Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
أحب العمل إلى الله
قديم منذ /03-05-2009, 11:41 AM   #1 (permalink)

عضو نشط جداً

الفاروق30 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 372048
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 المشاركات : 185
 النقاط : الفاروق30 is on a distinguished road

افتراضي أحب العمل إلى الله


رَبِّ اغْفِرْ لِنا وَلِوَالِدَينا رَبِّ و ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِا صَغِارَا
و للمسلمين أجمعين
اللهمَّ ارْزُقْنِا الْفِرْدَوْسَ الأعلى مِنْ غَيْرِ عِتَابٍ ولا حِسَابٍ ولا عَذَابْ

‏(كـــتـــاب الإيـــمـــان)

(باب: أحَبُّ الدِّينِ إلى الله أدومه)



‏عَنْ ‏عَائِشَةَ رضي الله عنها

أَنَّ النَّبِيَّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏

‏دَخَلَ عَلَيْهَا وَعِنْدَهَا امْرَأَةٌ، ‏قَالَ:

"مَنْ هَذِه

قَالَتْ: فُلَانَةُ تَذْكُرُ مِنْ صَلَاتِهَا، قَالَ:

"مَهْ، ‏عَلَيْكُمْ بِمَا تُطِيقُونَ فَوَاللَّهِ لَا يَمَلُّ اللَّهُ

حَتَّى تَمَلُّوا

وَكَانَ أَحَبَّ الدِّينِ إِلَيْهِ مَادَامَ عَلَيْهِ صَاحِبُهُ.

* رواهـ الـبـخـاري.

(فتح الباري بشرح صحيح البخاري)

‏قَوْله: (تَذْكُر): أَيْ : يَذْكُرُونَ أَنَّ صَلَاتهَا كَثِيرَة.

‏قَوْله: (عَلَيْكُمْ بِمَا تُطِيقُونَ): أَيْ:

اِشْتَغِلُوا مِنْ الْأَعْمَال بِمَا تَسْتَطِيعُونَ الْمُدَاوَمَة عَلَيْهِ، فَمَنْطُوقه يَقْتَضِي الْأَمْر

بِالِاقْتِصَارِ عَلَى مَا يُطَاق مِنْ الْعِبَادَة، وَمَفْهُومه يَقْتَضِي النَّهْي عَنْ تَكَلُّف مَا لَا يُطَاق.



قَوْله: ( لَا يَمَلّ اللَّه حَتَّى تَمَلُّوا ): الْمَلَال:

اِسْتِثْقَال الشَّيْء وَنُفُور النَّفْس عَنْهُ بَعْد مَحَبَّته، وَهُوَ مُحَال عَلَى اللَّه تَعَالَى بِاتِّفَاقٍ.



قَوْله: ( أَحَبّ):

قَالَ الْقَاضِي أَبُو بَكْر بْن الْعَرَبِيّ: مَعْنَى الْمَحَبَّة مِنْ اللَّه تَعَلُّق الْإِرَادَة بِالثَّوَابِ

أَيْ: أَكْثَر الْأَعْمَال ثَوَابًا أَدْوَمهَا.



قوله: (وَكَانَ أَحَبّ الدِّين إِلَيْهِ): أَيْ:

إِلَى رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،

وَصَرَّحَ بِهِ الْمُصَنِّف فِي الرِّقَاق فِي رِوَايَة مَالِك عَنْ هِشَام،

وَلَيْسَ بَيْن الرِّوَايَتَيْنِ تَخَالُف،

لِأَنَّ مَا كَانَ أَحَبّ إِلَى اللَّه كَانَ أَحَبّ إِلَى رَسُوله.



وَقَالَ اِبْن الْجَوْزِيّ: إِنَّمَا أَحَبَّ الدَّائِم لِمَعْنَيَيْنِ:

1/ أَنَّ التَّارِك لِلْعَمَلِ بَعْد الدُّخُول فِيهِ كَالْمُعْرِضِ بَعْد الْوَصْل،

فَهُوَ مُتَعَرِّض لِلذَّمِّ.



‏2/ أَنَّ مُدَاوِم الْخَيْر مُلَازِم لِلْخِدْمَةِ، وَلَيْسَ مَنْ لَازَمَ الْبَاب فِي كُلّ يَوْم

وَقْتًا مَا كَمَنْ لَازَمَ يَوْمًا كَامِلًا ثُمَّ اِنْقَطَعَ.



وأسأل الله لي ولكم التوفيق









--
سبحانك اللهم بحمدك استغفرك واتوب اليك.







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 01:04 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1