Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
انطلاق فعاليات اليوم الأول للقاء الرابع عشر للإشراف التربوي
انطلاق فعاليات اليوم الأول للقاء الرابع عشر للإشراف التربوي
قديم منذ /24-05-2009, 10:49 AM   #1 (permalink)

عضو جديد

منصور ابو سارة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 208861
 تاريخ التسجيل : Mar 2007
 المشاركات : 3
 النقاط : منصور ابو سارة is on a distinguished road

افتراضي انطلاق فعاليات اليوم الأول للقاء الرابع عشر للإشراف التربوي






كتـب المقال الاعلام التربوي
السبت, 23 مايو 2009 13:08


فيما يشرف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة الباحة مساء اليوم مراسم الافتتاح الرسمي انطلقت عند الساعة الثامنة من صباح اليوم فعاليات اليوم الأول للقاء الرابع عشر للإشراف التربوي بورقة عمل عن التعليم والاقتصاد المعرفي للأستاذ الدكتور محمد عبدالخالق مدبولي وكان رئيس الجلسة مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الباحة الأستاذ مطر بن أحمد رزق الله الورقة تحدثت عن مفهوم مجتمع المعرفة والمفاهيم المرتبطة به، وكذا مقومات بنائه، وحال تلك المقومات في المجتمع العربي ثم طرحت مجموعة من المداخل التي يمكن للمدرسة أن تطبقها لكي تبني مجتمعات للتعلم داخلها وخارجها.ومن أبرز المداخلات ( أين مكان عصر النبوة من التسلسل التاريخي في مجتمع المعرفة ) و ( ما الإجراءات العملية لتقويم مكان ومكانة المجتمع العربي معرفياً)وقد علق المتحدث على المداخلات1-إن مجتمع النبوة هو مجتمع المعرفة والخير والإسلام و يدعو للمعرفة ، فقد بدأ بإقرأ وحث التفكر والتدبر والتأمل والنظر وله مكان ومكانة عالية في التسلسل التاريخي.2-المعرفة هي القوة، والقوة هي المعرفة، فالعلاقة بينهما ذات اعتبار وأهمية.3-لابد من توحيد الجهود العربية والسير في طريق التعليم الفعّال للوصول إلى مجتمع المعرفة الجلسة الثانيةبدأت الجلسة الثانية الساعة العاشرة والنصف وكانت بعنوان "نظرية التعلم البنائي وتطبيقاتها التربوي" والمتحدث : د راشد العبدالكريم ورئيس اللجنة د خالد الخريجي مساعد المدير العام للإشراف التربوي للشؤون التعليمية استعرضت الورقة نظرية التعلم البنائي وتطبيقاتها التربوية حيث عرّف الدكتور النظرية بأنها عملية بناء المعرفة وليست عملية انتقال أو اكتساب للفهم كما أشار الدكتور إلى ضرورة التركيز على عملية التعلم أكثر من التركيز على عمليات التعليم. كما أوضح الدكتور رؤية العلماء في النظرية الفلسفية وإنها ليست كل ما يفسر الحقائق وأن هناك ما بين المثير والاستجابة مايسمى بعملية التبصر فيتحول الأمر من السلوك إلى المعرفة. وقسم الدكتور النظرية البنائية الى قسمين :1-النظرية البنائية (المعرفية) وهي نظرية بياجية.2-النظرية البنائية الاجتماعية وهي مايبينه الفرد داخل عقله من علوم ومعارفكما بين الدكتور أنه عندما يكون التعلم طبيعياً وفي بيئة طبيعية يمارس الطالب ما يتعلمه في إطار حركي عقلي كلما كان التعلم أقرب إلى التطبيق وكان من أبرز المداخلات :·تطبيق النظريتين (السلوكية والبنائية) بحسب اختلاف المراحل العمرية وأهمية مرونة النظام .·النظرية البنائية ليست انتقالية بل إضافية .·ضرورة الإيمان بتعدد النظريات في التعلم وإعادة توليفها وتركيبها وعلق الدكتور على هذه المداخلات بقوله ( أن ما يطرح من أسئلة ومداخلات ورؤى تؤكد مدى التفاعل مع ما طرح وأن الهدف الحقيقي من هذه الورقة قد تحقق. بينما كانت الورقة الثالثة عن (القيادة المدرسية الفعالة والتغيير التربوي)للدكتور بدر الصالح ورئيس الجلسة الأستاذ سالم الغامدي وقد بدأت الجلسة بعرض السيرة الذاتية للمتحدث ثم بدأ الدكتور موضوعه بتساؤله من أين يبدأ التغيير التربوي؟ وأجاب عن تساؤله بأن التغيير يبدأ من المدرسة ثم البيئة المدرسية . وانطلق في حديثه إلى مبررات التغيير التربوي وذكر منها :أولاً: _ مهارات مجتمع المعرفة ويندرج تحتها:_1-اتساع الفجوة بين المعرفة داخل المدرسة وخارجها.2-المعرفة خارج المدرسة أكثر علاقة بحاجات الشباب وآماله ثانياً:التحول في الفكر التربوي : ويندرج تحتها أمران:_ 1-إعادة تكوين ثقافة قاعة الدراسة 2-إعادة تكوين ثقافة المدرسةثم تطرّق إلى ملامح النموذج التربوي البديل (المدرسة الفعالة) ومن أبرز خصائصها: 1-التعليم الأصيل 2-الجداول المرنة 3- التعلم التعاوني 4-تقنيات التعليم ثم فرّق المتحدث بين القيادة والإدارة وأشار إلى ضرورة البرامج التدريبية لتطوير الإدارة والقيادة المدرسية وعرج إلى خصائص القيادة وأنواعها وذكر أهم خصائص القيادة ومنها : الرؤية المنظماتية ، والمستقبلية ، والشخصية والإستراتيجية. ومن أنواعها : الرمزية ، والتقنية ، والتحويلية والإنسانية والتربوية. وقد أكد على نقطة في غاية وهي: بأنه لايوجد في جامعاتنا تخصص لإخراج قياديين تربويين وإن وجدت فهي دورات تدريبية لاتفي بالغرض. كما تطرق إلى ذكاءات القيادة المدرسية الفاعلة. و من أهم المداخلات :·دور المدرسة في الضبط والتواصل وهو دور لايتفق مع نظرتنا الحالية فنحن بحاجة إلى بناء نموذج للقيادة المدرسية يتفق مع المجتمع المعرفي : ونعني به بيئات التعلم ، والتفكير الإبداعي .·هناك فجوة بين الميدان التربوي والتخطيط، لذلك فنحن بحاجة إلى تهيئة الميدان للتجارب قبل تنفيذها .·بعض المداخلات كانت تدور حول المعلم ورخصته ، وبرنامج عملي لتطوير القيادة في المدرسة وكان رد المتحدث على المداخلات: المدير لا يلام لظروف بيئة المدرسة وتواجد عدد كبير من الطلاب. ويرى المتحدث تقليل نصاب المعلم وتخفيض عدد الطلاب داخل الصف ، وزيادة دخل المعلم المادي. وأكد الدكتور على وجود الفجوة بين الميدان التربوي والتخطيط وعدم تهيئة الميدان للتجارب التربوية. وقال لدينا شعور بأن خريج التربية ضعيف ، والدولة تعيد التأهيل ، كما أن رخصة المعلم مهمة وركز كثيراً على ضرورة الاهتمام بالتعليم الابتدائي.







 

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 06:10 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1