Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Armco FX هي شركة وساطة واستثمار عالمية مرخصة ومتخصصة في أسواق المال العالمية.
برنامج مدرستي نت - عصر التحول الرقمي
العسل الحر

منتديات الشريف التعليمية
العودة   منتديات الشريف التعليمية > المنتديات العامة > المنتدى العام

المنتدى العام يمكنكم في هذا القسم المشاركة في كافة المواضيع التي تهم التعليم وغيره

موضوع مغلق
ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله
ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله
قديم منذ /26-06-2009, 11:53 PM   #1 (permalink)

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية هتون الغيم

هتون الغيم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 75993
 تاريخ التسجيل : Sep 2003
 المشاركات : 8,503
 النقاط : هتون الغيم is on a distinguished road

افتراضي ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله



* ـ ثمرات على فروع التربية :

* ـ قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله .

طالب متميز فاق أقرانه وبرع في الرياضيات كان ذلك في زمن قبل عشرات السنين
تأخر معلم الرياضيات وببراءة طفولة الصف الثالث قام الطالب لشرح لطلاب فصله الدرس ما أجمله من دور المعلم الصغير .


دخل المعلم والصغير منهمك في الشرح وفي لفته منه وإذا بالمعلم داخل تبسم بكل ما تعنيه الطفولة من ابتسامة .

فكافأه المعلم بقلم حريف على خده ليطبع على صفحات قلبه قبل أن ترتسم على خده
لقد طبعت وبإحكام كره المدرسة أنحب الصغير ورجع للبيت منكسر الخاطر كارها للدراسة فكان قلم الوداع الذي أخرجه من نور العلم والإبداع ليبع في سجن الظلمات والجهل

مرت الأيام والسنون وبقدر تسارعها وانطواءها ينطوي غلام الأمس شاب اليوم على نفسه ولا يعلم له مصير .
تخرج زملاء الدراسة وترقوا في سلم الوظيفة حتى تسنم جلهم مناصب عالية ينظر إليهم زميلهم بعين الحسرة راض بما قسم الله له فقد تدرج في الأعمال الإدارية حتى وصل كاتب صادر .

مرت الأيام والسنين وحان للمعلم أن يترجل عن صهوة الميدان التربوي كجواد طالما صال وجال فيه .
سره ما سره لكن ذلك الكف لم يرتح له باله حتى بعد تقاعده أراد أن يكفر عن ذلك الخطأ وما زال يذكر اسم الطالب فكر وفكر وقرر أن يستسمح الطالب .

سأل عنه وبعد عناء عرف الإدارة التي يعمل فيها وأنه في قسم الصادر ، ذهب إلى تلك الإدارة وتوجه فورا إلى مكتب الصادر وسأل عن فلان ( طالب الأمس ) فأشاروا إليه تقدم تحثه خطوات الشجاعة ضامنا العفو والصفح .
وقف أمام الطالب وتبسم في وجل وقال : هل تعرفني ؟
قال وفي سخرية : كيف ؟ معقول أنساك .
قال المعلم : أريد أن تسامحني وهذا شيك مفتوح أكتب المبلغ الذي تريد .
رد عليه قائلا : هل تعرف فلان وفلان ... الخ عدد له أسماء زملاءه ؟
قال المعلم : نعم .
قال الطالب : من أفضل أنا أم هم ؟
رد المعلم قائلا : بل أنت
قال الطالب : لا داعي لشيكك وسأقف أنا وأنت بين يدي الله وينتقم لي منك .
أنظر زميلي فلان وزير ، وفلان مدير إدارة ، وفلان مدير مؤسسة ، وانظر أين أنا بسبب قلمك الاحترافي .
انصرف عنه وانصرف المعلم وهو يفكر في يوم القيامة .
هذا موقف وانظروا لموقف آخر ..

طالب متأخر دراسيا كل معلم يشير إليه بكل ما في قاموسه من عبارات سلبية وثلاث سنوات وهو في صفه .
أحد المعلمين جديد على المدرسة سأل عن طلاب الفصول التي يدرسها على عادة المعلمين
وبدأت عملية الفرز حتى وصلوا لهذا الطالب الغبي وأن سبب تعثره أسباب لا دور للمعلم فيها .
أخفاها المعلم في نفسه وذهب للفصل وسأل الطلاب عن أسماءهم وعرف ذلك الطالب وبعد شهر تأكد المعلم أن الخلل ليس في الطالب وبدأ يفكر في طريقة يغرس الثقة في نفس الطالب .

قرر ذات يوم أن يوجه سؤالا سهلا للطالب وحتى يضمن اشتراك الطلاب في مساعدة زميلهم فقرر ما يلي :
دخل الفصل وأرسل الطالب ليحضر له ماء من عند المدير - كان من عادته لا يسمح بمثل هذا وسوف يحقق مع الطالب ويسأل – اتفق مع الطلاب أن يسأل سؤالا بسيطا وعلى الطلاب إبداء العجز التام عن الإجابة .
فعلا تأخر الطالب عند المدير وجاء بعد الاتفاق على الأدوار وأن يشجع الطالب على إجابته بالتصفيق الحاد والتكبير والتهنئة على الإجابة على السؤال المعجز .

دخل الطالب وناول الماء للمعلم شرب وحمد الله وبدأ الدرس بسؤال تحد تام ؟
أطبق الوجوم على الفصل والأصابع ما بين فرقعة وبين الأسنان إلا صاحبنا يرتفع صوته أنا .. أنا ... أنا يا أستاذ ..
أعطي فرصة الإجابة أجاب بثقة صاح المعلم رائع ممتاز أنت ذكي أنت عبقري صفقة يا شباب دوى التصفيق في الفصل ، يزيد من نشوة الطالب ويظهر ذلك على ملامح وجهه
أصبح الطالب يحل الواجب متفننا فيه يزين دفتر الواجب بكل الألوان والورود ، كانت أم الطالب تحل له الواجب ، طلب المعلم من البيت أن يمنح الطالب الثقة ويعمل الواجب بنفسه
تصوروا يا أحباب ما مستوى الطالب في هذه المادة .
في الفصل الثاني حصل على 50 من 50 وبجدارة وهو الذي لا ينجح في كل عام ولا في مادة .

* ـ قصتان على طرفي نقيض ..أترك لكم التعليق !!










 

ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله
قديم منذ /27-06-2009, 12:38 AM   #2 (permalink)

أديب المنتدى

جواد الخير* غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 328175
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المشاركات : 5,691
 النقاط : جواد الخير* is on a distinguished road

افتراضي

قصتان مؤثرتان فعلا
ولعل البعض يعتقد أن هنالك مبالغات ولكن ألا نسمع ممن تفوق وأبدع وهو يحكي أن معلم المادة كذا كان له أثر فيما وصلت إليه
فنصدق ذلك ونضرب له مزيدا من الأمثلة وتعلوا وجوهنا ابتسامة فخر وعندما تكون الصورة تظهر لنا جانبا سلبيا
نقول لا
والحقيقة أن للمعلم دورا كبيرا في حياة النشء سلبا وإيجابا فعلى المعلم ان يراعي ذلك ويحرص على حسن المعاملة والتوجيه وأداء أمانته بكل إتقان حتى لا يكون سببا في ضياع طالب في لحظة كان يمكنه أن يحسن التعامل معها فيكسب ود طلابه ويغرس فيهم بذور الثقة
شكرا لك مشرفتنا الكريمة
( هتون الغيم )







 
ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله
قديم منذ /27-06-2009, 01:01 AM   #3 (permalink)

عضو ذهبي

قوت ....القلوب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 366927
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 1,341
 النقاط : قوت ....القلوب is on a distinguished road

افتراضي

قصتاان واقعية وملموسة
أما القصة الثانية فهي قريبة لطالبة تعيد لمدة ثلاث سنوات بالصف الأول وأصبحت عدوانية مع زميلاتها وكثيرة البكاء من اتفه الأسباب
والغريب انني حين مسكت الفصل الأول كل المعلمات يبشروونني بهذه البنت الراسبة وانها مسولفه عن عائلتها وما يحدث في بيتها ويضحكون عليهاا
عانيت في بداية الأمر منها فكانت تخرج من الصف بدون أذن ولا تدخل بعد الفسحة تتجول بين الفصول... أحسست حينها ان البنت لا تستطيع الجلوس في الفصل لسبب ما
حاولت التقرب منها شجعتها أصبحت تحكي لي بعض الأحداث التي تحدث في منزلهاا فأفهمتها أن ذالك لايجوز ووووالمهم البنت حبتني وأصبحت جيدة في دراستها تهتم وتنافس ......أكتشفت أن أستهزاء المعلمات بها عندما تحكي لهم بعض ماكان يحدث فكان همهم الشاغل الضحك عليها وعلى سواليفا لدرجة أن معلمة دخلت تريد طالبة من عندي فأخترت لها هذه الطالبه لكنها صاحت قائلة فلانه لا لا لا ..... حينها بكت البنت وعلمت أن السبب في أخاقها بالدراسة بعض لمعلمات... أوصيكم أخواتي وأخواني بالتشجيع الهادف .................طولت عليكم








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
 
ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله
قديم منذ /27-06-2009, 01:09 AM   #4 (permalink)

عضو ماسي

أسد الجوف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 144837
 تاريخ التسجيل : Apr 2006
 المشاركات : 3,810
 النقاط : أسد الجوف is on a distinguished road

افتراضي

اقتباس:
طالب متأخر دراسيا كل معلم يشير إليه بكل ما في قاموسه من عبارات سلبية وثلاث سنوات وهو في صفه .
أحد المعلمين جديد على المدرسة سأل عن طلاب الفصول التي يدرسها على عادة المعلمين
وبدأت عملية الفرز حتى وصلوا لهذا الطالب الغبي وأن سبب تعثره أسباب لا دور للمعلم فيها .
أخفاها المعلم في نفسه وذهب للفصل وسأل الطلاب عن أسماءهم وعرف ذلك الطالب وبعد شهر تأكد المعلم أن الخلل ليس في الطالب وبدأ يفكر في طريقة يغرس الثقة في نفس الطالب .

قرر ذات يوم أن يوجه سؤالا سهلا للطالب وحتى يضمن اشتراك الطلاب في مساعدة زميلهم فقرر ما يلي :
دخل الفصل وأرسل الطالب ليحضر له ماء من عند المدير - كان من عادته لا يسمح بمثل هذا وسوف يحقق مع الطالب ويسأل – اتفق مع الطلاب أن يسأل سؤالا بسيطا وعلى الطلاب إبداء العجز التام عن الإجابة .
فعلا تأخر الطالب عند المدير وجاء بعد الاتفاق على الأدوار وأن يشجع الطالب على إجابته بالتصفيق الحاد والتكبير والتهنئة على الإجابة على السؤال المعجز .

دخل الطالب وناول الماء للمعلم شرب وحمد الله وبدأ الدرس بسؤال تحد تام ؟
أطبق الوجوم على الفصل والأصابع ما بين فرقعة وبين الأسنان إلا صاحبنا يرتفع صوته أنا .. أنا ... أنا يا أستاذ ..
أعطي فرصة الإجابة أجاب بثقة صاح المعلم رائع ممتاز أنت ذكي أنت عبقري صفقة يا شباب دوى التصفيق في الفصل ، يزيد من نشوة الطالب ويظهر ذلك على ملامح وجهه
أصبح الطالب يحل الواجب متفننا فيه يزين دفتر الواجب بكل الألوان والورود ، كانت أم الطالب تحل له الواجب ، طلب المعلم من البيت أن يمنح الطالب الثقة ويعمل الواجب بنفسه
تصوروا يا أحباب ما مستوى الطالب في هذه المادة .
في الفصل الثاني حصل على 50 من 50 وبجدارة وهو الذي لا ينجح في كل عام ولا في مادة .

كنت في مدرس في مدرسة اهلية وكان عندي طالب فيه هذه الصفات

واخذت بيده واطرح عليه اسئلة بسيطة مثل كم اركان الاسلام وكم عدد الصلوات المفروضة

وكان يجاوب بصعوبة جداً وكان الطلاب يقولوا هذه اسئلة بسيطة يا ساتاذ

فاعطيعهم اسئله فيها ذكر الدليل ونحو ذلك ويتأخروا في الاجابة فكنت اقول لهم انتم مثل سعد مير.

يتأخر في الاجابة ولكنه يجاوب . واشاهد الابتسامة على وجهه .

ثم كنت اضع مسابقة بعد انتهاء الدرس واضعه في مجموعه واطرح اسئلة عليهم سهلة

واحاول ان تنتهي الحصة وهم متعادلون حتى اكمل لهم المسابقة في الحصة القادمة

واطلب منه مراجعة الدرس في البيت .طبعاً الطالب في الصف الخامس الابتدائي

وفي نهاية العام كان اقل درجه اخذها عندي 90 . وكان وكيل المدرسة يستغرب ويقول ماذا عملت مع الولد هذا .

والله على ما اقول شهيد .







التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وطـن لآنـحـمــيـه لآنـسـتـحـق الـعـيـش فـيـه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجوف ; 27-06-2009 الساعة 01:27 AM
 
ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله
قديم منذ /27-06-2009, 01:12 AM   #5 (permalink)

عضو نشط جداً

ابوحسام22 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 367598
 تاريخ التسجيل : Mar 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 223
 النقاط : ابوحسام22 is on a distinguished road

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


به أبدأ ومنه أستمد العون والتوفيق . وأزكى صلاة وأنقى سلام على المعلم الأول والقدوة الحسنة . محمد بن عبد لله .


قضية تربوية شائكة مهمة جداً لعلي أتناول موضوعها الأول بشيء من الرؤية المتواضعة والتعقيب اليسير ..
أختي الفاضلة ..
لعله من نافلة القول أن نصف المعلم , بأنه : صاحب رسالة سامية , وأنه أمين على أبناء الأمة , فهو يقوم بدور الوالدين في المدرسة . كما أن من نافلة القول أن نؤكد على أن من الأسس والمبادئ التي تقوم عليها العلاقات الإنسانية بين جميع من يتصلون بالحياة المدرسية , ومن ذلك - علاقة المعلم بالطالب - أن يسود الجو المدرسي احترام كل فرد من أفراد المجموعة , واحترام رأيه ورغباته , حتى يعيش أفراد المجموعة في انسجام تام .
أستاذتي الكريمة ..
في تقديري أنها جناية عظيمة من معلم على تلميذه لعل هذا التلميذ عملة نادرة الكل يتمنى أن لو كسبها وأنا أولهم عسى أن أباهي به .
معلم بلغت به الحماقة والقسوة مبلغها .. تلميذ مبدع مبهر أستاذ صغير بار بإستاذه الكبير اليد اليمنى والداعم الرئيسي لمعلمه وزملاء . معلم متسلط جلاد أنكر بر أبنه . تجرد من معاني التربية والأبوة الحانية . وحشية كاسرة ضد مخلوق لا حول له ولا قوة . براءة طفولة لم يستوعبها ذلك المربي .. ولم يعل من ذلك المعين الصافي الذي لم تكدِّره الأيام كصفاء خد بريء . واجهه ذلك المعلم بابتسامة صفراء أجزم أنها لن تُصدَّق ولو كان صادقاً .
أستاذتي الكريمة ..
أعتقد أن مهارة التعامل مع الطلاب تعتبر فنا من الفنون , وهي أهم سمة لعلاقة ناجحة وصحية بين المعلم والطالب . فبدون القدرة على التعامل الإيجابي مع الطلاب لن ينجح المعلم في تحقيق أهدافه , وستضعف العلاقة بينهما .
لقد ارتكب ذلك المعلم جنايات عديدة ..
*عكس مسار السنة المحمدية . ( من لا يرحم لا يرحم ) . ( لا تضرب الوجه ولا تقَبِّح )
*(هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) تعلمنا هذه الآية الكثير من المفاهيم التربوية .. ولكن أول ما يتبادر الى أذهاننا هو التقصير الذي ينتابنا تجاه من نحب .
*المكافأة التي حصل عليها ذلك الطفل بقلم حريف على خده ليطبع على صفحات قلبه قبل رسمها على خده ..
*إخراج التلميذ البريء (المنجم ) من نور العلم وقمة الإبداع الى دهاليز الجهل والحيلولة بينه وبين أمنيته في الحياة ... وهذا الظلم والحرمان بعينه .
* وضع نفسه أمام حكم أحكم الحاكمين بسبب صعود دعوة مظلوم رُفعت فوق السحاب فلم يغفل عنها قيوم السموات والأرض ..
إذا: أخي حامل الرسالة لابد من إشعار طلابك أنهم بمثابة أبناء لك , فتتمثل شخصية الأب الواعي وتتتصرف معهم كما يتصرف الأب مع أبنائه ...

لقد بلغ مني الألم مبلغه وأدمى فؤادي . ولكن من رحمة رب العباد أنه أتى النقيض الذي يكون آسياً لجرحي ومداوياً علتي ..

لعلي أتناول القضية الأخرى بشيء من الاقتضاب .. في عجالة ..
هناك أناس قد اصطفاهم رب العباد . الذين تُقضى على أيديهم للناس حاجات وذلك المعلم أرجو أن يكون منهم
لا يعتليني شك في قدراته التربوية والإبداعية واستشعار المسئولية .. التي ألقيت على عاتقه .
ذلك المربي الذي انتزع تلميذه من غياهب الجهل والضياع إلى مراتب الفلاح والنجاح وأجزم يقيناً أن هذا التلميذ لن ينس معلمه الذي كان سبباً في تميزه . وسوف يحمل له حباً مدى الحياة .
أختي الكريمة ..
هناك معطيات تؤكد على أهمية بناء علاقات ايجابية بين المعلم والطالب , تتمثل في تعميق الصلات الودية , والثقة المتبادلة , ورفع الروح المعنوية للطلاب . ومن أهم صور تطوير العلاقة بين المعلم والطالب : مراعاة الظروف الخاصة لكل طالب , وفهم المعلم لمشاكل طلابه وسعيه في إيجاد الحلول لها , والتعامل الطيب من قبل المعلم مع الطلاب

كنت أظن أن عهد الفلاسفة قد ولَّى . ولكن تأبى إلا أن تقول إن بعض الظن إثم . فأنت أحدهم .
وأعُدُّك صانعاً ماهراً للكلمة وصائغاً للمعاني .. وأجزم أنك تحمل هماً تربوياً دليل وعيك وعلو كعب ثقافتك وحسكم التربوي ..

تقبلي خالص تحياتي وصادق مودتي . أجزل الله لكم الثواب في الدارين







 
ثمرات على فروع التربية.. قصتان تأملهما جيداً معي وارعها جل اهتمامك يا رعاك الله
قديم منذ /27-06-2009, 01:23 AM   #6 (permalink)

 
الصورة الرمزية محبوووووب

محبوووووب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 227353
 تاريخ التسجيل : Jun 2007
 المكان : تحت أديم السماء
 المشاركات : 7,271
 النقاط : محبوووووب is on a distinguished road

افتراضي

اثابك الباري اختي الكريمة هتون

كلام مؤثر للغايه

وفي القصتين توضيح وتنوير على اهمية دور المعلم وانه ركيزة اساسيه في سلوك الطالب ومستواه العلمي

وايضا ليت الوزراة تعقل هذا الشي تمام العقل فتخفض عدد الطلاب في الفصول وتخفض النصاب

لكي يجد الملعم والمعلمه وقتا ليمارس دوره الكامل

لكن معلم مسكين مكروف وهلكان وتعطيه 40 طالب وتبيه يمارس هذه الامور هذا مستحيل

اصبح هم غالب المعلمين حتى من الحريصين هو ايصال المادة وتبرئة ذمته

اسف على الاطاله لكن الموضوع دفعني للكلام

تحية عطره









التعديل الأخير تم بواسطة محبوووووب ; 27-06-2009 الساعة 01:28 AM
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

جامعة نجران

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
الساعة الآن 12:05 PM

  • روابط هامة
  • روابط هامة
LinkBack
LinkBack URL LinkBack URL
About LinkBacks About LinkBacks

SEO by vBSEO 3.6.1