Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر


المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ثقافة الحوار
قديم منذ /07-05-2009, 02:40 AM   #1 (permalink)

عضو نشط

الدكتور تركي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 377729
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 118
 النقاط : الدكتور تركي is on a distinguished road

افتراضي ثقافة الحوار

لأجل نعيش حياة سعيدة ضمن مجتمع مليء بالانفعالات والتغيرات لابد من أن نعي
مفهوم ثقافة الحوار شرعاً لأنها وسيلة كفيلة بتضييق الخلاف أو إنهائه وهو ما يدعو إليه
ديننا الحنيف في القرآن والسنة لضمان العيش بسلام .
لم يخلقنا الله عز وجل لأجل حياة غير منظمة فالذي خلق جعل الدقة في خلق عباده
منظمة بصور عجيبة للفاهمين والباحثين فيها ، فمنظومة الآيات القرآنية التي ننهج منها
دستور حياتنا دروس في التربية وفي سلوكيات لو أتقنا تطبيقها
وفهمها لعشنا السعادة التي يطمح لها جميع البشر .
" ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين
، إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم" . إذاً فقد جعل الله الاختلاف حقيقة في البشر
ولكن تقيدها ضوابط ونصوص وإلا أصبحنا في عالم الغاب وعالم ألا طبيعي ،
ولنا في كتابنا الذي ننتهج منه دستور حياتنا دروس وعبر في التحاور على مختلف الأنواع ،
فيحاور رب العزة جل جلاله مخلوق من مخلوقاته في هذه الآيات بروعة الصياغة قائلاً :
"ولقد خلقناكم ثم صوَّرناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلاَّ إبليس لم يكن من الساجدين .
قال ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك . قال أنا خير منه خلقتَني من نار وخلقتَه من طين .
قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبَّر فيها فاخرج إنك من الصاغرين.
قال انظرني إلى يوم يُبعثون. قال إنك من المنظرين . قال فبما أغويتَني لأقعدَنَّ لهم صراطك المستقيم
. ثم لأتينَّهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ولا تجدُ أكثرهم شاكرين
. قال اخرج منها مذءومًا مدحورًا لمن تبعك منهم لأملأنَّ جهنم منكم أجمعين" .
فمن خلال هذا الحوار الإلهي مع الشيطان ، تبرز حقيقة الثواب والعقاب ،
الخير والشر ، الإيمان والكفر ، وما كان لصورة هذه الحقيقة أن تكتمل من دون هذا الحوار؛
وما كان لهذا الحوار أن يقوم من دون وجود الآخر.
" وإذا قال إبراهيم ربِّ أرني كيف تحيِ الموتى؟ قال أولم تؤمن؟ قال بلىَ ولكن ليطمئن قلبي.
قال فخذ أربعة من الطير فصُرهُنَّ إليك ثم اجعل على كلِّ جبل منهن
جزءًا ثم ادعهنَّ يأتينك سعيًا واعلم أن الله عزيز حكيم " .
"قال ربِّ لِمَ حشرتني أعمى وقد كُنتُ بصيرًا. قال كذلك أتتكَ آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى" .
"ألم ترَ إلى الذي حاجَّ إبراهيم في ربِّه إن أتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيِ ويميت.
قال أنا أحيِ وأميت. قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فآتِ بها من المغرب.
فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين" .
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا ، إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ لِمَ تَعْبُدُ
مَا لَا يَسْمَعُ وَلَا يُبْصِرُ وَلَا يُغْنِي عَنكَ شَيْئًا ، يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءنِي مِنَ الْعِلْمِ
مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا ، يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ
كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا ، يَا أَبَتِ إِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَن فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِيًّا ،
قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْراهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ
وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا ، قَالَ سَلَامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِيًّا .
قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي
إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ .

ولم تبتعد سنة نبينا الكريم عن تلك القواعد والثقافة الحوارية سواء
كانت حوارات أسرية أو تربوية أو اجتماعية أو عقائدية فأرسى نبينا الكريم
محمد عليه الصلاة والسلام قاعدة التفاهم والحوار بين المحيطين به
على اختلاف أجناسهم فإن كان في موقف تربوي يتحاور بأسلوب
تعليمي تأصيلي ، وإن كان في موقف حياتي أسري غرس مفهوم التأصيل الأسري







 

ثقافة الحوار
قديم منذ /07-05-2009, 03:31 AM   #2 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية الملكة

الملكة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 227023
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المشاركات : 4,730
 النقاط : الملكة is on a distinguished road

افتراضي

ولنا في منهج القرآن خير قدوة ....

ولو رسخنا مفهوم الحوار في جميع أمور حياتنا

لحلت أغلب مشاكلنا ولتوصلنا إلى ما نريد بأسهل السبل

/

\


مشكور د . تركي وننتظر جديدك ،،،،،،،،،،







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هدية نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة لك شكري وتقديري ،،،،،،
 
ثقافة الحوار
قديم منذ /07-05-2009, 03:02 PM   #3 (permalink)

عضو نشط

الدكتور تركي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 377729
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 118
 النقاط : الدكتور تركي is on a distinguished road

افتراضي

الملكه
لقد زادني شرفا بزوغ
نجمك المبدع في سماء
موضوعي فلكي مني اطيب
التحيه والاحترام والتقدير








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 10:59 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1