Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون
8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون
قديم منذ /04-03-2009, 08:36 PM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

fawzi47 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 20424
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 190
 النقاط : fawzi47 is on a distinguished road

افتراضي 8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون

ي 8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون "
يعتبر وضعالقواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه فسوف يقاوم الطفلكثيراً لكي يؤكد استقلاله وأنت أيتها الأم تحتاجينللصبروأن تكرريحديثك مرة بعد مرة. وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك، ورغبته في الحصول على رضاك إلىتقبل هذه القواعد. وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به وضميره الذي سيوجهه خلالالحياة.
ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامروإتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟تجيب الاستشاريةالنفسية "فيرى والاس"
بمجموعة منالخطوات يمكن إتباعها مع الطفل:

انقلي إلى الطفلالقواعد بشكل إيجابي: ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرةوإيجابية وبها طلب محدد، فبدلاً من
"
كن جيدًا"أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"، قولي: "الكتب مكانها الرف"
اشرحي قواعدكواتبعيها:إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفلولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه، فمن المحتمل أن يتعاون أكثر، فبدلاًمن أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك" قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"،وإذا رفض الطفل فقولي: "هيا نجمعها معاً" وبذلك تتحولالمهمة إلى لعبة.
علقي على سلوكه، لا على شخصيته: أكدي للطفل أن فعله، وليس هو، غير مقبول فقولي: "هذا فعل غيرمقبول"،ولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك؟"، أي لاتصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويصبح نبوءة يتبعها الصغيرلكي يحقق هذه الشخصية
اعترفي برغبات طفلك:منالطبيعي بالنسبةلطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق،وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع قولي له: "أنت تتمنى أن تحصل علىكل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة" أو اتفقي معه قبلالخروج مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة" وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك،وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به
استمعيوافهمي:عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي لطفلك فربما عنده سببمنطقي لعدم طاعة أوامرك فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه
حاولي الوصول إلى مشاعره:إذا تعامل طفلك بسوء أدب فحاولي أنتعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا، هل رفضت السماح له باللعب علىالحاسوب مثلاً؟
وجهي الحديث إلى مشاعره فقولي: "لقدرفضت أن أتركك تلعب على الحاسوب فغضبت وليس بإمكانك أن تفعل ما فعلت ولكن يمكنك أنتقول أنا غاضب" وبهذا تفرقين بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابيةوكوني قدوة، فقولي"أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصلبها
ونتحدث لحل المشكلة"
تجنبي التهديد والرشوة: إذا كنت تستخدمين التهديدباستمرار للحصول على الطاعة،فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتىتهدديه. إن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابيةويتعلمالطفل مع الوقت ألا ينصت لك. كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا يطيعك، حتى يكون السعرملائماًفعندما تقولين"سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك" ،فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بماعليه.
الدعم الإيجابي: عندما يطيعك طفلك قبليهواحتضنيه أو امتدحي سلوكه " ممتاز، جزاك الله خيراًعمل رائع"وسوف يرغب في فعل ذلكثانية.
ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية عندما تقولين: " يعجبني أنك تتصرف كرجل كبير ولا تبكي كلما أردت شيئاً"
.
بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية مثل نجمة لاصقةعندما يريدون تشجيع أبنائهملأداء مهمة معينة مثل حفظ القرآن ويقومون بوضع لوحة وفي كل مرة ينجح فيها توضع لهنجمةوبعد الحصول على خمس نجمات
يمكن أن يختار الطفل لعبة تشترى له أو رحلةوهكذا.إن وضع القواعد
صعببالنسبة لأي أم ولكن إذا وضعت قواعد واضحة ومتناسقة
و عاملت طفلك باحترام وصبر فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشدبراً.
موضوع اعجبني فأحببت ان انقلةلكم,,
ودمتم في حفظ المولى....







 

8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون
قديم منذ /04-03-2009, 10:44 PM   #2 (permalink)

عضو نشط جداً

المعلم الرائد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 21307
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 221
 النقاط : المعلم الرائد is on a distinguished road

افتراضي

معلش

بس حبيت انقل الموضوع بخط اكبر

ي 8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون "
يعتبر وضعالقواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه فسوف يقاوم الطفلكثيراً لكي يؤكد استقلاله وأنت أيتها الأم تحتاجينللصبروأن تكرريحديثك مرة بعد مرة. وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك، ورغبته في الحصول على رضاك إلىتقبل هذه القواعد. وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به وضميره الذي سيوجهه خلالالحياة.

ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامروإتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟تجيب الاستشاريةالنفسية "فيرى والاس"
بمجموعة منالخطوات يمكن إتباعها مع الطفل:

انقلي إلى الطفلالقواعد بشكل إيجابي: ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرةوإيجابية وبها طلب محدد، فبدلاً من
"
كن جيدًا"أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"، قولي: "الكتب مكانها الرف"
اشرحي قواعدكواتبعيها:إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفلولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه، فمن المحتمل أن يتعاون أكثر، فبدلاًمن أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك" قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"،وإذا رفض الطفل فقولي: "هيا نجمعها معاً" وبذلك تتحولالمهمة إلى لعبة
.
علقي على سلوكه، لا على شخصيته: أكدي للطفل أن فعله، وليس هو، غير مقبول فقولي: "هذا فعل غيرمقبول"،ولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك؟"، أي لاتصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويصبح نبوءة يتبعها الصغيرلكي يحقق هذه الشخصية

اعترفي برغبات طفلك:منالطبيعي بالنسبةلطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق،وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع قولي له: "أنت تتمنى أن تحصل علىكل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة" أو اتفقي معه قبلالخروج مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة" وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك،وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به
استمعيوافهمي:عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي لطفلك فربما عنده سببمنطقي لعدم طاعة أوامرك فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه
حاولي الوصول إلى مشاعره:إذا تعامل طفلك بسوء أدب فحاولي أنتعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا، هل رفضت السماح له باللعب علىالحاسوب مثلاً؟
وجهي الحديث إلى مشاعره فقولي: "لقدرفضت أن أتركك تلعب على الحاسوب فغضبت وليس بإمكانك أن تفعل ما فعلت ولكن يمكنك أنتقول أنا غاضب" وبهذا تفرقين بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابيةوكوني قدوة، فقولي"أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصلبها
ونتحدث لحل المشكلة"
تجنبي التهديد والرشوة: إذا كنت تستخدمين التهديدباستمرار للحصول على الطاعة،فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتىتهدديه. إن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابيةويتعلمالطفل مع الوقت ألا ينصت لك. كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا يطيعك، حتى يكون السعرملائماًفعندما تقولين"سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك" ،فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بماعليه.
الدعم الإيجابي: عندما يطيعك طفلك قبليهواحتضنيه أو امتدحي سلوكه " ممتاز، جزاك الله خيراًعمل رائع"وسوف يرغب في فعل ذلكثانية.
ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية عندما تقولين: " يعجبني أنك تتصرف كرجل كبير ولا تبكي كلما أردت شيئاً"

.
بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية مثل نجمة لاصقةعندما يريدون تشجيع أبنائهملأداء مهمة معينة مثل حفظ القرآن ويقومون بوضع لوحة وفي كل مرة ينجح فيها توضع لهنجمةوبعد الحصول على خمس نجمات
يمكن أن يختار الطفل لعبة تشترى له أو رحلةوهكذا.إن وضع القواعد
صعببالنسبة لأي أم ولكن إذا وضعت قواعد واضحة ومتناسقة
و عاملت طفلك باحترام وصبر فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشدبراً.
موضوع اعجبني فأحببت ان انقلةلكم,,
ودمتم في حفظ المولى....







التوقيع
لا اله الا الله محمدا رسول الله
 
8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون
قديم منذ /04-03-2009, 11:46 PM   #3 (permalink)

شعلة المنتدى

خواطر فتاة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 307262
 تاريخ التسجيل : Jun 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : \.خلف أسوار قلوبهم.\.}
 المشاركات : 13,267
 النقاط : خواطر فتاة is on a distinguished road

افتراضي

المعلم الرائد
قواعد رائعة وموضوع اروع
جزاك البارئ الحنة








 
8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون
قديم منذ /05-03-2009, 12:01 AM   #4 (permalink)

عضو مميز جداً

utopia11 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 97273
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 452
 النقاط : utopia11 is on a distinguished road

افتراضي



معلش

بس حبيت انقل الموضوع بخط اكبر

ي 8 خطوات.. وبلا عقاب: طفل مطيع ومتعاون "
يعتبر وضعالقواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه فسوف يقاوم الطفلكثيراً لكي يؤكد استقلاله وأنت أيتها الأم تحتاجينللصبروأن تكرريحديثك مرة بعد مرة. وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك، ورغبته في الحصول على رضاك إلىتقبل هذه القواعد. وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به وضميره الذي سيوجهه خلالالحياة.

ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامروإتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟تجيب الاستشاريةالنفسية "فيرى والاس"
بمجموعة منالخطوات يمكن إتباعها مع الطفل:

انقلي إلى الطفلالقواعد بشكل إيجابي: ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرةوإيجابية وبها طلب محدد، فبدلاً من
"
كن جيدًا"أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"، قولي: "الكتب مكانها الرف"
اشرحي قواعدكواتبعيها:إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفلولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه، فمن المحتمل أن يتعاون أكثر، فبدلاًمن أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك" قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"،وإذا رفض الطفل فقولي: "هيا نجمعها معاً" وبذلك تتحولالمهمة إلى لعبة
.
علقي على سلوكه، لا على شخصيته: أكدي للطفل أن فعله، وليس هو، غير مقبول فقولي: "هذا فعل غيرمقبول"،ولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك؟"، أي لاتصفيه بالغباء، أو الكسل، فهذا يجرح احترام الطفل لذاته، ويصبح نبوءة يتبعها الصغيرلكي يحقق هذه الشخصية

اعترفي برغبات طفلك:منالطبيعي بالنسبةلطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب عندما تذهبون للتسوق،وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع قولي له: "أنت تتمنى أن تحصل علىكل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة" أو اتفقي معه قبلالخروج مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة" وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك،وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به
استمعيوافهمي:عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار، فاستمعي لطفلك فربما عنده سببمنطقي لعدم طاعة أوامرك فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه
حاولي الوصول إلى مشاعره:إذا تعامل طفلك بسوء أدب فحاولي أنتعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا، هل رفضت السماح له باللعب علىالحاسوب مثلاً؟
وجهي الحديث إلى مشاعره فقولي: "لقدرفضت أن أتركك تلعب على الحاسوب فغضبت وليس بإمكانك أن تفعل ما فعلت ولكن يمكنك أنتقول أنا غاضب" وبهذا تفرقين بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابيةوكوني قدوة، فقولي"أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصلبها
ونتحدث لحل المشكلة"
تجنبي التهديد والرشوة: إذا كنت تستخدمين التهديدباستمرار للحصول على الطاعة،فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتىتهدديه. إن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابيةويتعلمالطفل مع الوقت ألا ينصت لك. كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا يطيعك، حتى يكون السعرملائماًفعندما تقولين"سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك" ،فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بماعليه.
الدعم الإيجابي: عندما يطيعك طفلك قبليهواحتضنيه أو امتدحي سلوكه " ممتاز، جزاك الله خيراًعمل رائع"وسوف يرغب في فعل ذلكثانية.
ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية عندما تقولين: " يعجبني أنك تتصرف كرجل كبير ولا تبكي كلما أردت شيئاً"

.
بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية مثل نجمة لاصقةعندما يريدون تشجيع أبنائهملأداء مهمة معينة مثل حفظ القرآن ويقومون بوضع لوحة وفي كل مرة ينجح فيها توضع لهنجمةوبعد الحصول على خمس نجمات
يمكن أن يختار الطفل لعبة تشترى له أو رحلةوهكذا.إن وضع القواعد
صعببالنسبة لأي أم ولكن إذا وضعت قواعد واضحة ومتناسقة
و عاملت طفلك باحترام وصبر فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشدبراً.
موضوع اعجبني فأحببت ان انقلةلكم,,
ودمتم في حفظ المولى....

__________________
لا اله الا الله محمدا رسول الله







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 09:31 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1