Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /18-06-2009, 05:50 PM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية السمــو

السمــو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225417
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : (¯`·._.·( ثــرى طيبــة )·._.·°¯)
 المشاركات : 5,626
 النقاط : السمــو is on a distinguished road

افتراضي (¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


(¯`·._.·(
رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)



قوله تعالى:{ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ

وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا
شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا
تَعْلَمُونَ} البقرة 216,

وقوله عزّ وجلّ:{ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ
فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراًكَثِيراً} النساء 19.

فالآية الأولى في الجهاد الذي هو كمال القوة
الغضبية, والثانية في النكاح الذي هو

كمال القوة الشهوانية. فالعبد يكره
مواجهة عدوه بقوته الغضبية خشية على نفسه

منه, وهذا المكروه خير له في
معاشه ومعاده, ويحب الموادعة والمتاركة, وهذا

المحبوب شر له في معاشه
ومعاده. وكذلك يكره المرأة لوصف من أوصافها وله في

إمساكها خير كثير لا
يعرفه. ويحب المرأة لوصف من أوصافها وله في إمساكها شر كثير

لا يعرفه
. فالإنسان كما وصفه به خالقه ظلوم جهول, فلا ينبغي أن يجعل المعيار على

ما
يضرّه وينفعه ميله وحبه ونفرته وبغضه, بل المعيار على ذلك ما اختاره الله له بأمره

ونهيه. فأنفع الأشياء له على الإطلاق طاعة ربه بظاهره وباطنه
,
وأضر الأشياء عليه

على الإطلاق معصيته بظاهره وباطنه
, فإذا قام بطاعته
وعبوديته مخلصا له فكل ما

يجري عليه مما يكره يكون خيرا له, وإذا تخلى عن
طاعته
وعبوديته فكل ما هو فيه من

محبوب هو شر له
. فمن صحت له معرفة ربه
والفقه في أسمائه وصفاته, علم يقينا


أن المكروهات التي تصيبه والمحن التي
تنزل به فيها ضروب من المصالح والمنافع

التي لا يحصيها علمه ولافكرته, بل
مصلحة العبد فيما يكره أعظم منها فيما يحب.
فعامة مصالح النفوس في مكروهاتها, كما أن عامة مضارها وأسباب هلكتها


في
محبوباتها. فانظر إلى غارس جنة من الجنات خبير بالفلاحة غرس جنة


وتعاهدها
بالسقي والإصلاح حتى أثمرت أشجارها, فأقبل عليها يفصل أوصالها


ويقطع
أغصانها لعلمه أنها لو خليّت على حالها لم تطب ثمرتها, فيطعمها من


شجرة
طيبة الثمرة, حتى إذا التحمت بها واتحدت وأعطت ثمرتها أقبل يقلمها


ويقطع
أغصانها الضعيفة التي تذهب قوتها, ويذيقها ألم القطع والحديد


لمصلحتها
وكمالها, لتصلح ثمرتها أن تكون بحضرة الملوك. ثم لا يدعها ودواعي طبعها


من
الشرب كل وقت, بل يعطشها وقتا ويسقيها وقتا, ولا يترك الماء عليها دائماوإن كان


ذلك أنضر لورقها وأسرع لنباتها. ثم يعمد إلى تلك الزينة التي زينت
بها من الأوراق فيلقي

عنها كثيرا منها, لأن تلك الزينة تحول بين ثمرتها
وبين كمال نضجها واستوائها كما في


شجر العنب ونحوه. فهو يقطع أعضاءها
بالحديد, ويلقي عنها كثيرا من زينتها, وذلك عين


مصلحتها. فلو أنها ذات
تمييز وإدراك كالحيوان, لتوهمت أن ذلك إفساد لها وإضرار بها, وإنما هو عين مصلحتها
.


وكذلك الأب الشفيق على ولده العالم بمصلحته, إذا رأى مصلحته في إخراج


الدم
الفاسد عنه, بضع جلده وقطع عروقه وأذاقه الألم الشديد. وإن رأى شفاءه فيقطع


عضو من أعضائه أبانه عنه (أي قطعه),
كل ذلك رحمة به وشفقة عليه. وإن
رأى


مصلحته في أن يمسك عنه العطاء لم يعطه ولم يوسع عليه, لعلمه أن ذلك
أكبر

الأسباب إلى فساده وهلاكه. وكذلك يمنعه كثيرا من شهواته حمية له
ومصلحة لا بخلا


عليه. فأحكم الحاكمين وأرحم الراحمين وأعلم العالمين, الذي
هو أرحم بعباده منهم

بأنفسهم ومن آبائهم وأمهاتهم, إذا أنزل بهم ما يكرهون
كان خيرا لهم من أن لا ينزله


بهم, نظرا منه لهم وإحسانا إليهم ولطفا بهم
, ولو مكنوا من الاختيار لأنفسهم لعجزوا

عن القيام بمصالحهم علما وإرادة
وعملا, لكنه سبحانه تعالى تولى تدبير أمورهم


بموجب علمه وحكمته ورحمته
,
أحبوا أم كرهوا, فعرف ذلك الموقنون بأسمائه وصفاته


فلم يتهموه في شيء من
أحكامه, وخفي ذلك على الجهال به وبأسمائه وصفاته,


فنازعوه تدبيره, وقدحوا
في حكمته, ولم ينقادوا لحكمه, وعارضوا حكمه بعقولهم

الفاسدة وآرائهم
الباطلة وسياساتهم الجائرة, فلا لربهم عرفوا, ولا لمصالحهم حصلوا,

والله
الموفق.



ومتى ظفر العبد بهذه المعرفة سكن في الدنيا قبل الآخرة في جنة لا يشبه نعيمها إلا

نعيم جنة الآخرة, فإنه لا يزال راضيا عن ربه, والرضا جنة
الدنيا ومستراح العارفين, فإنه

طيب النفس بما يجري عليها من المقادير التي
هي عين اختيار الله له, وطمأنينتها إلى أحكامه الدينية,

وهذا هو الرضا
بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا. وما ذاق طعم

الإيمان من لم يحصل
له ذلك. وهذا الرضا هو بحسب معرفته بعدل الله وحكمته ورحمته

وحسن اختياره
, فكلما كان بذلك كان به أرضى. فقضاء الرب سبحانه في عبده دائر بين

العدل
والمصلحة والحكمة والرحمة, لا يخرج عن ذلك البتة كما قال صلى الله عليه وسلم

في الدعاء المشهور: " اللهم إني عبدك, ابن عبدك, ابن أمتك, ناصيتي
بيدك, ماض فيّ

حكمك, عدل في قضاؤك, أسألك بكل اسم هو لك, سميت به نفسك, أو
أنزلته في

كتابك, أو علّمته أحدا من خلقك, أو استأثرت به في علم الغيب
عندك, أن تجعل القرآن

ربيع قلبي, ونور صدري, وجلاء حزني, وذهاب همي وغمي
, ما قالها أحد قط إلا أذهب

الله همه وغمه وأبدله مكانه فرجا". قالوا: أفلا
نتعلمهن يا رسول الله؟ قال: " بلى

ينبغي لمن يسمعهن أن يتعلمهن
".


والمقصود قوله "عدل فيّ قضاؤك", وهذا يتناول كل قضاء يقضيه على عبده من عقوبة

أو ألم وسبب ذلك, فهو الذي قضى بالسبب وقضى بالمسبب وهو عدل في

هذا
القضاء. وهذا القضاء خير للمؤمن كم قال صلى الله عليه وسلم:" والذي نفسي بيده

لا يقضي الله للمؤمن قضاء إلا كان خيرا له, وليس ذلك إلا للمؤمن
".

قال العلامة ابن القيم: فسألت شيخنا "الإمام الجليل ابن تيمية" هل يدخل فيذلك قضاء الذنب؟ فقال:

نعم بشرطه فأجمل في لفظة "بشرطه" ما يترتب على
الذنب من الآثار المحبوبة لله من التوبة والانكسار والندم والخضوع والذل والبكاء وغير ذلك
.











نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة










التوقيع
.





استوحش مما لا يدوم معك, واستأنس بمن لا يفارقك.



" ابــن القيـــم "




.
 

(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /18-06-2009, 05:55 PM   #2 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية مبخوت

مبخوت غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 41368
 تاريخ التسجيل : Mar 2004
 المكان : أرض الحرمين
 المشاركات : 3,707
 النقاط : مبخوت is on a distinguished road

افتراضي

بارك الله فيك وغفر لك ,,,,,,,, كتب الله لك اجر ماكتبت







التوقيع
[SIGPIC]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة[/SIGPIC]
تخيل نفسك تـموت وأنت ناشر لهذا المـوقع

 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /18-06-2009, 07:16 PM   #3 (permalink)

(سهام الخير) غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244192
 تاريخ التسجيل : Sep 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : jeddah
 المشاركات : 12,915
 النقاط : (سهام الخير) is on a distinguished road

افتراضي

بالفعل رحله مشووقة وياليت تكثر الرحلات ان كانت مثل هذه الرحلة...
لله درك ...السمــــــــــــو..
اسعدك الرحمن








التوقيع
جمال الحياه وعدمه , قرار تتخذه نفسي ولاتفرضه علي الحياة

,
,

مهما خذلتنا الأيام هناك بصيص أمل قادم من رحم المعاناة
شكر عميق لله , ولكل الأشياء القادرة على إسعادي
,
 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /19-06-2009, 04:53 AM   #4 (permalink)

أديب المنتدى

جواد الخير* غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 328175
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 5,691
 النقاط : جواد الخير* is on a distinguished road

افتراضي

حفظك الله مشرفنا الكريم
( السمو )
معك سرنا في رحاب آيتين عظيمتين تذوقنا حلاوة ما سطرت من فيض معانيهما
فجزاك الله أجر ما أسديت لنا أضعافا مضاعفة







 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /19-06-2009, 08:52 AM   #5 (permalink)

شعلة المنتدى

خواطر فتاة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 307262
 تاريخ التسجيل : Jun 2008
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : \.خلف أسوار قلوبهم.\.}
 المشاركات : 13,267
 النقاط : خواطر فتاة is on a distinguished road

افتراضي

جزاك البارئ الجنة ولاحرمك الاجر والمثوبة أخي القدير
موضوع رررائع جداًً
يحميك ربي








 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /19-06-2009, 09:00 AM   #6 (permalink)

 
الصورة الرمزية محبوووووب

محبوووووب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 227353
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المكان : تحت أديم السماء
 المشاركات : 7,271
 النقاط : محبوووووب is on a distinguished road

افتراضي

كم يعجبني الاستنباط والفهم العميق للايات

بالضبط كم صنعت اخي

لا حرمك الله اجر ما نقلت لنا

دمت بامان وسعادة








 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /19-06-2009, 11:42 AM   #7 (permalink)

عضو ذهبي

جمانه بنت لبابه غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 258421
 تاريخ التسجيل : Nov 2007
 المشاركات : 1,098
 النقاط : جمانه بنت لبابه is on a distinguished road

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية فعلا رحلة ذات فائدة جعلها الله في موازين حسناتك.








التوقيع

أرى الدهر مختلف يدور
فلا حزن يدوم ولا سرور



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /19-06-2009, 12:24 PM   #8 (permalink)

عضو نشط جداً

المهاجر 2001 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 153789
 تاريخ التسجيل : Jun 2006
 المشاركات : 215
 النقاط : المهاجر 2001 is on a distinguished road

افتراضي

جزاك الله خير








 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /20-06-2009, 01:14 AM   #9 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية السمــو

السمــو غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 225417
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : (¯`·._.·( ثــرى طيبــة )·._.·°¯)
 المشاركات : 5,626
 النقاط : السمــو is on a distinguished road

افتراضي

حياكم الله أخوتي وأخواتي الأفاضل

تشرفت بمروركم الكريم








التوقيع
.





استوحش مما لا يدوم معك, واستأنس بمن لا يفارقك.



" ابــن القيـــم "




.
 
(¯`·._.·( رحلة مشوقة مع قوله تعالى : (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ) )·._.·°¯)
قديم منذ /20-06-2009, 01:33 AM   #10 (permalink)

عضو ذهبي

أسرار الصمت غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 376827
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : مملكة الصمت
 المشاركات : 1,325
 النقاط : أسرار الصمت is on a distinguished road

افتراضي

رحلة في رحاب القرآن لا حرمك الله أجرها ووفقك وسدد خطاك
استفدنا كثييييرا








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 02:47 AM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1