Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

المنتدى الاسلامي المنتدى الاسلامي

موضوع مغلق
حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
قديم منذ /03-04-2009, 03:10 AM   #1 (permalink)

أديب المنتدى

جواد الخير* غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 328175
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 5,691
 النقاط : جواد الخير* is on a distinguished road

افتراضي حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية

*
*
*
*

حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
أ.د.أحمد على الإمام




جاء التشديد على صيانة حق الحياة في آخر وصايا النبي [ بخطبته في حجة الوداع، وبما ألحق بحرمة شعائر الإسلام الواجبة التعظيم، فقد ذكّر المسلمين في تلك الخطبة الجامعة بأن حرمة الدماء والأموال والأعراض تحريم إلهي قاطع، حيث جاء فيها قوله [ "فإن الله تبارك وتعالى قد حرَّم عليكم دماءكم وأموالكم وأعراضكم إلا بحقها، كحرمة يومكم هذا، في بلدكم هذا، في شهركم هذا، ألا هل بلغت" ثلاثاً، كل ذلك يجيبونه ألا، نعم، قال "ويحكم، أو ويلكم، لا ترجعُنَّ بعدي كفاراً، يضرب بعضكم رقاب بعض"(1).. فقد ساوى بين حرمة الدماء وحرمة البلد الحرام والأشهر الحرام ويوم الحج الأعظم.
وكان [ قد شدد على حرمة الحياة في أحاديث عديدة من سنته، ومواقف متكررة من سيرته.. ومن ذلك تقديم الحساب بشأن الدماء سفكها وإهراقها على غيره من المحرمات يوم القيامة، بحكم أن المسلم كلف بحسن خاتمته وفلاح آخرته، فقال "أول ما يقضى بين الناس في الدماء"(2).. يعني يوم القيامة.
وفي تأكيد أن حرمة حق الحياة من حرمة الدين قال [ "لا يزال المؤمن في فسحة من دينه، ما لم يصب دماً حراماً"(3).


حماية الحياة


ولم يبح الإسلام القتال إلا حماية لحق الحياة وصيانة لحق الحرية، فمن اعتدى عليهما أو على أي منهما، ولم يجد معه جنوحاً للسلم أو ركوناً للصلح أبيح قتاله، وكأنه ضرورة ملجئة.. فقد اقتصرت الدعوة إلى الإسلام في مكة على قول الحق، مع إطلاق مشيئة الاختيار بين الكفر والإيمان، قال تعالى وّقٍلٌ الًحّقٍَ مٌن رَّبٌَكٍمً فّمّن شّاءّ فّلًيٍؤًمٌن ّمّن شّاءّ فّلًيّكًفٍرً إنَّا أّعًتّدًنّا لٌلظَّالٌمٌينّ نّارْا أّحّاطّ بٌهٌمً سٍرّادٌقٍهّا ّإن يّسًتّغٌيثٍوا يٍغّاثٍوا بٌمّاءُ كّالًمٍهًلٌ يّشًوٌي الًوٍجٍوهّ بٌئًسّ الشَّرّابٍ ّسّاءّتً مٍرًتّفّقْا >29 (الكهف)، والسيرة النبوية تحكي ما لاقاه النبي [ وأصحابه من صنوف الأذى والمحاصرة والمقاطعة والتقتيل والتنكيل، وهم يتحملون كل ذلك بصبر جميل ، ينشدون حقوقهم في حياة الأمن وحرية الدعوة، حتى منعوا هذه الحقوق كافة ، مما اضطر النبي [ أن يعرض حماية الدعوة على القبائل الوافدة على مكة، فلم يستجب له إلا "الأوس" و"الخزرج" بالمدينة، وقد عاهدوه على النصرة، فلما ذهبت قريش إلى الائتمار على حياته، جاءه الأمر الإلهي بالهجرة إلى المدينة، ثم تحالفت قريش مع القبائل الأخرى المعادية للدعوة لوأد الدولة الناشئة في المدينة، فجاء الإذن الإلهي بالقتال أٍذٌنّ لٌلَّذٌينّ يٍقّاتّلٍونّ بٌأّنَّهٍمً ظٍلٌمٍوا ّإنَّ اللَّهّ عّلّى" نّصًرٌهٌمً لّقّدٌيرِ >39 الَّذٌينّ أٍخًرٌجٍوا مٌن دٌيّارٌهٌم بٌغّيًرٌ حّقَُ إلاَّ أّن يّقٍولٍوا رّبٍَنّا اللَّهٍ ّلّوًلا دّفًعٍ اللَّهٌ النَّاسّ بّعًضّهٍم بٌبّعًضُ لَّهٍدٌَمّتً صّوّامٌعٍ ّبٌيّعِ ّصّلّوّاتِ ّمّسّاجٌدٍ يٍذًكّرٍ فٌيهّا اسًمٍ اللَّهٌ كّثٌيرْا ّلّيّنصٍرّنَّ اللَّهٍ مّن يّنصٍرٍهٍ إنَّ اللَّهّ لّقّوٌيَِ عّزٌيزِ >40 الَّذٌينّ إن مَّكَّنَّاهٍمً فٌي الأّرًضٌ أّقّامٍوا الصَّلاةّ ّآتّوٍا الزَّكّاةّ ّأّمّرٍوا بٌالًمّعًرٍوفٌ ّنّهّوًا عّنٌ الًمٍنكّرٌ ّلٌلَّهٌ عّاقٌبّةٍ الأٍمٍورٌ >41 (الحج).


رفع الظلم


وهكذا كان الإذن بالقتال في سبيل حماية حق الحياة وحق الحرية حق المسلمين في الأمن على حياتهم، وحقهم في حرية دعوتهم، ثم حق غيرهم من الناس في بلوغ الدعوة إليهم، وهم آمنون على حياتهم أحرار في مشيئتهم.. في الإذن بالقتال تربط الحكمة منه وهي رفع الظلم عامة بحكمة أخرى هي حماية الحرية الدينية للمسلمين ولغير المسلمين بحماية شعائرهم المتمثلة في دور عباداتهم.. وليس في ذلك من المسلمين إقرار لغير المسلمين على صحة عقائدهم، بقدر ما هو إقرار لهم على حريتهم في ممارسة شعائرهم، عن مبدأ أصولي في الإسلام لا إكًرّاهّ فٌي الدٌَينٌ قّد تَّبّيَّنّ الرٍَشًدٍ مٌنّ الًغّيٌَ فّمّن يّكًفٍرً بٌالطَّاغٍوتٌ ّيٍؤًمٌنً بٌاللَّهٌ فّقّدٌ اسًتّمًسّكّ بٌالًعٍرًوّةٌ الًوٍثًقّى لا انفٌصّامّ لّهّا ّاللَّهٍ سّمٌيعِ عّلٌيمِ >256 (البقرة)... كما أن الآية الثالثة تبين أن المسلمين مع إقرارهم لغيرهم على حريتهم الدينية إلا أنهم عند تمكينهم، يقيمون شعائر دينهم ويصلحون في الأرض أمراً بالمعروف ونهياً عن المنكر، ولا يسعون في الأرض فساداً ولا يعتدون، حيث يجيء الأمر الإلهي لهم وّقّاتٌلٍوا فٌي سّبٌيلٌ اللَّهٌ الَّذٌينّّ يٍقّاتٌلٍونّكٍمً ّلا تّعًتّدٍوا إنَّ اللَّهّ لا يٍحٌبٍَ الًمٍعًتّدٌينّ >190 (البقرة).
والتوجيه النبوي لهم أثناء هذا القتال (الدفاعي) بالنهي عن الغيلة والمثلة، وألا يقتلوا الشيوخ والنساء والصبيان والعسفاء (الأجراء والرهبان) (4)، والحكمة من القتال توجب على المسلم الجنوح للسلم، حيثما بدا من العدو جنوح له وّإن جّنّحٍوا لٌلسَّلًمٌ فّاجًنّحً لّهّا ّتّوّكَّلً عّلّى اللَّهٌ إنَّهٍ هٍوّ السَّمٌيعٍ الًعّلٌيمٍ >61 (الأنفال)، وذلك حقناً، للدماء، وحفظاً لحق الحياة وإمهالاً لفرص الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن حتى تؤتي أكلها في جو المسالمة والموادعة، وهي أصلح الأجواء لدعوة قائمة على الحق والصدق.


تكريم الإنسان


والحفاظ على حق الحياة تكريماً للإنسان يمتد في الإسلام من حياة الإنسان جنيناً إلى موته وحتى بعد قبره ، ونحفظ من السيرة النبوية قصة المرأة الغامدية التي حملت من الزنى، واعترفت بخطيئتها وأصرت على تكفير خطيئتها بإقامة الحد عليها، فأجل النبي [ هذا الحد حتى تضع حملها ثم تفطمه.(5) وقد قضى النبي [ في امرأة قتلت ضرتها بما تحمله من جنين بالدية على عاقلتها، وبغرة للجنين.(6)
ومن هنا حظر جمهور العلماء الإجهاض، وهو إسقاط الجنين بالحمل بعد نفخ الروح فيه أي بلوغه أربعة أشهر، وقرروا عقوبته بالدية كاملة إذا نزل الجنين حياً ثم مات، وعقوبة مالية تعزيرية أقل إذا نزل ميتاً..(7) وأباحوا الإجهاض في ظروف خاصة كأن يكون استمرار الحمل مهدداً لحياة الأم، حيث حياتها الماثلة مقدمة على المحتملة.. أما الجنين الذي لم يبلغ الأربعة أشهر فإجهاضه حرام أو مكروه.
وأغلظ الإسلام في تحريم الانتحار حتى ولو كان المنتحر يكابد آلام المرض، إذ في الصبر سعة، وفي انتظار الرحمة الإلهية متسع، فقد أنذر رسول الله [ رجلاً يوم خيبر قتل نفسه وهو يكابد جراحه الشديدة، قائلاً فيما يرويه عن ربه "بدرني عبدي نفسه حرمت عليه الجنة".(8)
ومن سيرة الخلفاء الراشدين أن أمير المؤمنين عمر ] بلغه أن غلاماً قتل غيلة، فقال "لو اشترك فيها أهل صنعاء لقتلتهم"(9).
ترويع الناس
وحرصاً على سلامة الإنسان وأمنه في المجتمع نهى رسول الله [ عن ترويع الناس، ومن ذلك الترويع بالسلاح ولو بالإشارة فقال "لا يشِر أحدكم إلى أخيه بالسلاح، فإنه لا يدري لعل الشيطان ينزغ في يده فيقع في حفرة من النار"، وفي رواية "من أشار إلى أخيه بحديدة، فإن الملائكة تلعنه وإن كان أخاه لأبيه وأمه"(10).
كما نهى رسول الله [ عن التعذيب بقول "إن الله يعذب الذين يعذبون الناس في الدنيا".(11)
وتمتد حرمة حياة الإنسان إلى موته حتى بعد قبره، ومن ذلك إحسان غسله وتكفينه وتوقير جنازته، قال رسول الله [ "إذا تبعتم جنازة فلا تجلسوا حتى توضع"(12).. كما نهى عن الجلوس على القبور فقال "لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا عليها".
وحرمة الحياة في الإسلام ليست قاصرة على المسلمين فيما بينهم، وإنما هي ممتدة في حق سائر الناس ومن ذلك قوله [ "من قتل نفساً معاهداً لم يرح رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من مسيرة أربعين عاماً".(13).>


الهوامش


(1) صحيح البخاري، باب ظهر المؤمن حمى إلا حد و حق، برقم 6403 .
(2) صحيح البخاري، كتاب الديات برقم 6471 .
(3) صحيح البخاري، كتاب الديات، برقم 6469 .
(4) مسلم (1731)، وأبو داود (2613).
(5) مسلم (1695)، وأبو داود (4442).
(6) البخاري (6908)، ومسلم (1682).
(7) شلتوت، الفتاوى ص 289 .
(8) البخاري (1364).
(9) البخاري (6864).
(10) مسلم (2617).
(11) مسلم (2612).
(12) البخاري (307)، ومسلم (958).
(13) البخاري (3166).







 

حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
قديم منذ /03-04-2009, 03:52 PM   #2 (permalink)

بريق منتدى الصفوف الأولية

الميااس غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 87793
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 المشاركات : 1,765
 النقاط : الميااس is on a distinguished road

افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








 
حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
قديم منذ /04-04-2009, 09:33 PM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

مدرس مبزووط غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 111085
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المشاركات : 1,005
 النقاط : مدرس مبزووط is on a distinguished road

افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .








 
حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
قديم منذ /08-04-2009, 05:47 AM   #4 (permalink)

أديب المنتدى

جواد الخير* غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 328175
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 5,691
 النقاط : جواد الخير* is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الميااس مشاهدة المشاركة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

آمين ... آمين ... آمين
شكرا جزيلا وجزاك الله خيرا وبارك فيك وأدخلك الجنة







 
حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
قديم منذ /24-04-2009, 08:35 PM   #5 (permalink)

أديب المنتدى

جواد الخير* غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 328175
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 5,691
 النقاط : جواد الخير* is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدرس مبزووط مشاهدة المشاركة

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

جزاك الله خيرا أخي الكريم ( مدرس مزبوط )على مرورك ودعاءك
وجزى كاتبه الدكتور ( أحمد على ) خير الجزاء







 
حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
قديم منذ /26-04-2009, 03:35 PM   #6 (permalink)

عضو فعال

z@z غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 377209
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 المشاركات : 45
 النقاط : z@z is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير
وهذا ما ينادون به الآن (( حقوق الإنسان))








 
حق الحياة والحرية في السنة والسيرة النبوية
قديم منذ /28-04-2009, 04:50 AM   #7 (permalink)

مشرف سابق

ابو ريان 2 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 110862
 تاريخ التسجيل : Nov 2005
 المكان : مملكة الانسانية
 المشاركات : 7,524
 النقاط : ابو ريان 2 is on a distinguished road

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .








التوقيع
العقول الصغيرة تناقش الأشخاص والعقول المتوسطة تناقش الأشياء والعقول الكبيرة تناقش الأفكار
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:45 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1