Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية

زاجل الشـــــريف كل مايخص التربية والتعليم من أخبارجديدة في الصحف اليومية

موضوع مغلق
أم أحمد تنظف ماكينة السنجر يوميا وتلفها بالمخمل
أم أحمد تنظف ماكينة السنجر يوميا وتلفها بالمخمل
قديم منذ /26-04-2009, 11:01 AM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية samba1

samba1 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 94153
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : KSA-jeddah
 المشاركات : 6,447
 النقاط : samba1 is on a distinguished road

افتراضي أم أحمد تنظف ماكينة السنجر يوميا وتلفها بالمخمل

رغم التكذيب الرسمي لشائعات وجود الزئبق الأحمر في مكائن سنجر القديمة، والذي أصدرته وزارتا الداخلية والتجارة، اللتان أشارتا إلى أن الشائعة مجرد نصب واحتيال، ودعتا المواطنين لعدم الانسياق وراء مروجي هذه الأكذوبة، إلا أن أم أحمد التى تمتلك ـ كما تقول ـ ماكينة سنجر من نوع هندل يعود تاريخها إلى عام 1381 هـ، لازالت مصرة على أنها تمتلك كنزا، وأنها ليست على استعداد لسماع أي رأي مغاير من أن ماكينتها التى تجاوز عمرها الـ 48 عاما تحتوي على الزئبق الأحمر، وأن مايروج له خلاف ذلك مجرد خطة من بعض الناس لصرف النظر عن غلاء هذا الكنز. أم أحمد، والتى بدت شديدة العناية بماكينتها، تقول: إنها تنظفها يوميا وتلفها بقماش من المخمل وتضعها في حرز آمن؛ خوفا من السطو عليها، وبالتالى على أحلام الأسرة ـ حسب تعبيرها .
وأردفت: أولادي مقتنعون مثلي بأن ماكينتي الثمينة ستجلب لنا الخير في الأيام المقبلة، حيث تشهد هذه الماكينات ارتفاعا مطردا في أسعارها، وأنها لن تقبل سعرا يقل عن الخمسين ألفا مقابل هذا الكنز الأثري .
قلت لها: ماذا لو اكتشف المروجون كذب هذه الشائعة؟! قالت: أنا لن أقتنع وإلا بماذا يفسرون انقطاع الإرسال للأجهزة النقالة عند موضع الإبرة، فهذا أكبر دليل على أنها تحتوي الزئبق الأحمر، وهو غالي الثمن. عندها حاولت إقناعها بأن الزئبق الأحمر نادر الوجود، وأنه يدخل في صناعة الأسلحة النووية، ولا يمكن أن يوضع في مكينة للخياطة، لكنها أصرت على رأيها.
وتضيف أم علي، التى تشارك أم أحمد قناعتها بفكرة وجود الزئبق الأحمر في مكائن سنجر، والتي تمتلك منها اثنتين، وتحلم بالثراء من بيعهما، لدي ماكينة يعود تاريخها إلى عام 1396 هـ، وأرغب في بيعها مقابل 20 ألف ريال، أما الأخرى والتى حصلت عليها عام 1403 هـ فسأعرضها مقابل 15 ألف ريال.
أما أم صالح، فقد كانت ردة فعلها مغايرة، حيث قالت: أنا مقتنعة بعدم مصداقية هذه الفكرة منذ أول ظهور الإشاعة، وأنها مجرد تلاعب من أحد المحتالين، مشيرة إلى أنها تملك مكينة سنجر منذ 20 عاما.
ولدى سؤالي لها عما إذا كانت ترغب في بيعها إذا عرض عليها مبلغ كبير لها، قالت: لكل حادث حديث.
فسألتها مازحة: هل تقبلين أن اشتري منك مكينتك؟ فأجابت: وبكم تريدينها؟ قلت: بـ 300 ريال، فردت مبتسمة: لا أقبل فيها بأقل من 10 آلاف ريال.
وعند سؤالي لعدد من السيدات، اتضح أن ما نسبته 44 في المائة لم يصدقن خبر تكذيب هذه الإشاعة، ومازلن متعلقات بأحلام أو بالأحرى بأوهام الزئبق الأحمر في مكائن سنجر.







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 08:02 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1