Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

الروايات و القصص القصيرة الروايات و القصص القصيرة

موضوع مغلق
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:37 PM   #1 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

Talking ×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^

الجزء الثاني:

اسرعت لمى الى الهاتف:السلام عليكم ..

الطرف الاخر:وعليكم السلام..

كان صوت غريباً بعض الشيئ على لمـــى كان صوت تخنقه العبره..

الطرف الاخر: لمى كيف حالك..

لمـــــــى :الحمدلله!!! عفوا من معي ؟؟!!..

الطرف الاخر:انا وفاء الم تعرفيني..

لمى بفرح :اهلالا وسهلا بالغاليه اشتقت لك مااخبارك؟؟؟

وفـــــــاء بصوت حزين :الحمدلله..

لمــــــى:مالامر يالغاليه ماعهدتك هكذا مابك يالغاليه هل هناك امر يزعجك اخبريني؟؟؟
[ انتبهت لمى انها في وسط اهلها والضجه كبيره ..]

لمى : وفاء سأنقل الهاتف الى غرفتي كي اتحدث معك جيداً..

وفــــــاء:حسناً.

نقلت لمـــى الهاتف الى غرفتها..

لمـــى:تحدثي حبيبتي انا معك..

وفــــــاء:اخــــي ...[واجهـــــشـــت بالبـــــكاء]

لمـــــــــى:مابك يالغاليه ارجوك اخبريني مالامر مالذي حدث ..ارجوك توقفي عن البكاء ارجوك كي افهم القصه ارجوك ..

[ بعد محاولات عدة توقفت عن البكاء ]

لمــــــــــــــى:جيد اخبريني مابك يالغاليه كلي آذان صاغيه..

صغت لك الاشعار ماذا تريدين اكثر من ذلك..

فضحـــــكتا ..

تقول لمى:[ قصدت ان اضحكها كي ابعد القليل من توترها ]

وفـــــاء:لمــــى هل تذكرين اخي الفتى الصالح الحافظ لكتاب الله البشوش ذا الاخلاق الحسنه.
لمــــــــى:نعم حفظه الله لكم واكثر من امثاله..

وفــــــاء:لاتستعجلي بالحكم عليه فقد انتكس..

لمــــــــــــى مصدومه:ماذا تقولين ؟؟!! انتكس.!!

وفــــــاء:نعم وحاله يزداد سوء يوماً بعد يوم..

لمــــــــــــى:لاحول ولا قوة الابالله ..مالذي حدث..

وفـــــــاء:ترك اخي حلقة تحفيظ القرآن واختلط برفقاء السوء ففسد ..

لمـــــــى: يالله واين والدك؟؟!!

وفـــاء بلهجة ازدراء واستهزاء: هه ابي ومنذ متى كان ابي يهتم بأمر اخي كل شيء كان فوق رأس والدتي..
ووالدي دائماً مشغول في عمله..

لمــــــــى:والان بعد تغير اخيك ماهي ردت فعل والدك؟؟

وفـــــاء بعصبيه واستهزاء:عجز عنه والدي تركه يفعل مايشاء ووقع في شر فعلته..

لمــــــــــــــــــى: انتبهي يالغاليه لاتنفعلي اكثر هو والدك وسيضل والدك..

تقول لمــى[ خفت ان تتمادى وتسب والدها لأنها كانت منفعله جداً ]..

وفــــــاء:لمــــى انا اكره والدي هو السبب..والام كرهت اخي ايضاً..
اففف لا اعلم الى متى سيضلون هكذا..

لمـــى:لاحول ولا قوة الابالله ماذا تقولين انتي استغفري الله لايجوز ان تقولي مثل هذا الكلام..
حبيبتي لاتيأسي بأذن الله سنجد الحل قلب المؤمن بين اصبعي الرحمن يقلبه حيث يشاء ..
نسأل الله الثبات..

وفــــــاء : انا اسفه كنت منفعله ..

لمــــى: لابأس حبيبتي..

لمى:اسمعيني يالغاليه هل فقد اباك السيطره على شقيقك تماماً..؟؟

وفــــــاء:لاولكن اكثرالاشياء كل مامنعه والدي من شيء يفعله..

لمـــى:لاحول ولا قوة الابالله..الم يستطع منعه من اصحاب السوء؟؟

وفـــــاء:كلا فالامر صعب لانهم ابناء اقاربي ولايستطيع منعه منهم..

لمــــــى:لاتقلقي يالغاليه وجدت عدة حلول..^__^

وفـــــاء: وصوتها يعلوه الفرح والسرور:احسنتٌ اختيارك ونعم الصديقه انتي هاتي يالغاليه تفضلي كلي شوق..


ماذا سيحدث؟؟وكيف ستتصرف لمـــى مع هذه المشكله؟؟وماهي الحلول التي ستطرحها؟؟

تابعوا معي احداث الجزء القادم يالغاليات ^__^ لاتستعجلون بالحكم ستأتي الاثاره بالاجزاء القادمه..







 

×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:38 PM   #2 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

Red face

الجزء الثالث::




لمـــى:ما رأيك ان يجمعهم والدك في منزلكم اعلم انك ستقولين
انه مشغول ولكن حاولي به لأولاده حق عليه ويأخذهم الى رحلات توعويه دون ان يخبرهم
انها توعويه يقول لهم اننا سأذهب بكم الى مكان سيعجبكم..

ولا اظن انهم سيرفضون..ومن ثم يأخذهم الى المهرجات الدعويه التي
تقام هذه الايام فيه التسليه والفائده..
ويحضرون المحاضره رغم عنهم لانها ستكون من برامج هذا المهرجان..

صدقيني بأذن الله ستترك فيهم اثر..

والفكره الاخرى..

يقيم لهم حلقة تحفيظ قراني في منزلكم يوم واحد بالاسبوع يجتمعون
على كتاب الله يدرسون الجزء
المقرر للحفظ ويفسرونه لسهل عليهم حفظه..وفي الاسبوع الذي يليه يتم
تسميع الجزء المقرر..

وايضاً يضع جائزه نقديه للتشجع وليس من المهم ان تكون كبيره..

واسأل الله ان يردهم اليه رداً جميلا يالغاليه..

وفــــــاء بصوت يملؤه الامل: كـــم انتي رائعه يالمى اسعدتني اسعد الله قلبك..
اسأل الله ان تنجح الفكره..

لمــــى:اللهم امين يارب..سلامي الحار للوالده والاهل اعتني بهم جيداً فنحن امهات المستقبل..^_*

وفــــــاء:هههه..الله كريم..بأذن الله سلامك سيصل وانتي بلغي سلامي لوالدتك..في حفظ الله..

لمـــى:في حفظ الله حبيبتي..يسر الله اموركم..

[اغلقت سماعة الهاتف واذا بوالدتها تناديها..]

لمـــــــــى:انا قادمه ياامي مالامر..؟؟؟

الوالده:اصلحك الله هل انتهيتي من الهاتف نسيت ان اخبر والدك ان يحضر الخبز معه..

لمــــــــى:هداك الله امي هل العشاء جاهز اشعر بالجوع الشديد..؟؟؟

الوالده ووجها يشرق فرحاً وسرور: اخيراً جعتي وانفتحت شهيتك من هي صديقتك سأطلب منها ان
تتصل كل يوم لتأكلي بنيتي..

لمــــــــــــــى:امي انا احافظ على رشاقتــــــــــــــي..

الوالده: اي رشاقه التي تتدعين ماانتي سوى مسواك جاف..

لمــــــــى بغضـــب:امييييييييييييييي ..

ضحكت الوالده:دقائق ويكون العشاء جاهز..اذهبي ونادي اخوتك..

لمــــــــــى: حاضر امي..

ذهبت لمى لتنادي اخوتها ..وحضر الوالد ..

وتناول طعام العشاء سوياً..

وبعد العشاء استأذنت لمــــــى لتذهب الى غرفتها..

فذهبت رغم احتجاج البعض على ذهابها..
لانهم مُنِعو من الذهاب ..
فكانت المنتصره..
دخلت الى غرفتها..كنت مضلمه وكئيبه..

لمـــــى: لااعلم كلما دخلت الى غرفتي اشعر بالحزن والاكتآآآآب..
استلقيت على سريرها..:اشعر بالنعاس ترى مذا فعلت وفاء؟؟
وهل سأجد صديقة كرفيقة دربي تؤنسني في وحدتي..؟؟؟
في منزل لجين..

كانت لجين على الكمبيوتر تتحدث مع احدى زميلاتها بالماسنجر:
لجيـــــــــن: اففف متــى تأتي المدرسه يارشا لقد ملللت من العطله..



رشاء: ماذا تقولين يالجين هل جنننتي..؟؟ ومن يريد المدرسه انا اكرهها ولا اريدها

ولكن لا مفر فقد اقتربت وسأودع حبيبتي العطله..

لجــــــين هل اشتريتي اغرض المدرسه؟؟؟



لجيــــن: نعم من شدة شوقي لها..وانتي وفاء هل اشتريتيها؟؟



وفاء:لا..

لجيــن:لماذا؟؟؟ ستزدحم الاسواق..!!!



رشــــا:لااطيق التجهيز للمدرسه سأطلب من امي ان تجهز لي..

عفواً لجين ان والدي يناديني اراك في وقت لاحق في امان الله..



لجيـــن:في حفظ الرحمن..



اطفأت لجين الكمبيوتر..ونزلت الى الدور السفلي رأت والدتها في المطبخ..

فلم تحب ان تزعجها فذهبت الى التلفاز..لكن الوالده رأتها..



الوالده تنادي لجيييين..


لجين : اهلا امي..



الوالده: اهلا بك..لجين اريد الذهاب اليوم الى احدى صديقاتي هل تذهبين معي؟؟



لجـــــين:امي هل اعرفها انا..؟؟وهل لديها ابنه بنفس عمري؟؟



الوالده:كلا بنيتي انتي لا تعرفينها..انها صديقتي في العمل ولديها ابنه اكبر منك بعام واحد..هل تذهبين؟؟



لجين: امممممم..حسنـــاً امي ولكن متى نذهب لهم؟؟

الوالده:بعد صلاة المغرب بأذن الله..



لجين: ماذا!!!! يعني سنبقى عندهم الى وقت متأخر؟؟



الوالده : نعـــم ماذا هل غيرتي رأيك ايضاً؟؟!!



لجـــيـــن تضحك: كلا امي سأكون جاهزه بأذن الله..



الوالده:بورك بك بنيتي..



فــــــــــــــــي منزل لمــــــــى::::

لمى في غرفتها تقرأ كتاباً:


الوالده:لمـــى...



لمـــى: انا قادمه ياامي..مالامر؟؟



الوالده: لمــى ستزورنا اليوم احدى صديقاتي ..



لمـــــى:حياها الله يأمي..هل تريدين ان اصنع الحلوى؟؟



الوالده: ماشاء الله اللبيب بالاشارة يفهم نعم بنيتي ^_^



لمــــى:هل تريدين ان اصنع شيئاً معيناً..؟؟



الوالده:كلا ارينا ابداعك..^_^



لمـــى:حسنا سترين من هي لمـــــى الماهره..^_*

الوالده:ها اشتغل الغرور..



فضحكتــــــا..



ذهبت لمى الى المطبخ..



اما الوالده جلست ترتب الاثاث..



رن الهاتف..


فرد الابن الصغير :الووو..



والده لجين:السلام عليكم انا ..



فقاطعها الطفل:وعليكم السلام تردين امي دقائق..



فضحكت والدة لجين من برآآآءة الطفل..



والدةلمى: السلام عليكم..

والدة لجين :وعليكم السلام..



والدة لمى: اهلا وسهلاً..لاتقولين انكِ لن تأتين..



والدة لجين تضحك..:كلا حبيبتي ولكن ستأتي معي ابنتي لجين..



والدة لمـــى: اهلاً وسهلا بها ستفرح لمى بها..



والدة لجين:شكراً حبيبتي في حفظ الله..



اغلقت والدة لمــــى الهاتف..



لمـــــــــى:امي مالامر الن يأتون؟؟؟



الوالدة:بلى سيأتون ولكنها ستحضر معها ابنتها لجين..



لمــــى:وكم عمرها..؟؟؟



الوالده:15عام اصغر منك بسنه ستعجبك بأذن الله..



لمـــــــى في نفسها[اسأل الله ان تكون فاتحت خير ونكون صديقات]



في منزل وفاء:



وفاء مستلقيه على سريرها سمعت صوت باب يغلق بعصبيه..



نظرت الى الساعه: الساعه الان الحادية عشر والنصف

اللهم اجعله خير ..



خرجت من الغرفه واذا بهــــــــــا تـــــــــــرى!!!!؟؟!!!

تـــــــــــــــــرى من رأت وفاء؟؟؟ وماذا سيحصل؟؟؟

وكيف سيكون اللقاء بين لمــــــى ولجين؟؟؟


☼☼☼☼ ☼☼☼☼☼ ☼☼☼☼☼ ☼☼☼☼ ☼☼☼☼







 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:40 PM   #3 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

×o×الجزء الرابع×o×

خرجت وفاء من غرفتها واذا بها ترى..اخيها يصعد على سلم المنزل ذاهباً لغرفته ..

خافت منه فقد كان غاضب والنيران تتوقد من عينيه .. ورجعت الى غرفتها واغلقت الباب بهدوء حتى لا يشعر

بها ..وفــــاء: تشاجر معي ابي مره اخرى يارب اهده..

جلست تفكر: كيف سأبدأ الموضوع مع والدي لم اسأل لمـــى كلا ساعدتني وجزاها الله خير سأحاول ان اجد

الطريقه بنفسي..[وبينما هي تائه في افكارها غلبها النوم فنامت]..

نرجع الى منزل لمــــــــــــــى..

لجين ولمى في غرفة لمـــــــى..منسجمتان مع بعضهما ومندمجتان بالحديث..

طق طق ..طرق الباب..

لمــــــى: من؟؟!!؟

والدة لمـــى:لمي هل ادخل؟؟

لمـــى:امي نعم تفضلي..

والدة لمــى: ها هل استمتعتما مع بعضكما..

لمـــى ولجين في وقت واحد: نـــــــــــــــعــــــــ ــــــم..

فضحكوا..والدة لمـــى: لجين والدتك تريد الذهاب ..

لمـــى:امي الايمكنهم البقاء وقت اطول..؟؟

الوالده :لمــى لقد اتى والد لجين وقد تأخر الوقت..

كـــــــــــــــــانت جلسه ممتعه بالنسبه للجين ولمـــى كانت جلسه تعمرها الفائده..اتفقتا على خطط وافكار دعويه ونشاطات..[ نعم هو اللقاء الاول ولكن الهمه كانت تعلوا الفتاتين ]..
اتفقتا ان يكون بينهما الهاتف او ان يلتقيا اذا سمحت الفرصه..

كانتا سعيدتين..تصف لمــى شعورها[ الحمدلله ان رزقني بمثل لجين كم كنت احلم بمثلها..]
لجـــين تصف شعورها[ ياي كم انا سعيييده لم اتعرف عليها منذ زمن سنكون داعيات بأذن الله..]

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::
:::::::

نبدأ بجمـــــــــــــــانه..

[ كانت هذه حياة جمانه والدها تاجر كبير ووالدتها توفيت عندما كانت صغيره وعاشت بين المربيات وكان

والدها يحضر لها كل شيء تريده يعني كانت بالاصح فتاة مدللـــــه.. ولكنها لا تراه الا قليل( مشغول بتجارته)

لذا كانت حياتها مليئه بالملل كل صديقاتها يصادقونها لمصلحه..كانت تشعر بالالم لذالك لذا حاولت ان تبتعد عن

الناس قدر المستطاع..وتتسلى بالتلفاز..]

في منزل جمانه..::


كانت جمانه كالعاده على التلفاز من محطه لأخرى ..

فجأه رن الهاتف..

جمانه بستغراب من الاتصال :الساعه الثانية عشر والنصف..
من هذا الذي لايعرف شيء من الذوق ..ريتــــــــا ريتــــــا..
(الخادمات كثر بالمنزل وكل واحده لها مهمه ..ريتا هي الخادمه المسؤوله عن الهاتف

وباب المنزل..) ريتا الهاتف..

ريتـــــــــــا:..الووو..

الطرف الاخر:.. الوو ريتــــا..

ريتـــا برتباك وصوتها منخفض:..نعم..

الطرف الاخر..هــــا اين ذهبت جمانه اليوم..

ريتـــا..:لا لم تذهب لمكان اليوم..

جمانه تنظر اليها من بعيد..مستغربه : ريـــتا من على الهاتف..؟؟؟!!!

ريتــــــا برتباك..:ماذا اقول لها..؟؟؟

الطرف الاخر : اعطيني اياها..

ريتا: انسه جمانه الهاتف لكِ..

جمانه :من ياترى تخفي عني شيء وسأعرفه قريباً بأذن الله..

ريتـــا: تفضلي..

جمانه: الوو..

الطرف الاخر: مرحباً..

جمانه بصوت غاضب: وعليكم السلام..

الطرف الاخر بغضب مكتوم:شكراً لكِ..

جمانه بستهزاء: لاداعي للشكر هذا واجبي ماذا تريدين الآن؟؟

الطرف الاخر:جمانه انتي تمرين بضروف صعبه توفيت امك متأثره بطلاق والدك لها..ووالدك مشغول..

جمانه بغضب : ومالمطلوب هل تضنين بذكرك سيرتي انك ستضعفيني..

الطرف الاخر متضاهره بالضعف: كلا جمونتي صدقيني سيساعدك صدقيني انــه رائع انـــ...

جمانه تقاطعها بغضب: يالك من سخييفه وصديقة سوء كيف تسمح لك نفسك ان تسلمي صديقتك للذئاب بشريه..

انتي فتاة لاتعرفين الذوق ولا الاحترام انتي فتاة حمقاء ولم يربيك اهلك جيداً..

الطرف الاخر متضاهره بالحب: جمون كل مايأتي منك جمييل انتي الخاسره انا احبك واريد لك السعاده..

جمانه: اي سعاده الي تتدعين؟؟ّ!!! حالي يعجبني وانا سعيده به..

الطرف الاخر : ولكنــ ..

قاطعتها جمانه: تباً لكِ لاتتصلي بي مره اخرى هل تسمعين..

الطرف الاخر:جمانــ..

(جمانه اغلقت الهاتف بوجهها )

جمانه: فتاة جبانه ليتني لم اتعرف عليهامن قبل..سأعرف الان الذي بينها وبين ريتـــا..

ريتــــــــا ريتــــــــــــا..

ريتا قادمه بخوف: نعم ياانسه مالامر..؟؟

جمانه بغضب: ماذا قالت لك ؟؟ هيا تحدثي والاسأخبر والدي..

ريتـــا بخوف: هــــا سألتني هل ذهبتي الى مكان ام لا..؟؟؟

جمانه تكاد تنفجر من الغضب: وماذا قلتي لها؟؟

ريتـــــــا: قلت لا لم تخرج..

جمانه : سأريها..

ترى ماذا ستفعل جمانه وكيف ستتتصرف ؟؟؟!!!!

هبـــــــه اردنية الاصل..فتاة التزمت..وعادى اهلها التزامها..واصبحوا يقدمون لها اشد انواع الايذاء ليلاً ونهاراً..

لكنها بقت صابر..ومااروع صبرها..وفي يوم من الايام قررت عائلتها السفر للملكه العربيه السعوديه..وبالتحديد العاصمه الرياض..




نعوووود للمى التي خطرت في بالها فكره..

اتجهت فوراً الى الهاتف ..

لمــى: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

رجل كبير في السن: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

لمــى محرجه: هل لي ان احادث لجين ياعم؟؟

الرجل:بالطبع يابنتي دقائق..لجيييييييين لجييييييييين الهاتف لك بنيتي..

لجين:حسناً انا قادمه ياجدي..

لجين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

لمــي:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

لجين:من لمى اهلا وسهلاً بالغاليه اهلاً اشتقت لك مااخبارك؟؟

لمــى:الحمدلله تشتاق لك الجنان ماخبارك انتي ياحبيبه؟؟

لجين:الحمدلله بألف خير..

لمــي:لجين مارأيك ان نلتقي؟؟

لجين: فكره رائعه جداً.. حياك الله في منزلنا..

لمــي: لا ياغاليه سنذهب الى مدينة الالعاب لم اذهب اليها منذ مده..

لجين: ياهوو جمييل جداً سأستأذن امي واتصل عليك..

لمـى:حسناً سأنتظرك..

والدة لمى تدخل الى المجلس:مالامر بنيتي؟؟

لمــى: لاشيء امي هل نسيتي اني سأخرج الى مدينة الالعاب اليوم؟!

الوالده:كلا لم انسى بنيتي ولكن هل ستخرج معك بنات العم؟؟

لمـى:كلا امي لقد رفض والدهن..

الوالده: اذاً ستخرجين وحدك!!!!

لمــى تضحك: كلا بالطبع اتصلت على لجين ابنت صديقتك وطلبت منها ان تخرج معي ..

الوالده:جيد وجميل وهل ستخرج..؟؟

لمــى: قالت انها ستستأذن والدتها اول ومن ثم تتصل بي..

الوالده: لاتقلقي بأذن الله ستخرج..^_^

لمــى: ان شاء الله..

الوالده:لمى مارأيك ان اصنع لك الحلوى المفضله لديك؟؟

لمـــى: يممم سيكون هذا لذيذ جداً ليتك تفعلين امي

الوالده : بأذن الله..

خرجت الوالده..ومن ثم عادت بسرعه..

لــمى: مالامر امي؟؟!!؟؟

الوالده: كلا لاشيء لاتقلقي ولكن هل حادثتي وفاء؟؟

(كانت والدة لمى على علم بقصة وفاء من لمى طبعاً فهي لاتخفي عن والدتها شيء ابداً)

لمـــى: قلبي عند قلبك ماشاء الله كنت سأتصل بها الان..

خرجت الوالده..

رفعت لمى سماعة الهاتف واتصلت بوفاء..

لمى:الو السلام عليكم..

قاطعها صوت مخيف: وعليكم ..

لمــى بخوف شديد: هههل هلي ان احادث وفاء..؟؟

الصوت المخيف: وفاء الآن مشغوله اتصلي في وقت لاحق..

(اغلقت لمى السماعه من دون اي كلمه فقد كانت ترجف من الخوف)

لمــى تخنقها العبره: اعانك الله ياوفاء قلبي معك دوماً وابداً..

فجأه رن الهاتف..

فزعت لمــى الى السماعه: الوو!!!

تــــــــــــــــــــــــ رى من كان على الهاتف؟؟؟!!! وماذا حصل لوفاء؟؟؟؟ وهل ستخرج لجين مع لمــى.؟؟؟







 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:41 PM   #4 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

الجزء الخامس:



لجين: لمـــــــــــــــــــــى لقد وافقت امي يال فرحتي ..

لمـي محبطه وبصوتها الهادئ : جيد اذاً جهزي نفسي سأمرك بعد صلاة المغرب ان شاء الله..

لجـــين: حسناً .. ولكن انتظري ..

لمى مرتبكه : مالامر؟؟!!

لجين : لمى مابك صوتك غير طبيعي مالذي حصل ؟؟!!

لمى: ها لاشيء اخبرك فيما بعد..

لجين بحماس : حسناً سأكون بنتظارك الى اللقاء..

لجين اغلقت السماعه وهي تقول في نفسها ( ياإلاهي مابها لمى هل تشاجرت مع والدتها للخروج مثلاً لا لااظن ذلك اللهم اجعله خير يارب..)

اغلقت لمى السماعه..وذهبت الى غرفتها..كانت غارقه بالتفكير..

فجأه طرق باب غرفتها..لمى بأرتباك : مـــــن!!؟؟

والدة لمى : انا يالمى هل تسمحين لي بالدخول.؟؟

لمــى: نعم امي تفضلي..

والدة لمى بأستغراب وعتاب : لمــى !!! تبقى نصف ساعه على صلاة المغرب لمذا لم تتجهزي بعد!!

لمى بحزن : حسناً سأتجهز الان..

الوالده: لمى مابك كنتي متحمسه للرحله مالذي حدث هل رفضت والدة لجين خروجها سأتصل لأقنعها ..؟؟

لمى: كلا امي توقفي ستخرج لجين معي ..

الوالده: اذاً مالامر؟؟!!

لمــى: امي احس ان وفاء في مشكله كبيره..

الوالده بأستغراب : كييييييف !!!!

لمي: امي عندما اتصلت على وفاء رد علي رجلٌ غاضب وقال انها مشغووله واغلق الخط..

الوالده.: هوني عليك بنيتي وماادراك انه غاضب منها سواء كان والدها او اخوها..ربما يكون غاضب من شيء

آخر ..بنيتي كفاك تفكير التشاؤم هي بخير ان شاء الله.. انهضي الان وعاودي الاتصال بها..

لمــى: ولكن امي اخاف ان ..

قاطعتها الوالده: لاتخافي تذكري انها تحتاجك سأجلس بجانبك اذا اردتي ..

لمــى: حسناً امي ..

ذهبت لمى ووالدتها لى غرفة المجلس..لمى مرتبكه وتمسك سماعة الهاتف بصعووبه..

لمــى والخوف يملئ قلبها: الووو....

نرجع الى جمانه:

جمانه استيقضت : الساعه الان الواحد والنصف يالهي آآآه اي هي يامك ياامي كنتي لاترضين ان انام الى هذا الوقت ..

نهضت من الفراش غيرت ثيبها وصلت الظهر ومن ثم نزلت الى الدور السفلي وجدت طعام الفطور جاهز في غرفة الطعام..جلست لتأكل..

جمانه: ريتا ريتا..

ريتا: اسعد الله صباحك آنستي هل طلبتني؟؟

جمانه: وصباحك..هل اتصل احد؟؟

ريتا: كلا ياانسه..

جمانه بشك: هل انتي متأكده؟؟!!

ريتا برتباك: نعم نعم انسه جمانه..

جمانه :حسناً اذهبي..

جمانه في نفسها : ( سأضع حداً لتلك المشاغبه مريم ..اصبحت لا اتحملها ابداً يارب فكر فكر ياعقلي فكر أهآ وجدتها .. ستعرف من هي جمانه .. )

نرجع الى هبه: قررت هي وأهلها الخروج الى مدينة الالعاب ..

☼☼☼☼ ☼☼☼☼☼ ☼☼☼☼☼ ☼☼☼☼ ☼☼☼☼

لمــى: الووو..

صوت هادئ: الوووو..

لمى: السلام عليكم..

الصوت الهادئ..وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

لمــى برتبا ك: هلي ان احادث وفاء..

الصوت الهادئ: بالطبع دقائق ..

الهدوء يعم منزل وفاء..

وفاء: الوو..

لمـى والعبره تخنقها: وفاء حبيبتي هل انتي بخير اخبريني ارجوك..

وفاء تكاد تموت ضحكاً:: هههه..نعم انا بخير لما انتي خائفه هكذا ياحبيبه..

لمى: الحمـــــــــــــــــــــ ـــــــــدلله..الحمــــــ ـــــــــــــــــدلله..وفا ء هل اخبرك احد اني اتصلت..

وفاء: نعم ياغاليه ولكني لم املك الوقت لأتصل بك اسفه ياحبيبه..لمى اعددت لك مفاجأه..

لمـــى فرحه: حقاً ماهي!!!!!

وفاء: استأذني والدتك اريد الذهاب اليوم الى مدينة الالعاب..

لمـى: حقاً سبحآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآن الله..

وفاء بإستغراب مالامر!!!!!

لمـى: اتصلت بك لأقول لك اننا سنذهب الى مدينة الالعاب..

وفاء: القلب عند القلب سبحا ن الله..

لمـى: وازيد من الشعر بيتاً ستذهب معي لجين..

وفاء بإستغراب وحيره: من هي لجين..

لمـى: وفاء !!!! اين هي ذاكرتك..ههههه..التي كنتي تنافسيني فيها بالمدرسه..ههههه..

وفاء: اهــــــــــــا تذكرت انتظري قليلاً مازالت ذاكرتي اقوى من ذاكرتك لاتنكري..

لمـــــى: واضح..

وفاء بعصبيه مسطنعه: ماذا تقصدين!!!!!!

لمـى تضحك:هههه..انا امزح يالغاليه ^_^

وفاء: لاعليك انا ايضاً كنت امزح..

لمـــى: تجهزي بعد المغرب بأذن الله سأمرك ..

وفاء: هل كلفتي بالنقل هههه

لمـى: الافضل ان نذهب معاً..

وفاء: حسناً سأكون جاهزه بأذن الله..الى اللقاء..

لمى:الى اللقاء..


نعوووووووووووود االى جمانه.. ترى مالخطه التي في بالها..

جمانه امسكت سماعة الهاتف: الوووووو..

الخادمه: الوو مرحباً..

جمانه: هلي ان احادث مريم؟؟؟

الخادمه: دقائق يآآ نسه..

مريم: الوو مرحباً..

جمانه : وعليكم السلام..

مريم: اهلا جمانه..اسفه السلام عليكم..

جمانه: وعليكم السلام..

مريم بأستغراب: جمانه ماسبب هذا الاتصال المفاجئ؟؟!!

جمانه: ليس هناك سبب ولكن اشعر بالملل..

مريم تفكر بخباثه : اها تحسين بملل لدي الحل ..

جمانه تعرف ان الحل سيكون خبيثاً ولكن لم تنكر او توقفها لأنها ستفسد خطتها التي في بالها..

نعوووووووووووووود الى هبه:
هبه: امي متى سنذهب؟؟

الوالده: بعد قليل..هل ارتديتي اللباس الذي اشتريته لكِ..

هبه: كلا امي ولن ارتديه.. اخا ف من غضب الله..

الوالده: لم اخييرك هيا اذهبي وارتديه رغم عنك تحدثت بالطيب لكن لم يعد يفيد..

هبه والحزن يملئ قلبها: اذاً لن اذهب معكم..

الوالد: ستذهبين..


تــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــرى. .ماللذي سيحدث مع لمى ووفاء ولجين وكيف سيكون اللقاء؟؟؟؟وماهي الخطه التي تفكر فيها جمانه وماالذي تفكر به مريم؟؟؟؟
وكيف ستتصرف هبه مع والدتها هل ستحقق مافي بالها؟؟؟







 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:41 PM   #5 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

×o×الجزء السادس×o×


لمـــى: امي انا جاهزه هل حضر السائق ؟؟

الوالده: جيد ابنتي سيكون موجوداً بعد دقيقتين بأذن الله هل اتصلتي على وفاء ولجين؟؟

لمــى: نعم امي وهما جاهزتان .. هل عبدالله جاهز امي؟؟

الوالده بتعجب : عبد الله!!!

لمــى: نعم امي هل تريدين ان اذهب بدون محرم؟؟!!1

الوالده: كلا بنيتي ولكن نسييت بورك بك حبيبتي سأناديه حالاً..

لمــى: شكراً امي..^_^

الوالده: لمـــــــــــى لمـــــــــى لقد حضر السائق وعبدالله ينتظرك..

لمــى: استودعك الله امي..

الوالده: في امان الله ياغاليه..

همت لمى لتخرج من الباب وإذا بصوت والدتها..

الوالده: مهلاً بنيتي نسيتي الحلوى ^_*

لمــى:قبلت رأس والدتها: نعم امي شكراً لك ِ يااغلى ام في الدنيا..

الوالده: حفظك الرحمن حبيبتي انتبهي لنفسك ورفيقاتك حماكن الباري..

نعود لجمانه ومريم حيث توقفنا بالجزء السابق وهن يتحدثن بالهاتف:

جمانه: ماهي فكرتك ؟؟؟

مريم: مارأيك ان نذهب الى مدينة الالعاب؟؟

جمانه تتظاهر بالغباء وهي تعلم ماتقصد مريم: تقصدين المدينه النسائيه المغلقه؟؟

مريم بأستهزاء: هه كلا..اقصد المدينه المفتوحه (تقصد المختلطه)

جمانه: لن نذهب اليها سنذهب للمغلقه..

مريم تحاول التهرب: ياإلهي نسيييت انا اليوم مشغوله لااستطيع الخروج..

جمانه : ستذهبين رغم عنك واتركي الكذب ..

مريم ولم تنجح خطتها: حسناً سأذهب بعد صلاة المغرب نلتقي هناك ..

جمانه بروح منتصره : حسناً انتظرك..

نرجع الى هبه:

هبه: انا مرغمه على هذا اللباس الفاضح يارب سامحني ماباليد حييله ..(وقد كان فستان قصير الى تحت الركبه وعاري من الاعلى )..

والدتها: هبــــــــــــــــــــــه هبـــــــــــــــــــــه انا انتظر بالخارج بسرررعه..

هبه في قلبها(سامحك الله ياأمي ستسألين عني وعن لباسي ): انا قادمه..

ارتدت عباءة الكتف المطرزه وخرجت (هي لاترتدي العباءه في الاردن ولكن هنا في السعوديه ملزمه )

وصلوا الى مدينة الالعاب ..

نعود الى لمى تمسك بجهاز الهاتف: لجين هيا اخرجي انا انتظرك على الباب.

لجين: حسناً قادمه..

وصلت الي بيت وفاء..واتصلت بها ايضاً..
لجين: لمى من هذه..
لمــى: يالهي لقد نسيت ان اخبرك ان وفاء صديقتي التي اخبرتك بها ستذهب معنا وهذا منزلها..

لجين فَرِحَه: حقــاً ؟!؟! اخيراً سأرى وفاء ..

وفاء تركب السياره : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

لجين ولمــى في آن واحد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

وفاء: كيف حالكن ياحبيبات..؟؟^_^

لجين ولمى معاً: الحمدلله ..ضحكوا جميعاً ..

وصلوا الى مدينة الالعاب..

نرجع الى جمآآنه..

جمانه: ترتدي عباءتها..ناني..ناني..( اسم احدى الخادمات)( اعذروني على اسماء الخادمات..ياغاليات..)

ناني.: نعم ياانسه جمانه مالامر..؟؟

جمانه : هل السائق جاهز؟؟؟

ناني: نعم ياآنسه..انه جاهزهل اخرج حقيبة الطعام؟؟

جمانه: نعم اخرجيها بسرعه قبل ان اتأخر..

ناني: حاضر آنستي..

خرجت جمانه وركبت السياره..

مريم وكانت قد وصلت رفعت هاتف النقال: الوووو جمانه اين انتي انتظرك منذ مده..

جمانه : لم العجله انا قادمه بالطريق..

مريم : جمانهً انتظرك عند البوابه الرابعه..

جمانه: حسناً..

وصلت جمانه..وبدأت رحلة البحث عن مريم..

جمانه ترى مريم: اخيراً السلام عليكم ..
مريم : وعليكم السلام..هيا هيا بسرعه لنحجز التذاكر..قبل الزحام..

جمانه: لم نجلس بعـــد..

مريم: لم نأتي لنجلس..

جمانه: حسناً كمات تريدين..جمانه في قلبها( فشلت الخطه اهي اهي لم تنجحي ياجمانه هذه المره ولكن لن أيأس.. )

ذهبتا لأخذ تذاكر اللعب..

**لجين وفاء لمى..**

لجين : من ترتب الاغراض ومن تذهب لأحضارا لتذاكر..؟؟؟؟

لمــى: انا سأحضر التذاكر وانتن رتبن الاغراض..

وفاء : كلا انا من سيحضر التذاكر وانا مصره..

لمى.: مادمتي مصره فأذهبي ياغاليه..

وفاء : اسعد الرحمن قلوبكما..

ذهبت وفاء..ولجين ولمى ترتبان الاغراض..

نرجع الى هبه..: هي ايضاً وصلت الى مدينة الالعاب ..

ترى مالذي سيحصل.؟؟؟ ولماذا اصرت وفاء على الذهاب لشراء التذاكر..وماالاحداث القادمه؟؟؟

تابعوني ستكون هناك احداث قويه في الجزء القادم ياغاليات...؟؟؟
اســــــــــــــــــــعدك ن الباري ودمتن في حفظه..







 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:56 PM   #6 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

عادت وفاء ومعها التذاكر ومعها شيء آخر الاوهو مجموعه من الفتيات..

لمى: اهلا اهلا بالغاليات..اها لذالك اصررتي على الذهاب لأحضارالتذاكر ياوفاء..

وفاء تضحك: نعم اتفقت معهن لنراهن هنا فنحن لم نرهن منذ مده..مفاجأه اليس كذلك؟؟

لمى: ومااجملها من مفاجأه ..

لمــى تصافحهن بحراره : اعرفكن ياحبيبات هذه لجين صديقتي..

لجين هذه لمار وهذه هنادي وهذه خلود وهذه بشائر وهذه وسن وهذه صِبا صديقاتنا بالمدرسه ..

لجين تصافحهن: اهلا اهلا بالغاليات ..

وبعد ان شربن العصير وتحثن عن اخبار بعضهن البعض قررَّن الذهاب للعب ..

وبعد ان انتهين من احدى الالعاب نادتهن لمى بأعلى صوتها: ياحبيبات مارأيكن ان نجلس جلست لعب ونشيد جماعي ومسابقات مارأيكن..؟؟

ارتفعت الاصوات مأيده لها..

جلسن .. وبدأن بالنشيد بصوت عال ..حيث بدأت مجموعتهن تزداد شيئاً فشيئاً تأتي مجموعت من الفتيات فيعرضن عليهن المشاركه..وكثر العدد وبدأ الصوت يرتفع..

نعود الى جمانه..ومريم..كانتا تلعبان وصلهن الصووت فأخذ الفضول جمانه : مريم لنذهب ونجلس معهن..

مريم: كلا احرآآج .

جمانه: ليس احراج هل ترين الفتيات يجلسن ..

مريم : لم نأتي لنجلس..

جمانه: سنجلس ....

مريم: المشكله اني لااستطيع مجادلتك لأنك الغالبه دائماً..

جمانه: اذاً لاتناقشي..

فذهبتا وانظمتا اليهم..

وايضاً اتت هبـــــــه التي كانت ترى الجلسه من بعد وجلست معهن واستمتعت كثيراً..

ولكن في وسط الجلسه كانت هناك نظرات متبادله بين وفاء وجمانه نظرات غريبه..

وعند نهاية الجلسه قامت الفتيات وتصافحن وذهبن لم يبقى سوي لجين ولمى ووفاء

وجمانه التي كانت تراقب عن

مستوى قريب وايضاً وفاء كانت تتلفت يمنه ويسره..

اتت هبه ومعها احدى قريباتها.. وبدأت تشكرهن على برنامجهن الذي اعجبها..

وهمت بالذهاب ..

لكن لمى استوقفتها..لم يعجبها ماترتدي هبه من هذه الثياب الغير لائقه..

فلم تحب ان تنصحها امامهن..فقالت: هبه هل لي ان اتحدث معك على انفراد..

هبه متعجبه من الطلب المفاجئ :بكل سرور..

تأخذ لمى بيد هبه وتذهب الى مكان ليس ببعيد وتجلس على كرسي وتطلب من هبه ان تجلس بجانبها..

لمــى: هبه انتي جميله ماشاء الله..

هبه بخجل: شكراً لمى وانتي اجمل..

لمـى: شكراً ياحبيبه..ولكن لــم تدفعين بهذا الجمال الى النار..

هبــه متعجبه: كــــــــيف!!

لمـى: هذا اللباس لاحبيبه لايرضي الله..بل يجلب سخطه..هل تضمنين العوده الى منزلك ياغاليه؟؟

هبـه مطرقه رأسها بحزن: كــلا والله لكن ليس بيدي انا لا يرضي ماانا مرتديه..

لمى بتعجب: كيــــــــــف!!!

هبه: والدتي هي من ترغمني على لبسه..

فجلست لمـى تهون على هبه وتحاول مساعدتها..

نعود الى وفاء ولجين..

وفاء رأت جمانه فذهبت اليها مسرعه..

جمانه ارتبكت ..

وفاء: جمــــــــــآآنه..

جمـانه: هـــل انتي وفــــــــاآء؟؟

وفاء: حبيبتي جمانه..

فتعانقتا وبدأتا بالبكاء..

>>>نرجع الى هبه..ولمى..<<<

لمــى: هبه هل جننتي!!!!

هبه: كييف اتخلص من هذه المشكله إذاً انها افضل طريقه..

لمــى: افضل طريق للوصول الى النار بكل سهووله..تقتلين نفسك نتحري هل فقدتي عقلك!!!

هبه: اذاً ماذا افعل سأجن؟؟!!

لمـى: حبيبتي هبه انتبي من هذا الطريق..احس انك متعبه مارأيك ان نتحادث على الهاتف فيما بعد؟؟

هبه فرحه: فكره جمييله يسعدني والله ( هبه فرحه جداً لأنها اخيراً وجدت صديقه صالحه وحنوونه)

لمـى: اذاً هذا رقمي متى ماحصلت لك الفرصه اتصلي ياحبيبه^__^

هبه: حسناً شكراً لك ياغاليه سعدت جداً بلقائك..^_^في امان الله..

لمـــى : في امان الله..

رجعت لمى الى المجموعه..

فرأت هذا العناق والبكاء الشديد..!!!

فرجعت الى الوراء نعم كانت هذه الفتاة تجلس معنا مالامر لما كل هذا العناق والبكاء..لجين مالذي يحدث؟؟!!

لجين متعجبه: الى الان لااعلم شيئاً عما يحدث لننتظر قليلاً حتى يهدأن..

فجأه جلست لمى على الارض..

لجين بخووف شديد: لمى هل انتي بخير؟؟

لمى: نعم لاتقلقي..


تـــــــــرى مالذي سيحصل..ومابها جمانه ووفاء ولما البكاء والعناق؟؟؟وكيف ستتصرف لمى مع هبه؟؟؟

ومـــــــــــــــــــــــ ـــــاذا سيحصل؟؟؟

تابعواا معي احداث الجزء القادم من الغد المشرق ^_^

لي عوده للرد عليكن ياغاليات..واسفه على التأخير بسبب ظروفي







 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:57 PM   #7 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

كل الحلا ذاب.. صديقة..ليلاس..وميض الامل .. جوهرة العطاء..حفـــ شناوة ــصة..
بارك الله فيكن اخواتي الغاليات ياغاليه وانار دروبكن وفرج همومكن وكروبكن واسعدكن كما اسعدتن قلبي بردودكن ^_^ لاحرمكن الله الجنه..

************************************************** ************************
هدأت وفاء وجمانه..

لجين : الحمدلله اخيراً هدأتما الان يمكننا ان نعرف مابكما وما القصه ولم كل هذا البكاء؟! ^_^

وفاء تنظر لجمانه وكأنها تقول لها تكلمي..

جمانه: القصه ياغاليه انا ووفاء بنات خاله..

لجين ولمى بتعجب: مــــــــــاذا !!!!!!!!!

مريم مصدوومه: بنـــــــــــاآآآت خاله !!!!

وفاء: نعم ولكن منذ 7 سنوات حصل خلاف بين امي وخالتي والدة جمانه ولم ارى جمانه منذ 7 سنوات اي في الصف

الرابع الابتدائي على مااذكر رأيتها اخر مره..وهاهي الدنيا تدور لتجمع بيننا مره اخرى ..

لجين : الحمدلله الذي لم شملكما مره اخرى شيء مفرح حقاً..^_^

لمى تخنقها العبره: 7 سنوات لااله الا الله ولا حول ولا قوة الابه..!!

جمانه: صدقيني لطالما تمنيت ان ارى وفاء ولم ارضى بفعل والدتي ولكن ماباليد حييله فلا اعرف اين يسكنون ولا رقم هاتفهم ..

لمى:الحمد لله على كل حال

مريم من هول الموقف(جمانة وجدت غيري يال القهر) صامتة لا تتحدث

لجين:وفاء جمانة خذا راحتكما اليس كذالك لمى؟

لمى: نعم ياحبيبات

وفاء: شكراً لكما يا اعز صديقات في هذه الدنيا .

جمانه: نعم شكراً لكما هنيئاً لك وفاء بهما.

ذهبت وفاء وجمانه لتتحدثان معاً..

مريم همت بالذهاب استوقفتها لجين: مريم ابقي معنا ريثما تعود جمانه..

مريم بتردد وتحاول التهرب: هــا شكراً لكما ولكن لااستطيع..

لمـى: هل انتي مشغوله بشيء ما نريد التعرف عليك اكثر..^_^

مريم: لاحسناً سأجلس..

لجين : تفضلي..

جلست مريم ..

لجــين: لمى ماقصة هبه..؟؟

لمى: هبه فتاة رائعه ليت جميع الفتيات بروعتها..

لجين ومريم معاً: كيييف!!!

بدأت لمى تحكي لهما القصه..

>> نرجع الى هبه..<<

رجعت الى المنزل وهي فرحه جداً تنتظر اليوم التالي على احر من الجمر كي تحادث لمى..

>>نرجع لجمانهووفاء << منهمكات في الحديث عن الماضي ولابد من ان يتخلل الجلست بعض من الدموع ^__*

>>نعووود للمى ولجين ومريم<<

لجين : لمى مارأيك ان نعوود للمنزل فقد تأخر الوقت وتبدين متعبه..

مريم: سأوصلكما

لمى شكراً لك مريم هذا من طيب اخلاقك سأتصل على السائق حبيبتي لاداعي ..

مريم: اذاً استأذن شكراً لكما استمتعت كثيراً لاحرمتم الاجر..

لمىلجين: في امان الله..

ذهبت مريم..ثم عادت مره اخرى.. لجين: مالامر مريم هل نسيتي شيء؟؟

مريم: كلا ولكن هل يمكنني التواصل معكما ياغاليات؟؟

لجين لمى: بكل سرور ..

فأخذت رقم لجين و لمى ..
وذهبت..

فقامت لجين بلم الاغراض..

فوقفت لمى لتساعدها..

ولكن حصـــل مالم يكن بالحسبان..وقعت لمىمغمى عليها..

لجين : ركضت بسرعه بناحية لمى.: لمى لمى هل انتي بخير ارجووك اجيبيني ارجوك..
لمى لاصوت ولا حِرَاك..

لجين تبكي اخذت الهاتف المحمول: وفاء ارجووك تاعلي بسرعه ارجووك ارجووك ..

وفاء فزعه: لجين مالامر؟؟!!!!

لجين : ارجوك وفاء ارجوووووووووك..

وفاء : انا قادمه لاتقلقي..
(ذكرنا في السابق ان لجين اصغرهن سناً لذلك كانت متوتره ولا تعرف كيف تتصرف..)

اغلقت وفاء الهاتف المحمول ..

جمانه: مالامر وفاء..

وفاء : لجين تبكي لنذهب بسررعه اللهم اجعله خير..

جمانه: يارب..

وصلت وفاء وجمانه: ..فرأت لجين تبكي ولمى على ذراعها..

وفاء لم تستطع الوقوف من هول الموقف : مابها لمـــى..!!؟؟!! لمى لمى ارجووك اجيبيني هل تسمعيني لمــــــــى..؟؟

جمانه تعرف ان في هذا الموقف هي التي تستطيع التصرف اولاً لانها اكبرهن ثانياً لانهن متوترات..

جمانه تُهَدِأهُن: ستكون بخير ان شاء الله..سأتصل بالاسعاف..

وفاء متوتره: كيييييف!!! هل نسيتي انها مدينة العاب نسائيه مغلقه كييف سيصلون لنا؟؟؟

جمانه: لاعليك سنخرجها نحن.. لجين اعطني عباءة لمــى...

لجينمنهاره تبكي..

وفاء : انا سأحضرها..تفضلي ..

جمانه تلبس لمى عباءتها ووقفت لتحملها..

لجين : لحضه جمانه..

جمانه: مالامر لجين؟؟

لجين : القفازين لم تلبسيها..!!

جمانه: ليس وقته الان حبيبتي..

لجين : كلا لمي لاترضى ان تخرج من دونهن..

جمانه: متعجبه: حسناً البسيها..

لجين : تلبسها.. جمانه: في قلبها وهي ترى لجين تلبس لمى القفازين( سبحآآآن الله حتى في هذه المواقف يحرصن على الستر سبحآآن الله ونعم الاخوه)..

لجين : انتهيت..

جمانه تحمل لمى على ظهرها..ووفاء تساعدها..

وفاء : لمى اتصلي بالسائق ليأخذ الاغراض واذهبي معه..

لجين : كلا اريد الذهاب معكن..

وفاء تقترب من اذن لجين مهدأه: لجينحبيبتي ستكون بخير وسأتصل بك واطمنك ياحبيبه اذهبي الان ليس من الائق ان
نترك الاغراض اليس كذلك؟؟

لجين : حسناً وفاء لاتنسين اتصلي انتظرك..

وفاء : انتبهي لحقيبة لمى يالجين..

لجين : ان شاء الله..يارب احفظها يارب..

ذهبت جمانه و وفاء ووجدن سيارة الاسعاف تنتظر وسط تجمهر كثيير من الناس..

فرافقتا لمى الى المستشفى..

لجين : اتصلت على اختها الكبيره منار تدرس في المرحله الجامعيه فأتت مع السائق مع اخيها محرم لها: لجييين مالذي حصل..!!!

لجين : تعانق اختها..: لمى لمى متعبه يامنار..

منار: لاحول ولا قوة الابالله..سأتصل بوالدتها..

لجين : نعم افعلي..

منار: لجين هدأي من روعك مابك ستكون بخير بأذن الله..

لجين : اتمنى ذلك..

☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼☼

تــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــرى مالذي حصل مع وفاء وجمانه؟؟؟ وكيف صحة لمــى ؟؟؟

ومنار كيــــــــف ستحآآدث والدة لمى وكيف تبدأ في الموضوع.؟؟؟ وكيف سيكون واقع الخبر على هبــــــــه ؟؟؟

ومريم مالتغيرات التي ستطرأ على حياتها؟؟؟؟؟ وهل ستحصل اشيــــاء جديده..تابعوا معي احداث الجزء القادم ياغاليات....^_^[/







 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:58 PM   #8 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

...الجزء التــــاسع...



وصلوا الى المشفى..ادخلوها الى غرفة الطوارئ..

جلست جمانه على الكرسي قلقه ووفاء تدور في الممر متوتره..

جمانه: وفاء حبيبتي تعالي اجلسي ستكون بخير ان شاء الله ..

وفاء: لااستطيع يارب يارب (فجلست على الارض تبكي بحرقه )..

جمانه تضع يدها على كتف وفاء: وفاء الم نتعلم ان نؤمن بالقضاء والقدر؟!؟!

وفاء: بلى..

جمانه: اذا ثقي بالله ولن يصيبها من الله الا ماكتب لها ..

وفاء تهدأ: ونعم بالله..

جمانه: وفاء هيا انهضي الارض بارده اجلسي بجانبي على الكرسي هيا..

(تذهب وفاء وتجلس على الكرسي ) فجأه رن هاتف وفاء المحمول .. انها لجين.: السلام عليكم لجين..

منار: وعليكم السلام انا منار اخت لجين ياوفاء..

وفاء: اهلا بك..

منار : وفاء مااخبار لمى الان؟؟؟

وفاء تخنقها العبره: لااخبار الى الان..(جمانه تسحب الهاتف من يد وفاء لانها تعلم ان وفاء ستبكي)..

جمانه: منار مااخبارك..انا جمانه..هل اتصلتي على والدة لمى ؟؟!؟؟!

منار: كلا حبيبتي سأتصل بعد قليل..

جمانه: منار انتبهي ارجووك ان تقولي لها شيء يقلقها..

منار: لاعليك ياغاليه سأتصرف..في امان الله..

جمانه: بحفظ الله ورعايته..

منار تتصل بوالدة لمى بعد مرور نصف ساعه على نقلها الى المشفى: السلام عليكم ورحمة الله..

والدة لمى: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..اهلا ابنتي منار مااخبارك حبيبتي؟؟^_^

منار: انا بخير خالتي الغاليه وانتي مااخبارك؟؟

والدة لمى: انا بخير يابنتي..

منار: خالتي ان لمى متعبه وهي بالمشفى ولكن لاتقلقي فهي بخير..

والدة لمى: مابها..؟؟

منار: لاعليك خالتي سأمرك لأخذك معي للمشفى ..

والده لمى: اشكرك حبيبتي انا بنتظآآرك..اغلقت السماعه..يارب لطفك ببنتي لطفك يارب..

منار: لجين بسررعه احضري حقيبتي بسررعه..( منار لم تزل مرتديه عباءتها )

لجين: منار ارجووك منار خذيني معك ..

منار: لاحبيبتي ..

لجين: منار ارجووك ارجووك..

منار: حبيبتي الوضع لايسمح ان آخذك معي ياغاليه اعدك ان اخذك معي غداً ان شاء الله..

لجين: منآآآآآر ارجوووووووك اريد ان اتطمن على لمى بنفسي..

منار: لجين اسمعيني أُ خيتي لانريد ان يبكي احد وانتي حساسه ياغاليه.. هل عرفتي لما لا اريد اخذك معي؟؟

لجين: حسناً ولكن اذهب غذاً..

منار: اعدك بأذن الله..في امان الله..

لجين: منآآآآآر اتصلي بي وطمنيني على لمى..

منار: سأفعل بأذن الله حبيبتي..

(وصلت والدة لمىومنار الى المشفى كانت جمانه تنتظرهم جمانه عرفت منار من حقيبتها حيث رأتها في مدينة الالعاب)

جمانه: منآآآآر هنا هنا يامنار..

التفتت منار فلم تجد الا فتاة واحد تقف وتؤشر لهاهنا هنا ..فذهبت لها: وفاء..

جمانه: كلا انا جمانه يامنار..(وصافحت والدة لمى ومنار)..

جمانه: هيا اتبعاني..

فذهبوا الى غرفة الانتظآآآآآر وجدو وفاء بوجهها المتعب من كثرت البكاء ( الكل يتسائل كيف رأو وجهها لان غرفة انتظار النساء مغلقه ومعزوله عن الرجال)

اتت وفاء تصافح والدة لمى ومنار..

والدة لمى: ماذا قالت الطبيبه؟؟

جمانه: اهدئي خالتي ستكون بخير بأذن الله الطبيبه عندها..

والدة لمى: ربي احفظها لي يارب يارب..

الجو متوتر والكل قلق..

وقفت جمانه: سأذهب لأرى مالجديد..

منار: جمانه توقفي سأذهب معك..

والدة لمى: وانا..

جمانه: كلاخالتي سنذهب بسرعه ونعوود لن نتأخر..

والدة لمى: حفظكما الله..

منار وجمانه يطرقان باب الغرفه..

خرجت الممرضه: مالامر؟؟

جمانه: مااخبار لمى يااختي..؟؟

الممرضه:مازلت الطبيبه معها..

جمانه: هل نستطيع رؤيتها؟؟

الممرضه: اسفه لا ..

منار : ارجووك..

الممرضه: هل لي ان اعرف ماصلت قرابتكم بها..؟؟

منار: صديقتيها..

الممرضه تشير الى جمانه: قلتي لي مااسمك؟؟

جمانه: انا جمانه وهذه منار..

الممرضه: حسناً اجلساَ في الانتظار وسأناديكما اذا انتهت الطبيبه..

عادت جمانه ومنار..

وفاء: ها مالاخبار!!!

جمانه: لااخبار..

يجلس الجميع مكتئب حزين ..

مضت نصف ساعه لم تأتي الممرضه..

قررت جمانه معاودة الكره..واشارت الي منار بيدها..ولكن منار: همست لها انتظري حتى تصلي خالتي..

وعندما بدأت بالصلاة..انطلقتا..

طرقت جمانه الباب..

خرجت الممرضه وعندما رأتهما اطرقت رأسها..

جمانهومنار: مالامر ومالذي حصل !!!!؟؟؟!!!

الممرضه: يجب ان تأتي والدتها بأسرع وقت ..

جمانه: ارجوك ماذا حصل؟؟؟!!!

الممرضه: الامر خطييير استدعي والدتها بسرررعه الطبيبه تريدها..


تــــــــــــــــــــــــ ــــــــرى مالذي حصل؟؟؟؟؟؟؟ ولما الطبيبه مصره على مقابلة والدة لمى؟؟؟؟؟

تابعوا معي احداث مثيييره في الجزء القادم من الغد المشرق..


☼ ☼☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼☼ ☼☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼







 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 08:59 PM   #9 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

tالجـــزء العاشر..



ذهبت جمانه مسرعه الى غرفة الانتظار ..

: خالتي ان الطبيبه تريدك بسرعه ..

ام لمى: يارب اجعله خير هيا لنذهب..

وفاء كانت لاتستطيع المشي من شدة الارهاق :سأذهب معكما..

فذهبوا..

الممرضه : انتي والدة لمى؟؟

والدة لمى : نعم..

الممرضه : اذاً تفضلي ..الطبيبه تنتظرك..

دخلت والدة لمى ووقفت الممرضه عند الصديقات..

منارووفاء :نريد الدخول ..

الممرضه : كلا انتظرا..

جمانه: ارجووك..

الممرضه: نظره فقط..

جميعهم: حسنـــــــــــاً..

ادخلتهم الممرضه..فرأو جسد بلا حراك ..وحوله الاجهزه هذا جهاز للقب وهذا تنفس ..

وفاء لم تحتمل فأخذت تبكي ..فضررت الممرضه الى اخراجهم..

فجلسوا عند باب الغرفه ينتظرون..

وبعد ربع ساعه خرجت الممرضه فطلبت ان تدخل واحد منهن..

جمانه: منار اذهبي انتي اكبرنا..

منار: جمانه انتي من رافقها ادخلي انتي...

دخلت جمانه فرأت والدة لمى والطبيبه جالستان..

الطبيبه: اهلا بك ابنتي اجلسي ..

جلست جمانه..

الطبيبه: مااسمك..؟؟

جمانه: اسمي جمانه..

الطبيبه : جمانه حبيبتي مالذي حصل للمى؟؟

جمانه: لااعلم كنت انا ووفاء غير موجودتين كانت لجين عندها فااتصلت بنا وحضرنا..قالت لنا انها وقفت لتساعد لجين في لم الاغراض ومن ثم سقطت مغمى عليها..

الطبيبه: ام لمى هي نوبه مفاجأه هل صدقتني..؟؟

والدة لمى: وماذا يعني؟؟

الطبيبه اطرقت رأسها وقالت: يعني شلل نصفي لن تستطيع المشي فقط..

والدة لمى : انا لله وانا اليه راجعوون لاحول ولا قوة الابالله..الحمدلله على كل حال ..

الطبيبه مستغربه من صبر والدة لمى ماشاء الله..

جمانه كأن هناك من لطمها على وجهها مصدوومه ( لهيت في ملاذات الدنيا ونسييت ربي فرطت في عبادتي

رفعت نظرها الى لمى : وكأن لمى عبره لي شفاك الله يالمى )

الطبيبه : ولكن لاتقلقوا ستستيقظ من الغيبوبه اليوم او غداً..

والدة لمى: الحمدلله..هل استطيع ان ابقى عندها الليله ..

الطبيبه : نعم ولكن انتبهي من احداث ضجه..

جمانه هادئه لاصووت ..

الطبيبه : جمانه مابك يابنتي هو قدر الله..

جمانه: ها لاشيء شفاها الله لااعتراض على قضائه..

خرجت جمانه من الغرفه وعينا وفاء ومنار في ترقُبْ ..

وفاء تعلقت بيد جمانه: ارجووك ماذا قالت الطبيبه؟؟ارجوووك..؟؟

جمانه: هي بخير وستستيقظ غداً بإذن الله..

وفاء: الحمدلله ولكن هل نستطيع رؤيتها ؟؟

جمانه: كلا الطبيبه لاتريد ان نزعجها وقالت ايضاً الافضل ان لايزورها احد غداً..

منار: لماذا!!!

جمانه: تكوون متعبه بالتأكيد..(جمانه لاتريد ان تعلَمَ وفاء بشلل لمى خوفاً عليها)

منار : هل نذهب للمنزل فقد تأخر الوقت الساعه الان الواحده الاربع..

جمانه : نعم ياحبيبات..

وفاء: سيأتي السائق مع اخي الصغير بعد قليل اوصلكما؟

جمانه: كلا ياحبيبه سيأتي سائقنا مع زوجته الخادمه..ويأخذاني وسأوصل منار معي بيتها قريب لبيتي..

منارتريد ان تتحدث ولكن جمانه تُشِير لها بعينها من دون علم وفاء..

وفاء: اذا في امان الله..

جمانه: رافقتك السلامه في حفظ الله..

ولما ابتعدت وفاء..

منار: جمانه مالامر!!!!!

جمانه بحزن: منار ان لمى مصابه بشلل نصفي..

منار: يالله !!!! لاحول ولا قوة الابالله.. لما لم تخبري وفاء..

جمانه: منار هل رأيتي وفاء هل نفسيتها تسمح ان اخبرها؟؟؟

منار: كلا لاتسمح احسنتي الفعل ياحبيبه.. وهل ستستيقظ غذاً ام كنتي تمزحين؟؟

جمانه: كلا ستستيقظ غداً بأذن الله هذا ماقالته الطبيبه..

☼ ☼☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼☼ ☼☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼ ☼


تــــــــــــرى مالذي سيحصل للمى عندما تعلم بشللها ؟؟؟ وماذا سيكوون موقف لجينووفاء ؟؟؟ وبقية الصديقات؟؟؟ ومالذي سيتغير في حياة بعضهن؟؟؟

ستكووووووون هناك احداث شييييييييقه ومثيييير في الاجزاء القادمه تابعوا معي ياحبيبات








التعديل الأخير تم بواسطة المهاجرة2009 ; 24-03-2009 الساعة 09:05 PM
 
×o ×[رواية الغــد المشرق] ×o × معاناة خمس صديقات.., بقلمي^_^
قديم منذ /24-03-2009, 09:06 PM   #10 (permalink)

عضو فعال

المهاجرة2009 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 371181
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 46
 النقاط : المهاجرة2009 is on a distinguished road

افتراضي

الجز الحادي عشـــــــر..

في وقت الظهيرة .. استيقظت لمى ..فرأت والدتها متسيقظة تقرأ القرآن ،،
لمى مُستغربة لوجودها في المشفى فتذكرت أنّها كانت في مدينة الألعاب .
لمـى: أمـي ..

والدتها التفت ورأيت أنّ لمى مستقيظة ففرحت جدًا : ابنتي هل أنتِ بخير ؟

لمـى: نعم أمّي ولكن لما أنا هنا ؟؟

فحكت لها القصّــة..

لمـى: يآآآه ماأروعهنّ مِن صديقات ..

والدتها: ولم يذهبن إلى منازلهن إلا السّاعة الواحدة تقريبًا..

لمـى: الواحدة!!! لِمــا؟؟!؟

والدتها: لم يردن الذهاب قبل أن يتطمنّ عليك ِ..

لمـى: كم أحبهنّ..

لمـى: أمّي ماذا قالت الطبيبة ؟؟

والدتها اطرقت رأسها ولم تنطق بكلمة..

لمـى:أمّي أنا لاأستطيع تحريك قدمي ..أمّي أنا راضية بقضاء الله ,, ولكن ماهو مرضي ؟؟

والدتها ترفع عينيها إلى عيني ابنتها بإعجاب: ابنتي ماأروعك الحمدلله الذي رزقني إياك..

لمى: وماأحنكِ أمّي وماأجمل قلبك الرّائع ، لاحرمني الله إيّاه ....تترقب الإجـابة .

والدتها: لمى ابنتي أنتِ مُصابة بشلل نصفي ..

لمـى: الحمدلله لااعتراض على قضائك يارب..

والدتها: ابنتي لمى اتصلت بي منار وستأتي بعد قليل هي وجمانة..

لــمـى: حقاً حياهنّ الله..

في منزل هــــبة..الساعة الآن الواحدة والنصف جلست عند الهاتف سعييدة ستتصل بلمى رفعت سماعة الهاتف...تأخر الرد...

فجأه رُفِعت السّماعة كانت طفله صغيرة: ألو من ؟؟

هبة: السّلام عليكم..

الطفلة: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

هبة تعجبت طفله صغيرة وترد السّلام كامل ماشاء الله: هل لي أن أحادث لمـى ياقمر..

الطفلة: لمـى في المشفى منذ البارحة..

هبة: المشفى !! مابها..

الطفله: انها مُــتعبة..

هبة : ومتى ستعوود..؟؟

الطفلة: لاأعلم..

هبة: طيّب حبيبتي هل تعلمين في أي مشفى ؟؟

الطفلة: إنّها في المشفى الوطني..

هبة:شكرًا لكِ ياحلوة..

الطفلة : عفوًا مع السّلامة..

اغلقت هبة الهاتف..قلقت جدًا على لمـى..فقررت الذهاب لها..

نذهب لمنزل وفاء..

استيقظت وفاء الساعة الواحدة: ياإلهي صلاة الظهر..

توضأت وصلّت..خرجت من غرفتها ..

الخادمة: صباح الخير وفاء أخيرًا استيقظتي..

وفاء: لمــا لم توقظيني..

الخادمة: جنّ جُنوني وأنا أوقظك .. مابكِ لما نومك ثقيل هذه المرّة ربما من سهر البارحة..

وفاء: حقـًا أنا آسفة..هل اتصل أحد؟؟

الخادمة: كلا..

وفاء تتجه للهاتف..

الخادمة: وفاء هل تريدين الغداء ؟؟

وفاء: أين أبي ومُصعب ؟؟؟؟

الخادمة: أبيك تناول الغداء وخرج ومُصعب مازال نائمًا..

وفاء: ياإلهـي..سأوقظه..

توجهت إلى غرفته طرقت البابَ عدّة مرّات مامن مُجيب ..فتحت الباب ودخلت: مُصعب.. مُصعب استيقظ صلاة الظهر مع الجماعة انتهت هيّا قم وصلـِـها قبل أن يُفووت وقتها..

مُصعب: وفاء اخرجي ولا دخل لك بي ..

وفاء: الصلاة يامُصعب لايجووز تأخيرها..

مُصعب يصرخ بها : وفــآآآء من سيأخذ الذنب أنا أم أنتِ اخرجي حالاً..

وفاء: سامحكَ الله..

خرجت وفاء حزينة ودعت الله أن يُصلح قلبه..

اتجهت للهاتف..اتصلت بجمانة لاتجيب..اتصلت بمنار أيضًا لاتجيب: بدأ القلق يتسلل إلى جسدها..ماذا حصل للمى وبدأت الوساوس..لن تستطيع الذهاب لها كييف والدها غير موجود : يارب يارب..
☼☼☼☼ ☼☼☼☼☼ ☼☼☼☼☼ ☼☼☼☼ ☼☼☼☼

تــــــــــــــــــــــــ ـــــــــرى..هل حصل شيء للمــى؟؟..ولماذا لاتجيب منار وأيضًـا جُمانة؟؟؟ وماذا ستفعل هبة؟؟ ولجــــــــــين لم تعلم بعد بما حصل للمى ؟؟؟؟

تابعوا معي يالغاليات..







 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:51 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1