة مِثْل حـِلْمٍ ...... يعودُ به على الجهلِ الحليمُ
فلا تَسْفَهْ وإنْ مُلِّئْتَ غيظـاً ...... على أَحدٍ فإنَّ الفُحْشَ لَوْمُ
ولا تقْطَعْ أخاً لك عند ذنْبٍ ...... فإنَّ الذَّنْبَ يَغْفِرُهُ الكـريمُ



قال أبو الشعثاء جابر بن زيد : لا تُماكِس ( تساوم ) في شيءٍ يُتَقَرَّبُ به إلى الله .


قال سعيد بن جبير : إن أفضل الخشية أن تخشى الله خشية تحول بينك وبين معصيته ، وتحملك على طاعته ، فتلك هي الخشية النافعة . والذكر طاعة الله فمن أطاع الله فقد ذكره ، ومن لم يطعه فليس بذاكر له ، وإن كثر منه التسبيح وتلاوة القرآن .


قيل له : من أعبد الناس؟ قال : رجل اقترف من الذنوب ، فكلما ذكر ذنبه احتقر عمله .


قال سعيد بن المسيب : ما يئس الشيطان من شيء إلا أتاه من قبل النساء .

وقال : ما أكرمت العباد أنفسها بمثل طاعة الله ، ولا أهانت أنفسها إلا بمعصية الله تعالى .

وقال : كفى بالمرء نصرة من الله له أن يرى عدوه يعمل بمعصية الله .

وقال : من استغنى بالله افتقر الناس إليه .

وقال : الدنيا نذلة (حقيرة ) وهي إلى كل نذل أميل ، وأنذل منها من أخذها من غير وجهها ووضعها في غير سبيلها .

وقال : من كان فضله أكثر من نقصه ، وُهِبَ نَقْصُهُ لفضلِهِ .

قال عروة بن الزبير : رب كلمة ذل احتملتها أورثتني عزا طويلا .

وقال لبنيه : إذا رأيتم الرجل يعمل الحسنة ، فاعلموا أن لها عنده أخوات ، وإذا رأيتم الرجل يعمل السيئة فاعلموا أن لها عنده أخوات ، فإن الحسنة تدل على أختها ، والسيئة تدل على أختها .

قال طاووس : سمعت علي بن الحسين زين العابدين – وهو ساجد عند الحجر – يقول :

عبيدك بفنائك ..سائلك بفنائك..فقيرك بفنائك . قال طاووس : فوالله ما دعوت بها في كرب قط إلا كشف عني .

وقال علي بن الحسين : إن الجسد إذا لم يمرض أشر وبطر ، ولا خير في جسد يأشر ويبطر .

 كان عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود رحمه الله يرتقي المنبر ويقول:

( كم من مستقبلٍ يومًا لا يستكمله، ومنتظرٍ غدًا لا يبلغه، لو تنظرون إلى الأجل ومسيره لأبغضتم الأمل وغروره )

 قال عبد الرحمن بن مهدي:

( لو قيل لحماد بن سلمة إنك تموت غدًا ما قدر أن يزيد في العمل شيئًا ) وكانت أوقاته معمورة بالتعبد والأوراد.

 يذكر ابن المبارك أن صالح المري كان يقول:

( إن ذكر الموت إذا فارقني ساعة فسد علي قلبي).

وقيل: من أكثر ذكر الموت أُكرم بثلاثة:

تعجيل التوبة * وقناعة القلب * ونشاط العبادة

ومن نسي الموت عوجل بثلاثة :

تسويف التوبة * وترك الرضا بالكفاف * والتكاسل في العبادة

 متى يستعد للموت من تظلله سحائب الهوى ويسير في أودية الغفلة ؟

متى يستعد للموت من لا يبالي بأمر الله في حلالٍ أو حرام ؟

متى يستعد للموت من هجر القرآن الكريم تلاوة وعملا ؟

متى يستعد للموت من لا يصلي الفجر إلا بعد خروج وقتها ؟



قال مجاهد : من أكرم نفسه وأعزها أذل دينه ، ومن أذل نفسه أعز دينه .

وقال : الفقيه من يخاف الله وإن قل علمه ، والجاهل من عصى الله وإن كثر علمه .

وقال : إن العبد إذا أقبل على الله بقلبه ، أقبل الله بقلوب المؤمنين إليه .

وقال عطاء : جاءني طاووس فقال لي : يا عطاء إياك أن ترفع حوائجك إلى من أغلق دونك بابه ، وجعل دونه حجابه . وعليك بطلب من بابه لك مفتوح إلى يوم القيامة ، طلب منك أن تدعوه ووعدك الإجابة .

وقال طاووس لابنه : يا بني صاحب العقلاء تنسب إليهم وإن لم تكن منهم ، ولا تصاحب الجهلاء فتنسب إليهم وإن لم تكن منهم ، واعلم أن لكل شيء غاية ، وغاية المرء حسن عقله .

قال أبو عبد الله الشامي : دخلت على طاووس فقال لي : سَلْ فأَوجز ، فقلت : إن أَوجزتَ أوجزتُ لك ، فقال : تريد أن أجمع لك في مجلسي هذا التوراة والإنجيل والفرقان ؟ قلت نعم ! قال : خَف اللهَ مخافةً لا يكونُ عندك شيءٌ أخوفَ منه ، وارجُهُ رجاءً هو أشدَّ من خوفكَ إياه ، وأَحِبَّ للناس ما تحب لنفسك .

وعن طاووس عن ابن عباس قال : ما من شيء يتكلم به ابن آدم إلا كتب عليه حتى أنينه في مرضه ، فلما مرض الإمام أحمد أَنَّ فقيل له : إن طاووساً كان يكره أنين المرض فتركه

قال عكرمة : قال لقمان لابنه : قد ذُقتُ المرار فلم أذق شيئا أمر من الفقر . وحملت كل حمل ثقيل فلم أحمل أثقل من جار السوء . ولو أن الكلام من فضة لكان السكوت من ذهب .

قال كُثَيِّر عزة :

ومن لا يُغمضُ عينَه عن صديقه...........وعن بعض ما فيه يمت وهو عاتبُ
ومن يَتـَتـَبَّعْ جاهدا كلَّ عَثْرَةٍ ............يَجِدها ولا يَبقى له الدهر صاحبُ

قال بكر بن عبدالله المزني : إذا رأيت من هو أكبر منك من المسلمين فقل : سبقتُهُ إلى المعاصي فهو خير مني ، وإذا رأيت إخوانَكَ يُكرِمونَكَ ويُعَظِّمونَكَ فقل : هذا من فضل ربي ، وإذا رأيتَ منهم تقصيرا فقل : هذا بذنْبٍ أحدَثْتُهُ .

وقال : لا يكونُ العبد تقيا حتى يكونَ تقي الطمع تقي الغضب .

وقال : إذا رأيتم الرجلَ موكلا بعيوب الناس ناسيا لعيبِهِ فاعلموا أنه قد مُكِرَ به .

وقال : إذا أراد الله بعبد خيرا جعل فيه ثلاث خصال ، فقها في الدين ، وزهادة في الدنيا ، وبصرا بعيوب نفسه .

وقال : الدنيا دار قلق ، رغب عنها السعداء ، وانتزعت من أيدي الأشقياء ، فأشقى الناسِ بها أَرغبَ الناس فيها ، وأَزهدَ الناس فيها أسعدَ الناس بها ، هي الغاويةُ لمن أطاعها ، المهلكةُ لمن اتبعها ، الخائنة لمن انقاد لها ، عِلمُها جهل ، وغناؤها فقر ، وزيادتها نقصان ، وأيامها دول .

وقال : من قرأ ( حفظ ) القرآن مُتِّعَ بعقله ، وإن بلغ من العمر مائتي سنة .







قال الحسن البصري لحمزة الأعمى : يا بني أَدِمِ الحزنَ على خير الآخرة ِ لعله أن يوصِلَكَ إليه ، وابكِ في ساعات الليل والنهار في الخلوة لعل مولاك أن يطلعَ عليك فيرحمَ عَبْرَتَكَ فتكونَ من الفائزين .

وقال : بلغنا أن الباكي من خشية الله لا تَقطرُ من دموعِهِ قطرة حتى تُعتَقَ رقبتُه من النار .

وقال : ما أيقَنَ عبْدٌ بالجنة والنار حقَّ يقينِهِما إلا خشع وذَبُلَ واستقامَ واقتصدَ حتى يأتيه الموت .

وقال الحسن أيضا : الناس في العافية سواءٌ ، فإذا نزل البلاءُ تبين عنده الرجال .

وقال : من رَقَّ ثوبُه رق دِينُه ، ومن سَمُنَ جسدُه هَزُلَ دينه ، ومن طاب طعامُه أَنْتَنَ كسبُهُ .

وقال الحسن أيضا : أدركتُ صدْرَ هذه الأُمة وخيارها ( يعني الصحابة ) وطال عمري فيهم ، فوالله إنهم كانوا فيما أحَلَّ اللهُ لهم أَزْهَدَ منكم فيما حرَّمَ اللهُ عليكم ، أَدركتُهم عاملينَ بكتاب ربِّهِم ، متبعينَ سنةَ نبيِّهِم ، ما طوى أحدُهم ثوبا ، ولا جعل بينَه وبين الأرضِ شيئا ، ولا أَمرَ أهلَه بصنعِ طعام ، كان أحدُهم يدخلُ منزلَه فإن قُرِّبَ إليه شيءٌ أكلَ وإلا سكت فلا يتكلَّمُ في ذلك .

وقال : إن المنافقَ إذا صلى صلى رياءً أو حياءً من الناسِ أو خوفا ، وإذا صلى صلى فقرأَ هَمَّ الدنيا ، وإن فاتتهُ الصلاة لم يندم عليها ولم يحزنه فواتها .

قال عطاء : لئن أرى في بيتي شيطانا خير من أن أرى فيه وسادة ، لأنها تدعو إلى النوم .

قال أبو جعفر الباقر ( محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ) : اعرف مودة أخيك لك بما له في قلبك من المودة ، فإن القلوب تتكافأ .

وقال : ما من عبادة أفضل من عفة بطن أو فرج ، وما من شيء أحب إلى الله عز وجل من أن يُسأَل . وما يدفع القضاء إلا الدعاء. وإنَّ أسرع الخير ثوابا البر ، وأسرع الشر عقوبةً البغيُ ، وكفى بالمرء عيبا أن يبصر من الناس ما يعمى عليه من نفسه ، وأن يأمر الناس بما لا يستطيع أن يفعله ، وينهى الناس بما لا يستطيع أن يتحول عنه . وأن يؤذي جليسه بما لا يعنيه .

وقال : واللهِ لَمَوْتُ عالِم أَحَبُّ إلى إبليس من موت ألف عابد .

وقال : ما اغرورقت عين عبد بمائها إلا حَرَّم الله وجهَ صاحِبِها على النار ، فإن سالت على الخدين لم يَرْهَق وجهَهُ قتر ولا ذلة ، وما من شيء إلا وله جزاء إلا الدمعة فإن الله يُكَفِّرُ بها بحور الخطايا ، ولو أن باكيا بكى من خشية الله في أمَّةٍ رَحِمَ الله تلك الأمة .

وقال : بئس الأَخُ أَخٌ يرعاك غنيا ويقْطَعُكَ فقيرا .

قال قتادة السدوسي : في الجنة كُوَّةٌ ( فتحة / طاقة ) إلى النار فيقولون : ما بال الأشقياءِ دخلوا النار ، وإنما دخلنا الجنة بفضل تأديبكم ، فقالوا : إنا كنا نأمرُكم ولا نأتمرُ ، وننهاكم ولا ننتهي .




قال ميمون بن مهران : ثلاثٌ لا تَبْلُوُنَّ نفسَكَ بهن : لا تدخل على سلطان وإن قُلتَ آمُرُهُ بطاعة الله ، ولا تدخل على امرأةٍ وإن قلتَ أُعَلِّمُها كتابَ الله ، ولا تُصْغِيَنَّ بسمعِكَ إلى ذي هوى فإنك لا تدري ما يَعْلَقُ بقلبِك من هواهُ .

وقال : أولُ من مشتِ الرجالُ معه وهو راكبٌ الأشعثُ بن قيس الكِندي ، ولقد أدركتُ السلفَ وهم إذا نظروا إلى رجلٍ راكبٍ ورجلٍ يحضُرُ معه ، قالوا : قاتَلَهُ جبار .

وقال : يقول أحدهم : اجْلِسْ في بيتِكَ واغْلِقْ عليك بابَكَ وانْظُرْ هل يأتيكَ رزقُكَ ؟ نعم والله لو كان له مِثلُ يقينِ مريم َ وإبراهيمَ عليهما السلام ، وأغلقَ عليه بابَهُ ، وأَرخى عليه سِترَهُ ، لجاءه رزقُهُ .

وقال : لو أن كلَّ إنسانٍ منا يتعاهَدُ كَسْبَهُ فلم يكسب إلا طيبا ، فأَخْرَجَ ما عليه ، ما احتيجَ إلى الأغنياءِ ولا احتاجَ الفقراءُ .

وقال : ما بلغني عن أخٍ لي مكروهٌ قط ( يعني : كلام فِيَّ غيبةً ) إلا كان إسقاط المكروه عنه أحبَُ إلي من تخفيفه عليه (أي تحميله إياه ) ، فإن قال : لم أقل ، كان قولُهُ لم أقل أَحَبَّ إلي من ثمانية يشهدون عليه ، فإن قال : قلت ولم يعتذر ، أبْغَضْتُهُ من حيثُ أَحْبَبْتُه .

وقال : سمعت ابن عباس يقول : ما بَلَغَني عن أخ مكروه قط إلا أنزَلْتُهُ إحدى ثلاث منازل ، إن كان فوقي عرفتُ له قدره ، وإن كان نظيري تفضلتُ عليه ، وإن كان دوني لم أحفِل به ، هذه سيرتي في نفسي ، فمن رغب عنها فإن أرض الله واسعة .

 وقال: كان يقالُ: الذكر ذكران، ذكر الله باللسان، وأفضل من ذلك أن تذكره عند ما أَحَلَّ وحَرَّمَ، وعند المعصية فتكُفَّ عنها وقد أشرفتَ.

وقال : ثلاثٌ الكافرُ والمؤمنُ فيهن سواء ، الأمانة تؤديها إلى من ائتمنك عليها من مسلم وكافر ، وبر الوالدين وإن كانا كافرين ، والعهد تَفي به للمؤمن والكافر .

وقال : من أساء سِرَّاً فَلْيَتُبْ سرا ، ومن أساء علانيةً فليتب علانية ، فإن الله يغفِرُ ولا يُعَيِّرُ ، وإنَّ الناسَ يُعيِّرون ولا يغفرون .

وقال : من طلَبَ مرضاةَ الإخوانِ بلا شيءٍ فليصادقَ أهلَ القبورِ .

وقال القاضي الذكي المشهور إياس : إنَّ أَشْرَفَ خصال الرجلِ صِدقُ اللسانِ ، ومَنْ عُدِمَ فضيلةَ الصدق فقد فُجِعَ بأكرمِ أخلاقِهِ .

قال الزهري : استكثروا من شيء لا تمسه النار ، قيل : وما هو ؟ قال : المعروف . وامتدحه رجل فأعطاه قميصه ، فقيل له : أتعطي على كلام الشيطان ؟ فقال : إن من ابتغاء الخير اتقاء الشر .

قال التابعي بلال بن سعد : أخ لك كلما لقِيَكَ ذكَّرَكَ بنصيبك من الله ، وأخبركَ بعيبٍ فيكَ ، أَحَبُّ إليكَ ،وخيرٌ لك من أخٍ كلما لقيك وضع في كفك ديناراً .

وقال : لا تنظر إلى صِغَرِ الذَّنْبِ وانظر إلى من عَصَيْتَ .

قال الإمام الأوزاعي : عليك بآثار من سلف وإن رفضك الناس ، وإياك وأقوال الرجال وإن زخرفوه وحسنوه ، فإن الأمر ينجلي وأنت منه على طريق مستقيم .

وقال أيضا : اصبر على السنة وقف حيث يقف القوم ، وقل ما قالوا وكف عما كفوا ، وليسعك ما وسعهم .

وقال : العلم ما جاء عن أصحاب محمد ، وما لم يجئ عنهم فليس بعلم .

وكان يقول : لا يجتمع حب علِيٍّ وعثمان إلا في قلب مؤمن . وإذا أراد الله بقوم شرا فتح عليهم باب الجدل وسد عنهم باب العلم والعمل .





قال العابد الزاهد المشهور إبراهيم بن أدهم : الزهد ثلاثة : واجب ، ومستحب ، وزهد سلامة ، فأما الواجب فالزهد في الحرام ، والزهد عن الشهوات الحلال مستحب ، والزهد عن الشبهات سلامة .

وذكروا : أن إبراهيم مر مع رفقة فإذا الأسد على الطريق فتقدم إليه إبراهيم بن أدهم فقال له : يا قسورة إن كنتَ أُمِرتَ فينا بشيء فامض لما أمرتَ به وإلا فعَوْدُكَ على بَدئِكَ . قالوا : فولى السبع ذاهبا يضرب بذنبه ، ثم أقبل علينا إبراهيم فقال : اللهم راعنا بعينك التي لا تنام ، واكنفنا بكنفك الذي لا يرام ، وارحمنا بقدرتك علينا ، ولا نهلك وأنت رجاؤنا ، يا الله ، يا الله ، يا الله . قال خلف بن تميم : فما زلت أقولها منذ سمعتها فما عرض لي لص ولا غيره .

وركب مرة في سفينة فأخذهم الموج من كل مكان فلف إبراهيم رأسه بكسائه واضطجع وعج أصحاب السفينة بالضجيج والدعاء ، وأيقظوه وقالوا : ألا ترى ما نحن فيه من الشدة ؟ فقال : ليس هذه شدة ، وإنما الشدة الحاجة إلى الناس . ثم قال : اللهم أريتنا قدرتك فأرنا عفوك . فصار البحر كأنه قدح زيت . وكان قد طالبه صاحب السفينة بأجرة حمله دينارين وألح عليه ، فقال له : اذهب معي حتى أعطيك ديناريك . فأتى به إلى جزيرة في البحر فتوضأ إبراهيم وصلى ركعتين ودعا وإذا ما حوله قد مليء دنانير ، فقال له خذ حقك ولا تزد ولا تذكر هذا لأحد .

ونظر إلى رجل من أصحابه يضحك فقال له : لا تطمع فيما لا يكون ، ولا تنس ما يكون . فقيل له : كيف هذا يا أبا إسحاق ؟ فقال : لا تطمع في البقاء والموت يطلبك ، فكيف يضحك من يموت ولا يدري أين يُذهَبُ به إلى جنة أم إلى نار ؟ ولا تنس ما يكون الموت يأتيك صباحا أو مساء . ثم قال : أَوَّه أَوَّه ! ثم خر مغشيا عليه .

وكان يقول : ما لنا نشكو فقرنا إلى مثلنا ولا نسأل كشفه من ربنا . ثم يقول : ثَكُلَتْ عبداً أُمُّهُ أَحَبَّ الدنيا ونسي ما في خزائن مولاه .

وقال : إذا كنتَ بالليل نائما وبالنهار هائما وفي المعاصي دائما فكيف تُرْضي من هو بأمورك قائما ؟

 ورآه بعض أصحابه وهو بمسجد بيروت وهو يبكي ويضرب بيديه على رأسه ، فقال: ما يبكيك ؟ فقال: ذَكَرْتُ يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار .

وكتب إلى الثوري ( سفيان الثوري من كبار علماء الحديث ) : من عرف ما يَطْلُبُ هان عليه ما يَبْذُلُ ، ومن أطلق بصرَه طال أَسَفُهُ ، ومن أطلق أَمَلَهُ ساء عملُهُ ، ومن أطلقَ لسانَهُ قتلَ نفسَهُ .

وقال : إنما يتم الورعُ بتسوية كلِّ الخَلْقِ في قلبك ، والاشتغالِ عن عيوبهم بذنْبِكَ ، وعليك باللفظ الجميل من قلب ذليل لرب جليل ، فكر في ذنبك وتب إلى ربك يُنبِتِ الورعَ في قلبِكَ ، واقطع الطمع إلا من ربك .

وقال : ليس من أعلام الحب أن تحبَّ ما يُبغضُهُ حبيبكَ ، ذَمَّ مولانا الدنيا فمدحناها ، وأَبغَضَها فأحببناها ، وزَهَّدَنا فيها فآثرناها ورَغِبْنا في طلبها ، ووعَدَكُم خرابَ الدنيا فحَصَّنتُموها ، ونهاكم عن طلبها فطلبتموها ، وأَنذَرَكُم الكنوز فكَنَزتموها ، دَعَتْكُم إلى هذه الغَرَّارَةِ دواعيها ، فأَجَبتُم مسرعين مناديها ، خدَعَتْكُم بغرورها ، ومَنَّتْكُم فَانْقَدْتُم خاضعين لأَمانِيِّها تتمرغون في زهراتها وزخارفها ، وتتنعمون في لذاتها وتتقلبون في شهواتها ، وتتلوثون بتبعاتها ، تنبشون بمخالبِ الحرص عن خزائنها ، وتحفرون بمعاول الطمع في معادنها .

وقال : مررتُ في بعض الجبال فإذا حجر مكتوب عليه بالعربية :


كُلُّ حيٍّ وإن بَقـِيَ ........فمِنَ العيشِ يستقي

فاعمل ِاليومَ واجتهدْ........واحذرِ الموتَ يا شقي


قال : فبينما أنا واقف أقرأ وأبكي ، وإذا برجل أشعر أغبر عليه مدرعة من شعر فسلم وقال: مم تبكي ؟ فقلت : من هذا . فأخذ بيدي ومضى غير بعيد فإذا بصخرة عظيمة مثل المحراب فقال اقرأ وابك ولا تقصر .وقام هو يصلي فإذا في أعلاه نقش بَيِّنٌ عربي :


لا تَبْغَيَنَّ جاهاً وجاهكَ ساقطٌ .......عند المليكِ وكن لجاهك مصلحاً

وفي الجانب الآخر نقش بين عربي :
من لم يثق بالقضاء والقدرِ ........لاقى هموما كثيرة الضرر


وفي الجانب الأيسر منه نقش بين عربي :


ما أزينَ التُقى وما أقبح الخنا........وكلٌّ مأخوذٌ بما جـنـا


وعـند الله الجــزا

(الخنا : الفحش والرذيلة . )


وفي أسفل المحراب فوق الأرض بذراع أو أكثر :


إنما الفوزُ والغِنى.........في تُقى الله والعمل


قال : فلما فرغت من القراءة التفتُّ فإذا الرجل ليس هناك ، فما أدري أَنْصَرَفَ أم حُجِبَ عني .

وقال إبراهيم بن أدهم أيضا : أثقل الأعمال في الميزان أثقلها على الأبدان ، ومن وَفَّى العمل وُفِّيَ له الأجر. ومن لم يعمل رحل من الدنيا إلى الآخرة بلا قليل أو كثير .

وقال : كلُّ سلطان لا يكون عادلا فهو واللص بمنزلة واحدة .، وكل عالم لا يكون ورعا فهو والذئب بمنزلة واحدة ، وكل من خدم سوى الله فهو والكلب بمنزلة واحدة .

وقال : ما ينبغي لمن ذَلَّ لله في طاعته أن يَذِلَّ لغير الله في مجاعته ، فكيف بمن هو يتقلب في نعم الله وكفايته؟

وقال : جانبوا الناس ولا تنقطعوا عن جمعة ولا جماعة .



ومن الشعر الجيد :



يا أيهذا الذي قد غرَّهُ الأملُ ............ ودونَ ما يأملُ التنغيصُ الأجلُ
ألا ترى أنـما الدنيا وزينتها............. كمنزل الرَّكْبِ حلّوا ثمَّت ارتحلوا
حُتُوفُها رصدٌ وعيشها نكدٌ ............ وصـفوها كـدر وملكها دولُ
تظلُّ تقرعُ بالروعات ساكنها .......... فما يسوغُ له لينٌ ولا جذلُ
كأنه للمنايا والردى غرض ........... تظلُّ فيه بناتُ الدهر تنتقلُ
تديره ما تدور ُبه دوائرها ............ منها المصيبُ ومنها المخطئ الزلل
والنفسُ هاربةٌ والموتُ يطلبها ........... وكلُّ عُسْرةِ رجلٍ عندها جللُ
والمرء يسعى بما يسعى لوارثه ..........والقبر وارثُ ما يسعى له الرجلُ




ومن الشعر الجيد :



رأيتُ الذنوبَ تُميتُ القلوبَ.........ويورثُها الذلُّ إدمانُها
وتركُ الذنوبِ حياةُ القلوبِ......... وخيرٌ لنفسك عصيانُها
وما أفسدَ الدينَ إلا ملوكٌ............ وأحبارُ سوءٍ ورهبانها
وباعو النفوسَ فلم يَربَحوا...........ولم يَغْلُ بالبيع أثمانُها
لقد رتع القومُ في جيفةٍ .............تبينُ لذي اللبِّ أنتانها



ومنه أيضا :
تَوَحَّش من الإخوانِ لا تبغِ مونساً...........ولا تتخذ خِـلاًّ ولا تَبغِ صاحبا
وكن سامري الفعلِ من نسل آدمٍ ............وكن أوحديا ما قدرتَ مـجانبا
فقد فسدَ الإخوانُ والحبُّ الأخا ............فلستَ ترى إلا مُذَوَّقاً وكـاذبا



ومنه :



يـا مـن يُسَرُّ برؤية الإخـوانِ ...................مـهلاً أمِنْتَ مـكايِدَ الشيطانِ
خـلت القلوبُ من المعادِ وذكرِهِ ...................وتشاغلوا بالحرصِ والخسـرانِ
صارت مجالسُ من تَرى وحديثُهم ................في هتكِ مستورٍ وموت جـنانِ



ومنه :



إن كنتَ تبغي الرشادَ محضا............في أمرِ دنياكَ والمعادِ
فخـالـف الـنـفسَ في هـواها............إن الهوى جامعُ الفسادِ



ومنه قول الربيع بن سليمان المرادي تلميذ الشافعي :



صبراً جميلا ما أسرعَ الفرجا............مَنْ صَدَقَ اللهَ في الأمورِ نجا
مـن خشيَ اللهَ لـم يـَنـَلـْهُ أَذى .............ومن رجا اللهَ كانَ حيثُ رجا



بينما هارون الرشيد يطوف بالبيت الحرام يوما إذ عَرض له رجلٌ فقال: يا أمير المؤمنين إني أريد أن أكلمك بكلام فيه غلظة ، فقال: لا ، ولا نَعِمَتْ عينٌ ، قد بَعثَ اللهُ من هو خيرٌ منك إلى من هو شرٌّ مني فأَمَرَهُ أن يقولَ له قولاً لَيِّناً .



وعظ أبو العتاهية الرشيد بهذه الأبيات فخَرَّ الرشيد مَغشيا عليه :



لا تأمن المـوتَ في طرْفٍ ولا نَفَسٍ ...........ولـو تـمتَّعتَ بالحُجَّابِ والحرسِ
واعلم ْ بأن سهامَ الـموتِ صـائبةٌ ...........لـكلِّ مُـدَّرِعٍ مـنها ومُتَّـرِسِ
ترجو النَّـجاةَ ولم تَسْلُكْ مسالِكَها ..........إنَّ السَّفـينةَ لا تَجري على اليَبَسِ



 قال الشافعي :



كُلُّ العلومِ سوى القرآنِ مُشغِلَةٌ.............إلا الحديثُ وإلا الفقهُ في الدينِ
العلم ما كان فيهِ قال حَـدَّثَنا ..............وما سوى ذاك وسواسُ الشياطينِ



جزى الله من جمعها ودونها خير الجزاء

دمتم بخير













التوقيع
.





استوحش مما لا يدوم معك, واستأنس بمن لا يفارقك.



" ابــن القيـــم "




.
 

(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /08-02-2009, 11:59 PM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

نااااادر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 309309
 تاريخ التسجيل : Jun 2008
 المشاركات : 177
 النقاط : نااااادر is on a distinguished road

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...








 
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /09-02-2009, 01:29 AM   #3 (permalink)

مشرف سابق

#*بلسم جروح*# غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 117032
 تاريخ التسجيل : Dec 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 13,194
 النقاط : #*بلسم جروح*# is on a distinguished road

افتراضي



صبراً جميلا ما أسرعَ الفرجا............مَنْ صَدَقَ اللهَ في الأمورِ نجا
مـن خشيَ اللهَ لـم يـَنـَلـْهُ أَذى .............ومن رجا اللهَ كانَ حيثُ رجا

بوركت يمناك على هذه الدرر

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







 
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /10-02-2009, 01:13 AM   #4 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية السمــو

السمــو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225417
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : (¯`·._.·( ثــرى طيبــة )·._.·°¯)
 المشاركات : 5,626
 النقاط : السمــو is on a distinguished road

افتراضي

حاكم



بلسم



حياكم الله جميعاً

تشرفت بمروركم








التوقيع
.





استوحش مما لا يدوم معك, واستأنس بمن لا يفارقك.



" ابــن القيـــم "




.
 
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /10-02-2009, 01:20 AM   #5 (permalink)

عضو فعال

فوّاز30 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 358154
 تاريخ التسجيل : Jan 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 58
 النقاط : فوّاز30 is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك مشرفنا العزيز
اختيار موفق ,, ومفيد جدا .







 
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /12-03-2009, 02:00 AM   #6 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية السمــو

السمــو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225417
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : (¯`·._.·( ثــرى طيبــة )·._.·°¯)
 المشاركات : 5,626
 النقاط : السمــو is on a distinguished road

افتراضي



حياك الله أخي الكريم فواز

تشرفت بمرورك








التوقيع
.





استوحش مما لا يدوم معك, واستأنس بمن لا يفارقك.



" ابــن القيـــم "




.
 
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /12-03-2009, 04:28 AM   #7 (permalink)

عضو ماسي

ميمي كاتي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 256981
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 المشاركات : 3,062
 النقاط : ميمي كاتي is on a distinguished road

افتراضي

بصراحه الموضوع طويل ولاقريته كله

بارك الله فيك .. ولاحرمك أجر من قرأه

.
.

وقال : كُلُّ النَّاسِ أَستطيعُ أنْ أُرْضِيَهُ إلا حاسدُ نعمةٍ فإنَّهُ لا يُرْضِيَهُ إلا زوالُها .

قاتل الله الحسد








التوقيع
.
.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



من اليوووم بدأ مشوواري ’’ فإن فقدتم صوتي بينكم
فأعلمواااااا أني في عداد الموتى
:~:
وقتـــــــــــها
الى كل من ظنَ في الخير...
انا للخيرِ أتمنى وما كنت يوماً ذات فضل....
فأذكروني بالخير ,, وأدعواا لي


 
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /12-03-2009, 04:38 AM   #8 (permalink)

 
الصورة الرمزية الفواز السعيد

الفواز السعيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12617
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 5,144
 النقاط : الفواز السعيد is on a distinguished road

افتراضي


تم حفظه في المفضله ،،،،،،وذلك لطباعته وقرآته ،،،،،،،،،،،،،،،،
وكم أحب هذه الموضوعات ،،،،،،،،،،،،،،،،،،، (لماذا) ؟؟
درر وتجارب وحكم ،،، نقلت الينا على طبق من ذهب ،،،،،
نأخذها جاهزه ،،،ونستفيد منها في حياتنا ،،،،،،،،،،،،،

بارك الله فيم مشرفنا القدير "السمو " تغيب ،،،ونتفاجأ بالجديد والمفيد ،،،،،،فننتظر منك من الدرر المزيد ،،،،،،
لك كل الإجلال والتقدير والاحترام ،،،،،،،،،،
ودمت في حفظ الباري،،،وزوجك الله من الحواري ،،،







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
(¯`·._.·(رقـــــائق ودرر من أقـــــــــوال السلــــــــــــــــف ......" جــــداً رائعـــة " )·._.·°¯)
قديم منذ /12-03-2009, 12:24 PM   #9 (permalink)

عضو نشط جداً

hgls'vm غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 19141
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 155
 النقاط : hgls'vm is on a distinguished road

افتراضي

جزى الله من جمعها ودونها خير الجزاء







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 07:24 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1