Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
دعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق
دعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق
قديم منذ /12-02-2009, 01:31 AM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية samba1

samba1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 94153
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : KSA-jeddah
 المشاركات : 6,447
 النقاط : samba1 is on a distinguished road

افتراضي دعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق


كان النبي صلى الله عليه وسلم يتمتع بأجمل الأخلاق، فقد أراد للبشرية أن تتمتع بهذه الأخلاق السامقة، فراح يدعو إلى مكارم الأخلاق، ويبين فضلها؛ حتى يتهافت الناس إلى نيلها، والتمتع بها، لتعيش البشرية في هناء وهدوء.



وكان النبي يكثر من الحديث عن فضل حسن الخلق، وعن حبه لذوي الأخلاق الحسنة، وعن قيمة الأخلاق في حياة المسلم وآخرته. ومن أمثلة ذلك: أوضح النبي لمن حوله أن الخيرية المطلقة تنبع من حسن الخلق. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن خياركم أحاسنكم أخلاقا." (رواه البخاري).



هذه الخيرية التي ضمنها النبي لفئات معينة من الناس، اقترنت بحسن الخلق، وهي دعوة من النبي للتمسك بحسن الخلق، من أجل أن نصبح ممن شهد لهم النبي بهذه الخيرية.



وقد قرن النبي صلى الله عليه وسلم حبه لمن حوله وشدة هذا الحب بأن يكونوا ممن يتمتعون بحسن الخلق.



عن أبي ثعلبة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن أحبكم إلي وأقربكم مني يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً، وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني، مساوئكم أخلاقاً والثرثارون والمتشدقون والمتفيقهون." (رواه البيهقي في شعب الإيمان وللترمذي نحوه عن جابر رضي الله عنه).



فهي دعوة لكل أتباعه ومحبيه: إن أردت أن يحبك المصطفى، فما عليك سوى أن تتمتع بحسن الخلق، فتضمن هذا الحب بإذن الله.



ومن منا لا يسعى لأن يكون مكتمل الإيمان؟ من منا لا يريد أن يهنأ بهذا الأمر؟ إذا أردنا أن نكون من مكتملي الإيمان، فحسن الخلق وسيلتنا الوحيدة إلى ذلك. وهذا ما أوضحه لنا النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: "أكمل المؤمنين إيماناً، أحسنهم خلقاً، وخياركم خياركم لنسائهم." (رواه الترمذي).



قد يعتقد البعض أن الدين الإسلامي دين يحثنا على العبادة من صيام وزكاة، وما إلى ذلك، وأننا إن فعلنا ذلك، ستفتح لنا أبواب الجنات على مصراعيها، ولكن النبي صلى الله عليه وسلم يعلمنا أن العبادة التي لا يتمتع صاحبها بحسن الخلق، ليست هي ما يأمرنا الله به، بل قد يكون هناك عابد معذب في النار بسبب سوء خلقه.



فعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: "قال رجل: يا رسول الله! إن فلانة يُذكر من كثرة صلاتها وصيامها وصدقتها، غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها. قال: هي في النار. قال: يا رسول الله! فإن فلانة يُذكر من قلة صيامها وصدقتها وصلاتها، وإنها تصَدّق بالأثوار من الأقط، ولا تؤذي جيرانها بلسانها. قال: هي في الجنة." (رواه أحمد).



وعن أبي هريرة أيضا، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال: "إن رجلا لم يعمل خيرا قط، وكان يداين الناس، فيقول لرسوله: خذ ما تيسر، واترك ما عسر، وتجاوز لعل الله تعالى أن يتجاوز عنا. فلما هلك، قال الله عز وجل له: هل عملت خيرا قط؟ قال: لا! إلا أنه كان لي غلام، وكنت أداين الناس. فإذا بعثته ليتقاضى، قلت له: خذ ما تيسر، واترك ما عسر، وتجاوز لعل الله يتجاوز عنا. قال الله تعالى: قد تجاوزت عنك." (رواه النسائي).



أما المسلم ذو الخلق القويم، فقد يبلغ درجة الصائم القائم بحسن خلقه، وإن كانت عبادته تقتصر على الفرائض فحسب.



يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم."

(رواه أبو داود).



والنبي يعزز لنا قيمة الخلق القويم ويحببه إلينا، حين يعلمنا أن حسن الخلق سبب لثقل ميزاننا يوم الدين.



روى الترمذي عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ليس المؤمن باللعان ولا الفاحش ولا البذيء". وروى الترمذي أيضاً عن أبي الدرداء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن، وإن الله يبغض الفاحش البذيء".



ليس ذلك فحسب، بل هو يخبرنا بأن أكثر أهل الجنة من ذوي الأخلاق الكريمة.

سُئل صلى الله عليه وسلم، عن أكثر ما يُدخل الناس الجنة فقال: "تقوى الله وحُسن الخلق". (رواه الترمذي).



ثم يخبرنا بالهدية العظيمة، وهي حب الله لنا إن نحن سرنا في طريق الخلق القويم، وإن نحن كنا ممن يتمسكون بمكارم الأخلاق.



قال صلى الله عليه وسلم: "أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقاً." (السلسلة الصحيحة).



هذه الأخلاق التي كانت طبيعة في شخصية النبي، وهذه الدعوة لنيل مكارم الأخلاق، تضع أيدينا على حقيقة هذا الدين وحقيقة شخصية حامل رسالة هذا الدين، وكيف أن هذه الرسالة رسالة الأخلاق أولا وأخيرا.







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

دعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق
قديم منذ /13-02-2009, 05:24 AM   #2 (permalink)

 
الصورة الرمزية الفواز السعيد

الفواز السعيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12617
 تاريخ التسجيل : Mar 2003
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 5,144
 النقاط : الفواز السعيد is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك
وجزاك الله خير








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
دعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق
قديم منذ /13-02-2009, 06:24 PM   #3 (permalink)

عضو نشط

حساسو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 363269
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 المشاركات : 96
 النقاط : حساسو is on a distinguished road

افتراضي

مشكوووووووور اخوي بارك الله فيك







 
دعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق
قديم منذ /14-02-2009, 09:15 PM   #4 (permalink)

عضو نشط

الكتكوتة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 102833
 تاريخ التسجيل : Oct 2005
 المشاركات : 110
 النقاط : الكتكوتة is on a distinguished road

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .








 
دعوة النبي صلى الله عليه وسلم إلى مكارم الأخلاق
قديم منذ /29-07-2009, 07:23 AM   #5 (permalink)

عضو نشط جداً

خالدالعسيري غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 93505
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 282
 النقاط : خالدالعسيري is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خيرًا








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 03:59 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1